آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى المواضيع العامة للحوارات الهادفة والنقاشات البناءة والمواضيع العامة

الصحة تعترف 14 سببا لتدني الخدمات الصحية في المملكة

ملتقى المواضيع العامة
موضوع مغلق
  #1  
قديم 07-15-2011, 12:33 AM
بروفيسور صحي
 


عاشق الموقع will become famous soon enough



الصحة تعترف سببا لتدني الخدمات 17764.jpg

14-07-2011 07:31 AM




محمد الصالحي أقرت وزارة الصحة أخيرا بأسباب ضعفها في مواجهة التزاماتها مع المواطنين، مشيرة إلى أن وعيهم وارتفاع سقف مطالبهم مثل لها تحديا كبيرا في السنوات الأخيرة.
وسردت في خطة استراتيجية تمتد إلى 10 سنوات، مواطن الضعف في 14 نقطة مقابل 11 رأت أنها تمثل مصدر قوة لها.
وبدا أن الافتقار إلى الرقابة والعمل المؤسسي هو أبرز ما تشتكي منه الوزارة، فاعترفت بعدم وضوح الرؤية والقيم بين منسوبيها، وأشارت إلى أن القصور الإداري أثر سلبا عليها أمام المواطن.
وأعلنت أن 2.18 طبيب و4.1 ممرضين يواجهون كل ألف نسمة من السكان، وهو معدل وصفته بالمنخفض مقارنة بدول منظمة التنمية والتعاون.
كما شرحت معاناتها مع تدني السعودة، وكثرة الاستقالات، وتسرب الكفاءات إضافة إلى محدودية الميزانية التي تقرها لها الدولة. وعلاوة على ذلك جاءت شكوى الوزارة معلنة من انتشار موظفين غير مؤهلين في مرافقها، وضعف البنية التحتية في المستشفيات وصولا إلى تقادم الأجهزة الطبية.


--------------------------------------------------------------------------------

بتقرير من 245 صفحة عن خطتها الاستراتيجية لـ10 سنوات، خرجت وزارة الصحة أخيرا لمواجهة ما أسمته بـ"التحديات الكبيرة" التي تواجه القطاع الصحي في العالم أجمع، ومعها زيادة وعي المواطن وارتفاع سقف مطالبه بخدمات صحية يستطيع الوصول إليها بسهولة ووفق معايير جودة عالية.
واعترفت الوزارة في صفحات خطتها التي تنتهي في 1440هـ بـ 14 موطنا للضعف تعاني منها إداراتها ومستشفياتها، مقابل 11 موطنا للقوة، وهو ما تحاول مواجهته خلال العقد المقبل بخطة لاستثمار الفرص وتصحيح الأخطاء بحسب توجهها الجديد الذي عنونته بـ"المريض أولا".
وبدا أن الافتقار إلى العمل المؤسسي وغياب المراقبة هو أبرز ما تشتكي منه الوزارة، فصدرته على قائمة نقاط الضعف لديها، وهي تقر بعدم وضوح الرؤية والرسالة ومنظومة المبادئ والقيم بين منسوبيها.
وجاء الكشف عن غياب الدور الإشرافي والرقابي على مرافق الوزارة ومستشفياتها إضافة إلى القطاع الخاص، كخلل يتطلب سرعة العلاج وهي تربطه بالقصور الإداري وبطء الإجراءات التي يعنيها المواطن، لافتة إلى أن هذا أثر سلبا على مجمل مخرجاتها.
كما أعلنت الصحة أن الخطط الخمسية الثمان السابقة لم تراع المعايير الموحدة للجودة، وهو الأمر الذي رأت أنه أدى إلى "كثير من التذمر لدى المستفيدين من الخدمة لا سميا في المدن الصغيرة والمناطق البعيدة"، بحسب ما جاء في الخطة الموقعة من وزيرها الدكتور عبدالله الربيعة.
البحث عن كوادر
"لا تمتلك وزارة الصحة حاليا العدد الكافي من الكوادر البشرية المؤهلة في جميع التخصصات" جاءت الشكوى في اعترافات الوزارة مرتبطة بمحاولات متواصلة لإشباع تلك الحاجة، فمعدل الأطباء في المملكة وحتى عام 1431 ما زال يطلب المزيد منهم للاقتراب من المعدل العالمي.
إذ تواجه المملكة حتى اللحظة كل ألف نسمة من السكان بـ 2.18 طبيب و4.1 ممرضين، وهو ما يقل عن معدلهم في دول منظمة التنمية والتعاون الاقتصادي الذي يبلغ 3.2 أطباء، و9.66 ممرضين.
"معاناة".. هكذا تصف الوزارة حالها أمام المواطنين. معاناة من تدني نسب السعودة، وكثرة الاستقالات، وتسرب الكفاءات إضافة إلى تدني المؤهلات العلمية وصولا إلى نقص برامج وتأهيل وتطوير المهارات القيادية الإدارية.
تذرع بكبر الحجم
تصنف الوزارة نفسها كـ"واحدة من أكبر وزارات الصحة في الشرق الأوسط والعالم". هي تقدم بتلك المعلومة لتمهد لأخرى تتعلق بالسؤال الملازم لها: لماذا كل هذا الضعف؟ تعود "الصحة" سريعا لتجيب في تقريرها الاستراتيجي: بأن من الصعوبة بمكان أن تستجيب الوزارة دائما لكل ما يطرأ على الصعيد الصحي بالسرعة المطلوبة.
وهنالك أمر آخر تبرر به ضعفها، وهو جنسيات العاملين بها التي قاربت الـ35، معتبرة أن خلفياتهم اللغوية والثقافية والعلمية المتباينة يشكل تحديا أمامها في ضمان الالتزام بتقديم خدمات صحية مجودة وسليمة.
كما جاءت الميزانية كأبرز نقاط الضعف التي قالت الوزارة إنها تعاني من محدوديتها، الأمر الذي أدى إلى التأثير سلبا في قدرتها على تقديم الخدمة التي ترضي الجمهور.
ففي الوقت الذي تشهد فيه تكاليف الرعاية الصحية ارتفاعا متواصلا وازديادا للعبء المرضي، فإن نصيبها من الميزانية لا يزال دون المستوى المأمول، كما يقول التقرير، وهو الأمر الذي وضعها في مراتب متأخرة مقارنة بدول خليجية وعالمية.
انعدام التخطيط
ليست فقط معاناة من تحديات التمويل، بل كذلك غياب التخطيط الأمثل لاستخدام الموارد المتاحة. هكذا كتب الوزير والفريق الذي لاحق وحلل أوضاع الوزارة طوال أشهر مسلما بالحال الذي آل إليه القطاع الصحي الحكومي، في ظل غياب ثقافة اقتصاديات الصحة التي تهتم به دول عدة في العالم.
تشتكي الوزارة هنا من مستشفيات الـ50 سريرا التي ترى أنها تكلفها مبالغ طائلة في تشغيلها وصيانتها دون جدوى. وتتذمر من ضعف برامج التدريب والتطوير الوظيفي، الذي نشر قوى عاملة غير مؤهلة في مرافقها كافة، وكدس العديد منهم في مواقع ليست بحاجة إليها. هو "عبء مالي وتشغيلي" كما يعتقد الفريق. وماذا غير ذلك؟.. تواصل الوزارة كشفها مكامن الضعف فيها، بلفت الانظار إلى قضية تسرب الموظفين المؤهلين إلى منشآت القطاع الخاص والدول المجاورة بحثا عن المزايا الوظيفية الأفضل والتكريم والمكافآت. وتلك النقطة واجهتها بإقرار برنامج لإصلاح ما يمكن وما تبقى.
ضعف البنية التحتية
تشير الخطة الاستراتيجية للوزارة إلى ضعف البنية التحتية في مباني المستشفيات، وإسكان الأطباء والتمريض. بل إنها تعلن أن نسبة عالية من مراكز الرعاية الصحية الأولية لا تزال في مقار مستأجرة وغير مصممة أساسا لتقديم الخدمة إلى المواطن.
وزيادة على ذلك توضح أن مراكز صحية عدة وصلت نسبتها إلى 58 % لا تحتوي على عيادات أسنان و77% لا تتوفر فيها أجهزة أشعة وهي ما تعتبرها خدمات أساسية لا غنى عنها. أمر آخر تشير إليه وهو وصول عدد من المراكز الصحية إلى نهاية العمر الافتراضي، وتقادم الأجهزة الطبية في الكثير من مستشفيات الوزارة الذي ربطته بأسباب عدة كان من أبرزها تدني مستوى عقود التشغيل والصيانة وعدم الالتزام بالمعايير.
أخيرا تشير الوزارة إلى أن هذه الاستراتيجية المعلنة التي ضمنتها نقاط ضعفها تلك، اعتمدت على الكثير من الوثائق والدراسات والأبحاث المتخصصة في المجال الصحي، إضافة إلى العديد من المقابلات الشخصية، وورش العمل التي مرت بها أثناء إعداد مكوناتها الأولى، علاوة على ما استخلص من ملاحظات واقتراحات وردت إلى الوزارة من جهات وهيئات عديدة.

شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : عاشق الموقع
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 07-15-2011, 12:51 AM
بروفيسور صحي
 

حلم! will become famous soon enough
افتراضي

*انعدام التخطيط
*ضعف البنية التحتية
7
7
المشكلة العظمى

وكل أمانينا أن يتم التخطيط واقعاً وليس على ورق وتصريحات فقط!
من مواضيع : حلم!
حلم! غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 07-15-2011, 12:57 AM
صحي متمرس
 

المحرر2006 will become famous soon enough
افتراضي

طالما أن هناك ندرة في الكوادر الطبية وخصوصا الوطنية كما ذكر في الخطة إذا لماذا يمر سنتين والوزارة تدرس لمن تصرف بدل الندرة؟؟؟؟؟
وبعد سنتين تخرج وزارة الصحة وتحرم جميع الفئات الفنية من بدل الندرة؟؟؟
ما هذا التناقض يا وزارة الصحة وما هي هذه الخطط؟؟؟؟
الجواب إما ان خططكم حبر على ورق وإما ان هناك فعلا ندرة وانتم لا تحاولون معالجة هذه الندرة والدليل عدم تفعيل التوجيها السامية الكريمة بصرف بدل الندرة للكادر الطبي وخصوصا الفئات الفنية
وحتى الفئات التي تم الاتفاق على صرف بدل ندره لها تم تحديد الحد الادني من بدل الندرة لها.

الأمر الآخر وهو متى اعترفت الوزارة بان المشكلة هي مشكلة إدارة وأين الخطط التي تهدف لرفع مستوى الإدارة طالما أن الإداريين مهمشين وينظر لهم على أنهم في الصف الأخير من القوى العاملة التي تقوم عليها الوزارة.
من مواضيع : المحرر2006
المحرر2006 غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 07-15-2011, 12:57 AM
صحي نشط
 

مهيوب الجناب will become famous soon enough
افتراضي

تقرير عجيب وغريب

جميل أن الوزارة أعترفت وشخصت التقصير الحاصل...

وجميل أنها أقرت بما لديها من إمكانات ودعم ...

بس كونها تتحجج بقلة دعم الدولة أن الميزانية التي تقدم لها غير كافية فهذا الي ما أستسغته.

الله يصلح الحال ... وسنستمر في ترديد ياليل ما أطولك .. حتى تتلافى الوزارة مشكورة كل هذه العقبات
وتتغلب على هذه التحديات.

وأختلف مع قضية أن كوادرها غير مؤهلة بالعكس ,, غير صحيح.
من مواضيع : مهيوب الجناب
مهيوب الجناب غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 5 ]
قديم 07-15-2011, 01:02 AM
افتراضي

حسنا لتنفض وزارة الصحة الغبار عن جسدها ولتبدء بالخطوات خطوة خطوة

وأبسطها

1- عقود الصيانة والتشغيل والإعاشة ( أن يكون إختيار المتعهد على أساس الكفاءة وليست على مبدء أقلهم سعرا )
2- إعادة توزيع العاملين على حسب إحتياج العمل الفعلي وليس على حسب الأهواء الشخصية والمصالح الخاصة وإعادة كلا إلى مقر عملة الفعلي
3- تطوير العاملين وذلك بعقد الدورات والأنشطة لتطوير قدراتهم وليس تحديد تلك الدورات على حسب المؤهل وماادراك مالمؤهل يجب ان تكون موزعة على كافة الكفاءات سواء الطبية والإدارية والفنية يجب أن يطال التطوير الجميع حتى السائقين وحراس الأمن لابد أن يكون لهم نصيب من ذلك التطوير


مااحببت كتابته والمشاركة به
من مواضيع : على الخير نلتقي
على الخير نلتقي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 6 ]
قديم 07-15-2011, 01:03 AM
صحي نشط
 

ودي بكلمة will become famous soon enough
افتراضي

بالعكس الدولة تعطي ميزانية

لكن المشكلة ببعض العقول التي تدير الوزارة

مثلا
- بعض المراكز الصحية في مبنى مستاجر لااكثر من عشرين سنه
- بعض المديريات بمبنى مستاجر
الاولى استحداث مباني حكومية والاستفادة من المبالغ السنوية المصروفة للايجار

وعشان تقتنعون بان هذه العقول عقيمة اضرب لكم مثال ومن في الوزارة وبالمديرية على علم
المديرية العامة للشؤن الصحية بالرياض يوجد بها مايقارب تقريبا 400 الى 600 موظف
واستاجروا مبنى قريب من الرئاسة العامة للحرس الوطني بطريق خريص
رفعوا بند اجهزة حاسب الي مايقارب 45 مليون ريال هذا فقط اجهزة حاسب الي وطابعات
يعني اتمنى من لدية طفل بالاول الابتدائي يعطيه اله حاسبة وخليه يحسب
الى هذه الدرجة وصل بنا الحال
اكيد بتوصل الوزارة الى هذا الحد من الانتقادات واكثر دام نوعية هالعقول موجودة
من مواضيع : ودي بكلمة
ودي بكلمة غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 7 ]
قديم 07-15-2011, 01:04 AM
E-R
صحي نشط
 

E-R will become famous soon enough
افتراضي

حتى التصاريح فيها نقاط ضعف وإتجاه معاكس مع الواقع فكيف نأمل في نتيجة مثل هذه التصاريح وهي لاتسمن ولاتغني من جوع !
من مواضيع : E-R
E-R غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 8 ]
قديم 07-15-2011, 01:08 AM
صحي نشط
 

مهيوب الجناب will become famous soon enough
افتراضي

الخصخصة ستكون قاسية علينا نحن العاملين في القطاع الصحي .... ولكني أرى أن نجاة الوزارة في تسليم المستشفيات إلى شركات.

من مواضيع : مهيوب الجناب
مهيوب الجناب غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 9 ]
قديم 07-15-2011, 01:12 AM
صحي نشط
 

مهيوب الجناب will become famous soon enough
افتراضي

عندي إضافة أيضاً الوزير طال عمره دائماً يردد ضعف الكوادر وهو يشير لنا حاملي الدبلوم,,
حلمه أن لا يتم توظيف إلا حاملي البكالوريوس طيب ... افتح لنا مجال نواصل بكالوريوس عطونا تفريغ عطنا إيفاد داخلي مو كل الناس عندها قدرة تخرج للابتعاث...

عطونا دورات على رأس العمل معتمدة ... طورونا دامك ترى أن الفنيين بحاجة لتأهيل.
من مواضيع : مهيوب الجناب
مهيوب الجناب غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 10 ]
قديم 07-15-2011, 05:13 AM
صحي جديد
 

مشعل الحفر will become famous soon enough
افتراضي

ترا وزارة الصحه مالها ذنب مزانيتها قليله بس 27مليار!!! انا ادري انها اكثر من ميزانية كثير من الدول بس انا اشوف انها ماتكفي لأن الروس الكبيره في الوزارة كثير ومتعودين صارة لهم عاده من المزانيه كل سنه!!

انا اطالب بحداث بدل للكبار تحت اسم (العاملينا عليها) مقطوع بمبلغ 10000000 وبكذا تنحل المشكله
من مواضيع : مشعل الحفر
مشعل الحفر غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
لتدني, المملكة, الخدمات, الصحة, الصحية, تعترف, سببا


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 10:28 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط