آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

سجل تواجدك بكلمه طيبه او صدقه لك

ملتقى النفحات الإيمانية
إضافة رد
  رقم المشاركة : [ 161 ]
قديم 01-06-2012, 03:51 PM
المشرف العام

الصورة الرمزية نسائم
 

نسائم will become famous soon enoughنسائم will become famous soon enough
افتراضي

أَشَـرُّ الكِبْـر الذي فيه مَن يتكبَّرُ على العِباد بعِلمِهِ ، ويتعاظَمُ في نفسِهِ بفضيلتِهِ ، فإنَّ هـذا لم ينفعه عِلمُه .
فإنَّ مَن طلَبَ العِلمَ للآخرةِ كَسَره عِلمُه ، وخَشَعَ قلبُه ، واستكانت نفسُه ، وكان على نفسِهِ بالمِرصاد ، ولا يَفْتُرُ عنها ، بل يُحاسبُها كُلَّ وقتٍ ويتفقَّدُها ، فإنْ غفل عنها جَمَحَت عن الطريق المُستقيم وأهلكته .. ومَن طلب العِلمَ للفَخْرِ والرِّيَاسة ، وبَطَرَ على المُسلمين ، وتحامَقَ عليهم ، وازدراهم ، فهـذا مِن أكبر الكِبْـر ، ولا يدخلُ الجنَّةَ مَن كان في قلبِهِ مِثقالُ ذَرَّةٍ مِن كِبْر ، ولا حول ولا قوَّةَ إلَّا باللهِ العَلِيِّ العظيم .
من مواضيع : نسائم
نسائم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 162 ]
قديم 01-06-2012, 03:52 PM
المشرف العام

الصورة الرمزية نسائم
 

نسائم will become famous soon enoughنسائم will become famous soon enough
افتراضي

_ المَـوت _

المـوتُ مُصيبةٌ ، كما قال اللهُ عز وجل : ﴿ فَأَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةُ الْمَوْتِ المائدة/106 ، وهـذه المُصيبةُ تشتمِلُ على ثـلاثِ دواهي :

- الداهيةُ الأولى : سكرات الموت .
- الداهيةُ الثانية : رُؤيةُ مَلَكِ الموت أو ملائكةُ الموت .
- الداهيةُ الثالثةُ : خَوْفُ سُوءِ الخاتِمة وتبشير الفُجَّارِ بالنار .

ضع نُصبَ عينيكَ دائمًا سكرات الموت ؛ والتي هى أَشَدُّ من ضَرْبٍ بالسيف ، ونَشْرٍ بالمناشير ، وقَرْضٍ بالمقارِض ، فتبرُد قدماكَ أولاً ، ثُمَّ ساقاك ، ثُمَّ فَخِذاك ، ولِكُلِّ عُضوٍ سكرةٌ بعد سَكْرَة ، وكُرْبَةٌ بعد كُرْبَة ، حتى يبلُغَ بها إلى الحُلْقُوم ، فعند ذلك ينقطِعُ نظرُكَ عن الدُّنيا وأهلها ، ويُغلَقُ دُونَكَ بابُ التوبة ، وتُحيطُ بكَ الحَسرةُ والنَّدامة ، كما قال مُجاهِـد في قوله تعالى : ﴿ وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الْآَنَ النساء/18 ، قال : إذا عايَنَ الرُّسُل . وقال صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم : (( تُقبَلُ توبةُ المَرءِ ما لم يُغَرْغِر )) رواه الترمذىُّ وأحمد وابنُ ماجه وحسَّنه الألبانىُّ .

~

من كتاب : البحر الرائق في الزُّهـد والرَّقائق .
للشيخ :
أحمد فريـد .


من مواضيع : نسائم
نسائم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 163 ]
قديم 01-06-2012, 03:54 PM
المشرف العام

الصورة الرمزية نسائم
 

نسائم will become famous soon enoughنسائم will become famous soon enough
افتراضي

♦♦ تعريفُ الصَّـلاة ♦♦
ــــ

الصَّلاةُ لُغـةً : الدُّعاء . وسُمِّيَت الصَّلاةُ الشرعيةُ صلاةً لاشتمالها عليه ، وبهـذا قال الجمهورُ من أهل اللغة وغيرُهم من أهل التحقيق ، قال اللهُ تعالى : ﴿ وَصَلِّ عَلَيْهِمْ التوبة/103 : أى ادعُ لهم ، وقال صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم : (( إذا دُعِيَ أحدُكم فليُجِب ، فإنْ كان صائمًا فليُصَلِّ ... )) : أى ليدعُ لصاحب الطعام . رواه مسلم .

والصَّـلاةُ في الاصطلاح : التَّعَبُّد للهِ تعالى بأقوالٍ وأفعالٍ معلومة ، مُفتَتَحَة بالتكبير ، مُختَتَمَة بالتسليم ، مع النِّيَّة ، بشرائط مخصوصة .



♦♦ منزلتُها من الديـن ♦♦
ــــ

1- الصَّلاةُ أفضلُ الفروض بعد الشهادتين ، وأحـدُ أركان الإسلام ؛ فعن ابن عمر _ رضيَ اللهُ عنهما _ أنَّ النبىَّ _ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم _ قال : (( بُنِيَ الإسلامُ على خَمس : شهادةِ أنْ لا إله إلَّا الله وأنَّ مُحمدًا رسولُ الله ، وإقامِ الصَّلاة ، وإيتاءِ الزكاة ، وصومِ رمضان ، وحَجِّ البيت )) رواه البُخارىُّ ومسلم .

2- شَـدَّد الشَّارِعُ النَّكيرَ على تارِكها ، حتى نَسَبَه رسولُ اللهِ _ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم _ إلى الكُفر ، فقال : (( إنَّ بين الرجل وبين الشِّرك والكُفر تركُ الصَّلاة )) صحيح مسلم ، وقال : (( العهدُ الذي بيننا وبينهم الصَّلاة ، فمَن تركها فقد كَفَر )) صحيح الترمذيّ والنسائيّ وابن ماجه .
3- والصَّلاةُ عمودُ الدِّين لا يقومُ إلَّا به ، كما قال صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم : (( رأسُ الأمرِ الإسلام ، وعمودُه الصَّلاة ، وذِروةُ سَنامهِ الجِهادُ في سبيل الله )) أخرجه الترمذيُّ وابنُ ماجه .

4- وهى أول ما يُحاسَبُ عليه العبد ، قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم : (( أولُ ما يُحاسَبُ عليه العبدُ يومَ القيامةِ الصَّـلاة ، فإنْ صلحت فقد أفلح وأنجح ، وإنْ فسدت فقد خاب وخسِر )) .

5- كانت الصَّلاةُ قُـرَّةَ عين النبيِّ _ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم _ في حياتِه ، فقد قال صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم : (( وجُعِلَت قُرَّةُ عيني في الصَّلاة )) .

6- وقـد كانت الصَّلاةُ آخرَ وصيةٍ وَصَّى بها رسولُ اللهِ _ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم _ أُمَّتَه عند مُفارقته الدُّنيا ؛ إذ قال صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم : (( الصَّلاة ، وما ملَكت أيمانُكم )) .

7- وهى العِبادةُ الوحيدةُ التي لا تنفَكّ عن المُكلَّف ، وتبقى مُلازِمَةً له طُولَ حياتِه ، لا تسقطُ عنه في أيَّةِ حال .

8- وللصَّلاةِ من المزايا ما ليس لغيرها من سائر العِبادات ، ومن ذلك :
أ- أنَّ اللهَ سُبحانه وتعالى تولَّى فرضيتَها على رسوله _ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم _ بمخاطبتهِ له ليلةَ المِعراج .
ب- أنَّها أكثرُ الفرائض ذِكرًا في القُرآن الكريم .
ج- أنَّها أول ما أوجبَ اللهُ على عِباده من العِبادات .
د- أنَّها فُرِضَت في اليوم والليلة خمس مرات ، بخِلاف بقيَّة العِبادات والأركان .
من مواضيع : نسائم
نسائم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 164 ]
قديم 01-06-2012, 03:55 PM
المشرف العام

الصورة الرمزية نسائم
 

نسائم will become famous soon enoughنسائم will become famous soon enough
افتراضي

الصَّـلاةُ قِسمـان : فَـرْضٌ و تطـوُّع .

(1) فالفَـرْض : هو الذي مَن تركه عامِدًا كان عاصيًا للهِ عز وجل .. وهـو نوعان :
أ- فَـرْضُ عَيْـن : مُتعيِّن على كُلِّ بالِغ ، ذكـر أو أنثى ، حُـرّ و عبـد ؛ كالصلوات الخمس .
ب- فَـرْضُ كِفايـة : إذا قام به بعضُ الناس سقط عن سائرهم ؛ كالصَّلاةِ على الجنازة .

(2) و التَّطـوُّع : هو ما لا يكونُ تارِكُه عمدًا عاصيًا للهِ تعالى ؛ كالسُّنَن الراتِبة والوِتر وغيرها ، لكنْ يُستَحَبُّ أداء صلاةِ التَّطوُّع ، ويُكرَهُ تركُها .



الأعـذارُ لتأخيـر الصَّـلاةِ عن وقتِها :

1- النـوم ، 2- النِّسيان : فمَن نام عن الصَّلاةِ أو نسيها حتى خرج وقتُها فهو معـذور ، ويجبُ عليه أداء هـذه الصَّلاة إذا استيقظ من نومه أو ذكرها ، لحديثِ أنس بن مالِكٍ أنَّ النبىَّ _ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم _ قال : (( مَن نام عن صلاةٍ أو نسيها ، فليُصلِّها إذا ذكرها ، لا كفَّارةَ لها إلَّا ذلك )) رواه البُخارىّ ومسلم .

3- الإكـراه : فمَن أُكرِه على ترك الصلاة ، ومُنِعَ من الإيماءِ بها ، أو أُكرِه على التَّلَبُّس بما يُنافيها ، فهو معـذور [ ويقضي إذا زال عُـذرُه ] ، وأمَّا إذا أمكنه الإيماءُ برأسه ، فتجبُ عليه الصَّلاةُ في الوقت ، وليس عليه إعادتُه على الصحيح .

4- الجَمْعُ بين الصَّلاتين لِمَن يجوزُ له الجَمْع : فمَن جَمَعَ الصَّلاتين جمعَ تأخيرٍ ، فإنَّه يُصلِّي الأُولَى في وقتِ الثانية ، وهو في الحقيقةِ لا يُقالُ ( إنَّه أَخَّرها عن وقتِها ) إلَّا في الصورة ، وإلَّا فإنَّ وقتيهما في هـذه الحالةِ وقتٌ واحـد .

5- شِـدَّةُ الخَـوف : بحيثُ لا يتمكَّن من الصَّلاةِ بوجهٍ من الوجوه ولا بقلبه ، فلا حرج عليه حينئذٍ إذا فاته الوقت _ في أحـد قولَىْ العُلماء _ لأنَّه لو صلَّى حينئذٍ لم يدرِ ما يقول وما يفعل ، لا سِيَّما عند شِدَّة مُنابذة العَدوّ ، وعليه يُحمَل تأخيرُ النبىِّ _ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم _ صلاةَ العصر في غزوةِ الخَندق حتى غربت الشمس .. واه البُخارىُّ ومسلم .
من مواضيع : نسائم
نسائم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 165 ]
قديم 01-06-2012, 03:57 PM
المشرف العام

الصورة الرمزية نسائم
 

نسائم will become famous soon enoughنسائم will become famous soon enough
افتراضي

مِن أخطـاء مُستمعي الأذان :

- قولُهم : ( اللهُ أعظم والعِزَّةُ لله ) عند سماع التكبير .
- زيادة بعضهم : ( والدرجة العالية الرفيعة ) و ( إنَّكَ لا تُخلِفُ الميعاد ) في الدعاء بعد الأذان .
- قولُهم : ( لا إله إلَّا الله ) إذا كَبَّر المُؤذِّن التكبيرَ الأخير ، فيسبقون بهـذا المُؤذِّن .



الأعـذارُ المُرخِّصـة في التَّخلُّف عن صـلاةِ الجماعة :

1- الخَـوف : كأنْ يخافَ على نفسه من سُلطانٍ أو ظالِمٍ أو عَـدُوّ أو لِصّ ونحو ذلك ، أو يخاف على ماله ، أو على أهله ومَن يلزمُه الذَّبُّ عنه .
2- المطـرُ الذي يَشُقُّ معه الخروجُ إلى المسجد .
3- الظَّلامُ الحالِكُ الذي لا يُبصِرُ فيه الإنسانُ طريقَه إلى المسجد .
4- البَـردُ الشديدُ الذي يخرجُ عن الحَدِّ الذي أَلِفَه الناس .
5- الرِّياحُ العاصِفـة .
6- المرضُ الذي يَشُقُّ معه الإتيان إلى المسجدِ لصلاةِ الجماعة .
7- إذا وُضِعَ الطعامُ والشخصُ جائِع .
8- أكلُ البصل والثُّوم والكُرَّات .
9- مُدافعـة الأخبَثَيْن ( البَوْل والغائِط ) .
من مواضيع : نسائم
نسائم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 166 ]
قديم 01-06-2012, 04:01 PM
صحي متمرس
 

طموح رغم آلآلم will become famous soon enough
افتراضي


يتيمآ ، عآش عظيمـآ ، مآت كَريمآ ،

ذآكَـ سيد آلخـلـــــق :

[ محمد ]

صلّو عليه وسلموآ عليه تسليمآ ..

آكثرو من آلصلآة عليه خص بيوم آلجمعة ..

آللهم صلي وسلم وبآرك على خير آلآنآم محمد بن عبدآلله ..
من مواضيع : طموح رغم آلآلم
طموح رغم آلآلم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 167 ]
قديم 01-06-2012, 04:02 PM
صحي متمرس
 

طموح رغم آلآلم will become famous soon enough
افتراضي


لو بلغتْ ذنوبككَ عنآن آلسَمـآء

ثمّ آسـتغفرتني / لغـفـرتْ لـكَـ ..

( آستغفر آلله آلعظيم من كل ذنبٍ عظيمم وآتوب إليـه )

من مواضيع : طموح رغم آلآلم
طموح رغم آلآلم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 169 ]
قديم 01-06-2012, 04:05 PM
المشرف العام

الصورة الرمزية نسائم
 

نسائم will become famous soon enoughنسائم will become famous soon enough
افتراضي

للعبدِ بين يدى اللهِ موقفان : موقفٌ بين يديه في الصلاة ، وموقفٌ بين يديه يوم لقائه ، فمَن قام بحَقِّ الموقفِ الأول هوَّن عليه الموقفَ الآخر ، ومَن استهان بهـذا الموقف ولم يُوَفِّه حَقَّه شدَّد عليه ذلك الموقف .
من مواضيع : نسائم
نسائم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 170 ]
قديم 01-06-2012, 04:08 PM
المشرف العام

الصورة الرمزية نسائم
 

نسائم will become famous soon enoughنسائم will become famous soon enough
افتراضي

قـد تحتاجُ النفسُ إلى ترويضٍ ، لأنَّكِ إذا تركتيها ، فلعلَّها أفسدَت عليكِ حياتَكِ ، وسبَّبت لكِ كثيرًا من المُشكلات ، ومِن أكثرِ ما يُساعـدكِ على ترويضِها ( الصيام ) ، لأنَّ فيه تدريبًا على الهـدوء النفسيّ ، والاستقرار الرُّوحيّ ، والبُعـد عن المُشكلات .
من مواضيع : نسائم
نسائم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
تناديك, تكمله, سجل, صدقه, طيبه


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المرضى النفسيون قلة يخشى ازديادها! أخصائيه نفسية ملتقى المواضيع النفسية 5 12-20-2015 06:10 AM
العطارون والمداوون بالأعشاب المودع ملتقى الطب البديل 8 10-29-2015 02:27 AM
كيف تتعامل مع الاختلاجات و الصرع عند الاطفال ؟ ghadoo ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال 4 09-09-2015 08:20 PM
ملف شامل لمشكلات الاطفال ادخلي وشوفي مشكلة طفلك وأسبابها وحلها بسومي ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال 13 08-09-2015 10:09 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 07:55 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط