آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى المواضيع العامة للحوارات الهادفة والنقاشات البناءة والمواضيع العامة

الأسابيع الأولى في المدرسة قد تكشف بعض مشاكل الطفل الصحية !

ملتقى المواضيع العامة
موضوع مغلق
  #1  
قديم 09-10-2011, 12:01 AM
الصورة الرمزية المكينزي
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية
 





المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about


مستوى الطفل وكفاءة أدائه في التحصيل وانتظامه في الحضور مرآة ومقياس لوضعه السليم


الأسابيع الأولى المدرسة تكشف مشاكل 671347862743.jpg
تقبل المدرسة تدريجيا
د.خالد بن عبد الله المنيع
يستعد أبناؤنا الطلاب وبناتنا الطالبات للعودة الى المدارس يوم غد باذن الله ليكملوا مسيرتهم التعليمية ومنهم الطلاب المستجدون حيث يبدؤون أولى خطوات التعليم التي تم التحضير لها على مستوى البيت والمدرسة لترغيبهم في البيئة الجديدة ومحاولة التغلب على جميع المعوقات التي قد تعترضهم . للمدرسة دور كبير في رعاية الطفل ورسم شخصيته فهو يمضي فيها زمنا يوازي مايقضيه بين اخوته في المنزل او يزيد . يعتبر مستوى الطفل وكفاءة أدائه في التحصيل العلمي وانتظامه في الحضور في كثير من الاحيان مرآة ومقياسا لوضعه الصحي . هناك العديد من المشاكل الصحية قد لاتكتشف الا عند التحاق الطفل بالتعليم ومن ذلك مشاكل الفهم ، النظر ، السمع ، المشاكل النفسية وغيرها فأي من تلك الصعوبات قد تتجلى في سوء التحصيل العلمي مما قد يكون مؤشرا قويا لحاجة الطفل عرضه على الطبيب المختص وتقديم الرعاية الصحية اللازمة في وقت مبكر .



الأسابيع الأولى المدرسة تكشف مشاكل 759052505576.jpg
سوء التحصيل العلمي قد يكون سببه ضعف السمع





أولا : مشاكل السمع
قد يكون سبب مشاكل النطق عند الاطفال هو السمع فالطفل لم تهيأ له الفرصة للتعلم في بيئته وكسب المفردات اللغوية بسبب ضعف السمع لديه ، حول هذا المنحى تلخص منظمة الصحة العالمية أسباب ضعف السمع وطرق الوقاية منه بما يلي :
يفيد الصمم فقدان القدرة على السمع من إحدى الأذنين أو كلتيهما بشكل تام. أمّا فقدان السمع فيفيد فقدان القدرة على السمع من إحدى الأذنين أو كلتيهما بشكل تام أو جزئي.
ينقسم ضعف السمع إلى نوعين يُعرّفان حسب موضع الأذن الذي تحدث فيه المشكلة: أ) ضعف السمع التوصيلي، وهو مشكلة تطال الأذن الخارجية أو الوسطى. ويمكن، في غالب الأحيان، علاج هذا النوع من مشاكل ضعف السمع بالوسائل الطبية أو الجراحية. وأكثر الأمثلة على ذلك شيوعاً العدوى المزمنة التي تصيب الأذن الوسطى.
ب) ضعف السمع الحسّي العصبي، وهو ضعف ينجم عادة عن مشكلة تطال الأذن الداخلية ، وتلف يحدث أحياناً في العصب السمعي. ويبقى هذا النوع من مشاكل السمع بشكل مزمن ويقتضي تأهيل الأشخاص الذين يصيبهم هذا النوع ، كتزويدهم، مثلاً، بمعينات سمعية.
من الأسباب الشائعة التي تؤدي إلى الإصابة بذلك النوع من مشاكل السمع بعض الامراض المعدية، مثل التهاب السحايا والحصبة والنكاف.
يمكن أن يكون الصمم وراثياً حيث يزداد خطر إنجاب طفل أصمّ إذا كان أحد الوالدين أو كلاهما أصماًّ منذ ولادته.
ومن المحتمل أن يحدث ضعف السمع أيضاً قبل الولادة أو خلالها جرّاء عدة مشكلات منها:
• الولادة المبكرة والاطفال الخدج
• ظروف تمنع الطفل أثناء الولادة من استنشاق كمية كافية من الأكسجين
• إصابة المرأة أثناء الحمل ببعض الالتهابات
• استخدام الأدوية السامة للأذن (مجموعة من الأدوية تضمّ أكثر من 130 دواءً، مثل المضاد الحيوي "جنتاميسين") أثناء الحمل بطرق غير سليمة
• الإصابة باليرقان، الذي يمكنه إلحاق ضرر بالعصب السمعي لدى المولود.
• يمكن أن تتسبّب الكتل الشمعية أو الأجسام الغريبة التي تسدّ قناة الأذن في الإصابة بضعف السمع في أيّ من مراحل العمر.
قد يعاني الأطفال المصابون بضعف السمع من تأخّر في تطوّر ملكتي النطق والحديث والمهارات المعرفية، ممّا قد يؤدي إلى عرقلة تقدّمهم في الدراسة. وكثيراً ما يصعّب ضعف السمع على البالغين إمكانيات الحصول على عمل وأدائه والاحتفاظ به. ويعاني الأطفال والبالغون على حدّ سواء من العزلة في كثير من الأحيان جرّاء إصابتهم بضعف السمع.
تركّز الحلول المطروحة لمعالجة مشكلة ضعف السمع على الوقاية والكشف عن الحالات في مراحل مبكّرة وتأهيلها.
ويمكن توقّي حالات ضعف السمع الحسّي العصبي من خلال ما يلي:
• تطعيم الأطفال ضدّ أمراض الطفولة، بما في ذلك الحصبة والتهاب السحايا والنكاف والالتزام بجدول التطعيم عموما.
• تحرّي حالات الالتهاب لدى الحوامل وعلاجها مبكرا.
• الرعاية الطبية في الفترة التي تسبق الولادة وفترة ما حول الولادة.
• تلافي استخدام الأدوية السامة للأذن إلاّ عندما يتم وصفها من قبل طبيب مختص
• إحالة الرضّع المشتبه في إصابتهم باليرقان إلى المرافق المتخصّصة لأغراض التشخيص والعلاج المحتمل.
ثانيا : مشاكل النظر
• هناك نحو 284 مليون نسمة ممن يعانون من ضعف البصر في جميع أنحاء العالم منهم 39 مليون نسمة كُفّت أبصارهم و245 مليون نسمة ضعفت رؤيتهم.
• يعيش نحو 90% ممن يعانون من ضعف البصر في البلدان النامية.
• تمثّل الأخطاء الانكسارية غير المصحّحة، والوراثية في جميع أنحاء العالم، السبب الرئيس لضعف البصر ولكنّ الماء الابيض عند الكبار لا تزال تمثّل أهمّ أسباب العمى في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل.
• تم الحد، بشكل كبير في السنوات العشرين الماضية، من عدد الناس الذين ضعفت أبصارهم بسبب الأمراض المعدية.
• يمكن تجنّب أو علاج نحو 80% من مجموع حالات ضعف البصر.
• تشير التقديرات إلى أنّ هناك 19 مليون طفل حول العالم ممّن يعانون ضعف البصر، منهم 12 مليون طفل ضعفت أبصارهم بسبب أخطاء انكسارية، علماً أنّه يمكن تشخيص تلك الأخطاء وتصحيحها بسهولة. وهناك 1.4 مليون من الأطفال قد يعيشون مكفوفي البصر طيلة حياتهم.
تتجلى مشاكل النظر عند الطفل في بداية الشكوى بما يلي :
• الصداع
• كثرة الدموع
• احمرار العينين
• وجود بؤرة بيضاء وسط حدقة العين
• حركة ارتجاجية للعينين
• جحوظ العينين
• محاولة الطفل التركيز خلال رؤية الاشياء البعيدة بتقريب جفنيه
• وجود حول
اذا لم يتم اكتشاف اي من تلك الاعراض في السنوات ماقبل المدرسة فان الاسابيع او الشهور الاولى من الدراسة على الارجح كافية لاكتشاف ضعف النظر عند الطفل ولو كان بسيطا كما وبعض الامراض الاخرى . يظهر هنا دور المعلم او المعلمة وتعاونهم مع ولي امر الطالب او الطالبة في الابلاغ عن الصعوبات التي يعاني منها طفلهم تمهيدا للبحث عن الحلول الطبية المناسبة للتغلب على المشكلة مبكرا . يجب ان تكون المدرسة على دراية تامة بجميع الامراض التي يعاني منها الطفل والادوية التي يتناولها ، فعلى سبيل المثال الاطفال المصابون بالربو يمكن وقايتهم من الازمات بتجنيبهم العوامل التي قد تحفز تكرار تلك الازمات على ان يكون الطفل او من حوله سواء في البيت او المدرسة على دراية بكيفية استعمال الادوية اللازمة عند ظهور اي ازمة ربو على الطفل .
وهناك ايضا مرضى الصرع ، ومن هم ممنوعون من اغذية معينة كمرضى السيلياك (حساسية القمح ) .
في هذا المجال ودعما لهيكلة الصحة المدرسية من خلال استيراتيجية تهدف لتجويد معطيات البيئة المدرسية سعى المسؤولون لتأهيل مرشدين ومرشدات صحيين في المدارس لتعزيز صحة المجتمع المدرسي ومجابهة المشاكل الطارئة، والتعامل معها لحين وصول الفريق الطبي المختص .

كل عام وابنائنا الغاليين
بخير وصحه وعافيه ونجاح
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : المكينزي
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 09-10-2011, 02:51 AM
صحي جديد
 

واافي will become famous soon enough
افتراضي

موضوع قيم ومفيد يستحق القراءة

اشكرك كل الشكر على الموضوع

كل عام وانتم بخير
من مواضيع : واافي
واافي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 09-10-2011, 11:20 AM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نسائم

من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 5 ]
قديم 09-10-2011, 11:22 AM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة واافي
موضوع قيم ومفيد يستحق القراءة

اشكرك كل الشكر على الموضوع

كل عام وانتم بخير

من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
مشاكل, المدرسة, الأسابيع, الأولى, الصحية, الطفل, بعض, تكشف


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 06:23 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط