آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

حفيدة الرسول الله صلى الله عليه وسلم أمامة بنت العاص

ملتقى النفحات الإيمانية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 02-17-2012, 03:31 PM
صحي نشط
 




CCHR will become famous soon enough


إنها حفيدة الرسول صلى الله عليه وسلم أمامحفيدة الرسول الله صلى الله عليه وسلم أمامة بنت العاص
ة بنت أبي العاص بن الربيع ، وأمها زينب بنت الرسول صلى الله عليه وسلم
جدتها لأبيها هالة ، وجدتها لأمها السيدة خديجة بنتا خويلد رضي الله عنهم جميعاً .
وكانت أمامة صغيرة السن عندما هاجرت مع أمها إلى المدينة لتلحق برسول الله صلى الله عليه وسلم .
توفيت أمها زينب رضي الله عنها بعد أن لازمها المرض ، وهي لم تزل صغيرة السن ، ورغم صغر سنها وقفت أمامة بجانب أمها ، وكانت تراقبها إلى أن ماتت رضي الله عنها .
وبقيت أمامة رضي الله عنها من بعد أمها زينب يدللها النبي صلى الله عليه وسلم ، ويرى فيها أمها الراحلة .
رباها النبي صلى الله عليه وسلم منذ ظهورها على الأرض ، وأدبها بأدب النبوة ، وكان يحبها حباً جماً ، ومن ذلك أنه كان يحملها وهو يصلي .
قال أبو قتادة :خرج ألينا رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمامة بنت أبي العاص بنت أبنته على عنقه ، فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم في مصلاه ، وقمنا خلفه ، وهي في مكانها الذي هي فيه . قال : فكبر فكبرنا حتى إذا أراد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يركع أخذها فوضعها ، ثم ركع وسجد حتى إذا فرغ من سجوده ، ثم قام ، أخذها فردها في مكانها ، فما زال رسول الله صلى الله عليه وسلم يصنع بها ذلك في كل ركعة حتى فرغ من صلاته .([1])
وكانت من أحب النساء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقد ورد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل على أهله ومعه قلادة جزع فقال :" لأعطينها أحبكنَّ إلي " ، فقلت يدفعها إلى ابنة أبي بكر رضي الله عنها ، فدعا ابنة أبي العاص من زينب فعقدها بيده ، وكان على عينها رمص فمسه بيده صلى الله عليه وسلم .
وفي رواية تحكيها أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها ، أن الرسول صلى الله عليه وسلم أهديت إليه قلادة من جزع ، فقال : لأرفعنها إلى أحد أهلي ، فقالت النساء : ذهبت بها ابنة أبي قحافة ، لكن رسول الله صلى الله عليه وسلم دعا أمامة بنت زينب فأعلقها في عنقها .([2])
وما كادت الدموع أن تجف برحيل أمها حتى جاءت السنة الحادية عشرة للهجرة حيث نزل بالمسلمين عامة وبأمامة خاصة أعظم المصائب وهو وفاة خير خلق الله محمد صلى الله عليه وسلم وانتقاله إلى الرفيق الأعلى .
وبدأت أمامة تحس بوطأة الحياة وقسوتها عندما رأت الأحباب يرحلون عنها واحداً بعد الآخر .
وما أن وجدت الصدر الحنون عند سيدة نساء العالمين لتعوضها مما فقدته ، حتى نزل بفاطمة رضي الله عنها المرض حيث لازمها الفراش ، واستسلمت له .
وخشيت أمامة أن ترحل خالتها كما رحلوا الأحباب قبلها ، وكان الذي خشيت منه أمامة وهو رحيل سيدة نساء العالمين .
ولم يبق لها غير والدها الحنون عليها والحبيب أبي العاص ، وفي السنة الثانية عشرة للهجرة فارق أبو العاص الحياة ، تاركاً أمامة وحيدة بعد أن أوصى خاله الزبير بن العوام حواريَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم وزوجه أسماء رضي الله عنهم بأمامة خيراً .
علي بن أبي طالب رضي الله عنه يتزوج أمامة
وكما جاء في أسد الغابة : فقد أوصت السيدة فاطمة رضي الله عنها زوجها أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه بأن يتزوج أمامة بنت أختها زينب رضي الله عنها .([3])
حيث قالت السيدة فاطمة عن اختيارها هذا : أنها تكون لولدي مثلي في حنوتي ورؤومتي .
وفي رواية : إنها تكون بنت أختي وتحنوا على ولدي .
وبعد أن كبرت أمامة نفذ علي رضي الله عنه وصية زوجته سيدة النساء فاطمة رضي الله عنها بزواج أمامة فتزوجها في خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، وعاشت معه خمس وعشرين سنة دون أن تنجب له .([4])
وفي رمضان من سنة أربعين للهجرة ، فجعت أمامة بمصرع علي بن أبي طالب رضي الله عنه على يد المجرم الشقي بن ملجم .
وصية علي بن أبي طالب رضي الله عنه عند موته
وأوصى علي رضي الله عنه ابنه الحسن بالقصاص من قاتله دون أن يمثل به .
وقال رضي الله عنه لزوجته أمامة : إن كان لك في الرجال حاجة فقد رضيت لك المغيرة بن نوفل عشيراً ، فقدم المغيرة بن نوفل على الحسن وعنده رجال من بني هاشم ، فطلب منه أمامة ، فزوجه إياها ، وأشهد الحاضرين على ذلك ، وهكذا نفذ الحسن وصية أبيه . وعاشت أمامة مع المغيرة بن نوفل زمناً دون أن تنجب له حتى توفاها الله تعالى .
وقد أجمع أصحاب السيرة على أن أمامة وأختيها رقية وأم كلثوم لم يكن لهن عقب ، وأن الوحيدة التي كان لها عقب من بنات رسول الله صلى الله عليه وسلم هي فاطمة رضي الله عنها .

[1]) ) رواه البخاري برقم ( 516) و( 5996) ، باب حمل جارية صغيرة على عنقه ، ومسلم برقم ( 543) ، باب جواز حمل الصبيان .

[2]) ) أخرجه ابن سعد في الطبقات (8/40) ، وأحمد في المسند ، وأبو يعلى ، والطبراني في الكبير ، ومجمع الزوائد (9/255) .

[3]) ) أسد الغابة (7/22) .

[4]) ) المرجع السابق .



التوقيع - شباب المشرق


مواضيع : شباب المشرق
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : CCHR
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 02-17-2012, 08:59 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسعد الله صباحك ومساك بكل خير
جزاك الله خيراً

من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 02-26-2012, 12:08 AM
صحي جديد
 

محمود الراجحى will become famous soon enough
افتراضي

جزاك الله خيرا
اخي الكريم وجعل ما قدمت
في موازين حسناتك
محمود الراجحى غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
أمامة, الله, الرسول, الغاز, بنت, حفيدة, صلى, عليه, وسلم


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 11:07 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط