آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى المواضيع العامة للحوارات الهادفة والنقاشات البناءة والمواضيع العامة

بعض النقاط على مدراء المستشفيات

ملتقى المواضيع العامة
موضوع مغلق
  #1  
قديم 07-21-2011, 05:42 PM
صحي نشط
 





خالد العامر will become famous soon enough


مدير أي مستشفى عنده مهام ومسؤوليات وصفات وشهادات يجب أن يتصف بها كلها أو جلها، وفي هذا الموضوع سأقوم بالإشارة البسيطة إلى ما يلي:
- مهام مدير المستشفى.
- مهارات مدير المستشفى.
- خصوصية الإدارة الصحية.
- المؤهل لإدارة المستشفى.

مهام مدير المستشفى :
مهام المدير كثيرة ومتشعبة ككثرة وتشعب المستشفى نفسه، لذا توجب عليه أن يفوض السلطة لمساعديه والذين يجب اختيارهم بعناية، ومن هذه المهام ما يلي:

1- التخطيط المستقبلي لمتطلبات المستشفى، وأن تكون الخطط واقعية وقابلة للقياس. والخطط تتضمن تحديد الاحتياج للقوى العاملة، ووضع تقديرات الميزانية والخطط المالية. ومن ذلك التوسع في المباني بحيث تكون ملائمة للعمل . وبعض المدراء بارعين في تطبيق مهمة التخطيط فتجده يعمل على توفير الأموال بتوظيف أطباء غير أكفاء، وبذل الأموال في تأثيث المكاتب والمداخل.

2- إيجاد التوازن في العمل بين التنظيم الرسمي والغير رسمي وتفادي الازدواجية والتداخل بين الأعمال او قصور في تغطية العمل. هذا التوازن مفقود عند بعض المدراء الذين لا هم لهم سوى تطبيق ( النظام الرسمي) على غيرهم فقط. وعندما تطبق النظام عليهم يبدأون بالصراخ والعويل مطالبين بالمرونة ومراعاة الظروف. وهذه هي الازدواجية المنهي عنها هنا.

3- التأكد من أن مدراء الأقسام ومدراء الإدارات يقومون بمهامهم في متابعة العمل في وحداتهم. وأنهم يقومون بتذليل العقبات التي تواجه مرؤوسيهم والتصدي لمشاكلهم. ولكن بعض مدراء المستشفيات لا يعلمون هل مدير القسم الفلاني مداوم أم لا!. كما أن بعض مدراء الأقسام يسعون دائما لحماية أنفسهم أولا عند أي مشكلة أو عقبة في العمل وإلقاء اللوم على مرؤوسيهم، فإذا علم الموظف أن مديره لن يحميه عند أي مشكلة فكيف سيعمل وينتج؟.

4- التوظيف والتدريب: وذلك بالتأكد من جلب أفضل الخبرات والمتخصصين والتأكد من حسن الاختيار. والتدريب محليا أو دوليا. والتشجيع عليه. وبعض المدراء يعمل على إجهاض التدريب وتشويهه لدى الموظفين. فالموظف الذي يريد التدريب محليا عليه أن يسعى ويركض ويتوسل حتى تصرف له مستحقات تدريبه والتي هي أساسا لا تغطي ولا نصف مصاريف السكن والسفر والأكل والشرب.

5- التعامل مع مشاكل العمل وتوفير بيئة ايجابية لتقليل التناحر بين العاملين وتشجع على العمل الجماعي. ولكن بعض المدراء تجدهم سريعين جدا في إصدار العقوبات والخصومات وبطيئون جدا جدا في قول كلمة شكرا !. متناسين أن الذي يخطيء هو في الغالب الذي يعمل وأن الذي لا يخطيء هو في الغالب الذي لا يعمل.

6- الرقابة وتقييم الأداء: وذلك بوضع الأسس لنظام فعال في الرقابة ومتابعة مراحل التنفيذ. وبعض المدراء لم يسمع في حياته عن الرقابة وتقييم الأداء، وعند التعاقد المهم هو أن التكلفة قليلة ولا يهم جودة الأداء. فالجودة دائما مرتبطة بالسعر المرتفع.

7- متابعة إعداد الميزانية بشكل مدروس والتأكد من واقعيتها وإمكانية تنفيذها. ومن بنود هذه المهمة هو التركيز على الخيارات الأقل تكلفة، وهذا ما يبرع به بعض المدراء ، فيركز تركيزا شديدا على هذا البند بحيث لا يرى شيء اسمه جودة أو خدمة.
مهارات مدير المستشفى:
يجب أن تتوفر العديد من المهارات في المدير ومن ضمنها:
- المهارات الفنية: يجب أن يملك معرفة فنية في العمل لكي يعي قدر المشكلة ويقوم بحلها بشكل جذري. وبعض المدراء لا يفقه إلا فيما درس ( هذا إن سلمنا أنه يعرف أصلا ما درس) وإذا جاء الأمر على تخصص فني آخر، نظر إليه بدون أي اهتمام أو حماس لأنه لم يكلف نفسه حتى بفهم هذا الأمر والتقصي عنه لمعرفة مدى أهميته.

- المهارات الإنسانية: وذلك بطبيعة الاتصال مع أفراد العمل التي تقتضي معرفة مشاعرهم واتجاهاتهم. هنا بعض المدراء للأسف لا يعرف من هذه المهارات إلا اسمها. فالتعجرف والعنجهية والغرور للأسف أصبحت مكونات لكرسي المدير بمجرد أن يجلس عليه تتملكه هذه الصفات وهو لا يعلم أن الكرسي دوار.

- المهارة الاستيعابية: التي تقتضيها القيادة الإدارية. وللأسف معظم المدراء ليسوا قياديين بل تنفيذيين. فالقيادي يهتم بتحقيق أهداف النظام وغاياته بغض النظر عن الأسلوب والطريقة. أما التنفيذي فيهتم بالأسلوب والطريقة حتى وإن كانت سببا لتأخر الهدف والغاية. والتنفيذي لا يفهم معنى أن النظام وضع لهدف خدمة المرضى وبهدف الإنتاجية
خصوصية الإدارة الصحية:
تتميز الإدارة الصحية بأنها تتعامل مع قطاع معقد التركيب متنوع في التخصصات. وبذلك تتعدد مطالب المستفيدين من خدماته. لذا من مميزاته :
- لا يمكن إخضاع الخدمة الصحية على الإنتاجية بشكل كبير كما هي الحال مع السلع المادية. فلكل مريض وضع خاص وشكوى خاصة وخدمة خاصة.
- العنصر البشري هو أساس الخدمة الصحية وليس الآلة . بمعنى لا يمكن وضع الخدمة بشكل ترتيبي ونمطي كما هي الحال في الصناعات التي تعتمد على التقنية.
- اعتماد الخدمة الصحية على المهنية العالية والكثير والكثير من التعليم والتدريب في تخصصات متعددة.

هذه المميزات تعكس تميز وخصوصية العاملين في القطاع الصحي، وبما أن العنصر البشري هو الأساس في هذه الخدمة إذن يجب مراعاة هذا العنصر ومراعاة ظروفه وحل مشكلاته والتفاهم معه حتى يقدم خدمته على أكمل وجه. فبعض المدراء يسوق لنفسه بأن المريض رقم واحد عنده وأن المريض أكبر اهتماماته، في حين أنك صعب أن ترضي المريض وأنت لم ترض الموظف عندك! فهي معادلة لا تستقيم أبدا.

المؤهل لإدارة المستشفى:

تختلف الآراء بخصوص من هو المؤهل لإدارة المستشفى هل هو الطبيب أم المتخصص في إدارة المستشفيات. من يرى أن الطبيب هو المؤهل لإدارة المستشفى فهو بسبب أن الطبيب وبحكم تخصصه وسلطة المعرفة الفنية والطبية التي يتميز بها عن الإداري فهذا يمكنه من القدرة على اتخاذ القرار وقيادة الفريق الطبي والفني نحو تقديم الخدمة المطلوبة.
ويرى من يرجح تولي الإداري لإدارة المستشفى هو أن التخصصات في المستشفيات لم تعد العناية بالمريض وقيادة الفريق الطبي فقط بل تتعداه إلى قيادة كافة الأقسام الطبية والإدارية والفنية المساندة وهذه الأعمال تتطلب تأهيلا لا تتوفر في الطبيب. ويرون أن طبيعة عمل مدير المستشفى ومهامها ووصفها الوظيفي تتركز في مجملها على الجوانب الإدارية والمالية أكثر من الجوانب الطبية.

فالمدير الطبيب يقتصر غالبا على الأمور الطبية على حساب الأمور الإدارية. فالطبيب غالبا لا يتفرغ للإدارة كاملا وهو لا شعوريا سيتجه إلى تطوير وتحسين تخصصه والقسم الذي يحتوي تخصصه. ناهيك أن هناك تخصصات دقيقة داخل تخصصه الأصلي مما يجعله منشغلا بها وكيفية سير عملها وهذا كله وقت وجهد مبذول في تخصصات دقيقة داخل تخصص واحد على حساب مستشفى كامل!. وهذا كله بعكس المدير الإداري الذي يكون وقته كله للمستشفى بأكمله وليس لجزء منه. والنجاح والإخفاق غالبا يقاس على الأسلوب الإداري وليس على الإمكانيات المادية والبشرية.

والتوجه العالمي يتجه نحو التخصص الإداري:
في كندا لا تتجاوز نسبة المدراء الأطباء 4,1%.
وتدار أغلب المستشفيات في انكلترا وفرنسا من قبل رجال القانون المتخصصين في ادارة المستشفيات.
في الولايات المتحدة الأمريكية حوالي 94% من المستشفيات تدار من قبل متخصصين في ادارة المستشفيات.
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : خالد العامر
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 07-22-2011, 03:00 AM
مشرف ملتقى التصوير الطبي ( الأشعة )
 

عبدالله الشهري will become famous soon enough
افتراضي

موضوع في قمة الروعة ... اشكرك جزيل الشكر والتقدير
من مواضيع : عبدالله الشهري
عبدالله الشهري غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 07-22-2011, 11:49 AM
صحي جديد
 

الوهم1 will become famous soon enough
افتراضي

يعطيك العافيه صدقني جالس اقرا الكلام الجميل الي كتبته وبنفس الوقت اضحك لاني تذكر ان مدير المستشفى حقنا اصلا كان فني مختبرات وتعال شف ام الحوسه الي مسويها بالمستشفى ههههههه شر البليه ما يضحك
من مواضيع : الوهم1
الوهم1 غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 02-20-2014, 11:17 AM
صحي متمرس
 

الورد الطائفي will become famous soon enough
افتراضي رد: بعض النقاط على مدراء المستشفيات

عندي استفسار ياليت تجاوبوني عليه ...


هل مدير المستشفى له توقيع حضور وانصراف ..؟


ام انه معصوم ويداوم كيفما يشاء وينصرف كيفما يشاء ...؟


وهل هناك نظام لما يطلع المدير لاجازة ان يكلف نائبا عنه ..؟


اتمنى اجابتي بعلم بعيدا عن الاجتهادات ....
من مواضيع : الورد الطائفي
الورد الطائفي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
مدراء, المستشفيات, النقاط, بعض, على


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 07:31 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط