آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال يختص بجميع مايتعلق بالأم والطفل من مواضيع ونصائح وأخبار

دسكا: السعودية تشهد ولادة حالتين مصابتين بالمرض يومياً

ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال
موضوع مغلق
  #1  
قديم 10-27-2007, 07:33 AM
مشرفة سابق
 



أخصائيه نفسية will become famous soon enough


ذكرت إحصاءات أن من بين كل 545 حالة ولادة في السعودية يولد طفل مصاب بمتلازمة داون، وهو ما يعادل من طفلين إلى ثلاثة أطفال يومياً. صرحت بذلك مسؤولة العلاقات العامة في الجمعية الخيرية لمتلازمة داون نورة الحارثي مؤكدة أن المسمى العلمي لمتلازمة داون وهو تثلث الصبغية 21 نسبة إلى الخلل الكروموسومي المسبب للحالة إذ تحتوي خلايا المصاب على 47 كروموسوماً بدلا عن 46 أي بزيادة كروموسوم واحد في الموقع 21. ونتيجة لهذه الزيادة في كمية المادة الجينية فإن ذوي تثلث الصبغية 21 يتشاركون في مجموعة من الصفات والخصائص الجسدية والصحية ويحتاج الأطفال من ذوي متلازمة داون لخدمات تخصصية من الناحية التعليمية والتأهيلية والأسرية والطبية منذ اليوم الأول للولادة، الأمر الذي دعا الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود إلى تبني فكرة تأسيس الجمعية الخيرية لمتلازمة داون (دسكا) ودعمها حيث تعمل الجمعية التي مضى على افتتاحها ثمان سنوات على تقديم خدماتها وتحقيق أهدافها من خلال مركز الخدمات بمدينة الرياض للأعمار من 3 أشهر وحتى 13 عاماً.
ومن جهتها بينت مسؤولة التثقيف والإرشاد بالجمعية نورة البدنة أنه لم يتم معرفة السبب الحقيقي للإصابة بالمتلازمة حتى الآن غير أن العامل الوراثي يلعب دورا أساسيا للإصابة بالمرض فمن الممكن أن يكون للأسرة أكثر من طفل مصاب إلا أن هناك نظريات تفسر الأسباب والعوامل الأكثر قبولا وهي تشمل تقدم سن الحامل أو تأخره فكلما زاد عمرها عن 40 سنة أو قل عن 18 سنة زاد احتمال ولادة طفل مصاب بالمتلازمة بالإضافة إلى تكرار التعرض للإشعاع " مثل الأشعة السينية" والإصابة بالعدوى الفيروسية لأنها تؤدي إلى اختلال الكروموسومات " مثل الإصابة بفيروس الكبد الوبائي" وأضافت أن أبرز الأعراض والمشكلات الصحية الجسدية والنمائية التي تولدها متلازمة داون عوق ذهني متوسط، بسيط أو شديد وعيوب خلقية في العمود الفقري والأمعاء والمعدة أو القلب وارتخاء العضلات وصعوبات النطق واللغة وملامح مميزة مثل صغر العين والأذن والفم والأيدي وحجم الرأس وخشونة في البشرة ونعومة في الشعر وأشارت إلى أنه غالباً ما تواجه أسرة طفل متلازمة داون جملة من المشاكل خاصةً أثناء محاولتها التكيف والتعايش مع وجود طفل ذي احتياج خاص وتتعرض هذه الأسرة للكثير من الضغوطات النفسية ويزداد هذا الضغط كلما زاد عمر الطفل وانخفض معدل تطوره ومستوى استجاباته الاجتماعية وقد يتعرض الأب أو الأم للإحراج من المجتمع بسبب وجود طفل مصاب بداون في منزلهما ويرفضان إخراجه إلى الأماكن العامة أو قد يرفضان مشاركته في وجبة الطعام مما يعرض الطفل إلى حالة نفسية سيئة.
وأضافت البدنه أن الجمعية تقدم خدمات وبرامج للأطفال وأسرهم منها برنامج التدخل المبكر والذي يوفر خدمات التدريب والتأهيل للأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة، لكون هذه المرحلة مرحلة تطور سريع واكتساب للمهارات والمعارف الأساسية لذا حرصت الجمعية على توفير خدمات التدريب المباشر للأسرة على يد المختصين، ووضع خطوات التدريب المشترك بين المركز والمنزل، وتنظيم حلقات للدعم والإرشاد للأسر بالإضافة إلى خدمات التدريب المنزلي والدمج الاجتماعي وذلك بهدف التخفيف من آثار الصعوبات النمائية لدى الأطفال والرضع من أطفال هذه الفئة واستثارة التطور لديهم بأقصى قدر ممكن من أجل إعدادهم للالتحاق ببرامج الدمج في المدارس وتجهيزهم لتلقي الخدمات في فصول عادية عندما تكون حالتهم الصحية مناسبة للدمج مشيرة إلى أن طفل متلازمة داون يتميز ببعض السمات التي تتطلب التدخل المباشر للحد من تأثيرها المستقبلي على حياته فإنه بحاجة لبرنامج تدخل مبكر منذ أول يوم تعرف فيه حالته. فهو بالإضافة لحاجاته الطبية المتعددة بحاجة أيضاً للتدريب العضلي والحركي لعلاج مشكلة ارتخاء العضلات كما أنه بحاجة للمتابعة والرعاية بالنسبة لعملية الأكل والبلع والتطور اللغوي وبحاجة إلى الاستثارة الاجتماعية والتدريب العقلي والحسي ودعت إلى أهمية تغيير المسمى الشائع (المنغوليين) إلى أطفال متلازمة داون وذلك لأن وجه الطفل يشبه سكان منغوليا واصفة التسمية بغير المستلطفة.
وقالت منسقة القبول والتسجيل سارة الدامش إن الأسرة غالبا ما تنظر للطفل المصاب بمتلازمة داون بعدم الأهمية بتوفير العلاج له ودفع رسوم المدرسة وتأمين مواصلات تنقله من المنزل إلى المدرسة متجاهلين دورهم تجاه الطفل وبعد أن لاحظت دسكــــا أن عدداً كبيراً من أسر الأطفال ذوي متلازمة داون والمتقدمين للحصول على الخدمات التي تقدمها الجمعية الخيرية لمتلازمة داون لا يستطيعون دفع تكاليف هذه الخدمات جاءت فكرة إنشاء مشروع كرسي الكافل لسد جزء من تمويل تكلفة تأهيل ورعاية هذا الطفل مشيرة إلى وجود نوعين من الكراسي التي يمكن للكافل الجمع أو الاختيار منها وهي كرسي تأهيلي يشمل العلاج الطبيعي والعلاج الحركي الدقيق والعلاج المهني والتواصل وبرامج التدريب والتثقيف الأسري والزيارات المنزلية وتتراوح تكلفته ما بين 30000 و40000 ريال في السنة بالإضافة إلى كرسي تعليمي يشمل التدريب والأنشطة التعليمية المدرسية التي يحظى بها الطفل في فصول دسكا التعليمية، والذي يبلغ تكلفته 20000 ريال في السنة .

جريدة الوطن
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : أخصائيه نفسية
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
مصابتين, السعودية, بالمرض, تشهد, حالتين, دسكا, يومياً, ولادة


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدمام تشهد تنظيم أول زواج جماعي ل 100 شاب وفتاة وئام للرعاية الأسرية ملتقى المواضيع المكررة والمحذوفه 2 10-09-2011 05:42 PM
الدمام تشهد تنظيم أول زواج جماعي ل 100 شاب وفتاة وئام للرعاية الأسرية ملتقى المواضيع العامة 1 04-12-2011 11:01 PM
1500 باكستاني "يختبرون" يومياً لشغل الوظائف الصحية 2000 وظيفة في السعودية اخصائي اشعه عاطل ملتقى الخريجين 9 10-03-2010 04:31 PM
أزواج مرضى الزهايمر يمكن أن يُصابوا بالمرض نفسه أخصائيه نفسية ملتقى المواضيع النفسية 0 09-25-2009 05:08 AM
الأقمار الصناعية تشهد بنبوة محمد يوسف الحاضري ملتقى النفحات الإيمانية 4 12-21-2008 10:57 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 06:47 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط