آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

**خُلق الإحسان.. لب الإيمان وروحه **

ملتقى النفحات الإيمانية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 09-20-2011, 09:19 PM
الصورة الرمزية المكينزي
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية
 





المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about


**خُلق الإحسان.. الإيمان وروحه rrpityv4rl1bnd28n5qj.gif

ஐ๑ღ**خُلق الإحسان.. لب الإيمان وروحه **ஐ๑ღ

***مما راق لي عن لسان عمرو خالد ***

**خُلق الإحسان.. الإيمان وروحه 1xdyng93v1f1lkrisncn.gif

يقول الله تبارك وتعالى: (وعاشروهن بالمعروف)(من الآية 19 من سورة النساء). يقول العلماء في تفسيرهم هذه الآية، إنه ليس معناها أن تعاملوهنّ بالمعروف عندما يحسنَّ إليكم، ولكن معناها أن تحسن أنت إليها عندما تسيء إليك.
يعني استوعبها، ولكن إحسانك إليها في تحمل إساءتها
(وليس معنى ذلك أننا ندعو الزوجات إلى الإساءة لا سمح الله).
خُلقُ الإحسان خُلقٌ يمكن أن يشمل الدين كله. يقول عنه ابن القيم: "هو لب الإيمان، وروح الإيمان، وكمال الإيمان، هذا الخلق خلق الإحسان". ولو جمعنا فضائل الأعمال كلها، من صلاة وصيام وذِكر وقرآن، لدخلت تحت الإحسان.
يقول الله تبارك وتعالى:
(الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه)
(من الآية 18 من سورة الزمر).
هل بلغ الإحسان حاسة السمع؟
إذن، ماذا ستختار لأذنك عندها؟
نعم، يبلغ الإحسان ذلك أيضاً.
تُسع أذنيك كلاماً هابطاً، كلاماً بذيئاً، كلاماً ليست له قيمة.

**خُلق الإحسان.. الإيمان وروحه 1xdyng93v1f1lkrisncn.gif

من نماذج الإحسان أيضاً: أن تحسن وتتقن الدراسة. تقول: "لا، أنا شاطر، وأعلم كيف أنجح دون تعب شديد في المذاكرة، ودائماً أنجح بسهولة". نعم. أنت أمام الناس ناجح، لكن أمام الله أنت غير محسن، وأنت في هذا الخُلق تتعامل مع الله وليس مع الناس.

**خُلق الإحسان.. الإيمان وروحه 1xdyng93v1f1lkrisncn.gif

من نماذج الإحسان يا قارئات من الزوجات، الإحسان في ترتيب وتنظيف البيت، في طهو الطعام، في تربية الأولاد. تخيلي أنك كلما أتقنت عملك في البيت أكثر، كنت عند الله محسنة بدرجة أكبر. إن كنا نريد أن نبني مصانع وسدوداً وننجز مشروعات، فإن نقطة البداية ستكون من هنا:
بالإحسان.
* والإحسان يجب أن يكون من أخلاقنا حتى مع الحيوان
لتتعلم جماعات الرفق بالحيوان من النبي(ص). جاء في الحديث، أنه بينما رجل قد أضجع شاته
(أي أنامها لكي يذبحها)،
ثم أخذ شفرته يحدها، فقال له النبي(ص):
"أتريد أن تميتها مرتين؟". فقال: "وكيف ذلك؟". قال: "هل أحديت شفرتك ثم أضجعتها؟".
لن تصدق تأثير اسم الله على الحيوانات
(مترجم )
[YOUTUBE]w9nXPS-N-TY[/YOUTUBE]

**خُلق الإحسان.. الإيمان وروحه 1xdyng93v1f1lkrisncn.gif

أليس عظيماً هذا الدين الذي طبق في كل أمور حياتنا وعلمنا الإحسان في كل شيء؟
* ابحث أيضاً عن الإحسان في مهنتك
انظر إلى سيدنا يوسف، كيف كان محسناً في إدارة شؤون الدولة ويضع سياسة للتخزين، ويضع سياسة للاستهلاك.
قال تعالى: (قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا فَمَا حَصَدْتُمْ فَذَرُوهُ فِي سُنْبُلِهِ إِلا قَلِيلا مِمَّا تَأْكُلُونَ * ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلا قَلِيلا مِمَّا تُحْصِنُونَ)(سورة يوسف/ الآيتان 47-48).
ما هذا؟ أنبي أنت يا سيدنا يوسف أم أنك وزير اقتصاد؟
إنه الإحسان. أرأيت الإحسان وعلاقته بالتخطيط والإدارة؟
هل تفخر وتعتز بدينك أم لا؟ أتستشعر كم هو عظيم ويتسم بالشمولية؟
* الإحسان يكون أيضاً حتى في الحرب
يقول النبي للجيش في غزوة مؤتة عند خروجهم "انطلقوا باسم الله، على ملة رسول الله، لا تقتلوا شيخاً فينا، لا امرأة، لا تقتلوا صغيراً، لا تقتلوا رضيعاً، لا تهدموا بناء، لا تحرقوا شجراً، لا تقطعوا نخلاً، وأحسنوا إن الله يحب المحسنين".
إنه جيش محسن. هل سمعت في حياتك هذا التعبير؟ الإحسان وأنت تقتل الكافر: يقول الله عزّ وجلّ
(فإذا لقيتم الذين كفروا فضرب الرقاب)
(من الآية 4 من سورة محمد).
حدد الله مكان الضرب عند القتل (عند الرقبة) والضرب، أي مباشرة دون تعذيب. وقد حدد الله من قبلُ مكان الضربة القاتلة للملائكة في غزوة بدر في قوله تعالى:
(فاضربوا فوق الأعناق)(من الآية 12 من سورة الأنفال)، لأنها أسهل نقطة للقتل مباشرة دون تعذيب، حتى مع الكفار.
نعم، أترون عظمة هذا الدين الذي يحسن حتى للكافر وهو يموت؟

**خُلق الإحسان.. الإيمان وروحه 1xdyng93v1f1lkrisncn.gif

- بقيت نقطتان في الإحسان:
* الأولى: أنك قد تعترض وتقول: لماذا تطالبني أنا بالإحسان؟ كيف سأكون الوحيد الذي لا يرمي ورقة في الشارع؟ الجميع يفعلون ذلك، وليس هناك من يحسن في هذا الأمر.
يقول النبي(ص): "لا تكونوا إمعة، تقولون: إن أحسن الناس أحسنا، وإن ظلموا ظلمنا، ولكن وطّنوا أنفسكم، فإن أحسن الناس أحسنوا، وإن أساءوا لا تظلموا"، وطّنوا أنفسكم: أي اضبطوا أنفسكم وأخلاقكم. هذا هو المسلم المتفرد الذي يضبط نفسه وخُلقه، ولا يقول: أنا جزء من هذه البيئة فأفعل ما يفعلون وأترك ما يتركون. إذن، ماذا أضاف إليك الإيمان؟

**خُلق الإحسان.. الإيمان وروحه 1xdyng93v1f1lkrisncn.gif

* النقطة الثانية: إني خائف على بعض الناس، الذين سينوون الإحسان بعد سماعهم هذا الدرس من أن يصابوا ببعض الوسوسة. مثال: "سلمت على والدتك وقلت لها كيف حالك؟ ثم خرجت وعدت ثانية لتقول لها كيف حالك؟ هل تكون محسناً أكثر؟". لا. المبالغة لا تزيدك إحساناً. ليست هناك في الإسلام مبالغة، ووسوسة ومثالية، والإسلام يطلب منك أن تكون وسطياً.
مثال:
* الشجاعة وسط بين التهور والجبن.
* الكرم وسط بين البخل والإسراف.
* الإحسان وسط بين "الفهلوة" والوسوسة والمبالغة.
"سددوا وقاربوا".. حاول أن ترتقي اليوم، أن تحسن في حديثك، في السماع.

**خُلق الإحسان.. الإيمان وروحه 1xdyng93v1f1lkrisncn.gif

هل نوينا التغيير؟ هل نوينا ألا نفضح الإسلام والمسلمين بسوء أخلاقنا؟ ألم تحضر هذا الدرس؟ ألم ترتدي الحجاب؟ ابدئي إذن. فليس ارتداؤك الحجاب، هو النهاية، بل البداية في المطلوب منك. أنت أصبحت منبراً متحركاً للإسلام، دالة عليه. أحسني إذن، فما أعظم هذا الخُلق. أتقنوا كل شيء.

**خُلق الإحسان.. الإيمان وروحه bp1fsqcf9qrxak1i6ss6.gif
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : المكينزي
التعديل الأخير تم بواسطة المكينزي ; 09-20-2011 الساعة 09:37 PM.
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 10-01-2011, 10:19 AM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نسائم


جزاك الله خير
مرورك اسعدني
بارك الله فيك
ودمت بحفظ الرحمن
][®][^][®][ المكينزي ][®][^][®][
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
**خُلق, الإدمان, الإحسان.., وروحه


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 08:03 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط