آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى ترفيه الأعضاء لجميع المشاركات الترفيهية والهادفة

سَعـادةْ , فَرحة , ضِحكةْ

ملتقى ترفيه الأعضاء
موضوع مغلق
  #1  
قديم 09-26-2011, 11:48 PM
الصورة الرمزية المكينزي
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية
 





المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about


سَعـادةْ فَرحة ضِحكةْ 11903_1314530227.gif

سَعـادةْ فَرحة ضِحكةْ 15208_1314313115.png



بِسْمِ اللهِ الرَحْمَنِ الرَحِيمْ


أَحْمَدُكَ يَاَ مَنْ حَمَدَ نَفْسَهُ قَبْلَ أَنْ يَحْمَدَهُ الحَامِدُونْ ، وَ أَرْجُوكَ الصَفْحَ عَنَّا يَا مَنْ يَرْجُو عَفْوَهُ المُذْنِبُونْ ، وَ أسْأَلٌكَ الأَمْنَ يَا مَنْ يَلُوذُ بِهِ الخَائِفٌونْ،شُكْرَاُ لَكَ يَا رَبِ عَلَى المِننِ العِظَامْ وَ العَطَايَا الجِسَام ،
اللَهُمّ صَلّي وَ سَلّمْ عَلَى مُحَمَدْ بِنْ عَبْدِ الله عَبْدُكَ وَ رَسُولكْ نَبيِ البَيَان وَ حَامِلْ الوَحْي وَ وَأمِينْ الرِسَالة وَ صَفْوَةِ البشَر وَ عَلَى آلِهِ وَ صحْبِهِ وَ مَنْ تَبِعَهُم بإحسان إلى يَومِ الدين ..


سَعـادةْ فَرحة ضِحكةْ 845_004.gif

أمَا بَع ـــــد ::


هُنَا بِإذْنِ الوَاحِدِ الأحَدْ سَنَجُوبُ بَحْثَاً عَنِ السَعَادةْ وَ الفَرَحْ وَ الأُنْسْ وَ البَهْجَة سَعـادةْ فَرحة ضِحكةْ smile.gif


فَـــ السَعَادةْ قَضِيَة عَالَمِيَة، وَ هِيَ مَطْلَبْ أجْمَعَ عَلَيْهِ العٌقَلَاء فَكُل فَرْد وَ كٌل جِيل يَسْعَونَ وَرَاءَ السعَادة فَمِنْهُم مَن قضَى نَحْبَه وَ مِنهُمْ مَنْ ينْتَظِر ..



سَعـادةْ فَرحة ضِحكةْ 845_004.gif



فَإِلى رُبوعِ السَّــعادَةِ ، وَحَدائق البَهْـجَةِ ، انْطَلِق /ي مَــعنا !




سَعـادةْ فَرحة ضِحكةْ 12938_1316897846.gif
سَعـادةْ فَرحة ضِحكةْ 12938_1316728343.gif

تقبل دعاك واثابك

شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : المكينزي
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 09-26-2011, 11:55 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

بداية

أبشر/ي و اسعد/ي
وتفاءل/ي واهد/ئ ..

عيش/ي
الحياة كما هي طيبة رضية بهيجة ..


إن
السعادة
موهبة ربانية .. فليس عجيباً أنْ يكون هناك نفرٌ من الناسِ يجلسون على الأرصفةِ ، وهم عُمَّالٌ لا يجدُ احدُهم إلا ما يكفي يومه وليلته ، ومع ذلك يبتسمون للحياةِ ، صدورُهم منشرِحةٌ وأجسامُهم قويةٌ ، وقلوبُهم مطمئنَّةٌ ، وما ذلك إلا لأنَّهم عَرَفوا أنَّ الحياة إنما هي اليومُ ، ولم يشتغلوا بتذكُّرِ الماضي ولا بالمستقبلِ وإنما أفنوْا أعمارهم في أعمالِهم !

وما أُبالي إذا نفسي تطاوعُني

................................. على النَّجاةِ بمنْ قدْ عاش أو هلكا



وقارِنْ بين هؤلاء وبين أناسٍ يسكنون القصور والدُّور الفاخرة ، ولكنَّهمْ بَقُوا في فراغٍ وهواجس ووساوس ، فشتتهُمُ الهمُّ ، وذهب بهم كلَّ مذهبِ .

لحا اللهُ ذي الدِّنيا مُناخاً لراكِبٍ

................................ فكُلُّ بعيدٍ الهمِّ فيها مُعذَّبُ







وإن من طرق السعادة الأفعال الجميلة
يقول د.عائض القرني : رأيتُ في أوّلِ ديوانِ حاتمٍ الطّائيِّ كلمةً جميلةً لهُ ، يقولُ فيها : إذا كان تركُ الشَّرِّ يكفيك ، فدَعْهُ

ومعناهُ :
إذا كان يسع السُّكوتُ عنِ الشَّرِّ واجتنابُه ، فحسبُه بذلك
﴿ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ ﴾ ، ﴿ وَدَعْ أَذَاهُمْ ﴾ .




محبَّةُ الخيرِ للناسِ
موهبةٌ ربَّانيَّةٌ ، وعطاءٌ مباركٌ من الفتَّاحِ العليم

يقول ابنُ عباسٍ متحدِّثاً بنعمةِ اللهِ عزَّ وجلَّ :
فيَّ ثلاثُ خصالٍ : ما نزل غيثٌ بأرضٍ ، إلاَّ حمدتُ الله وسُررتُ بذلك ، وليس لي فيها شاةٌ ولا بعيرٌ . ولا سمعتُ بقاضٍ عادلٍ ، إلاَّ دعوتُ الله له ، وليس عنده لي قضيَّةٌ . ولا عَرَفتُ آيةً منْ كتابِ اللهِ ، إلاَّ ودِدتُ أنَّ الناس يعرفون منها ما أعرفُ .





إنه
حُبُّ الخيرِ للناسِ ،
وإشاعةُ الفضيلةِ بينهمْ وسلامةُ الصَّدرِ لهمْ ، والنَّصْحُ كلُّ النصحِ للخليقةِ .
يقولُ الشاعرُ :

فلا نزلتْ علىَّ ولا بأرضي

............................... سحائِبُ ليس تنْتَظِمُ البلادا

المعنى : إذا لم تكنِ الغمامةُ عامَّةً ، والغيْثُ عامّاً في الناسٍ ، فلا أريدُها أنْ تكون خاصَّةً بي، فلستُ أنانيّاً
﴿الَّذِينَ يَبْخَلُونَ وَيَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبُخْلِ وَيَكْتُمُونَ مَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ﴾









ألا يُشجيك قوْلُ حاتمٍ ،
وهو يتحدَّثُ عنْ رُوحِه الفيَّاضةِ ، وعن خلقِهِ الجمِّ :

أما والذي لا يعلمُ الغيب غيرُهُ

................ ويُحْيي العِظام البيض وهْي رميمُ

لقدْ كنتُ أطوِي البطن والزَّادُ يُشتهى

................................ مخافة يومٍ أن يُقالَ لئيمُ



وَلا زالَتْ رحْلَـةُ السَّعـادَة مُسْتَمرَّة !!
كـونوا مَعَـنا
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 09-27-2011, 12:01 AM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

لِنبحث عن السعادة


أينَ نبحثْ عنهــَا ؟!




ابحث/ي عنِ السعادة في نفسكِ وَ داخلكْ
لا مِن حولِكَ وَ خارجكْ


قالَ الشاعر الانجليزي ميلتون :
إنَّ العقل في مكانه وَ بِنفسهْ يستطيع أن يجعلَ الجنَّةً جحيماً وَ الجحيِمَ جنَّة!


قالَ المتبني :

ذو العقلِ يشقى في النعيمِ بعقله وَ أخو الجهالةٍ في الشقاوةٍ ينعمُ

فالحياة لاَ تستحقُ الحزن , قالَ هِشامْ بن عبد الملك ــ الخليفة ــ عددتُ أيام سعادتي فوجدتها ثلاثة عشر يوماً
وكَان أبوهُ عبد الملك يتأوه وَ يقول : يـَا ليتني لمْ أتولَّ الخِلافة


ثُمَّ اعلم/ي يَا ندّي/ة الطِباعْ أنَّ هُنـَاك من يدعوكِ لترتشف/ي طعمَ السعادةْ وَ تتذّوَق/ي معناهاَ الحقيقي!

من هوَ ؟!

إنـَّهُ هذا الكِتابُ الكريم
يدعوكِ للِسعادةٍ وَ الفرحِ وَ السرور والحبورِ والبشر ,
إنَّهُ يُبشركِ أن اهدأ/ي وَ اثبت/ي واسعَد/ي وَ تفائل/ي وَتقدَّم/ي وَ افرح/ي واستبشر/ي ,
فإنَّ وراءَ الليلِ صباحاً وَ خلفَ الأكمةٍ روضةً وَبعدَ المفازةٍ نهراً وعِندَ الصخرةٍ عيناً بارداً , وَ معَ الشمسِ ظِلاً , ولدى التعبِ نوماً هادئاً عميقاً مُريحاً
﴿ إنَّ مَعَ العُسرِ يُسرا * إنَّ مَعَ العُسرِ يُسرا








أكون سعيد/ة بــــ :

ــ العمل الصالح , لقولهِ عزّوجل
[ مَنْ عَمِلَ صَالِحلاً مِّن ذَكَرٍ أو أُنثَى وَ هُوَ مُؤمِنٌ فَلَنُحيينَّهُ حياةً طّيبة ْ]
ــ الزوج الصالح ,
لقولهِ عزَّوجل [ ربَّنا هَـبْ لنَا مِنْ أزواجِنا وَ ذٌّرياتنا قُرَّة أعيُنْ ]


ــ البيت الوَاسعْ ,
لقول النبي صلى الله عليه وَ سلَّمْ [ اللهُمّ وسِّع لي في دَاري ]

ــ الكسب الطَّيب ,
لقول النبي صلى الله عليه وَ سلَّمْ [ إنَ الله طَّيب لا يقبل إلا طيبا]

ـــ حُسنَ الخُلُقْ وَ التودد للِناسْ ,
[ وَجَعَلَني مُبَارَكاً أينَ مَا كُنتْ ]

ــ السلامة مِنَ الدين وَ السعه في النَفَقة
وعدم الإسراف ,
[ لَم يُسرِفُوا وَلمْ يقْتُروُا ]

[ وَلَا تَجْعَل يَدَكَ مَغْلُولَةً إلى عُنُقِكَ وَلَا تَبْسُطهَا كُلَّ البسطِ ]


من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 5 ]
قديم 09-27-2011, 12:04 AM
بروفيسور صحي
 

حلم! will become famous soon enough
افتراضي

وهنا نصطنع السعادة ان لم تأتي!
ومتابعين لجمالك.,’
من مواضيع : حلم!
حلم! غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 6 ]
قديم 09-27-2011, 12:08 AM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي



مكونات ومقومات السعادة

عِند الترمذي عن الرسول صلى الله عليهِ وسلمْ
"من بات آمناً في سربه , معافًا في بدنه , عنده قوت يومه فكأنما حيزت له الدنيا بحذافيرها"
والمعنى :ـ
إذا حصل على غذاء وعلى مأوى وكان آمناً فقد حصل على أحسن السعادات وأفضل الخيرات وهذا يحصل عليه كثير من الناس لكنهم لا يذكرونه ولا ينظرون إليه ولا يلمسونه ،
أما عن مقوماتها
فـ قلبٌ شاكر وَ لسانٌ ذاكر وَ جِسمٌ صابر ..!!



شكرٌ وَ ذِكرٌ وَ صبرٌ فيهاَ نعيمٌ وَ أجرٌ



لو جمعتُ لك علم العُلمـَاء وحِكمة الحُكماء وقصائِد الشُعراءْ
عن السعادة
لما وجدتها حتى تعزم عزيمة صادقة على تذّوقها وَ جلبهَا وَ البحث عنها وَ طردْ مَا يضادها ..!

وَ مِن سعادةٍ العبدْ كتمْ أسراره وتدبيره أموره ،
ذَكروا أنَّ أعرابياً استؤمن عل سرِّ مُقابلَ عشرة دنانير, فضاقَ ذرعاً بِالسر وِذهبَ إلى صاحبِ الدنانير وَردَّها عليه مُقابِلَ أن يُفشي السِر لأنَّ الكتمانْ يحتاج إلى ثبات وَصبر وعزيمة
( لَا تَقْصُص رُءْيَاكَ علَى إخْوتِكْ )

لأنَّ نقاط الضعف عِندَ الإنسَان كشف أوراقه للناسْ وَ إفشاءْ أسراره لهُمْ وَ هوَ مرضٌ قديم وَ داءٌ مُتأصل في البشرية
وَ النفس مولعة بإفشاءْ الأسرار و نقل الأخبَار , وعِلاقة هذا بِموضوع السعادة أنَّ من أفشى أسراره فالغالبْ عليه أن يَندم وَ يحزن وَ يغتَمْ
















لتصبح سعيداً =]

اصنع منَ الليمون شراباً حلواً !




الذكي الأريب يحوّلُ الخسائِر إلى أربـَاح وَ الجاهِلُ الرعديد يجعَلُ المُصيبة مُصيبتين ..!!

طُرِدَ الرسول عليهِ الصلاة وَ السلام مِن مكةً فَأقامَ في المدينةٍ دولةً ملأت سمع التاريخ وَ بصره !
سُجنَ أحمد بِن حنبل وجُلِد فصارَ إمامَ السنّةِ
, وَ حُبِسَ ابن تيمية فأخرجَ مِن حبسهِ عِلماً جمّاً ,
وَ وَضعَ السرخسي في قعرِ بئرٍ مُعطَّلةٍ فأخرجَ عشريِنَ مُجلَّداً في الفِقهْ ,
وَ أقعد ابن الأثير فصنَّفَ جامِعَ الأصوُل وَ النِهَايةْ مِن أشهَر وَ أنفعَ كُتبِ الحديثْ ,
وَنفي ابن الجوزي من بغداد فجَّودَ القِراءات السبع ..!

إذا دَاهمتكَ داهية
فانظُر في الجانبِ المُشرقِ مِنهـَا
وإذا نَاولكَ أحَدُهُم كوبَ ليمونْ فَأضِفْ إليهِ حفنة من سُكَّر ,
و إذا أهدى لكَ ثُعباناً فَخُذْ جِلدهُ الثمين وَ اترُك باقيه !

تّكّيَف في ظَرفِكَ القَاسي لِتُخرجَ مِنهُ
زهوُراً وَوُروداً وَ يِاسميناً ,
وَ عسى أن تكرهوا شيئاً وَيجعل الله فيهِ خيراً كثير ..

سَجنتْ فرنسا قبلَ ثورتِها العارمة
شاعريين مُجيدين مُتفائِلاً وَ مُتشائِماً
فأخرجَا رؤوسهما مِن نافذةٍ السِجنْ ,
فأمَّا المُتفائِل فنظَر نظَرةً في النجوُم
فَضَحِكْ ,
وَ أمَّا المُتشائِمْ
فنظرَ إلى الطين في الشَارِع المُجاور
فَبَكَى ,
انظر إلى الوجهِ الآخر للمأساة لأنَّ الشرَّ المحضْ
ليسَ موجوداً بل هُناكَ خيرٌ وَ مكسبْ وَ فتح وَ أجرْ ..!



من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 7 ]
قديم 09-27-2011, 12:11 AM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

،

يـَا سعادة هؤلاء !!
يا سعادَة هؤلاء
يا سعادَة هؤلاء



ــ أبو بَكر رضي الله عنه بآية : ( وَ سَيُجنَّبُها الأتقَى , الذي يُؤتى مَالهُ يَتَزكَّى )

ــ عُمر رضي اللهُ عنهْ بحديث : رأيتُ قصراً أبيضَ في الجنة , قُلت لمن هذا القصر ؟ قيل لِعُمر بِن الخطاب

ــ عُثمان رضي الله عنه بِدُعاء : اللهُمَّ اغفر لِعُثمان ما تقدم مِن ذنبهِ ومَا تأخَّر

ــ علي رضي الله عنه : رجلٌ يُحب الله وَرسوله , و يحبهُ الله وَرسوله

ــ سعد ين معاذ رضي الله عنه : اهتزَّ لهُ عرش الرحمنْ

ــ عبد الله بن عمرو الأنصاري : كلَّمهُ الله كِفاحاً بلا تُرجمان

ــ حنضلة رضي الله عنهْ : غسَّلتهُ ملائكةٌ الرحمن













مِنَ الإمارة إلى النجَارة !!

عليُّ بنُ المأمون العباسي أميرٌ وابنُ خليفة
– كان يسكنُ قصراً فخماً ، وعندهُ الدنيا مبذولةٌ ميسَّرةٌ ، فأطلَّ ذات يومٍ منْ شرفةِ القصرِ ،
فرأى عاملاً يكدحُ طِيلةَ النهارِ ،
فإذا أضحى النهارُ توضَّأ وصلَّى ركعتين على شاطئ دِجلة ،
فإذا اقترب الغروبُ ذهب إلى أهلِه ، فدعاهُ يوماً من الأيامِ فسألهُ فأخبره أن له زوجةً وأختين وأُمّاً يكدحُ عليهنَّ ، وأنه لا قوت لهُ ولا دخل إلا ما يتكسبُه من السوقِ ، وأنه يصومُ كلَّ يومٍ ويُفطرُ مع الغروبِ على ما يحصلُ ، قال : فهلْ تشكو منْ شيءٍ ؟
قال : لا والحمدُ للهِ ربِّ العالمين .
فترك القصر ، وترك الإمارة ، وهام على وجههِ ، ووُجد ميتاً بعد سنواتٍ عديدةٍ وكان يعملُ في الخشب جهة خرسان ؛ لأنهُ وجد السعادة في عملِه هذا ، ولم يجدْها في القصرِ ،
﴿ وَالَّذِينَ اهْتَدَوْا زَادَهُمْ هُدًى وَآتَاهُمْ تَقْواهُمْ ﴾ .












الفرح

انشراحُ الصدرِ بِلذَّةٍ عَاجِلة , وَ أكثرُ مـَا يكوُنُ ذَلِكْ في اللذَّات البدنية , وَ وَردَ النهي عنه وَ الأمرُ بهِ , وَوَردَ منهُ الممدوح وَ مِنهُ المذموم , وَ يأتي في المعاني وَ المحسوساتْ
فَنُهيَ عنهُ في قولهِ :
( لا تَفْرحْ إنَّ اللهَ لا يُحِبُّ الْفَرِحيِنْ )
لأنَّ هذا فرح أشر وَ بَطروَأمرَ بهِ في قوله عزَّ وجل :
( فَبِذَلِكَ فَلْيفرحوا )
لأنَّهُ فرح طَاعة بِرضوانِ الله وَ مغفرته وهِدايته ,
وَمدحَ الفرح في قولهِ تعالى
( يَفْرَحوُنَ بِمَا أُنزِلِ إليكْ )
وهوَ فرح طاعة , وذّمهُ في قولهِ تعالى :
( ولا تفرَحوا بِمَا آتاكُمْ ) ,
( وَفَرِحوا بِالحياةٍ الدُنيا ) ,
( حتَّى إذا فَرِحوُا بِما أوتوا ) ,
( فَرِحوا بِما عِنْدَهُم مِن العِلمْ )
وأمرَ اللهُ سبحانهُ وَ تعالى أن يفرحوا بِفضلهِ وَرحمتهِ فقال تعالى : ( فَبِذَلِكَ فَلْيفْرَحوُا هُوَ خَيْرٌ مِّمَّـا يجمَعوُن ) ,
ومَن فَرِح بِالهدايةٍ وَ العلمِ وَ الطَاعة وَفعلَ الطَاعاتْ مُدح , وَمنْ فرِح بِالدُنيا وَزينتها وَلهوهَـا وَغروُرِها وِلعِبها ذُم ,
وقالَ الشاعر :

ومن كملت فيهِ النهى لا يسرهُ نعيمٌ ولا يرتاعُ للِـــــــــــــــــــــــــــحدثانِ




وَ مــازِلْــنا في رحْلَـتِـنا ، فَابْتَسِم/ي وَ واصل/ي مَعَــنا !


من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 8 ]
قديم 09-27-2011, 12:13 AM
افتراضي



مساءك سعادة اخيتي المكينزي

مساء يعبق باشتياق ولهفة وحنين إلى القلوب الطاهرة
مساء مشرق بوردية الآمال و أحلام اللقاء
مساء يأبى إلا أن يفلق النور في قلبي وقلوبكم
مساءكم حبور ونور لا يحور و لا يبور



مما تصفحت أعجبني

لا تبك على الماضي .. فيكفي أنه مضى ..
فمن العبث أن نمسك نشارة الخشب .. وننشر !!
أنظر للغد .. استعد .. شمّر !!
كن عزيزاً .. وبنفسك افخر !
فكما ترى نفسك سيراك الآخرون ..
فإياك لنفسك يوماً أن تحقر !!
فأنت تكبر حينما تريد أن تكبر ..
وأنت فقط من يقرر أن يصغر


من مواضيع : الكفاح
الكفاح غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 9 ]
قديم 09-27-2011, 12:15 AM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

{

كون/ي جميل/ةً تري/نَ الوجود جميلا

إنَّ منْ تمامِ سعادتِنا أنْ نتمتَّع بمباهج الحياةِ في حدودِ منطقِ الشرعِ المقدّسِ ، فاللهُ أنبت حدائق ذات بهجةٍ ، لأنهُ جميلُ يحبُ الجمالَ ، ولتقرأ/ي الوحدانية في هذا الصُّنع البهيج
﴿ هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُم مَّا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً

فالرائحةُ الزَّكيةُ والمطعمُ الشهيُّ والمنظرُ البهيُّ ، تزيدُ الصَّدْرَ انشراحاً والرُّوح فرحاً
﴿كُلُواْ مِمَّا فِي الأَرْضِ حَلاَلاً طَيِّباً ﴾ .

وفي الحديث
:
[ حُبِّب إليَّ من دنياكمْ : الطَّيبُ ، والنساءُ ، وجُعِلتْ قُرَّةُ عيني في الصلاةِ ]

إنَّ الزهدَ القاتِم والورع المُظلِم ، الذي دلف علينا منْ مناهج أرضيَّةٍ ، قدْ شوَّه مباهج الحياةِ عند كثيرٍ مِنَّا ، فعاشُوا حياتهم همَّا وغمَّا وجوعاً وسهراً وتبتُّلاً ، بقولُ رسولُنا صلّى الله عليه وسلم : [ لكنَّي أصومُ وأُفطرُ ، وأقومُ وأفترُ ، وأتزوَّجُ النساء ، وآكُلُ اللحم ، فمن رغب عن سُنَّتي فليس مني ]

وإنْ تعجبْ ، فعجبٌ ما فعلهُ بعضُ الطوائفِ بأنفسهمْ ! فهذا لا يأكلُ الرّطب ، وذاك لا يضحكُ ، وآخرُ لا يشربُ الماء البارد ، وكأنهم ما علمُوا أنَّ هذا تعذيبٌ للنفسِ وطمْسٌ لإشراقها
﴿ قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللّهِ الَّتِيَ أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالْطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ

إنَّ رسولنا صلى الله عليه وسلم أكل العسل
وهو أزْهدُ الناسِ في الدنيا ، واللهُ خلق العسل ليُؤكل : ﴿يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ ﴾ . وتزوَّج الثَّيِّباتِ والأبكار : ﴿ فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ ﴾ . ولبِس أجمل الثيابِ في مناسباتِ الأعيادِ وغيرِها : ﴿ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ ﴾ . فهو صلى الله عليه وسلم يجمعُ بين حقِّ الرُّوحِ و حقِّ الجسدِ ، و سعادةِ الدنيا و الآخرةِ ، لأنه بُعث بدينِ الفطرةِ التي فطرَ اللهُ الناس عليها



من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 10 ]
قديم 09-27-2011, 12:22 AM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

,

كلمة
[ أضحك الله سنك ]
من قالهَا

يترددُ كثيراً على ألسنةٍ الناس عندما
يضحكون قول أضحك الله سنكْ فهل تعرفينَ من قالها !


يقولُ الحديث عنْ ابي سعد الوقاص رضي اللهُ عنه : استأذن عمر على رسول الله صلى الله عليه وسلم . وعنده نساء من قريش يكلمنه ويستكثرنه . عالية أصواتهن . فلما استأذن عمر قمن يبتدرن الحجاب . فأذن له رسول الله صلى الله عليه وسلم . ورسول الله صلى الله عليه وسلم يضحك . فقال عمر :
أضحك الله سنك .
يا رسول الله ! فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
" عجبت من هؤلاء اللاتي كن عندي . فلما سمعن صوتك ابتدرن الحجاب "
قال عمر : فأنت ، يا رسول الله ! أحق أن يهبن . ثم قال عمر : أي عدوات أنفسهن !
أتهبنني ولا تهبن رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
قلن : نعم .
أنت أغلظ وأفظ من رسول الله صلى الله عليه وسلم .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم والذي نفسي بيده !
ما لقيك الشيطان قط سالكا فجا إلا سلك فجا غير فجك
وهوَ حديثٌ صحيحْ


وقيل معنــَاها : أدامَ اللهُ فرحكَ و سروركْ

ومعناً آخر : أي أدامَ اللهُ لكَ السرور الذي سببَ ضحِككْ


واللهُ أعلمْ


,


لــ تكون/ي أسعدَ النـــاسْ


( ) الإيمان يُذهبُ الهُموُمْ وَ يُزيلُ الغموُم و هوَ قُرَّةٌ عين الموحدين وَ سلوةٌ العَابدين


( ) لا تنتظِر/يِ شُكراً مِن أحدْ وَ يكفي ثوابُ الصمدْ ومـَا عليكِ ممِن جحدَ وحقدَ وَحسد


( ) الكِتابُ أحسنُ الأصحـَابْ فسامريِ الكِتابْ وصاحبِي العِلمْ ورافقِي المعرفة


( ) الكونُ بُنيَ على النِظامْ فَعَليكِ بِالترتيب في ملبسك وَ بيتك وَ مكتبك وواجِبكْ


( ) عليكِ بِالمشي وَالريـَاضة واجتنب/يِ الكَسل والخموُل وَ اهجر/ي الفرَاغ وَ البطالة



( ) عيش/ي معَ القُران حِفظاً وَ تِلاوةٌ وَسماعاً وَ تدّبُراً , فإنهُ مِن أعظمِ العِلاج لِــ طردِ الحُزن والهمْ


( ) كرر/ي لَا حولَ ولا قُوةً إلَّا بِالله فإنهَا تشرحُ البال و تُصلِحُ الحَال و تُحملُ بِها الأثقال و تُرضي ذا الجلال


( ) العفوُ ألذُّ من الانتِقامْ و العملُ أمتعُ مِنَ الفراغ و القناعةٌ أعظمُ مِنَ المال , وَ الصِّحةٌ خيرٌ مِنَ الثروة


( ) سوءُ الخُلُقِ عذابْ والحِقدُ سُم والغيبةٌ رذالة وتتبعُ العثراتِ خِذلان


( ) خُبزٌ جاف مع أمنْ ألَّذُ مِنَ العسل معَ الخوف وَ خيمةٌ مع ستر أحبُ مِن قصرٍ فيه فتنة


( ) فرحةٌ العِلمِ دائِمة ومجدهُ خالد وَ ذِكرهُ باقٍ و فرحةٌ المالِ مُنصرمة ومجدهُ إلى زوال وَ ذِكرهُ إلى نِهـَاية


( ) علامةٌ الحُمقْ ضياعُ الوَقتْ و تأخيرُ التوبة و استعداء الناس و عقوق الوالدين وَ إفشاء الأسرار


( ) من عِندهُ دينٌ يُرشِدُه وَ عقلٌ يُسددُه وَ حسبٌ يصوُنه وَ حياءٌ يُزينه فقدْ جمعَ الفضائِل


( ) السُمنة غفلة و البطنة تُذهِبُ الفِطنة و كثرةٌ النومِ إخفاقْ و كثرة الضحك تُميت القلبْ و الوسوسة عذابْ


( ) ذِكرُ الله يرضي الرحمن وَ يُسعدُ الإنسان , و يخسئ الشيطان وَ يذهب الأحزان و يملأ الميزان

تبقى مرحلة أخيـرة , قترقَّب/ي يا جميل/ةْ

من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
سَعـادةْ, فَرحة, ضِحكةْ


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 09:27 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط