آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى المواضيع العامة للحوارات الهادفة والنقاشات البناءة والمواضيع العامة

(وهذا البلد الأمين)

ملتقى المواضيع العامة
موضوع مغلق
  #1  
قديم 09-23-2011, 07:41 AM
كاتب متميز
 


د.عبدالله سافر الغامدي will become famous soon enough


(وهذا البلد الأمين)


المملكة العربية السعودية هي مهبط الوحي، ومهد الإِسلام ، ومصدر النور، فيها نزل القرآن الكريم،وفيها ولد خير البشر محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم، وفيها بعثه اللَّه وأرسله للناس جميعًاً.

وفيها تضاعف الحسنات؛ فالصلاة في المسجد الحرام بمائة ألف صلاة، وفي المسجد النبوي بألف صلاة،وفيها مشاعر الحج التي يقصدها الملايين سنويًا، وبها الكعبة المشرفة؛ التي تقع في مركز الكرة الأرضية حسب تقرير العلم المعاصر.

ومن الخصائص الأخرى البارزة في بلادنا؛ أنها تحكم شرع الله تعالى في أغلب شؤون الحياة، وأنها خالية من الأمور الشركية، وأنالطابع الديني هو الغالب المؤثر في تعاملات الناس وأفعالهم وسلوكياتهم.

وفي بلادنا العظيمة؛ تمرّ علينا في أول الميزان من كل عام؛ مناسبة عزيزة على كلفرد فيها، وهي مناسبة توحيد أرجائها المترامية الأطراف؛ على يدموحدهاالملك عبد العزيز (رحمه الله تعالى)، ورجاله المخلصين ، وقد كنا قبل توحيد هذا الكيان؛ على ضلال وضياع، وفي تفرق وتشرد، وضنك وجوع.

وهانحن اليوم؛ نعيش في نعيم ورخاء، وأمن وأمان، وتكاتف وترابط، وهذا يحتاج منا إلى شكر الله تعالى دائماً ، وأن نساهم في المحافظة على أمنها واستقرارها ، فإنه مهما وجدت بيننا من نواقص أو قصور ؛ فوحدة الصف أهم المطالب، وأكبر المكاسب، وأعظم الثروات.

ولنا عبرة في الدول التي اختل لديها الأمن، ووقع فيها الرعب والخوف، والقلق والبؤس، انظروا إلى أحوالهم الآن ؛ سفك للدماء ، وانتهاك للأعراض ، وإهانة للكرامة، ونهب للأموال ، وخراب للممتلكات ، وزوال للعمران.

لهذا ينبغي علينا الالتفاف حول قيادتنا الرشيدة، والتعاون معها؛ على التقدم والبناء، ومواجهة الأخطار ، ودفع المفاسد والشرور، وعدم الالتفات إلى كل ضال مضل، وهادم ومفسد.

هنيئاً لبلادنا قيادتها الحكيمة، وشعبها المخلص الوفي، ونسأل اللهتعالى؛ أن يديم علينا التكاتف والتلاحم، والنعيم والرخاء، والأمن والاطمئنان.

شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : د.عبدالله سافر الغامدي
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 09-23-2011, 11:21 AM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

جزاك الله خير وبارك بك
اللهم ادم نعمة الأمن والأمان في بلادنا الحبيبه المملكة العربية السعودية وجميع بلاد المسلمين
اللهم آمين
قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « مَنْ أَصْبَحَ مِنْكُمْ آمِنًا فِى سِرْبِهِ مُعَافًى فِى جَسَدِهِ عِنْدَهُ قُوتُ يَوْمِهِ فَكَأَنَّمَا حِيزَتْ لَهُ الدُّنْيَا ».
نعمة الأمن والأمان لا يعرف قيمتها إلا الذي فقدها
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
(وهذا, الأمين), الثلج


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 06:20 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط