آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى الخريجين منتدي الخريجين, منتديات الخريجين, موقع الخريجين, صفحة الخريجين, موقع الخريجين

ابنائى وبناتي الخريجين والعاطلين والعاطلات استمعوا بارك الله بكم ووفقكم دنيا واخره

ملتقى الخريجين
موضوع مغلق
  #1  
قديم 09-14-2011, 01:48 PM
الصورة الرمزية المكينزي
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية
 





المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about


ابنائى وبناتي الخريجين والعاطلين والعاطلات 12871102293.gif




ابنائى وبناتي الخريجين والعاطلين والعاطلات 50317_1191760353.gif

سبحان الله
( لو أنكم توكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير، تغدو خماصاً وتروح بطاناً )

[YOUTUBE]oYw8HWVONCE[/YOUTUBE]
*
داوود عليه السلام يسأل ربه
الله ارزقني كما ترزق النعاب

قوله تعالى:
﴿وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الأَمْوَالِ وَالأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ﴾
[البقرة:155] .
هذه الآية فيها قسم من الله- عز وجل - أن يختبر العباد بهذه الأمور.
فقوله: ﴿وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ﴾ أي: لنختبرنكم.
﴿بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ﴾ لا الخوف كله بل شيء منه؛ لأن الخوف كله مهلك ومدمر. لكن بشيء منه.
((الخوف)) هو فقدُ الأمن، وهو أعظم من الجوع، ولهذا قدّمه الله عليه، لكن الخائف- والعياذ بالله- لا يستقر لا في بيته ولا في سوقه، والخائف أعظم من الجائع؛ ولهذا بدأ الله به فقال: ﴿بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ﴾ وأخوف ما نخاف منه ذنوبنا؛ لأن الذنوب سبب لكل الويلات، وسبب للمخاطر، والمخاوف، والعقوبات الدينية، والعقوبات الدنيوية.
(وَالْجُوعِ) يُبتلى بالجوع.
والجوع يحمل معنيين:
المعنى الأول: أن يحدث الله- سبحانه- في العباد وباء؛ هو وباء الجوع، بحيث يأكل الإنسان ولا يشبع، وهذا يمر على الناس، وقد مر بهذه البلاد سنة معروفة عند العامة تسمى سنة الجوع.يأكل الإنسان الشيء الكثير ولكنه لا يشبع- والعياذ بالله- نُحدَّث أن الإنسان يأكل من التمر محفراً كاملاً في آن واحد ولا يشبع-والعياذ بالله- ويأكل الخبز الكثير ولا يشبع لمرضٍ فيه. هذا نوع من الجوع.
النوع الثاني من الجوع: الجدب والسنون الممحلة لا يدر فيها ضرع ولا ينمو فيها زرع، هذا من الجوع.
وقوله ِ﴿وَنَقْصٍ مِنَ الأَمْوَالِ﴾ يعني: نقص الاقتصاد ، بحيث تُصاب الأمة بقلة المادة والفقر، ويتأخر اقتصادها، وتُرهق حكومتها بالديون التي تأتي نتيجة لأسباب يقدرها الله -عز وجل- ابتلاء وامتحاناً.
وقوله:﴿وَالأَنْفُسِ﴾ أي : الموت ؛ بحيث يحل في الناس أوبئة تهلكهم وتقضي عليهم. وهذا أيضاً يحدث كثيراً ولقد حُدثنا أنه حدث في هذه البلاد- أي البلاد النجدية- حدث فيها وباء عظيم تسمى سنته عند العامة (سنة الرحمة) إذا دخل الوباء في البيت لم يبق منهم أحد إلا دُفن- والعياذ بالله-، يدخل في البيت فيه عشرة أنفس أو أكثر، فيصاب هذا بمرض، ومن غدٍ الثاني والثالث والرابع، حتى يموتوا عن آخرهم وحُدثنا أنه قدم هذا المسجد، مسجد الجامع الكبير بعنيزة- وكان الناس بالأول في قرية صغيرة، ليس فيها ناس كثير كما هو الحال اليوم، يقدَّم أحياناً في فرض الصلاة الواحد سبع إلى ثمان جنائز ، نعوذ بالله من الأوبئة. هذا أيضاً نقص من الأنفس.
وقوله: ﴿وَالثَّمَرَاتِ﴾ أي أن لا يكون هناك جوع، ولكن تنقص الثمرات، تنزع بركتها في الزروع والنخيل وفي الأشجار الأخرى، والله - عز وجل- يبتلي العباد بهذه الأمور ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلَّهم يرجعون.
فيقابل الناس هذه المصائب بدرجات متنوعة، بالتسخط، أو بالصبر أو بالرضا، أو بالشكر.
قوله تعالى: ﴿إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ﴾[الزمر: 10].﴿يُوَفَّى الصَّابِرُون﴾ أي يعطي الصابرون ﴿أَجْرَهُمْ﴾ أي ثوابهم.
وقوله: ﴿بِغَيْرِ حِسَابٍ﴾ وذلك أن الأعمال الصالحة مضاعفة ؛ الحسنة بعشرة أمثالها إلى سبع مائة ضعف إلى أضعاف كثيرة.
أما الصبر فإن مضاعفته تأتي بغير حساب من عند الله- عز وجل- وهذا يدل على أن أجره عظيم , وأن الإنسان لا يمكن أن يتصور هذا الأجر؛ لأنه لم يقابل بعدد، بل هو أمر معلوم عند الله ولا حساب فيه، لا يقال مثلاً الحسنة بعشرة أمثالها إلى سبع مائة ضعف، بل يقال إنه يُوفى أجره بغير حساب. وفي هذه الآية من الترغيب في الصبر ما هو ظاهر.
قوله تعالى: ﴿وَلَمَنْ صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الأُمُورِ﴾[الشورى:43]
أي: أن الذي يصبر على أذى الناس ويحتملهم ويغفر لهم سيئاتهم التي يسيئون بها إليه؛ فإن ذلك ﴿لَمِنْ عَزْمِ الأُمُور﴾ أي: من معزوماتها وشدائدها التي تحتاج إلى مقابلة ومصابرة.ولاسيما إذا كان الأذى الذي ينال الإنسان بسبب جهاده في الله- عز وجل- وبسبب طاعته؛ لأن أذية الناس لك لها أسباب متعددة متنوعة. فإذا كان سببها طاعة الله- عز وجل -، والجهاد في سبيله، والأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر، فإن الإنسان يثاب على ذلك من وجهين:
الوجه الأول: من الأذية التي تحصل له.
والوجه الثاني: صبره على هذه الطاعة التي أُوذي في الله من أجلها.
وفي هذه الآية حث على صبر الإنسان على أذية الناس، ومغفرته لهم ما أساؤوا إليه فيه. ولكن ينبغي أن يعلم أن المغفرة لمن أساء إليك ليست محمودة على الإطلاق؛ فإن الله تعالى قيد هذا بأن يكون العفو مقروناً بالإصلاح فقال: ﴿فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّه﴾[الشورى:40]، أما إذا لم يكن في العفو والمغفرة إصلاح فلا تعف ولا تغفر.
مثال ذلك: لو كان الذي أساء إليك شخصاً معروفاً بالشر والفساد، وأنك لو عفوت عنه لكان في ذلك زيادة في شرِّه.
ففي هذه الحال الأفضل أن لا تعفو عنه، بل تأخذ بحقك من أجل الإصلاح، أما إذا كان الشخص إذا عفوت عنه لم يترتب على العفو عنه مفسدة؛ فإن العفو أفضل وأحسن لأن الله يقول: ﴿فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّه﴾[الشورى:40]، وإذا كان أجرك على الله لكان خيراً لك من أن يكون ذلك بمعاوضةٍ تأخذ من أعمال صاحبك الصالحة.

ابنائى وبناتي الخريجين والعاطلين والعاطلات 50317_1195801646.gif

*

ابنائى وبناتي الخريجين والعاطلين والعاطلات 50317_1195802731.gif


*

ابنائى وبناتي الخريجين والعاطلين والعاطلات 50317_1195803105.gif
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : المكينزي
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 09-14-2011, 03:12 PM
افتراضي

ألف شكر على الموضوع
والله يجزاك ألف خير
تثبيت
من مواضيع : عاطل في زمن باطل
عاطل في زمن باطل غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 09-14-2011, 05:38 PM
صحي متمرس
 

عاطل يبكي will become famous soon enough
افتراضي

جزاك الله خيرا
ونفع الله بك وايدك بنصر من عند العزيز الغفار

شكرا لك على هذا الكلام الرائع والذي يدل على الخير التي تتملكينه للناس

نسأل الله أن يرزقنا الوظيفة وجميع العاطلين
أنه القادر على كل شيء ..
من مواضيع : عاطل يبكي
عاطل يبكي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 5 ]
قديم 09-14-2011, 07:37 PM
صحي جديد
 

فيصل المضياني will become famous soon enough
افتراضي

مشكورة اختي على الموضوع الاكثر من رائع الله يعطيك العافية
من مواضيع : فيصل المضياني
فيصل المضياني غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 8 ]
قديم 09-14-2011, 09:19 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي مثل ماهنئوكم ابائكم وامهاتكم بالتخرج ان شاء الله عن قريب نهنيكم بالتوظيف

ابنائى وبناتي والأخوة والأخوات
الخريجين والخريجات

الحمدلله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه
والصلاة والسلام على خير الأنام محمد بن عبد الله
واله وصحبه وسلم
تفائل بني وتذكر
دعاء عظيم وله فضل كبير
تخيل ان هذه الاية الكريمه هي التي اخرجت سيدنا
يونس عليه السلام من بطن الحوت وحفظته بفضل الله

ومن فوائد هذه الدعاء
انه من الادعية الجامعة
فأوله توحيد (لااله الا انت)
ووسطه تسبيح(سبحانك)
واخره استغفار (انى كنت من الظالمين)

كرر هذا الدعاء دائما وابدا وبقلب مخلص وستجد ان الله ينجيك من كل شر ويوفقك لكل خير بأذن الله تعالى




إن أصابكم مرض فاصبروا وتعلموا أدب الدعاء والحوار مع الله

وتذكروا ابتلاء سيدنا أيوب عليه السلام ودعاؤه

ربي إني مسني الضر و أنت أرحم الراحمين


تعلموا من كتاب الله تعالى كيف ابتلي الأنبياء وكيف صبروا

وماذا كان جزاؤهم






ولا تنسوا أننا خلقنا كي نعيش في هذه الدنيا لنعمل لآخرتنا
فهناك خير الجزاء
أسأل الله لنا ولكم الصبر عند البلاء

والفوز بالجنة والنجاة من النار

و أن يجعل لقاؤنا في

في جنات ونهر

في مقعد صدق

عند مليك مقتدر









قال الله تعالى في سورة النحل :
( مَا عِندَكُمْ يَنفَدُ وَمَا عِندَ الله بَاقٍ وَلَنَجْزِيَنَّ


الَّذِينَ صَبَرُواْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ)




كما قال وقوله الحق سبحانه وتعالى
وَلِيُمَحِّصَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ


وَيَمْحَقَ الْكَافِرِين
سورة آل عمران141




وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم


" أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل"


وكما قال


"يبتلى الرجل على قدر دينه"


بالأمس القريب كانت أحلامك بعام أزهى وصورة أجمل فمضت سنة تلو أخرى

ورسمت في الأفق أمانيك الصغيرة

واليوم يأتي الربيع وتزهر أيامك وتنتظر الفرصة والكثير من الخطوات تشاركك

المسير


أحقا حان الوقت ومرت الأعوام

ليعلن اسمك بأذن الله فى لوحة المرشحين للتوظيف
بعد صبر وكفاح وفصول دراسيه
تتبعها فرحة مخبأة الي حين
اسعد بني واسعدي بنيتي
فالصبر قد ناولك قطافه والفرحة أرست علاماتها
وأنتِ بما فيه كغيث أعجب الزراع نباته
وهطول الفرح يحتاج منكِ لمظلات فهي تمطرك بمائها العذب
واول الغيث قطره
ايها الخريج وإيتها الخريجه
يفيض بقلوبنا الف حرف
والف كلمه
وتضللنا امال واماني عذبه
لنصافحك ونعيش معك أحلى ايامك كما عشنا معك اقساها
فلك يتوهج الحرف ليتغلغل بسمو في حناينا




مثل ماهنئوكم ابائكم وامهاتكم بالتخرج ان شاء الله عن قريب نهنيكم بالتوظيف واكون اول المهنئين
بأذن الله

واوصيكم ونفسي بكثره السجود والدعاء
والمحافظه على الصلاة فى وفتها
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 9 ]
قديم 09-14-2011, 09:24 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاطل في زمن باطل
ألف شكر على الموضوع
والله يجزاك ألف خير
تثبيت

*

[IMG]http://9a.img.v4.skyrock.net/9aa/kassimou2011/pics/2993053015_1_11_D6***64b.gif[/IMG]
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 10 ]
قديم 09-14-2011, 09:25 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عفريت القرش
مشكوره اختي على الموضوع المميز بس تناسيت العمل بالاسباب ونحن حاليا قاعدين نعمل بالاسباب

*

[IMG]http://9a.img.v4.skyrock.net/9aa/kassimou2011/pics/2993053015_1_11_D6***64b.gif[/IMG]
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الله, الخريجين, ابنائي, استمعوا, بارك, بكل, دنيا, والعاطلات, والعاطلين, نادره, وبناتي, ووفقكم


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 08:24 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط