آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

لماذا لا يحترم المسلمون إسلامهم..؟

ملتقى النفحات الإيمانية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 08-25-2011, 12:00 AM
مشرف سابق
 





قلم خـاص will become famous soon enough


وتلوموني في كوريا... لماذا لا يحترم المسلمون إسلامهم..؟
- متى سنتحلى بالأخلاقيات ونحترم ذواتنا وأنفسنا وديننا؟
قبل عدة أيام حدث شيء مفاجئ مس الديانة الإسلاميه تسبب بحدوث فوضى عارمه في وزارة الإعلام الكوريه ..والتي لم تقف الوزارة مكتوفة الايدي حيال ذلك بل قامت بوضع عقوبات صارمه لمن يسيء الى أي ديانه ومسها مباشرة أو غير مباشره ..
هذا الموقف أثار الكثير من العلماء والباحثين في علوم سلوك الجماهير وأخلاقيات الشعوب..حيث كتب صاحبنا البريطاني الجنسيه من قناة البي بي سي الدكتور ريتشارد بيرناردفي مقاله المشهور "لماذا أعشق كوريا بينما لا أحب إنجلترا التي تسري في دمي..؟"
حيث حدث في الثالث عشر من أغسطس الفان واحدى عشر بث حلقة من البرنامج المشهور "ستار كينغ" والذي هو عبارة عن برنامج مواهب يستضاف به جميع الموهوبين من جميع انحاء العالم وبعد الاستضافه يوزعون للوكالات والشركات لتتبنى مواهبهم
المشكله ليست بالبرنامج المشكله انهم استضافوا ضيف من هونج كونج الصينيه وقد اتضح انه موهوب بالغناء والتمثيل وبعد ان قام بغناء اغنيه قام بخلع ملابسه ليفاجئ الجمهور بإرتدائه الثوب والشماغ وممسك بلعبة البندقيه ووجهها مباشره إلى مذيع البرنامج ليهاجهمه ممثلا بذلك رجل مسلم يحاول القتل ..
لقطة من البرنامج توضح ذلك
- هل بقي البرنامج يبث حتى انتهائه وهو لايزال في بدايته ..؟
- هل ضحك الجميع وصفق لمهارات الرجل ..؟
بالتأكيد هذه الأشياء ستحدث في بلادي (كاتب المقال بريطاني) وبعض البلدان المجاورة ولا أخفيكم انني رأيتها في بلاد المسلمين ..ولكن ماحدث بعد ظهور الرجل بالبرنامج هو قطع بث القناة بأكملها من الأقمار الصناعية!!
وبعد 7 دقائق ظهر رجل أنيق جالسا على كرسي من الجلد الفاخر وطاولة عليها مفرش أبيض منمق..يعتذر بلهجه رسميه صارمه عما حدث وانهم مخطئين وسوف يصلحون هذا الخطأ.. إتضح فيما بعد أنه وزير الإعلام الكوري يعتذر للمسلمين كافة عن هذا الخطأوألقى باللوم على ثقافة الضيف القليلة اتجاه الديانة الاسلامية اما اعتذاره الثاني فقد وجهه للمملكة العربية السعودية لإستخدامهم زيهم بشكل غير لائق ..
في سبع دقائق إستطاع الوزير أن يعقد إجتماع طارئ و يسن القوانين ويضع العقوبات اللازمه لحل هذه المشكلة الكبيرة في رأيه .. فقد وجهه الإتهامات التالية:
1-انه تصرف بشع ..
2-إتهام لشرف المسلمين..
3-أن الجهال سيصدقون ذلك..
4-إستخدام الزي السعودي في موقف سيء
5-مظهر من مظاهر العنف حيث أن البرنامج عائلي ويشاهده الأطفال من السابعه ومافوق.
أما عن العقوبات الموجهه ..فقد اتخذت بحذر شديد وهي :
1-إيقاف البرنامج من البث لمدة شهرين متواصلين .
2-إيقاف القناة لمدة 3 أيام متواصله .
3-تسفير الضيف بعد حبس48 ساعه.
القناة بثت رسالة اعتذار طوال الثلاثة ايام ووضعت نسخه على موقعها الالكتروني ونسخه في موقع البرنامج..
الغريب هنا ليس تصرف القناة الكورية بل كاتب المقال فهو بريطاني الجنسية غير مسلمفهو يرى ويتعجب انهم فعلوا كل هذه الأشياء لمجرد لقطة عفوية من الضيف وليست متقصدة من البرنامج بينما هنالك الكثير من المسلسلات الاسلامية التي تسخر من المسلمين أنفسهم ويبقون المسلمين يضحكون على أنفسهم ويسخرون من أنفسهم و إن أنتقدوا ذلك فلن يفعلوا شيئا._,_.___
من بريدي ..
قلم خاص
كان هنا ومضى
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : قلم خـاص
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 08-25-2011, 06:24 AM
صحي مبدع
 

شعلان will become famous soon enough
افتراضي

لاشك ان كل هالخوف من وضع كوريا على قائمة الدول المستهدفة لتنظيم القاعدة..


شكرا على النقل
من مواضيع : شعلان
شعلان غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 08-26-2011, 05:05 AM
مشرف سابق
 

قلم خـاص will become famous soon enough
افتراضي

شعلآن ..

أنا من يشكر لك هذا المرور العاطر ..

ولك تحاياي الوردية

كنت هنا .,’
من مواضيع : قلم خـاص
قلم خـاص غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 08-26-2011, 06:24 AM
مشرف سابق
 

ولد القريات will become famous soon enough
افتراضي

بارك الله فيك اخي الفاضل
من مواضيع : ولد القريات
ولد القريات غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 5 ]
قديم 08-26-2011, 07:43 AM
مشرف سابق
 

sultan ... will become famous soon enough
افتراضي

شكرا لك أخي .. قلم خاص ..

لكن السؤال .. لماذا هذا الخوف .. من ردة فعل المسلمين .. ولماذا أصبح البعض يتصرف بسرعة قبل

أنيلقى ردة فعل لا يكن يتمناها ؟؟؟

هل هو الإحترام للديانة فقط ؟؟ أم الخوف من ما قد يقوم به المسلمون ؟؟ ..


أكرر لك شكري ..
من مواضيع : sultan ...
sultan ... غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 6 ]
قديم 08-26-2011, 11:22 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي


الحمد لله
الله يعز الاسلام والمسلمين كوريا دوله عادله وان كانت كافره
بالمناسبه افتح الرابط
مسلمو كوريا الجنوبية بحاجة لدعمنا
المسلم الممتلئ ثقة بدينه وانه دين الله الحق، والطريق الوحيد للهدى والصواب، وان ما عداه باطل وضلال وإنحراف، كيف يتّسع فكره وصدره للتعايش مع الديانات الزائفة حسب عقيدته ومع الشعائر الخرافية الفاسدة لتلك الديانات، كعبادة النار والخضوع للأوثان، وكنكاح المحارم وتقديس البقر..؟
إن تربية الإسلام وتعاليمه في الوقت الذي تبني فيه فكر الإنسان المسلم ومشاعره على أساس عبادة الله وتوحيده والالتزام بدينه الحق فانها تركّز في نفس الوقت على احترام الإنسان كإنسان مهما كان دينه ما لم يكن معتديا ظالما أو محاربا للحق. فالناس "صنفان إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق" كما يقول الامام علي بن أبي طالب .
واحترام الإنسان يعني حرمة حقوقه المادية كجسده وماله وحقوقه المعنوية كحريته وكرامته واختياره لدينه. من هنا يرفض الإسلام اضطهاد الناس على أساس دينهم أو اعتقاداتهم، بل ويوصي الإسلام أبناءه بأن يكونوا المثل الأعلى في الأخلاق وحسن التعامل مع الآخرين، حتى لا تحسب تصرفاتهم غير اللائقة على الإسلام فتشوّه سمعته وتنفّر الآخرين منه.
إن القرآن الحكيم يشجّع المسلمين على البرّ والإحسان للكفار غير المعادين المحاربين يقول تعالى: (لاَ يَنهَاكُم اللَّهُ عَن الَّذِينَ لَم يُقَاتِلُوكُم فِي الدِّينِ وَلَم يُخرِجُوكُم مِن دِيَارِكُم أَن تَبَرُّوهُم وَتُقسِطُوا إِلَيهِم إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ المُقسِطِينَ.
وإذا كان مطلوباً من المسلم أن يدعو إلى دينه وأن يوضّح بطلان وفساد الأديان الإخرى إلا ان ذلك يجب أن يكون بأسلوب لائق لا يجرح مشاعر الآخرين ولا ينفّرهم ، يقول تعالى: (وَلاَ تُجَادِلُوا أَهلَ الكِتَابِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحسَنُ إِلاَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنهُم).
وما أروع تأديب الإسلام لأبنائه وتربيته لهم على احترام الآخرين حينما ينهي القرآن الحكيم المسلمين عن سبّ أصنام الكفّار وأوثانهم !! لماذا ؟ لأن الكفار يعتبرون الأصنام مقدسات لهم، وكل إنسان يدافع عن مقدساته وان كانت زائفة باطلة، فإذا اعتدى المسلمون وأهانوا مقدسات الكفار فستكون ردة الفعل الطبيعية للكافرين إهانة وسبّ مقذسات المسلمين، ولا يرضى الإسلام تبادل الإهانة والسبّ كلغة حوار وتعامل بين أصحاب الأديان فلنتأمل الآية الكريمة التالية ولتندبّر في أبعادها العظيمة، يقول تعالى: (وَلاَ تَسُبُّواء الَّذِينَ يَدعُونَ مِن دُونِ اللّهِ فَيَسُبُّوا اللّهَ عَدوًا بِغَيرِ عِلمٍ كَذَلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُم ثُمَّ إِلَى رَبِّهِم مَّرجِعُهُم فَيُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُوا يَعمَلُونَ).
فالآية الكريمة تلفت أنظار المؤمنين إلى عدة حقائق يجب أن يأخذوها بعين الاعتبار في تعاملهم مع الآخرين:
ا- إن كل أمة أو جماعة لها مبدأ فإنها تعتقد بقداسته وان كان باطلا في نظر الآخرين (كَذَلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُم).
2- الإنسان مسؤول أمام ربه يوم القيامة، ولا يحق لأحد في الدنيا أن يفتش عقائد الناس ويحاكمهم على أديانهم، فذلك الأمر موكول لرب الخلق يوم الحساب.
3- إن أي فعل تجاه الآخرين يسبب ردّ فعل من نوعه وجنسه، فإذا كان المسلمون حريصين على احترام دينهم، ومقدساتهم فعليهم أن يحترموا أديان الآخرين ومقدساتهم في ظاهر التعامل معهم وإلا فليتوقعوا الإهانة لمعتقداتهم حينما يسبّون معتقدات الآخرين.
وقد وردت أحاديث ونصوص كثيرة تؤكد على المسلمين حسن التعامل مع الآخرين ففي سنن أبي داوود عن رسول الله : "ألا من ظلم معاهدا أو انتقصه أو كلفه فوق طاقته أو أخذ منه شيئاً بغير طيب نفس فأنا حجيجه يوم القيامة".
إن من حق كل من يعيش في ظل الإسلام أن يتنعم بالعدالة ويشمله التضامن والتكافل الإجتماعي وان لم يكن مسلماً، ففي عهد الإمام علي بن أبي طالب مرّ شيخ مكفوف كبير يسأل، أي يستجدي الصدقة من الناس، فانزعج الإمام من هذا المشهد وقال: ما هذا؟ ولم يقل: من هذا؟ ذلك لان هذه الحالة غير مقبولة ولا مرضية بغض النظر عن دين صاحبها. وحينما أجابه أصحابه: هذا نصراني ! ردهم الإمام غاضبا بقوله: استعملتموه حتى إذا كبر وعجز منعتموه! أنفقوا عليه من بيت المال .
ولم يكتف الإسلام باحترام الأحياء من إتباع سائر الأديان بل ترى النبي (صل الله عليه وسلم ) يحترم بنفسه أمواتهم ويأمرنا بذلك أيضا. ففي صحيح البخارى بسنده عن جابر بن عبد الله قال: "مرّ بنا جنازة فقام لها النبي وقمنا به، فقلنا يا رسول الله، انها جنازة يهودي! قال: "إذا رأيتم الجنازة فقوموا"".
وفيه أيضا: "كان سهل بن حنيف وقيس بن سعد قاعدين بالقادسية، فمرّوا عليهما بجنازة، فقاما، فقيل لهما: انها من أهل الأرض، أي من أهل الذمة، فقالا: إن النبي مرّت به جنازة فقام فقيل له: انها جنازة يهودي، فقال: "أليست نفساً"".
فهذا منطق الإسلام يرى للإنسان وحتى لجنازته بأي ملّة ودين كان حرمة وشأناً ما لم يتجاوز على حقوق غيره .
وعن رسول الله انه قال: "من آذى ذمياً فقد آذاني".
بهذا الأسلوب وهذه التربية نجح الإسلام في تحقيق التوازن والتعادل في نفس الإنسان المسلم بين ثقته المطلقة بأحقية دينه وصوابيته وبين احترام سائر الأديان وأصحابها، وقد تحدث (غوستاف لوبون) عن هذه الميزة الفريدة للإسلام بقوله: "إن الإسلام هو الذي علم الإنسانية كيف تتفق حرية الفكر مع استقامة الدين وقد كان يظنّ أنهما لا يجتمعان ".
كما أشار (هاملتون) إلى ذلك عند تعرضه لدراسات مقارنات الأديان فقال: العرب هم أول من ألفوا في الملل والنحل، لأنهم كانوا واسعي الصدر تجاه العقائد الإخرى، وحاولوا أن يفهموها ويدحضوها بالبرهان والحجة، ثم انهم اعترفوا بما أتى قبل الإسلام من ديانات توحيدية .
[IMG]http://9a.img.v4.skyrock.net/9aa/kassimou2011/pics/2993053015_1_11_D6***64b.gif[/IMG]
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 7 ]
قديم 08-27-2011, 03:20 AM
مشرف سابق
 

قلم خـاص will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ولد القريات
بارك الله فيك اخي الفاضل

كل الشكر لـ مرورك المفرح أستاذي ..

ولد القريات

بوركت وشكر الله لك فعلك
و
أكرمك بـ مغفرة من عنده ..

كنت هنا .,’
من مواضيع : قلم خـاص
قلم خـاص غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 8 ]
قديم 08-27-2011, 03:25 AM
مشرف سابق
 

قلم خـاص will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sultan ...
شكرا لك أخي .. قلم خاص ..

لكن السؤال .. لماذا هذا الخوف .. من ردة فعل المسلمين .. ولماذا أصبح البعض يتصرف بسرعة قبل

أنيلقى ردة فعل لا يكن يتمناها ؟؟؟

هل هو الإحترام للديانة فقط ؟؟ أم الخوف من ما قد يقوم به المسلمون ؟؟ ..


أكرر لك شكري ..


ربما كلا الأمرين أخي سلطان .. !!

وبدلالة ما يحدث الآن في بلاد المسلمين من تغيرات

ولم يبقى هنالك من يساند المُسيء في الخفاء ..

فـ الخوف هنا إقتصادي وأمني أيضاً

ولا ننسى أن دولة كوريا نظاميه جداً وخاصةً في إحترام الأديان

كل الشكر لمرورك المثري

تحيتي

كنت هنا .,’
من مواضيع : قلم خـاص
قلم خـاص غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 9 ]
قديم 08-27-2011, 03:32 AM
مشرف سابق
 

قلم خـاص will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المكينزي


الحمد لله
الله يعز الاسلام والمسلمين كوريا دوله عادله وان كانت كافره
بالمناسبه افتح الرابط
مسلمو كوريا الجنوبية بحاجة لدعمنا
المسلم الممتلئ ثقة بدينه وانه دين الله الحق، والطريق الوحيد للهدى والصواب، وان ما عداه باطل وضلال وإنحراف، كيف يتّسع فكره وصدره للتعايش مع الديانات الزائفة حسب عقيدته ومع الشعائر الخرافية الفاسدة لتلك الديانات، كعبادة النار والخضوع للأوثان، وكنكاح المحارم وتقديس البقر..؟
إن تربية الإسلام وتعاليمه في الوقت الذي تبني فيه فكر الإنسان المسلم ومشاعره على أساس عبادة الله وتوحيده والالتزام بدينه الحق فانها تركّز في نفس الوقت على احترام الإنسان كإنسان مهما كان دينه ما لم يكن معتديا ظالما أو محاربا للحق. فالناس "صنفان إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق" كما يقول الامام علي بن أبي طالب .
واحترام الإنسان يعني حرمة حقوقه المادية كجسده وماله وحقوقه المعنوية كحريته وكرامته واختياره لدينه. من هنا يرفض الإسلام اضطهاد الناس على أساس دينهم أو اعتقاداتهم، بل ويوصي الإسلام أبناءه بأن يكونوا المثل الأعلى في الأخلاق وحسن التعامل مع الآخرين، حتى لا تحسب تصرفاتهم غير اللائقة على الإسلام فتشوّه سمعته وتنفّر الآخرين منه.
إن القرآن الحكيم يشجّع المسلمين على البرّ والإحسان للكفار غير المعادين المحاربين يقول تعالى: (لاَ يَنهَاكُم اللَّهُ عَن الَّذِينَ لَم يُقَاتِلُوكُم فِي الدِّينِ وَلَم يُخرِجُوكُم مِن دِيَارِكُم أَن تَبَرُّوهُم وَتُقسِطُوا إِلَيهِم إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ المُقسِطِينَ.
وإذا كان مطلوباً من المسلم أن يدعو إلى دينه وأن يوضّح بطلان وفساد الأديان الإخرى إلا ان ذلك يجب أن يكون بأسلوب لائق لا يجرح مشاعر الآخرين ولا ينفّرهم ، يقول تعالى: (وَلاَ تُجَادِلُوا أَهلَ الكِتَابِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحسَنُ إِلاَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنهُم).
وما أروع تأديب الإسلام لأبنائه وتربيته لهم على احترام الآخرين حينما ينهي القرآن الحكيم المسلمين عن سبّ أصنام الكفّار وأوثانهم !! لماذا ؟ لأن الكفار يعتبرون الأصنام مقدسات لهم، وكل إنسان يدافع عن مقدساته وان كانت زائفة باطلة، فإذا اعتدى المسلمون وأهانوا مقدسات الكفار فستكون ردة الفعل الطبيعية للكافرين إهانة وسبّ مقذسات المسلمين، ولا يرضى الإسلام تبادل الإهانة والسبّ كلغة حوار وتعامل بين أصحاب الأديان فلنتأمل الآية الكريمة التالية ولتندبّر في أبعادها العظيمة، يقول تعالى: (وَلاَ تَسُبُّواء الَّذِينَ يَدعُونَ مِن دُونِ اللّهِ فَيَسُبُّوا اللّهَ عَدوًا بِغَيرِ عِلمٍ كَذَلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُم ثُمَّ إِلَى رَبِّهِم مَّرجِعُهُم فَيُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُوا يَعمَلُونَ).
فالآية الكريمة تلفت أنظار المؤمنين إلى عدة حقائق يجب أن يأخذوها بعين الاعتبار في تعاملهم مع الآخرين:
ا- إن كل أمة أو جماعة لها مبدأ فإنها تعتقد بقداسته وان كان باطلا في نظر الآخرين (كَذَلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُم).
2- الإنسان مسؤول أمام ربه يوم القيامة، ولا يحق لأحد في الدنيا أن يفتش عقائد الناس ويحاكمهم على أديانهم، فذلك الأمر موكول لرب الخلق يوم الحساب.
3- إن أي فعل تجاه الآخرين يسبب ردّ فعل من نوعه وجنسه، فإذا كان المسلمون حريصين على احترام دينهم، ومقدساتهم فعليهم أن يحترموا أديان الآخرين ومقدساتهم في ظاهر التعامل معهم وإلا فليتوقعوا الإهانة لمعتقداتهم حينما يسبّون معتقدات الآخرين.
وقد وردت أحاديث ونصوص كثيرة تؤكد على المسلمين حسن التعامل مع الآخرين ففي سنن أبي داوود عن رسول الله : "ألا من ظلم معاهدا أو انتقصه أو كلفه فوق طاقته أو أخذ منه شيئاً بغير طيب نفس فأنا حجيجه يوم القيامة".
إن من حق كل من يعيش في ظل الإسلام أن يتنعم بالعدالة ويشمله التضامن والتكافل الإجتماعي وان لم يكن مسلماً، ففي عهد الإمام علي بن أبي طالب مرّ شيخ مكفوف كبير يسأل، أي يستجدي الصدقة من الناس، فانزعج الإمام من هذا المشهد وقال: ما هذا؟ ولم يقل: من هذا؟ ذلك لان هذه الحالة غير مقبولة ولا مرضية بغض النظر عن دين صاحبها. وحينما أجابه أصحابه: هذا نصراني ! ردهم الإمام غاضبا بقوله: استعملتموه حتى إذا كبر وعجز منعتموه! أنفقوا عليه من بيت المال .
ولم يكتف الإسلام باحترام الأحياء من إتباع سائر الأديان بل ترى النبي (صل الله عليه وسلم ) يحترم بنفسه أمواتهم ويأمرنا بذلك أيضا. ففي صحيح البخارى بسنده عن جابر بن عبد الله قال: "مرّ بنا جنازة فقام لها النبي وقمنا به، فقلنا يا رسول الله، انها جنازة يهودي! قال: "إذا رأيتم الجنازة فقوموا"".
وفيه أيضا: "كان سهل بن حنيف وقيس بن سعد قاعدين بالقادسية، فمرّوا عليهما بجنازة، فقاما، فقيل لهما: انها من أهل الأرض، أي من أهل الذمة، فقالا: إن النبي مرّت به جنازة فقام فقيل له: انها جنازة يهودي، فقال: "أليست نفساً"".
فهذا منطق الإسلام يرى للإنسان وحتى لجنازته بأي ملّة ودين كان حرمة وشأناً ما لم يتجاوز على حقوق غيره .
وعن رسول الله انه قال: "من آذى ذمياً فقد آذاني".
بهذا الأسلوب وهذه التربية نجح الإسلام في تحقيق التوازن والتعادل في نفس الإنسان المسلم بين ثقته المطلقة بأحقية دينه وصوابيته وبين احترام سائر الأديان وأصحابها، وقد تحدث (غوستاف لوبون) عن هذه الميزة الفريدة للإسلام بقوله: "إن الإسلام هو الذي علم الإنسانية كيف تتفق حرية الفكر مع استقامة الدين وقد كان يظنّ أنهما لا يجتمعان ".
كما أشار (هاملتون) إلى ذلك عند تعرضه لدراسات مقارنات الأديان فقال: العرب هم أول من ألفوا في الملل والنحل، لأنهم كانوا واسعي الصدر تجاه العقائد الإخرى، وحاولوا أن يفهموها ويدحضوها بالبرهان والحجة، ثم انهم اعترفوا بما أتى قبل الإسلام من ديانات توحيدية .
[img]http://9a.img.v4.skyrock.net/9aa/kassimou2011/pics/2993053015_1_11_d6***64b.gif[/img]



اللهم آمين ..

المكينزي

جزيتي خيراً أختاه ورفع الله قدركِ

وما أجمل تعاليم ديننا وتهذيبه

لو عملنا بهذه النصائح لأهتدى العاصي بيننا قبل أن يسلم من على غير ديننا

شكراً لأثرائك الـ لا منقطع وحَرم الله على وجهكِ جهنم

وأُكرمتي بـ الجنة في الفردوس الأعلى ..

تحاياي القلبية

كنت هنا .,’
من مواضيع : قلم خـاص
قلم خـاص غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 10 ]
قديم 08-27-2011, 03:34 AM
 

الممرضة ام محمد will become famous soon enough
افتراضي

هذ اخر الزمان تتداعى الامم على الامة الاسلامية
ويتبع المسلمين الكفار في التقليد
الممرضة ام محمد غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
لماذا, المسلمون, يحترم, إسلامهم..؟


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 10:21 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط