آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ثقافة الفرح لدى الشعب السعودي ؟!

منتدى اليوم الوطني
موضوع مغلق
  #1  
قديم 09-24-2011, 03:32 PM
بروفيسور صحي
 





ممرض الوسطى has a spectacular aura aboutممرض الوسطى has a spectacular aura about


بسم الله الرحمن الرحيم

السسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسعد الله مسائكم / صباحكم أخواني أخواتي الكرام

,,,


ثقافة الفرح الشعب السعودي 082010180835tbgknxf8of4oj.jpg


حابين نتكلم اليوم عن :



ثقافة الشعب السعودي وطرق التعبير بالفرح




بصراحه ما دفعني لكتابة الموضوع ما شاهدته بالامس وطرق تعبير الشعب بفرحته باليوم الوطني وهو ما أزعجني من تصرفات البعض السلبية



كما من باب الانصاف فيه أناس في قمة الاخلاق والادب


وما وقفت عليه شخصياً أحتفال بعض العوائل في منازلهم



هاذا مفهوم الثقافه على أصوله ويربي صغار السن على الروح الوطنية


في النهاية



أنتظر مروركم ومشاركتكم لي بالموضوع



كل واحد يعطينا ماذا شاهد بالامس من سلبيات وإيجابيات بالاحتفال باليوم الوطني


سواء في منازل أو شوارع او منتزهات أو أسواق



تحياتي لكم



,,,


ثقافة الفرح الشعب السعودي images_1315649947_822.jpg



الى اللقاء نراكم في مواضيع قادمة أن شاء الله


شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : ممرض الوسطى
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 09-24-2011, 05:40 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي


جزاك الله خير
و
بارك بك

اليوم الوطني والفرح الحقيقي
اقتبست الرد من الاستاذ
أحمد محمد الغامدي جزاه الله خيرا

يصادف يوم الجمعة الموافق 25/10/1432هـ ذكرى اليوم الوطني ، وبهذه المناسبة تداعى إلى ذهني كثير من الأمور التي أرى أهمية الوقوف عندها لاستلهام الدروس والعبر لكي يكون فرحنا تعبيراً صادقاً لواقع نرضاه لأنفسنا وأجيالنا.

مقدمة: الفرح الذي لا يعدله فرح هو رضا الله عنا. قال المولى تبارك وتعالى:
( قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون ).
قال أبو سعيد الخدري وابن عباس رضي الله عنهما: فضل الله: القرآن، ورحمته: الإسلام. وعنهما أيضا: فضل الله القرآن، ورحمته أن جعلكم من أهله. وعن الحسن والضحاك ومجاهد وقتادة: فضل الله الإيمان، ورحمته القرآن؛ على العكس من القول الأول. وقيل: غير هذا.
(فبذلك فليفرحوا ) إشارة إلى الفضل والرحمة.

وأما الآن فمع صور من الفرح الحقيقي التي أشعر أن معظمها غائب للأسف مما يقلل من القيمة المعنوية لهذه المناسبة العظيمة:

الفرح الحقيقي هو يوم أن يلتزم الجميع بشرع الله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام

الفرح الحقيقي هويوم يلتزم الناس بالنظام والآداب العامة ويزيدون من مستوى التواصل فيما بينهم خلال هذه المناسبة ، ويحمدون الله على توحيد الجزيرة ويدعون لموحّدها بالرحمة ولا يجعلونها مناسبة للعبث وقفل الشوارع والطرقات وأذية عباد الله وتعطيل حركة المرور والاعتداء على الأعراض وممارسة أفعال مشينة تأباها النفوس السوية من رقص وهزّ للأرداف والأكتاف وتشغيل للموسيقى الصاخبة في كل مكان

الفرح الحقيقي هويوم يشعر المواطن بالمساواة الحقيقية في الحقوق والواجبات وتكافؤ الفرص

الفرح الحقيقي هو أن يشعر المواطن بأن حقوقه مصونة وكرامته محفوظة وأنه لا يؤخذ بالشبهات

الفرح الحقيقي هويوم أنيؤدي الموظف عمله بكل صدق وأمانة، ويبتسم في وجوه مراجعيه وتختفي من قاموسه عبارة " راجعنا بكرة " التي مللنا من سماعها حتى أصبحت علامة على تخلّف بعض الدوائر والمؤسسات، وغصّة يتجرّعها مراجعو تلك الدوائر

الفرح الحقيقي هويوم أن تتوفر للبلد عوامل القوة المادية والمعنوية والعزة مما يجعله يتخذ قراراته وفق مصالحه دون الخضوع للضغوط التي قد تمارس عليه من خارج الحدود

الفرح الحقيقي هو يوم يتم احترام الفتاوى التي تصدرها هيئة كبار العلماء أو اللجنة الدائمة للإفتاء ولا تكون مجرد حبر على ورق كما هو الحال في كثير من الأمور الحالية

الفرح الحقيقي هويوم يحترم العالم وطالب العلم والداعية ما استقر عليه رأي الأكثرية من العلماء وطلبة العلم حول بعض المسائل ولا يظهر بصورة منفردة فيها افتئات عليهم وإشاعة للبلبلة بين الناس. طبعاً ليس هناك عصمة لأحد من البشر بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويمكن لأي شخص أن يتواصل مع إخوانه العلماء ويناقشهم في ما لديه من أفكار بحيث يقنعهم أو يقنعونه ويصدر الجميع عن رأي واحد

الفرح الحقيقي هويوم أن يعي الإعلاميون مسؤولياتهم الحقيقية ويلتزموا بالطرح الهادف الذي يخدم قضايا الأمة ويحقق مصالحها الكبرى

الفرح الحقيقي هويوم أن تلتزم وسائل إعلامنا المرئي والمقروء والمسموع بالسياسة الإعلامية للبلاد وأن تتجنب المخالفات الشرعية؛ مثل خروج النساء المتبرجات في الوسائل المرئية ونشر صورهن في الجرائد والمجلات والدعاية للمسلسلات والحفلات الموسيقية والغنائية ومشاركة النساء مع الرجال في تقديم البرامج والفقرات

الفرح الحقيقي هويوم يؤخذ على أيدي الكتّاب الذين دأبوا على القدح في ثوابت الدين واستنقاص أهل العلم بشكل مباشر أو غير مباشر. وهنا أنوه بقرار خادم الحرمين الأخير الذي قضى بإيقاف رئيس تحرير جريدة محلية وأحد كتّابها وإحالتهما للقضاء بسبب تجاوزات الكاتب في أمر يختص بالعقيدة ولا حول ولا قوة إلا بالله

الفرح الحقيقي هو يوم يكون هناك برامج قوية وعملية موجهة لشباب الأمة لاستثمار طاقاتهم الإيجابية وحمايتهم من الانحراف وإنقاذهم من الضياع والمخدرات

الفرح الحقيقي هو يوم يعود للعمل الخيري السعودي وجهه الحقيقي المشرق ويكون هناك مؤسسات خيرية سعودية ذات بعد عالمي وصلاحيات كبيرة ضمن نظام مرن يعطيها شيئاً من الحرية في الحركة – وفق الظروف - ولا يعفيها من المسؤولية والمساءلة ومحاسبتها حال اكتشاف أي مخالفة. إن بلادنا قدوة لغيرها من بلاد الدنيا فلا يليق بها إلا أن تكون في الصدارة، خاصة أن الله قد حباها من النعم الشيء الكثير. إننا بهذا نؤدي شكر النعمة، ونعمل على بقائها ودوامها، ونكسب حب وثقة إخواننا المسلمين ونؤدي شيئا من الواجب علينا تجاههم في الوقت الذي تتسابق فيه المؤسسات المشبوهة لنشر أفكارها المنحرفة

الفرح الحقيقي هو أن نرى الجدية في تنفيذ المشاريع وفق المواصفات العالمية وان يتم معاقبة من يثبت قصورهم وتلاعبهم

الفرح الحقيقي هويوم أن تختفي الحفر والأخاديد من الشوارع وأن نقود سياراتنا ونحن مطمئنون أننا لن نسقط في إحدى الحُفر

الفرح الحقيقي هويوم يقنن الابتعاث - وبخاصة للنساء - ويكون لأهداف محددة لا لمجرد الابتعاث. إن فتح الباب على مصراعيه يؤدي إلى سلبيات كثيرة على المدى القريب والبعيد. نستطيع أن نطور جامعاتنا ونفتح أقساماً جديدة يحتاجها سوق العمل بنفس المبالغ التي نصرفها على المبتعثين أو بأقل من ذلك. إن الربح الحقيقي يكمن في حفظ دين أبنائنا وأخلاقهم وحمايتهم مما يضر بهم في أمور دينهم ودنياهم

الفرح الحقيقي هو يوم يحترم كلٌّ منا المرافق العامة ويشعر أنها ملكاً للجميع فلا يعبث بها ويحافظ على نظافة الأماكن العامة والمنتزهات ولا يشوهها بما يتركه من مخلفات

الفرح الحقيقي هويوم يعرف كل منا حدّه وحقه فلا يتعدى على غيره ولا يرمي التهم جزافاً دون دليل

الفرح الحقيقي هوعندما يؤدي كل منا واجبه على الوجه المطلوب ويعلم أن الله سيسأله عما استرعاه أحفظ أم ضيّع، وهذا يدخل فيه -بالإضافة للأهل - الوظيفة وكل ما هو مسؤول عنه

الفرح الحقيقي هوأن نعوّد أنفسنا على التسامح والاعتراف بالخطأ، دون أي تردد، وأن نعلم أن تلك هي القوة الحقيقية وليست الإنكار والتظاهر بمظهر الذي لا يخطئ أبداً

وأخيراً أذكّر نفسي وإخواني بأن أمة محمد صلى الله عليه وسلم هي أمة الحق، فحري بها أن تعمل جاهدة على تصحيح أوضاعها وأن تعمل بجد على ردم الهوّة العميقة التي بينها وبين الكثير من أمم الأرض في المجال العلمي والتقني؛ وهذا يتحقق من خلال الأخذ الجاد بالأسباب المناسبة سواء ما أشرت إليه آنفاً أو خلاف ذلك .

يقول الله سبحانه وتعالى: ( إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم)

أسأل الله أن يوفقنا لما يحب ويرضى وأن يجعل أعمالنا وأقوالنا خالصة لوجهه الكريم إنه سميع مجيب
من مواضيع : المكينزي
التعديل الأخير تم بواسطة المكينزي ; 09-24-2011 الساعة 06:10 PM.
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 09-25-2011, 01:18 AM
بروفيسور صحي
 

ممرض الوسطى has a spectacular aura aboutممرض الوسطى has a spectacular aura about
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المكينزي
جزاك الله خير
و
بارك بك

اليوم الوطني والفرح الحقيقي
اقتبست الرد من الاستاذ
أحمد محمد الغامدي جزاه الله خيرا




من مواضيع : ممرض الوسطى
ممرض الوسطى غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 09-26-2011, 11:30 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ممرض الوسطى
[/CENTER]









تقبل دعاك واثابك

من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 5 ]
قديم 09-27-2011, 11:23 PM
افتراضي

موضوع رائع سلمت يمينك

سمعنا كثير للاسف عن الحركات الصبيانيه التي حصلت بالشوارع والاختلاط والسفور الواضح

الذي اتضح بالاخير انهن بنات من جنسيات عربية حاولن تشويه صورة الفتاة السعودية ولايسعدني ان اتكلم واسترسل عن الحديث بهذا الموضوع لانه معلوم للجميع ...

من ناحيتي انا وعائلتي تعودنا ان نحيي اليوم الوطني بين افراد العائلة كاملة رجال ونساء كباراً وصغاراً

والجميع يلبس الابيض والاخضر حتى الحلويات نتفنن في عملها وتزيينها باللونين الابيض والاخضر غير ماجلبناه من المحلات .. وطبعا الهدايا للكبار والصغار

ولولا ان الصور عائلية بحته لكنت طرحتها هنا :d

ونعود للبيت الحمد لله بقمة السعادة والامان والاطمئنان بالبعد عن المشاكل والتفاهات
من مواضيع : عذبة الهمس
عذبة الهمس غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
أحد, الشعب, السعودي, الفرج, ثقافة


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 09:23 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط