آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى المواضيع العامة للحوارات الهادفة والنقاشات البناءة والمواضيع العامة

الملك عبدالله.. أبوة لا تعرف حدوداً ولا وطناً

ملتقى المواضيع العامة
موضوع مغلق
  #1  
قديم 12-20-2011, 06:14 PM
الصورة الرمزية المكينزي
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية
 





المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about


«وسام الأبوة» العربية تقدير لدوره الإنساني ومكانته الدولية.. ووفاء لمنجزات غير مسبوقة

الملك عبدالله.. أبوة لا تعرف حدوداً ولا وطناً

الملك عبدالله.. أبوة تعرف حدوداً 745260495118.jpg
د.إلهام هرساني تسلم السفير قطان «وسام الأبوة»
فريق العمل : الخبر- عبير البراهيم، الرياض- نوال الراشد، جدة- منى الحيدري، أبها- مريم الجابر
نحمله بداخلنا، ونحتفظ بصورته كشاهد حب، ووفاء، مثل الغيوم البيضاء التي تساعدنا على البقاء في حكاية ولاء لهذا الوطن، تلك الصورة التي أخذت مكانها في القلوب.. لم تعد مُلكناً وحدنا.. هي صورة أصبحت ملكاً لجميع أطفال العالم، وتحديداً حين اختاره وقلّده أطفال العرب «وسام الأبوة».
مبادرات وإنجازات خادم الحرمين الشريفين لم تعد تتمدد بداخل حدود وطننا، بل تجاوزت حدود المكان والوطن الواحد إلى خرائط تتنوع بتنوع حدود أوطانها، وبقيت شاهد عيان على تلك الإنجازات والمبادرات التي أحببناها لأنها تحمله، كما نحمله بداخلنا إلى الأبد.
إن المتأمل لهذا القائد الكبير بإنسانيته يجعله يتساءل: أي محرض على الخير بداخله يجعله مختلفاً بذلك القدر؟، وأي عفوية بيضاء تنبع من داخله لتحرك قلبه تجاه أن يُسعد جميع من حوله، حتى وصل قلبه الكبير إلى أفئدة الأطفال؟، هؤلاء الأطفال الذين شاهدوا دموعه حينما واسى طفلاً فقد أبيه الشهيد فتدمع عيناه -تعاطفاً ومحبة-، وحينما تعاطف مع طفل مريض لم يجد العلاج فيأمر بعلاجه، وحينما تعاطف مع أطفال الحروب وأمر بإرسال كل ما يحتاجون لمساعدتهم.. فهل يكذب الأطفال؟، وهل يخونهم حدسهم في تقييم الأشخاص؟، بل إنهم الكائنات الوحيدة القادرة على تحسس الحب من الكبار، وتقديم هذا الوسام من الأطفال يدل على أنهم يشعرون بصدق هذا القائد الذي أحبهم فأحبوه، واستحق لقب «وسام الأبوة».. ذلك الوسام الذي يحمل حكايتنا مع قائدنا الذي تحول إلى أب لنا قبل أن يكون أباً لأطفال العالم.
وكانت سفارة خادم الحرمين الشريفين في القاهرة أقامت احتفالية ضخمة بمناسبة حصول خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود على وسام «الأبوة العربية» المقدم له من أطفال الدول العربية، وذلك تحت رعاية «د.نبيل العربى» -الأمين العام لجامعة الدول العربية-.
وتسلم الوسام سفير خادم الحرمين بالقاهرة والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير «أحمد بن عبدالعزيز قطان» من «د.إلهام بنت سعيد هرسان» -سفيرة الأمم المتحدة للخدمات الإنسانية-.




العالم يحتفي بالرجل الفريد بنزاهته وصدقه وجزالة مواقفه ومبادراته الإنسانية وأعماله الخيرية



واكدت "د.إلهام هرساني" -سفيرة الخدمات الإنسانية- أن الوسام تتويج لكل اللحظات التي عاشها الأطفال بين يديه -حفظه الله-، عندما كان يلبي نداءهم في العلاج مسخراً لهم كل الخدمات الطبية، مشيرة إلى أنها كانت ومنذ بدايته العمل مع الأطفال كانت تلاحظ تعلقهم به عندما يسارعون برسم وجهه البشوش في كل المناسبات، وسعادة بوجوده في حياتهم فقد كان العنوان والملهم لكل لوحة فنية.
واعتبرت "د.ثريا بترجي" -المدير التنفيذي لدار كادي ورمادي للنشر والتوزيع-إهداء خادم الحرمين الشريفين لوسام الطفولة تتويج عالمي لجهودها النبيلة والإنسانية المتواصلة تجاه أطفال العالم دون تفرقة، معتبرة الوسام احتفال من كل أطفال العالم له، فهو أروع مثال للأبوة التي تلامس الأطفال في كل انحاء العالم، متسائلة من غير الملك عبدالله يستحق وسام الطفولة نظير مجهوداته الإنسانية لهم.




الملك عبدالله.. أبوة تعرف حدوداً 450445692352.jpg
الملك عبدالله يطمئن على صحة أحد الأطفال السياميين في لمسة أبوية حانية




وأكدت الأستاذة "نسرين الإدريسي" -رئيسة الجمعية الخيرية النسائية- على أن الملك عبدالله هو الأب المناسب للاختيار المناسب، فهو والد قبل أن يكون قائد أمة، وجميعنا نناديه بتلقائية بالوالد الغالي عبدالله، ونظرتنا له لا تخلو من مشاعر الأبوة وتعامله معنا تعامل أبوة حانية.



تكريمه يعكس قيم مجتمعه في حب الخير والوقوف مع المحتاجين ومساعدة المنكوبين







وقالت هذا الوسام ماله إلاّ "أبو متعب"، ونعم الاختيار؛ لأنه حرص على الغاء كل أنواع العنف ضد الطفولة والأطفال وكان نصيراً دائماً للمرأة ودائما عندما يجتمع مع القضاة يحثهم على المحافظة على الأطفال ورعايتهم وتوجيههم ومنحهم حقوقهم كاملة.
وقالت "فتحية القرشي" -المشرفة على هيئة حقوق الإنسان بمنطقة مكة المكرمة- عندما يتسع القلب ليتحرى راحة الإنسان وتمكينه من حقوقه ومساندته في لحظات ضعفه؛ يستحق بجدارة لقب وسام الأبوة العربية، وهذا الوسام فيه رسالة وتوجيه لكل أب أن يحتذي بسعة الصدر لاحتواء أطفاله والاهتمام بهم ورعايتهم ليكون مماثلاً لأطيب قلب.."أبو متعب".
وأكدت "مها السديري" -ناشطة اجتماعية في المجال الخيري- على أن "وسام الأبوة العربية" كان له الشرف الكبير أن يتقلده شخصية بحجم وإنجاز خادم الحرمين الشريفين وليس العكس؛ فجميع شعوب العالم وشعب المملكة خاصة سعد بهذا الوسام الكبير.





الملك عبدالله.. أبوة تعرف حدوداً 707239560980.jpg
خادم الحرمين مستقبلاً الأطفال الأيتام من ضحايا تسونامي





وقالت:"لقد شعر الشعب أن هذا الوسام في حقيقته قُدم لشعب المملكة من أطفال العالم العربي الذين يشعرون بقرب قائدهم منهم ومن احتياجاتهم، مشيرة إلى أن أثر محبة خادم الحرمين الشريفين لم تطل قلوب شعبه، بل كذلك قلوب أطفال العرب، والعالم، موضحة أن تقديم الملك عبدالله لأي مساعدة لدولة من الدول إنما يأتي في المقام الأول لمساعدة الأطفال؛ فهم الضعفاء في تلك البلاد، مستشهدة بحملة خادم الحرمين الشريفين لإغاثة شعب الباكستان والتي انطلقت بتوجيهاته وحققت نجاحاً كبيراً، وغيرها من الحملات الأخرى التي انطلقت بناء على أوامر خادم الحرمين الشريفين، وذلك كحملات إغاثة الشعب الصومالي والفلسطيني وغيرها من الشعوب التي وضعت تحت ضغط الحروب أو الكوارث.




الملك عبدالله.. أبوة تعرف حدوداً 223122589890.jpg
..ويواسي طفلة أحد شهداء الواجب





وتتفق معها أنيسة إسماعيل -ناشطة اجتماعية في المجال الخيري- التي ترى أن خادم الحرمين الشريفين عمّق معاني الترابط الإنساني في جميع قلوب الناس، خاصة الأطفال مهما كانت مواقعهم، فاهتمامه -حفظه الله- بالمحتاجين والقضايا الإنسانية وصلت إلى قلوب شعبه قبل قلوب الشعوب الأخرى بمواقفه ومبادراته ولمسته الأبوية، وقربه من الناس وتأثيره بمشاكلهم وهمومهم، وقالت "د.سهيلة زين العابدين" -عضو المجلس التنفيذي للجمعية الوطنية لحقوق الإنسان- منح خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسام الأبوة له دلالة وأبعاد كبيرة جداً، ولم يأت من فراغ، فاهتمامه -حفظه الله- بالأطفال السياميين ومتابعة أحوالهم على مستوى العالم هو دليل واضح على أبوته وروحه الإنسانية، وقد تابعنا حبه وعطاءه للطفولة في كافة أنحاء العالم وهباته اللا منقطعة؛ مما جعل الأطفال الأبرياء اللذين لا يعرفون الكذب أو التملق يقومون بتصرف عفوي وتلقائي ويمنحون ملكنا الغالي هذا الوسام، مشيرة إلى أن الجميع سعيد بهذا الملك الإنسان، وفخور بمنجزاته، وأعماله الخيرية.







الملك عبدالله.. أبوة تعرف حدوداً 981254208790.jpg




وأكدت الأستاذة "منى البريك" -الأمينة العامة لجمعية الجنوب النسائية الخيرية في عسير- على أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز يستحق وسام الأبوة العربية عن جدارة، فاهتمامه بالأطفال والجمعيات الخيرية والأطفال المعاقين في كل محفل يقام للأطفال يكون حاضراً بقلبه قبل جسده، وقلوب الأطفال نقية تحب من يحبها وتبادله المشاعر، فهو كريم بحبه لشعبه ولأطفال الوطن، والأطفال من خارج الوطن، والمتابع لمواقفه الإنسانية يدرك على الفور كم هو يستحق هذا الوسام، فهو يعد بحق ملك قدوة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، فهو الذي دمعت عيناه عندما رأى أطفالاً استشهد أباؤهم وهو ما يعكس الروح الإنسانية العالية، وهو إنسان رقيق المشاعر وطيب القلب..أحب شعبه فأحبوه.



الملك عبدالله.. أبوة تعرف حدوداً 552911597886.jpg






وأكدت الأستاذة "ليلى محمد" -مديرة إدارة الأسرة والطفل بإذاعة جدة- أن وسام الأبوة من أطفال العالم هو تعبير حقيقي عما يكنه الجميع من محبة وتقدير لهذا الملك الإنسان، الذي أحتوى الجميع بأبوة حانية، وما توجيهاته الدائمة بتقديم كل ما يلزم لخدمة الطفولة إلاّ دليل على أحساسة العميق بالأبوة تجاه شعبه، فالأبوة تعني المسؤولية والرعاية والاهتمام. وأوضحت "د.عبير المنيف" -رئيسة قسم رياض الأطفال في كلية رياض الأطفال بجامعة الأميرة نوره بن عبدالرحمن- أنه ليس بمستغرب حصول خادم الحرمين الشريفين على وسام الطفولة العربية من أطفال العرب؛ فهم من اختاروا، وهم من بادروا وكانوا على يقين أن الملك عبدالله ليس داعماً للطفولة السعودية فقط، وإنما شملته رعايته واهتمامه بجوانب الطفولة العربية التي شهدت مبادراته إنسانية له -حفظة الله-رعاية الطفولةورأت الأستاذة "سمها الغامدي" -مديرة رعاية الطفولة في وزارة الشؤون الاجتماعية- أن اختيار أطفال العرب بمنح خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله وسام الأبوة العربية هو في الواقع تعبير ينم عن الحب والتقدير للشعور الأبوي الصادق الذي منحه الملك عبدالله لهم، من خلال ما قدمه من دعم ومتابعه واهتمام ومشاركة في مشروعات الطفولة العربية، خاصة في التعليم والعلاج, كما أن وسام الطفولة العربية هو من يتشرف بالملك عبدالله الشخصية الإنسانية المؤثرة على مستوى العالم ا



الملك عبدالله.. أبوة تعرف حدوداً 606789428423.jpg
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص
روزماري معجبون بهذا.


من مواضيعي : المكينزي
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 12-20-2011, 06:17 PM
افتراضي

الله يحفظه

أشكرك أم داؤود ع النقل جزيتي خيرآ‎ ‎
من مواضيع : نظرتي مستقبليه
نظرتي مستقبليه غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 12-20-2011, 06:22 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي أبو متعب.. شعبك يحصد إنجازك

«وسام الأبوة» العربية احتفاء بملك عظيم قاد وطنه في سنوات عدة إلى «العالم الأول»

أبو متعب.. شعبك يحصد إنجازك


قُبلة حب لطفلة تعكس قيم الملك الإنسانية
فريق العمل: جدة - سالم مريشيد، الدمام - سعيد السلطاني، بريدة - منصور الجفن، الرياض - عبدالله الحسني
قال صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن ناصر بن عبدالعزيز - الرئيس العام لرئاسة الأرصاد وحماية البيئة -:"ليس بمستغرب أن ينال خادم الحرمين الشريفين مثل هذه الألقاب، وهو الأب الحنون لكل أبناء وطنه وأبناء الوطن العربي؛ فأياديه ممدودة لكل ما من شأنه رفعت الأمة العربية وتركيزه الدائم على النشء، وهذا لا يحتاج لإيضاح؛ لأنه الحاضن لكل موهبة، ولكل صوت ينادي استغاثة بخادم الحرمين الشريفين، ولا أظن أن هناك أحدا في هذا العالم لم يسمع بالعمليات الجراحية لفصل التوائم السياميين في المملكة، والتي لم يستثن منها أحد من المحتاجين في العالم بأسره.
وعبّر "د. عصام الشنطي" - مدير الإعلام في منظمة المؤتمر الإسلامي- عن تقديره وتقدير المنظمة لكل الجهود العظيمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز على كافة الصعد، مشيراً إلى أن جهوده - حفظه الله - كبيرة وملموسة لدى كل مواطن في العالمين العربي والإسلامي، ويتمثل ذلك جلياً في مبادرته الكريمة في رعاية وكفالة خمسة آلاف يتيم من أيتام أندونسيا بعد كارثة توسونامي، وجهود الملك عبدالله بن عبدالعزيز في مشكلة الفيضانات في الباكستان، ومشكلة المجاعة في الصومال، وغيرها من الدول.




العالم شاهد على ملك صادق وعادل وصانع مستقبل الأجيال بمشروعات نوعية




وأعرب "د. عبدالعزيز تركستاني" - سفير المملكة لدى اليابان - عن شعوره بالكثير من الغبطة والسرور والفرح بمناسبة حصول خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله - على هذا الوسام، والذي يأتي تأكيداً لمكانة المملكة على المستوى العربي والإسلامي والدولي.
وقال الأستاذ "عبدالرحمن بن راشد الراشد" - رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية - ليس من المستغرب حصول خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - على وسام الأبوه العربية، حيث عُرف عنه ذلك، واشتهر بالحس الإنساني والقرب الشديد من المواطنين بشكل خاص، وللمبادرات الإنسانية لمختلف دول العالم بشكل عام، حيث أصبحت المملكة بفضل من الله، ثم باهتمامه ودعمه من الدول السباقة في دعم كافة الدول المتضررة بفعل الكوارث والنكبات الطبيعية التي تسبب الكثير من العوز للشعوب.
وقال الأستاذ "علي بن سعيد عسيري" - سفير خادم الحرمين الشريفين في بيروت - إن أيادي خادم الحرمين البيضاء شاهد حي على سخاء هذا القائد العظيم ومبادراته الشجاعة تحكي هذا الواقع المشرف، ولعلي اتذكر مواقفه الجريئة في رأب الصدع بين الأشقاء في لبنان بعد أن كان بؤرة ملتهبة للصراعات خصوصا عام 2006، ولا أنسى دعمه في إعادة إسكان الكثير من المناطق في لبنان بدون استثناء دون النظر للطائفة أو غيره، كما إني أذكر له وقفته الإنسانية والتاريخية مع منكوبي الزلزال في باكستان، حيث أصدر خادم الحرمين الشريفين أمراً يقضي بتخصيص 7.5 مليون ريال من التبرعات التي جمعتها الحملة الشعبية السعودية لمساعدة المتضررين، وكذلك تقديم مساعدات غذائية للمتضررين خلاف تسيير جسر جوي من المساعدات الانمائية من المواد الغذائية والخيام والملابس والبطانيات والخيم الإيوائية للمتضررين.





..ويداعب طفلة تتلقى العلاج في مستشفى الملك فهد بالحرس الوطني





من جانبه قال "د. ناصر الحجيلان" - وكيل وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الثقافية - لقد كسب خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله - ثقة العالم وتقديرهم لشخصه الكريم بكل جدارة واستحقاق؛ لأنه مثال حقيقي للقيم الأخلاقية الفاضلة في مختلف تعاملاته مع الكبير والصغير، والبعيد والقريب، ورمز للعطاء الإنساني الفريد.
وأضاف:"يأتي استحقاقه لوسام الأبوة العربية بمثابة التقدير لما قام به الملك عبدالله بن عبدالعزيز من أدوار ريادية في خدمة الإنسانية في شتى المجالات لمكافحة الفقر، ودعم تطوير التعليم






الملك عبدالله طابعاً قبلة أبوية حانية على يد طفلة أثناء زيارة سابقة لأمريكا





وقال "د. عبدالرحمن بن عبدالله المشيقح" -عضو مجلس الشورى- أن حصول خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله - على وسام الأبوة العربية المقدم من أطفال الدول العربية يعبّر بشكل واضح عن ما يحظى به خادم الحرمين الشريفين من محبة وتقدير من الجميع؛ نظير جهوده الإنسانية والتي تمثل جهودا عالمية مشهودة من الجميع في أمور متعددة في إطار أعمال الإغاثة جراء كوارث الفياضانات والأوبئة والأمراض والمجاعة التي اجتاحت ولا تزال تعاني منها بعض المناطق من العالم، فكان لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز مبادرات إنسانية عاجلة ومستمرة ساهمت في التخفيف على تلك الدول وتلك الشعوب معاناتها وما حل بها فكان كالبلسم يدوي الجروح.
من جانبه قال "د. عبدالله بن حسن القاضي" - أمين عام جمعية البر بالمنطقة الشرقية - أن وسام الأبوه العربية الذي حصل عليه خادم الحرمين الشريفين يعد تعبيراً صريحاً عن مواقفه الإنسانية في دعم شتى المجالات الخيرية والتي تتعلق بالأطفال والشباب وكذلك كبار السن، فهو مبادر دائماً فيها؛ مما جعلنا نحذو حذوه في الكثير من الأعمال.
وأضاف:"لاحظنا خلال السنتين الماضيتين تأسيس الكثير من الجمعيات التطوعية، وكذلك أصبح شبابنا مبادرين في الأعمال التطوعية كل ذلك كان قدورة لرجل الدولة الفذ الذي لا يألو جهداً في الدعم الإنساني الخيري".
وأشار إلى أن من مواقفه - حفظه الله - دعم الطلاب في مدارس التعليم العام بقرابة نصف مليار ريال عبر مؤسسة "تكافل" والتي تستهدف حصراً مساعدة الطلبة والطالبات المحتاجين في مدارس التعليم العام في كافة مدارس التعليم العام في مناطق ومحافظات المملكة، إلى جانب المواقف الخارجية، وخصوصاً في الدول العربية والإسلامية.
من جانبه قال "د. خالد عبدالرزاق الغامدي" - مدير عام المركز السعودي لدراسات العمل التطوعي بجمعية العمل التطوعي - أن نيل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز "حفظة الله " وسام الأبوه العربية جاء تقديراً وعرفاناً لمواقفه الإنسانية، مشيراً إلى أن الأبوة ليست تسمية بل شعور، وهذا ما لمسناه في الأب القائد ملك الإنسانية بأعمال الأبوة الحانية على شعبة وعلى العالم العربي والإسلامي والدول الصديقة.
وقال "د. محمد الثويني" - مدير جمعية البر الخيرية في بريدة - أن حصول خادم الحرمين الشريفين على هذا الوسام تقديراً لجهوده التي لم تنحصر في مجال واحد ولا في بيئة واحدة، فكما شملت جهوده الداخل فقد شملت الخارج، مشيراً إلى أن ما تفضل به - حفظه الله - من صرف إعانة خاصة لكل يتيم من المسجلين في الجمعيات الخيرية بالمملكة على أن تصلهم مباشرة.
وأكد "د. فيصل الخميس" - أمين عام الغرفة التجارية الصناعية بمنطقة القصيم - على أن وسام خادم الحرمين الشريفين لم يأت من فراغ، أو نتيجة عمل إنساني واحد، بل جاء انعكاس وصدى لرصيد كبير من المواقف والمبادرات الإنسانية لخادم الحرمين الشريفين، والتي يعجز المكان عن وصفها أو رصدها، ولكن مشاعر هؤلاء الأطفال العرب كانت تستشعر عبر تقديم هذا الوسام ما لهذا الرجل الملك الإنسان من مكارم وأخلاق عالية وظفها لخدمة الإنسانية جمعاء،
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 12-20-2011, 06:32 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نظرتي مستقبليه
الله يحفظه

أشكرك أم داؤود ع النقل جزيتي خيرآ‎ ‎

*

[IMG]http://9a.img.v4.skyrock.net/9aa/kassimou2011/pics/2993053015_1_11_D6***64b.gif[/IMG]
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 5 ]
قديم 12-20-2011, 06:43 PM
المشرف العام

الصورة الرمزية نسائم
 

نسائم will become famous soon enoughنسائم will become famous soon enough
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ملكـ أسر القلوب بعطفه وحنانه
حفظه الله وجزاه عنا كل الخير
،،،
وشكراً كثيرة غاليتنا
على السمو والروعة التي تجلى بها هذا الموضوع الرآقي كـ صاحبته
بارك الله فيك
ولآعدمنا جديدك المميز
من مواضيع : نسائم
نسائم غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 6 ]
قديم 12-20-2011, 06:49 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي «الله يخليك لنا»

«الله يخليك لنا»


الرياض- هشام الكثيري
مشاهد الأطفال وهم يفخرون حُباً.. ويزهون عشقاً.. ب»بابا عبدالله» ليست مجرد انتماء طفل لقائد وطن؛ وإنما حالة «انجذاب روحي» لرجل يستحق «الأبوة»، كما الزعامة، والقيادة، والمبادرة الفريدة، استحقها ليس بسُلطة نفوذ، وإنما بسُلطة نافذة اكتسبها من حُبه لشعبه، وعطفه وقُربه منهم. محبة «بابا عبدالله» تنشأ في أفئدة الأطفال بالفطرة التي غرس بذورها بقبلات دافئة على جبين الأطفال المرضى.. واليتامى.. وأبناء الشهداء.. غرسها بتواضعه.. وعفويته.. وصدقه.. فلا ضير ولا غرابة أن يتشرف «وسام الأبوة» باقترانه بملك منح شعبه الحب، وبادلوه الحب بالوفاء والولاء والتضحية معاً.



من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 7 ]
قديم 12-20-2011, 06:50 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نسائم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ملكـ أسر القلوب بعطفه وحنانه
حفظه الله وجزاه عنا كل الخير
،،،
وشكراً كثيرة غاليتنا
على السمو والروعة التي تجلى بها هذا الموضوع الرآقي كـ صاحبته
بارك الله فيك
ولآعدمنا جديدك المميز


*


[IMG]http://9a.img.v4.skyrock.net/9aa/kassimou2011/pics/2993053015_1_11_D6***64b.gif[/IMG]
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 10 ]
قديم 12-20-2011, 07:11 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نسائم


عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزيتي خير

تقبل دعاك واثابك

خادم الحرمين الشريفين

الملك عبدالله بن عبدالعزيز
أطال الله في عمره وأيده بنصره
ملك الإصلاح والتطوير ،
رفع شأن الوطن وأعلى منزلته فوق الأمم
وأصبحت مملكتنا بفضل الله ثم بفضل القيادة الحكيمة دوله رائده وفاعلة في المجتمع الدولي
حفظ الله بلاد الحرمين
وقيادتها وشعبها الوفى
من كل شر

من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
أبوة, الملك, تعرف, حدوداً, عبدالله.., ولا, وطناً


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 03:49 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط