آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى المواضيع العامة للحوارات الهادفة والنقاشات البناءة والمواضيع العامة

محاكمة أكاديمي سعودي أيد تنظيم القاعدة ودعا للاعتصام في المسجد الحرام و

ملتقى المواضيع العامة
موضوع مغلق
  #1  
قديم 10-27-2011, 11:24 PM
بروفيسور صحي
 


عاشق الموقع will become famous soon enough


عمل على تجنيد أحد رجال الأمن وحرض لاختطاف الأمريكيين..

محاكمة أكاديمي سعودي أيد تنظيم القاعدة ودعا للاعتصام في المسجد الحرام وشارك في عملية تفجير مصفاة نفط في بقيق..!


متابعات

اتهم ممثل هيئة التحقيق والادعاء العام في المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض أمس أكاديمياً سعودياً بالمشاركة بالتحريض والمساعدة في تفجير مصفاة بقيق النفطية في عام 2006، الذي نُفِّذ بتوجيهات من زعيم تنظيم «القاعدة» السابق أسامة بن لادن. واتهمه بالشروع في تفجير منشأتين نفطيتين باستخدام سيارتين مفخختين، فيما تبنى المتهم فكرة الدعوة إلى اعتصام في الحرم المكي في مكة المكرمة لتحقيق أهدافه، وذلك خلال تلاوة ممثل الادعاء العام لائحة الاتهام الموجهة له في الجلسة التي عقدت أمس (الأربعاء).

وبحسب تقرير من إعداد الزميل ناصر الحقباني في صحيفة الحياة أوضح المتحدث باسم وزارة العدل السعودية الدكتور عبدالله السعدان أن المتهم شرع في تفجير منشأتين نفطيتين بسيارتين مفخختين، بالاتفاق مع احد العناصر المشاركة في هذه العملية الإرهابية وهو موقوف. وأشار إلى أن المتهم اتفق وحرض وساعد في تفجير مصفاة بقيق (شرق السعودية) من خلال تسليم أحد المشاركين في تفجير المصفاة نحو 20 ألف ريال سعودي. ونتج من التفجير مقتل عدد من رجال

وقال السعدان إن المتهم جند أحد الأشخاص، وهو موقوف لدى الأجهزة الأمنية السعودية لاعتناق فكر ومنهج تنظيم «القاعدة»، ما نتج منه قناعة الأخير بـ»الفكر الضال» والمنهج المنحرف، ومشاركته في تفجير مصفاة بقيق النفطية، فيما دعم آخر من أحد المنحرفين فكرياً مادياً للسفر إلى مناطق تشهد فتناً وقتالاً واضطرابات للانضمام إلى التنظيم الإرهابي والمشاركة في القتال الدائر هناك.

وكان تنظيم «القاعدة في ضوئية لما نشرته "الحياة". جزيرة العرب»، وبناء على توجيهات من زعيمه السابق في أفغانستان أسامة بن لادن، استهدف مصفاة بقيق النفطية، في عملية نفذتها مجموعة أطلق عليها «سرية أسامة بن لادن»، من خلال البوابة الخلفية للمجمع، ثم انفجرت سيارة مفخخة كان على متنها المطلوبان في قائمة الـ36 في الداخل عبدالله عبدالعزيز إبراهيم التويجري ومحمد صالح محمد الغيث.

وأشار ممثل الادعاء في هيئة التحقيق والادعاء العام السعودية إلى أن المتهم تبنى فكرة الاعتصام في الحرم المكي في مكة المكرمة لتحقيق أهدافه، وهو من مؤيدي تنظيم «القاعدة»، إذ اعتنق منهج «الخوارج» في التكفير المخالف للكتاب والسنة، وعمل على تجنيد أحد رجال الأمن، وهو موقوف حالياً، لخدمة التنظيم وتحقيق أهدافه داخل البلاد، بإقناعه بحُرمة العمل في جهاز المباحث العامة، وحرمة ما يتقاضاه من أجر نتيجة العمل في هذا الجهاز.

ولفت ممثل الادعاء إلى أن المتهم اقترح اختطاف عدد من الضباط من الجنسية الأميركية في المملكة، بهدف الضغط على الحكومة الأميركية لإطلاق المصري الشيخ عمر عبدالرحمن الذي صدر بحقه حكم بالسجن المؤبد لتحريضه على تفجير برج التجارة العالمية في نيويورك، والتحريض ضد شخصيات أميركية، والتحريض على علماء البلاد، واعتناق منهج «الخوارج» في الجهاد من خلال القول على الله بغير علم بعينية الجهاد من دون إذن ولي الأمر في العراق وأفغانستان، وإقناعه عدداً من الأشخاص بذلك، ما نتج من ذلك استغلال بعضهم في ضوئية لبيان تنظيم القاعدة في جزيرة العرب. تنفيذ عمليات انتحارية.

وأضاف: «وصف المخالفين لرأيه في الجهاد بالمتخاذلين، وتواصل مع المقاتلين في العراق وأفغانستان، وامتدت علاقته بعدد من أشخاص في سورية ممن يساعدون الشباب وينسقون لهم السفر إلى العراق، من أجل المشاركة في القتال هناك، وتحريض الغير على السفر للمشاركة في القتال الدائر في مواطن الفتن تحت رايات علمية ضالة، كما نقض ما سبق أن تعهد به لدى الأجهزة الأمنية».

ويأتي مثول المدعى عليه أمام القضاء السعودي أمس بعد رفضه المثول ثلاث جلسات سابقة. وبدأت المحاكمة بتلاوة التهم الموجهة إلى المتهم من الادعاء العام. وطلب المتهم منحه مهلة للرد عليها والتفكير في تمكين محام للرد عنه في الجلسة المقبلة في غضون 15 يوماً. وحضر الجلسة ممثل حقوق الإنسان، ولم يسمح القاضي لوسائل الإعلام بحضور الجلسة.
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : عاشق الموقع
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 10-31-2011, 08:17 PM
بروفيسور صحي
 

عاشق الموقع will become famous soon enough
افتراضي

منها التأليب ضد ولي الأمر وإثارة الفتنة وتأييد معتنقي فكر القاعدة
30-10-2011 07:50 pm
متابعات

استمعت المحكمة الجزائية المتخصصة صباح أمس لاتهامات الادعاء العام لداعية وأكاديمي سعودي كان يظهر بين فترة وأخرى عبر مواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت في مقاطع فيديو ينتقد خلالها بعض مؤسسات الدولةـ وفقا لتقارير صحفية اليوم، وقال الإعلامي الدكتور عبد العزيز قاسم في مجموعته البريدية واسعة الانتشار إن المقصود هو الشيخ يوسف الأحمد.

جاء ذلك بعد أن شرعت المحكمة الجزائية المتخصصة أمس بالنظر في القضية المتهم فيها خمسة سعوديين ومصريين، حيث مثل أمام المحكمة في جلستها الأولى لنظر قضية المتهم الأول الأكاديمي الذي وجه إليه المدعي العام تهما متعددة تشمل التأليب ضد ولي الأمر وإثارة الفتنة والإضرار باللحمة الوطنية والنيل من هيبة الدولة ومؤسساتها الأمنية والعدلية وإنتاج ما من شأنه المساس بالنظام العام وتخزينه ونشره عبر شبكة الإنترنت مما نتج عنه إثارة للفتنة ومساعدة وتأييد لمعتنقي فكر ومنهج تنظيم القاعدة الإرهابي، واعتقاد صحة وسلامة منهج هذا التنظيم القائم على التكفير المنحرف واستحلال الدماء المعصومة والأموال المصونة، حيث تبنى تنظيم القاعدة الإرهابي موقف (المتهم المذكور) في عدة وقائع وأصدر تهديده الذي يستحل به الدماء المعصومة، وبنى ذلك على ما صدر من المتهم المذكور. كما شملت التهم الموجهة إلى المدّعى عليه تبريره لجرائم عدد كبير من المتهمين والمحكوم عليهم في قضايا إرهابية، وتنصيب نفسه مدافعاً عنهم دون صفة صحيحة معتبرة تخوله ذلك باستقباله اتصالات ذويهم وطلبه إرسال بيانات المتهمين والمحكوم عليهم إلى هاتفه الجوال واعتباره ما حصل لهم ظلماً وعدواناً وتعدياً وتعمداً للقهر والإذلال، ونشر ذلك على شبكة الإنترنت، وكذلك حيازته كتبا ومقاطع فيديو ومقاطع صوتية ومستندات نصية عن تنظيم القاعدة الإرهابي وعن زعيمه الهالك أسامة بن لادن وعن سيرته الذاتية ووصفه بالشيخ، وعن بعض العمليات الإرهابية التي نفذها التنظيم الإرهابي.

وكذلك مواد عن أحد أخطر منظري الفكر التكفيري الضال أبو محمد المقدسي وعن كيفية تصنيع المتفجرات وعن كيفية مواجهة المحققين وعن أشخاص يطلقون النار على رجال الأمن، ومواد عن إقامة غير المسلمين في جزيرة العرب وعن القتال – وفق منهج الخوارج في الجهاد الذين لا يشترطون الراية ولا إذن ولي الأمر-، والتحريض على التجمهر وإحداث الفوضى أمام عدد من مؤسسات الدولة بقصد الضغط للإفراج عن المتهمين والمحكومين في القضايا الأمنية، والتواصل في سبيل ذلك مع جهات خارجية مشبوهة والتنسيق لإحداث ذلك في الداخل والخارج على فترات محددة.

وطالب المدّعي العام بإدانة المتهم بما نسب إليه من تهم ومعاقبته بالحد الأعلى من العقوبة المقررة في المادة السادسة من نظام مكافحة جرائم المعلوماتية، ومنعه من السفر خارج البلاد، والحكم عليه لقاء باقي ما أسند إليه بعقوبة تعزيرية شديدة.

وفي نهاية الجلسة وافقت المحكمة على طلب المتهم منحه فرصة كافية لتوكيل محام للدفاع عنه وتقديم رده على التهم المنسوبة إليه.
من مواضيع : عاشق الموقع
عاشق الموقع غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
للاعتصام, محاكمة, أحد, أكاديمي, المسجد, الحرام, القاعدة, تنظيم, سعودي, وحظا


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 08:11 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط