آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى الخريجين منتدي الخريجين, منتديات الخريجين, موقع الخريجين, صفحة الخريجين, موقع الخريجين

هنــا جميع ماينشر عن قضية الدبلومات الصحية في الصحف الورقية والالكترونية

ملتقى الخريجين
موضوع مغلق
  #1  
قديم 11-29-2011, 02:43 PM
صحي مبدع
 




مهندس الكلمات will become famous soon enough


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسعد الله أوقاتكم بكل خير

اخواني وأخواتي الاعزاء . . . بما أن قضيتنا أخذت في الفترة الحالية صدى واسع لدى الصحف الورقية والالكترونية
وأصبحت وجبة دسمه للكتاب والصحفيين واصبحنا نشاهد باليوم الواحد أكثر من مقال أو خبر يتحدث عن قضيتنا
لذلك
و من هذا المنطلق جاءت فكرة هذا المتصفح
حتى نضع الجميع في الصورة ونختصر عليكم الوقت
لذلك آمل من الجميع نشر أي موضوع أو مقال يهم قضيتنا في هذا المتصفح مع وضع تاريخ نشر المقال أو الخبر
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : مهندس الكلمات
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 11-29-2011, 02:46 PM
صحي مبدع
 

مهندس الكلمات will become famous soon enough
افتراضي

4/1/1433 هـ

خريجو المعاهد الصحية

عابد خزندار
يشكو نحو 14 ألفا من خريجي الدبلومات الصحية من عدم تعيينهم بعد انقضاء مهلة الأشهر الستة التي حددها الأمر الملكي القاضي بتعيينهم، وقد قال عدد منهم إن هذه المدة انتهت، ومازالت الخدمة المدنية تماطل في تنفيذ الأمر الملكي بتعيينهم على الوظائف التي يستحقونها، وخصوصا أنهم اجتازوا اختبار الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، وهؤلاء قضيتهم قديمة، فقد كتبت عنهم أول مرة في صحيفة الرياض العدد 14977 الصادر بتاريخ 3 رجب 1430 الموافق 26 يونيو 2009، أي قبل عامين، ثم عدت وكتبت عنهم مرة أخرى في نفس الصحيفة العدد رقم 15743 الصادر بتاريخ 1 رمضان 1432 الموافق 1 أغسطس 2011،، وقد قالوا إن الأمر هو الآن بين وزارة الخدمة المدنية التي لم تفصح حتى الآن عن مصيرنا، ووزارة الصحة التي ترفض المساواة بين الخريجين، حيث تنوي تعيين البعض بالقطاع الخاص الذي يفتقد الأمان الوظيفي إضافة إلى ضعف رواتبه، وتعيين آخرين في القطاع الحكومي رغم أنهم جميعا خريجو معهد واحد، وأضافوا "تدربنا جميعا بمستشفيات وزارة الصحة، ومنحنا أعلى الدرجات في التقييم واجتزنا جميع الاختبارات والمقاييس واختبار البرومترك الذي لا يعمل به إلا في ثلاث دول على مستوى العالم"، وطالما أن الأمر كذلك فما الذي يمنع من تعيينهم خاصة وأن هناك أمرا ملكيا يقضي بتعيينهم كما أنهم اجتازوا جميع الاختبارات المطلوبة، عدا أنهم ظلوا سنين عددا بدون عمل؟ وهل يتعين عليهم أن ينتظروا سنين أخرى؟


ط¬ط±ظٹط¯ط© ط§ظ„ط±ظٹط§ط¶ : ط®ط±ظٹط¬ظˆ ط§ظ„ظ…ط¹ط§ظ‡ط¯ ط§ظ„طµط*ظٹط©
من مواضيع : مهندس الكلمات
مهندس الكلمات غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 11-29-2011, 02:56 PM
صحي مبدع
 

مهندس الكلمات will become famous soon enough
افتراضي

4/1/1433 هـ

الدبلومات الصحية .. أين الحل ؟!
خالد السليمان
يبدو أن المماطلة في تعيين حملة الدبلومات الصحية مرتبط بعدم القناعة بمؤهلاتهم في وزارتي الخدمة المدنية و الصحة، لكن واقع الأمر أنه لا يمكن أن تمنح المعاهد الصحية الأهلية ترخيصا لاستقبال الطلاب ثم تقول لخريجيها إن مؤهلاتكم لا تطابق شروط التعيين، فأنت هنا تكون قد ارتكبت خطأين بحق الطلاب لا خطأ واحدا، الأول أنك غررت بهم للتوجه لهذه المعاهد المرخصة و تحمل تكاليف الدراسة على أمل أن تكون استثمارا للمستقبل، و الثاني أنك برفض قبولهم تلقي بهم إلى المجهول بعد أن أضاعوا سنوات من أعمارهم كان يمكن توفيرها في مجالات أخرى !
وبغض النظر عن رأيي الشخصي بمستوى الأكاديميات و المعاهد التعليمية التجارية التي أصبحت تنافس في انتشارها مطاعم البخاري إلا أن الترخيص لها يترتب عليه مسؤوليات حكومية لا يمكن التخلص منها بسهولة منح الرخص !
فهؤلاء الشباب بحاجة لحلول لمشكلاتهم بدلا من تركهم على قارعة الطريق، فإذا كانت المعاهد و الأكاديميات الصحية الأهلية التي خرجتهم غير معترف بها أكاديميا فيجب على الفور تصحيح أوضاعها، أما إذا كان الخريجون غير مؤهلين كفاية لمواءمة متطلبات العمل في المرافق الصحية فيجب إلحاقهم ببرامج و دورات تأهيل في الكليات الصحية المعترف بها ليكونوا في خدمة مجتمعهم، فهم طاقة مهدرة وما لم يستفد منهم المجتمع يتحولون إلى عبء عليه !
أما إذا كانت مؤهلاتهم مقبولة و لا يجدون وظائف في قطاع يشكو من الحاجة إلى الكوادر الصحية فالمصيبة أعظم، و تتطلب مصارحة و شفافية من وزارتي الخدمة المدنية و الصحة حتى نعرف و يعرف شبابنا لماذا يجد الأجنبي عملا في بلادهم وهم لا يجدون !

طµط*ظٹظپط© ط¹ظƒط§ط¸ - ط§ظ„ط¯ط¨ظ„ظˆظ…ط§طھ ط§ظ„طµط*ظٹط© .. ط£ظٹظ† ط§ظ„ط*ظ„ طں!
من مواضيع : مهندس الكلمات
مهندس الكلمات غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 6 ]
قديم 12-06-2011, 11:36 AM
صحي نشط
 

M.L.T will become famous soon enough
افتراضي

خريجو المعاهد الصحية يتجمعون أمام يوابة وزير "المدنية" للمطالبة بتنفيذ الأمر الملكي

http://sabq.org/sabq/user/news.do?section=5&id=34366
من مواضيع : M.L.T
M.L.T غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 7 ]
قديم 12-06-2011, 06:25 PM
صحي جديد
 

حتومي will become famous soon enough
افتراضي

الله يعين جميع خريحي الدبلوماااااااااااااااااااااات ويار ب يتعدل الوضع وينظر لهم
من مواضيع : حتومي
حتومي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 8 ]
قديم 12-07-2011, 10:43 AM
صحي نشط
 

M.L.T will become famous soon enough
افتراضي

الاربعاء 7 ديسمبر


الوطن
الفايز لخريجين: مو على كيفكم.. ستوظفون في القطاع الخاص
الوطن أون لاين ::: الفايز لخريجين: مو على كيفكم.. ستوظفون في القطاع الخاص

/

لجينيات
تجمّع لخريجي المعاهد الصحية أمام الخدمة المدنية
لجينيات

/

عاجل
الفايز لخريجين: مو على كيفكم.. ستوظفون في القطاع الخاص
الفايز لخريجين: مو على كيفكم.. ستوظفون في القطاع الخاص - صحيفة عاجل الإلكترونية

/

صدى
الفايز لخريجي “الصحية”: زيادة الأعداد سبب تأخر تعيينكم
الفايز لخريجي “الصحية”: زيادة الأعداد سبب تأخر تعيينكم - صدى صحيفة أخبارية منوعة

/
من مواضيع : M.L.T
M.L.T غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 9 ]
قديم 12-09-2011, 08:34 PM
صحي مبدع
 

مهندس الكلمات will become famous soon enough
افتراضي

14/1/1433 هـ

"القش" يُثير من جديد قضية 14 ألفاً من خريجي المعاهد الصحية

كاتب سعودي: زكاة 30 ثرياً فقط بالمملكة 21 مليار ريال.. فأين هي؟


أيمن حسن- سبق: في أعمدة الرأي اليوم، يكشف كاتب أن زكاة 30 فقط من أثرياء المملكة تبلغ أكثر من 21 مليار ريال، متسائلا: أين ذهبت زكاة هؤلاء؟ فيما يتساءل كاتب آخر عن أسباب عدم تعيين 14 ألفا من خريجي المعاهد الصحية، مشيراً إلى ضبابية وعدم وضوح وضع هؤلاء الخريجين، بين وزارات المالية والصحة والخدمة المدنية.


كاتب سعودي: زكاة 30 ثرياً فقط بالمملكة 21 مليار ريال.. فأين هي؟

يكشف الكاتب الصحفي عبد الرحمن عبد العزيز آل الشيخ، في صحيفة "الرياض" أن زكاة 30 فقط من أثرياء المملكة تبلغ أكثر من 21 مليار ريال، متسائلا: اين ذهبت زكاة هؤلاء؟ جاء ذلك تعقيباً على خبر عن تصدر أثرياء ورجال أعمال سعوديين قائمة أثرياء الشرق الأوسط لعام 2011م، يقول الكاتب "تضمن هذا الخبر أن "30" شخصية سعودية وردت أسماؤهم في البيان بلغ مجموع ثرواتهم أكثر من "227" مليار دولار - أي أكثر من ثمانمئة وواحد وخمسين مليارا ومائتين وخمسين مليون ريال 851,251,000,000 .
وتراوحت ثروات كل منهم ما بين 20,4 مليار دولار ومليار دولار وفق البيان الذي ورد في هذا الخبر". ويعلق الكاتب بقوله "طبعاً ندرك أمام هذا الخبر أن هذه الثروات حق طبيعي وشخصي لهؤلاء الأثرياء.. لكن السؤال الأهم والمفترض الذي يتبادر تلقائيا إلى ذهن القارئ والمواطن، هو: أين زكاة هذه الثروات؟ وما مصيرها؟ وهل تحصل الزكاة فعلا بالوجه الدقيق؟! وهل هناك متابعة دقيقة وصارمة وعادلة؟! وهل هناك توثيق فعلي لتحصيل زكاة هذه الثروات وضمان صرفها بالوجه الصحيح؟! وعلى افتراض أنها ثروة نقدية، فإن مبلغ زكاة مجموع ثروات هؤلاء الأثرياء يصل لأكثر من 21 مليار ريال!". ويمضي الكاتب قائلاً "إنه من المؤكد أن مبلغ الزكاة، إن تم فعلاً تحصيله وإنفاقه بالوجه الشرعي، سيقضي على كل مشاكل الفقراء والفقر في وطننا!! وسيكون هذا المبلغ أيضاً عاملاً مساعداً في إنجاز عديدٍ من هذه المشاريع الخيرية والاجتماعية في بعض مناطق المملكة.. إضافة إلى ذلك هناك زكاة فئات أخرى من المواطنين ومن رجال الأعمال والتجار السعوديين والأشخاص الذين لم ترد أسماؤهم في هذه القائمة، ومنهم مَن يملك ثروات هائلة مماثلة وأكثر من ذلك أو أقل!! إضافة إلى ذلك أيضاً هناك زكاة عديد من الشركات والمؤسسات والتي من المؤكد أنها أضعاف هذه المبالغ!! حيث تحمل رؤوس أموالها أرقاماً مذهلة جداً تستحق المتابعة والاهتمام وإلى إعادة النظر فيها من كافة الجوانب!! وسرعة تحصيل زكاتها بالطرق المضمونة والمحكمة". وينهي الكاتب بقوله "إن زكاة هذه الثروات إن أُخرجت بكل صدقٍ وبكل تلقائيةٍ، وإن حُصلت من الجميع بطرقٍ عادلةٍ ونظاميةٍ وجادةٍ وسريعةٍ ومنظمة، فإنها ستمثل "ثروةً" خيالية قادرة، إن شاء الله، على حل كثيرٍ من المشاكل الاجتماعية وستحقق كل متطلبات أبناء المجتمع في ظرف عامٍ واحدٍ فقط ولكن.. !!".


" القش" يُثير من جديد قضية 14 ألفاً من خريجي المعاهد الصحية

من جديد يتساءل الكاتب الصحفي عبد الغني بن ناجي القش في صحيفة "المدينة"، عن أسباب عدم تعيين 14 ألفاً من خريجي المعاهد الصحية، مشيراً إلى ضبابية وعدم وضوح وضع هؤلاء الخريجين، بين وزارات المالية والصحة والخدمة المدنية، ومطالباً بحسم قضية تعيينهم، ففي مقاله "الوظائف الصحية.. بين التسويف والفرضية!" يقول الكاتب "إنني تعجبت من حال عدم الوضوح في مسألة التعيين أو الرؤية الضبابية التي تعتري الصلاحيات المخولة في هذا الجانب، فإحداث الوظائف، ومرجعية التعيين، وتحقيق الاحتياج لكل وزارة، إلى غير ذلك من الأمور كلها لا يعتريها الوضوح، وإذا تحدثنا عن وضع هؤلاء الخريجين تحديداً، فإنه يثبت لنا تلك الرؤية الضبابية، فالمسألة حائرة بين ثلاث وزارات هي المالية والصحة والخدمة المدنية، فكان هؤلاء ضحية"، ثم يرصد الكاتب عديداً من التساؤلات ويقول "قرأت كغيري ما تم نشره في الصحف، وعلى افتراض صحة المقطع الذي انتشر على الشبكة العنكبوتية، (مقابلة ذُكر أنها لهؤلاء الخريجين مع وزير الخدمة المدنية) وهو أمرٌ لا أجزم به في ظل تطور التقنيات، فإن عديداً من علامات التعجب تلوح في الأفق، ومنها:
- التبرير بكثرة الخريجين، وهذا ليس مبررا أبدًا في تأخير تعيينهم، وبخاصة إذا علمنا أن عدد الوافدين الشاغرين لهذه الوظائف يفوق عدد الخريجين بأربعة أضعاف تقريبًا، فأين الخلل إذًا، ولماذا تأخر تعيينهم؟
- ذكر الخريجون لمعالي الوزير أن المتحدث الرسمي للوزارة ذكر نصاً: أن الوظائف التي يشغلها غير السعوديين تعتبر شاغرة حتى يتم إحلالها بالسعودي المؤهل، فلم ينكر ذلك، مما أصابهم بالذهول وتساءلوا: إذًا لماذا لم يتم تعييننا؟
- وعد الوزير الخريجين بمحاولة تعيينهم مع ميزانية العام القادم، وكرّر أكثر من مرة كلمة سأحاول ولم يعدهم، مما زاد حيرتهم وكأن لسان الحال: إلى متى نستمر في هذا الوضع؟".
ويعلق الكاتب بقوله "في تصوري أن العدد وصل إلى ما وصل إليه لاستقدام وافدين للوظائف التي يوجد لها مُؤهَّل سعودي، وكذلك عدم الاهتمام بإحلال خريجي أبناء الوطن في تلك الوظائف، ولربما لاحظ القارئ تركيزي على كلمة (مُؤهَّل)، وهذا مقصود قطعا؛ فعملية إحلال السعودي مكان الوافد مطلب ملح ولكن لا بد من التأهيل والتأهيل الصحيح، فهؤلاء الخريجون يُفترض أنهم اجتازوا بعد تخرجهم اختبارات هيئة التخصصات الصحية وهي التي من شأنها أن تقرر تأهيلهم من عدمه، ولكن بالعودة إلى بقاء الآلاف منهم بهذه الصورة هو أمر مؤسف بلا شك، وكان على وزارة الخدمة المدنية أن ترتب أمورها مع وزارة المالية ومن ثم مع وزارة الصحة لتعيينهم منذ أن كانوا 800 خريج قبل أن يصل العدد إلى 14000 خريج، فالتسويف أدى إلى التراكم فبات ذريعـــة لتبرير عـــــدم القـــــــدرة على تعيينهــم جميعًا، وهذا يعني أننا مع بداية الفصل القادم ستزيد الأعداد مما يعني زيادة في حجم المشكلة". وينهي الكاتب مؤكدا "إن المشاهد هو كثرة الوافدين في الأعمال والوظائف الصحية، ومن المحيّر فعلاً ألا يتم إحلال المؤهلين من أبناء الوطن في هذه الوظائف، ومن العجيب بقاؤهم طول هذه المدة بلا وظائف".




http://sabq.org/sabq/user/news.do?section=5&id=34528
من مواضيع : مهندس الكلمات
مهندس الكلمات غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 10 ]
قديم 12-10-2011, 12:08 PM
صحي مبدع
 

مهندس الكلمات will become famous soon enough
افتراضي

15/1/1433

يا خريج «مو على كيفك»!
د. عبدالرحمن الشلاش

أزمة الخريجين مـن الجامعـات والكليات تتعاظم وتتفاقـم, وهــي أزمة ليست جديدة ولا يبدو حلهـا سهلاً رغم اهتمام القيادة العليا والذي تثبته حزمة الأوامر الملكية المتواصلة لحل مشكلات البطالة, وبين الطموح بتحقيق الأمل بالحصول على الوظيفة والخوف من السجن في زنزانة البطالة يلهث الخريجون العاطلون منذ سنوات ليلاً ونهاراً يطرقون أبواب الوزارات المعنية، ويقفون الساعات الطويلة أمام الأبواب الموصدة لا يعبؤون بحرارة الشمس ولا جو المربعانية القارس، المهم الحصول على الوظيفة مهما كلفهم الثمن وحتى لو امتدت الوعود لسنة أو سنتين أو ثلاث. المشكلة الحقيقة التي لم توفق كل الجهات المعنية حتى الآن في حلها هي محاولة تحقيق المواءمة بين المخرجات واحتياجات السوق من الوظائف. لذلك كان الضحية الخريج الذي أفني مرحلة ذهبية من عمره في الدراسة والتحصيل وسهر الليالي، ليجد نفسه في النهاية رقماً جديداً مضافاً إلى أرقام البطالة التي تتزايد بسبب سوء التخطيط الذي أدى إلى هدر الموارد البشرية, فقبل ذلك كنا أمام مشكلة خريجي اللغة العربية, واليوم نقف عند أزمة خريجي الدبلومات الصحية. وبين الوزارات المختلفة لا يجد الخريجون الإجابة الشافية الوافية ليواصلوا الدوران في حلقة مفرغة, وكل وزارة ترميهم على الأخرى. وفي النهاية يجد الخريجون أنفسهم وقد دخلوا في نفق طويل ينتهي بهم إلى وزارة الخدمة المدنية، وهي الوزارة المعنية بالتوظيف في قطاعات الدولة، إلا أن هذه الوزارة لا زالت -للأسف- بطيئة وغير قادرة على مجاراة سرعة دواليب الإنتاج البشري والضخ المستمر من الجامعات والمعاهد, وتنفيذ الأوامر الملكية السامية والتي تتابعت بصورة غير مسبوقة خلال الأشهر الماضية لتمنح المواطنين فرصاً ثمينة في التوظيف وتأمين المستقبل وخدمة الوطن. بل إن وزارة الخدمة المدنية تتحمل -في نظري- تبعة تأخير تنفيذ الأوامر الملكية, والتناغم مع رغبات القيادة العليا الحريصة على راحة المواطن وتأمين سبل معاشه وحياته الكريمة.

وفي إطار المطالبات المستمرة من الخريجين الصحيين اتجه خمسون خريجاً من خريجي الدبلومات الصحية لمقابلة معالي وزير الخدمة المدنية الأستاذ محمد الفايز أملاً في إيجاد حل عاجل لأزمتهم ومساعدتهم على تجاوزها وتثبيتهم في القطاع الحكومي، إلا أن الوزير فاجأهم برد صاعق ومحبط وغير متوقع حينما قال «مو على كيفكم إذا امتلأ القطاع الحكومي سيتم توظيفكم في القطاع الخاص ابن الدولة». وهو بذلك يرد على أحد الخريجين الذي قال للوزير إنهم لا يرغبون التوظيف في القطاع الخاص نظراً لوجود شواغر في القطاع الحكومي الذي ما زال يعمل فيه أكثر من 13 ألف أجنبي من حملة الدبلومات الصحية. وهو طلب منطقي، فأبناء الوطن أحق بالتوظيف من الأجانب، ليس عنصرية ولكنه المنطق الذي يفرض نفسه في مثل هذه الحالات.

كان الخريجون يأملون من الوزير تفهم قضيتهم, واحتواء أزمتهم وامتصاص غضبهم, والمبادرة إلى تنفيذ الأوامر الملكية القاضية بتوظيفهم وقد مر عليها أكثر من ستة أشهر وهي المدة المحددة للتوظيف، لكنهم خرجوا من الوزارة ومغادرة موقع المقابلة القصيرة بإحباط أكبر وعودة إلى المربع الذي انطلقوا منه.

وزارة الخدمة المدنية مطالبة بإشغال الوظائف الشاغرة في القطاع الحكومي من هؤلاء الخريجين, والتنفيذ دون مماطلة للأوامر الملكية وإحلالهم بدل الأجانب في القطاع الحكومي, أما التوظيف في القطاع الخاص «فمو على كيفها» وإنما على كيف وزارة العمل.

[email protected]

تويتر abdulrahman_15


مسارات
من مواضيع : مهندس الكلمات
مهندس الكلمات غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
ماينشر, الدبلومات, الصحية, الصيف, الورقية, جميع, هنــا, والالكترونية, قضية


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 12:28 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط