آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

حمزة الخبيث

ملتقى النفحات الإيمانية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 02-18-2012, 09:59 PM
صحي نشط
 




CCHR will become famous soon enough


[size="5"]اما حمزة كشغري فنبشره بجهنم وبئس المصير إذا لم يعلن توبته ويكون مجاوراً لفرعون وهامان وابو جهل وابو لهب قال تعالى ( وسيق الذين كفروا إلى جهنم زمرا حتى إذا جاءوها فتحت أبوابها وقال لهم خزنتها ألم يأتكم رسل منكم يتلون عليكم آيات ربكم وينذرونكم لقاء يومكم هذا قالوا بلى ولكن حقت كلمة العذاب على الكافرين ( 71 ) قيل ادخلوا أبواب جهنم خالدين فيها فبئس مثوى المتكبرين ( 72 ) ) .

يخبر تعالى عن حال الأشقياء الكفار كيف يساقون إلى النار ؟ وإنما يساقون سوقا عنيفا بزجر وتهديد ووعيد ، كما قال تعالى : ( يوم يدعون إلى نار جهنم دعا ) [ الطور : 13 ] أي : يدفعون إليها دفعا . هذا وهم عطاش ظماء ، كما قال في الآية الأخرى : ( يوم نحشر المتقين إلى الرحمن وفدا ونسوق المجرمين إلى جهنم وردا ) [ مريم : 86 ، 85 ] . وهم في تلك الحال صم وبكم وعمي ، منهم من يمشي على وجهه ، ( ونحشرهم يوم القيامة على وجوههم عميا وبكما وصما مأواهم جهنم كلما خبت زدناهم سعيرا ) [ الإسراء : 97 ] .

وقوله : ( حتى إذا جاءوها فتحت أبوابها ) أي : بمجرد وصولهم إليها فتحت لهم أبوابها سريعا ، لتعجل لهم العقوبة ، ثم يقول لهم خزنتها من الزبانية - الذين هم غلاظ الأخلاق ، شداد القوى على وجه التقريع والتوبيخ والتنكيل - : ( ألم يأتكم رسل منكم ) أي : من جنسكم تتمكنون من مخاطبتهم والأخذ عنهم ، ( يتلون عليكم آيات ربكم ) أي : يقيمون عليكم الحجج والبراهين على صحة ما دعوكم إليه ، ( وينذرونكم لقاء يومكم هذا ) أي : ويحذرونكم من شر هذا اليوم ؟ فيقول الكفار لهم : ( بلى ) أي : قد جاءونا وأنذرونا ، وأقاموا علينا الحجج والبراهين ، ( ولكن حقت كلمة العذاب على الكافرين ) [ ص: 119 ] أي : ولكن كذبناهم وخالفناهم ، لما سبق إلينا من الشقوة التي كنا نستحقها حيث عدلنا عن الحق إلى الباطل ، كما قال تعالى مخبرا عنهم في الآية الأخرى : ( كلما ألقي فيها فوج سألهم خزنتها ألم يأتكم نذير قالوا بلى قد جاءنا نذير فكذبنا وقلنا ما نزل الله من شيء إن أنتم إلا في ضلال كبير وقالوا لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير ) [ الملك : 8 - 10 ] ، أي : رجعوا على أنفسهم بالملامة والندامة ( فاعترفوا بذنبهم فسحقا لأصحاب السعير ) [ الملك : 11 ] أي : بعدا لهم وخسارا .

وقوله هاهنا : ( قيل ادخلوا أبواب جهنم خالدين فيها ) أي : كل من رآهم وعلم حالهم يشهد عليهم بأنهم مستحقون للعذاب ; ولهذا لم يسند هذا القول إلى قائل معين ، بل أطلقه ليدل على أن الكون شاهد عليهم بأنهم مستحقون ما هم فيه بما حكم العدل الخبير عليهم به ; ولهذا قال جل وعلا ( قيل ادخلوا أبواب جهنم خالدين فيها ) أي : ماكثين فيها لا خروج لكم منها ، ولا زوال لكم عنها ، ( فبئس مثوى المتكبرين ) أي : فبئس المصير وبئس المقيل لكم ، بسبب تكبركم في الدنيا ، وإبائكم عن اتباع الحق ، فهو الذي صيركم إلى ما أنتم فيه ، فبئس الحال وبئس المآل .



الشيخ سالم بن سعد الطويل
(قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافًرُونَ لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ) الشيخ سالم الطويل
أضيف بتاريخ : 31 / 07 / 2008




(قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافًرُونَ لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ)

الحمد لله الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ولو كره المشركون، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فإن الله تعالى خلق الجن والإنس لعبادته وحده لا شريك له وبإخلاص الدين أمرهم لا بسواه،كما قال تعالى (وَمَا أُمًرُوا إًلَّا لًيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلًصًينَ لَهُ الدًّينَ حُنَفَاء وَيُقًيمُوا الصَّلاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلًكَ دًينُ الْقَيًّمَةً) [البينة-5]، وقال تعالى (أَلَا لًلَّهً الدًّينُ الْخَالًصُ) [الزمر-3]، ومفهوم الآية ما لم يكن خالصاً فليس لله، والله تعالى غني عنه لا يقبل من عباده إلا ما كان خالصاً، والواجب على المسلم أن يخلص لله تعالى ويعتقد أن الذين يعبدون الله تعالى ويعبدون معه غيره ليسوا بمسلمين بل هم كفار بسبب شركهم بعبادة الله تعالى.

فليس الكافر من يعبد الشيطان أو يعبد الأصنام فحسب، بل حتى الذين يعبدون الله تعالى ويعبدون معه غيره كفار أيضاً.

وهذه مسألة مهمة جدا لا يستقيم دين المسلم حتى يعتقد أن الدين كله لله وحده، وأن كل من عبد غير الله تعالى فهو كافر ولو كان عبد الله تعالى.

أخي القارئ وفقني الله وإياك لمرضاته اعلم أرشدك الله للحق أن المشركين الأوائل كانوا يعبدون الله تعالى ولم ينفعهم ذلك شيئاً لأنهم كانوا يعبدون مع الله تعالى غيره من الأولياء والأصنام.

فقد كانوا يقولون في تلبيتهم بالحج: (لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إلا شريكاً هو لك تملكه وما ملك)، فهذا أوضح من أن يُوضح بأنهم كانوا يعبدون الله لكن لم يخلصوا الدين لذا فهم كفار مشركون لا تنفعهم عبادتهم لله ولا إقرارهم بربوبية الله حتى يخلصوا لله ويعبدوه وحده لا شريك له.

لذلك أمر الله تعالى نبيه صلى الله عليه وسلم أن يعلن البراءة من العمل الذي يعمله المشركون فقال(قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافًرُونَ(1) لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ(2) وَلَا أَنتُمْ عَابًدُونَ مَا أَعْبُدُ(3) وَلَا أَنَا عَابًد مَّا عَبَدتُّمْ(4) وَلَا أَنتُمْ عَابًدُونَ مَا أَعْبُدُ(5) لَكُمْ دًينُكُمْ وَلًيَ دًينً(6)) [سورة الكافرون].



الأحاديث الواردة في فضل سورة (الكافرون)

(1) عن أنس بن مالك- رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «.....ومن قرأ قل يا أيها الكافرون عدلت له بربع القرآن....» [رواه الترمذي (2893) صحيح الجامع (6466)].

(2) عن علي- رضي الله عنه- قال: لدغت النبي صلى الله عليه وسلم عقربي وهو يصلي، فلما فرغ قال: «لعن الله العقرب، لا تدع مصليا ولا غيره، ثم دعا بماء وملح وجعل يمسح عليها، ويقرأ قل يا أيها الكافرون، وقل أعوذ برب الناس» [رواه الطبراني في المعجم الصغير وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة برقم (548)].

(3) عن أبي هريرة- رضي الله عنه- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم «قرأ في ركعتي الفجر قل يا أيها الكافرون وقل هو الله أحد» [رواه مسلم (2041)].

(4) عن عبد الله بن مسعود أنه قال: ما أحصى ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في الركعتين بعد المغرب وفي الركعتين قبل صلاة الفجر بــ «قل يا أيها الكافرون وقل هو الله أحد» [رواه الترمذي (431) وحسنه الألباني في صحيح الترمذي].

(5) عن عبد العزيز بن جريج قال: سألنا عائشة- رضي الله عنها- بأي شيء كان يوتر رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قالت: كان يقرأ في الأولى بــ «سبح اسم ربك الأعلى» وفي الثانية بــ «قل يا أيها الكافرون» وفي الثالثة بــ «قل هو الله أحد» [رواه الترمذي (463) ورواه ابن ماجه وصححه الألباني].

(6) عن فروة بن نوفل- رضي الله عنه- أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله علمني شيئاً أقوله إذا أويت إلى فراشي، قال: «اقرأ قل يا أيها الكافرون فإنها براءة من الشرك» [رواه الترمذي (3403) وأبو داود (5055) وصححه الألباني في صحيح الجامع (1161)].

(7) عن عائشة- رضي الله عنها- قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم: «نعمت السورتان يقرأ بهما في ركعتين قبل الفجر قل هو الله أحد وقل يا أيها الكافرون» [اخرجه ابن خزيمة في صحيحه وابن حبان وصححه الألباني في الصحيحة (646)].



ما اشتملت عليه سورة الكافرون من فوائد ومسائل

1- الإعلان بكفر الكفار وتسميتهم بلقب الكافرون الذي سماهم الله به، ولا يجوز تسميتهم بغيره أو التوقف عن إطلاق الكفر عليهم.

2- كفر من لم يكفر الكفار لما فيه من تكذيب الله تعالى إذ كفرهم وسماهم (كافرين).

3- بطلان قول من قال إن إطلاق لقب (كافر) على غير المسلمين يولد الإرهاب المذموم شرعاً، وهذا باطل وممتنع، بل الواجب تنزيه القرآن عن ذلك.

4- أن كل من لم يعبد الله وحده ولم يرتض الإسلام دينا فهو كافر ولو كان يهوديا أو نصرانياً.

5- أن الكفار يعبدون الله تعالى لكن لما أشركوا مع الله غيره صارت عبادتهم باطلة وهي كعدمها لذلك قال الله تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم أن يقول للكفار ( لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ) أي الأصنام والأوثان والأولياء ثم قال (وَلَا أَنَا عَابًد مَّا عَبَدتُّمْ) أي لست عابدا كعبادتكم الشركية ولا أقبلها ولا أرضاها.

6- أن عبادة الكفار لله تعالى لا تنفعهم لأنها حبطت بالشرك.

7- مشروعية نداء الكفار بلقب (أيها الكافرون) للبراءة منه ومن عبادته.

8- بطلان دعوة (وحدة الأديان) التي يتبناها بعض الدعاة هنا وهناك وبين الحين والآخر قال تعالى (إًنَّ الدًّينَ عًندَ اللّهً الإًسْلاَمُ) [آل عمران-19]، وقال تعالى (وَمَن يَبْتَغً غَيْرَ الإًسْلاَمً دًيناً فَلَن يُقْبَلَ مًنْهُ وَهُوَ فًي الآخًرَةً مًنَ الْخَاسًرًينَ ) [آل عمران-85].

9- يستفاد من تكرار التوحيد في نفس الموحد وقلبه وتوكيد البراءة من الشرك وأهله.

10- لا يجوز مجاملة الكفار ومداهنتهم وتسميتهم بغير ما سماهم الله تعالى به.

11- أن سورة (قل يا أيها الكافرون) إنما تعدل ربع القرآن لاشتمالها على إخلاص الدين لله تعالى والبراءة من الآلهة الباطلة وعبادتها وعبادها.

12- في سورة (قل يا أيها الكافرون) معنى لا إله إلا الله.

13- المسلم يقتدي بالنبي صلى الله عليه وسلم فيعبد الله وحده لا شريك له ولا يرضى بعبادة المشركين ويتبرأ منهم ومن آلهتهم.

14- مشروعية قراءة سورة (قل يا أيها الكافرون) على لدغة العقرب.

15- أن قراءة سورة (قل يا أيها الكافرون) قبل النوم عندما يأوي المسلم إلى فراشه براءة من الشرك.

أخي القارئ الكريم هذا ما يسر الله لي جمعه فيما يتعلق بهذه السورة العظيمة والله اسأل ان يرزقني وإياك الإخلاص بالقول والعمل والحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.



سالم بن سعد الطويل



تاريخ النشر: الاثنين 27/8/2007

جريدة الوطن الكويتية


اقرأ أيضاً :

ومن يجعل الدرغام بازا لصيده.......تصيّده الدرغام فيمن تصيّد! الشيخ سالم بن سعد الطويل

أنواع الجهاد في سبيل الله سوى القتال - الشيخ سالم بن سعد الطويل

البدعة أشد وأغلظ من الكبائر - الشيخ سالم بن سعد الطويل

تنبيه الإخوان على ما كتبه النائب (.....) الشيخ سالم بن سعد الطويل

تنبيه الآباء والأمهات عما يحدث في بعض الرحلات والمخيمات 1 - الشيخ سالم بن سعد الطويل





شرح حديث: ((يصبح الرجل مؤمناً ويمسي كافراً))
ثبت عنه صلى الله عليه وسلم في حديث طويل: ((يصبح الرجل مؤمناً ويمسي كافراً، ويمسي الرجل مؤمناً ويصبح كافراً، يبيع دينه بعرض من الدنيا قليل)) ما المقصود بالكفر في الحديث؟ وكيف يكون بيع الدين؟[1]



لقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((بادروا بالأعمال فتناً كقطع الليل المظلم))، بادروا بالأعمال يعني: الصالحة ((فتناً كقطع الليل المظلم، يصبح الرجل فيها مسلماً ويمسي كافراً، ويمسي مؤمناً، ويصبح كافراً، يبيع دينه بعرض من الدنيا))[2]، المعنى: أن الغربة في الإسلام تشتد حتى يصبح المؤمن مسلماً، ثم يمسي كافراً، وبالعكس يمسي مؤمناً، ويصبح كافراً، يبيع دينه بعرض من الدنيا، وذلك بأن يتكلم بالكفر، أو يعمل به من أجل الدنيا، فيصبح مؤمناً، ويأتيه من يقول له: تسب الله تسب الرسول، تدع الصلاة ونعطيك كذا وكذا، تستحل الزنا، تستحل الخمر، ونعطيك كذا وكذا، فيبيع دينه بعرض من الدنيا، ويصبح كافراً أو يمسي كذلك، أو يقولوا: لا تكن مع المؤمن ونعطيك كذا وكذا لتكون مع الكافرين، فيغريه بأن يكون مع الكافرين، وفي حزب الكافرين، وفي أنصارهم، حتى يعطيه المال الكثير فيكون ولياً للكافرين وعدواً للمؤمنين، وأنواع الردة كثيرة جداً، وغالباً ما يكون ذلك بسبب الدنيا، حب الدنيا وإيثارها على الآخرة؛ لهذا قال: ((يبيع دينه بعرض من الدنيا))، وفي لفظ آخر: ((بادروا بالأعمال الصالحة، هل تنتظرون إلا فقراً منسياً أو غنى مطغياً، أو موتاً مجهزاً، أو مرضاً مفسداً، أو هرماً مفنّداً، أو الدجال، فالدجال شر غائب ينتظر، أو الساعة فالساعة أدهى وأمر))[3].

المؤمن يبادر بالأعمال، يحذر قد يبتلى بالموت العاجل، موت الفجاءة، قد يبتلى بمرض يفسد عليه قوته فلا يستطيع العمل، يبتلى بهرم، يبتلى بأشياء أخرى، على الإنسان أن يغتنم حياته وصحته وعقله بالأعمال الصالحات قبل أن يحال بينه وبين ذلك، تارة بأسباب يبتلى بها، من مرض وغيره، وتارة بالطمع في الدنيا، وحب الدنيا، وإيثارها على الآخرة، وتزيينها من أعداء الله، والدعاة إلى الكفر والضلال.


--------------------------------------------------------------------------------

[1] سؤال موجه لسماحته في حج عام 1415هـ، الشريط رقم 49/9.

[2] أخرجه مسلم في كتاب الإيمان، باب الحث على المبادرة بالأعمال ومخافة المؤمن أن يحبط عمله، برقم 169 لكن لفظه، (مؤمناً) بدل (مسلماً).

[3] أخرجه الترمذي في كتاب الزهد باب ما جاء في المبادرة بالعمل، برقم 2228.


[/size]
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : CCHR
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 02-18-2012, 10:39 PM
مشرفة سابقة
 

قابله ميمي will become famous soon enough
افتراضي

اللهم قنا شر الفتن ماظهر منها ومابطن
اللهم يامقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك

ccHR

جزاااك الله خير
و
بارك الله بك
و
عفى الله عنك ووالديك


من مواضيع : قابله ميمي
قابله ميمي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 02-26-2012, 12:20 AM
صحي جديد
 

محمود الراجحى will become famous soon enough
افتراضي


اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

سلمت وسلمت يمناك

جزاك الله خير الجزاء وجعله في موازين حسناتك

محمود الراجحى غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 02-26-2012, 01:13 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي


اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خير
وجعله في موازين حسناتك


ألا بُعــدًا وبُعــدًا ثم بُعدًا = لِمَنْ يَرمِي النبوةَ بالسهــامِ
عجبــتُ له أليـسَ لديه وعيٌ = بما اقترفتْ يداه مِـن الأثام

برئنا مِن سفاهته وعُـذنا = بربِّ الكونِ من سُــوء الخِــتامِ
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الحبيب, خمسة


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 02:01 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط