آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

شركات التشغيل وتكرار مشكلة فصل الموظفين _ يوجد مقطع صوتي دكتور سامي باداود

منتدى المراكز الصحية ومنسوبيها
موضوع مغلق
  #1  
قديم 02-23-2012, 08:36 PM
صحي نشط
 


موظفات وموظفين الرعاية will become famous soon enough


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

,,,,,,,,


(دبي - mbc.net) ناقشت حلقة السبت 18 فبراير/شباط 2012م من برنامج الثانية مع داود خلفيات تكرار مشكلة فصل الموظفين العاملين في الشركات التي تأخذ مشروعات من الدولة، وحاولت البحث في موقف وزارة العمل من هذه الشركات، وما هي حدود دور وزارة العمل في الرقابة على هذه الشركات وحماية السعوديين الذين يتم فصلهم، والشروط التي تضعها الوزارة لفرض نسبة معينة من السعوديين للتعيين على هذه العقود.
وتطرقت الحلقة إلى مسؤولية هذه الشركات عن انتشار البطالة بين السعوديين وإشاعة مناخ عدم الاستقرار المجتمعي والوظيفي بين هؤلاء الموظفين، وما هي الجهة التي يجب على الموظفين الرجوع إليها في حالة وقوع مثل هذه الحالات، وهل الأفضل أن يتم اللجوء إلى الجهة الحكومية التي تشغل الشركة أم إلى المشغل نفسه.
وتحدثت الحلقة عن دور وزارة العمل في تعريف العمال بحقوقهم من خلال برنامج الثقافة العمالية، وخاصة مع وجود شكاوى من بين العمال تؤكد أنهم عند توقيع عقد العمل في هذه الشركات لا يعرفون تمامًا الطرف الآخر الذي يوقع معهم العقد.
وأشار أحمد الحميدان –وكيل وزارة العمل للشؤون العمالية- إلى أن نظام الدولة يقول إن المتعاقد الذي يأخذ عقدًا من جهة حكومية من مشغل إلى آخر، عليه أن يقبل بانتقال الموظفين السعوديين من هذا العقد إلى العقد الذي يليه، وهذا يرتبط بالجهة البادئة في تسليم العقد لمقاول جديد، ويشترط أن يكون العقد الجديد قد تم فيه حساب أن هؤلاء الموظفين ضمن العقد إلا إذا كان هناك تقليل لهذا العقد، في حالة عدم توفر وظائف، وهنا تكمن المشكلة.
وأضاف أن وزارة العمل لديها من الصلاحيات ما يمكنها التأكد من ضمان نقل عقد التشغيل بنفس الامتيازات وبنفس أعداد الموظفين، أما إذا تغيرت معطيات العقد فأن وزارة العمل تكون أمام مشكلة حقيقية لأنها ليست الطرف الأقدر على توصيف الأمر، مشددا على أن هذه المشكلة تحتاج إلى أكثر من جهة للإدلاء بدلوها في حل هذه المشكلة.
وأشار حميد الغامدي - الكاتب بصحيفة المدينة - إلى أن شركات التشغيل والصيانة من العوامل التي زادت من مشكلة البطالة في المملكة، وأضاف أن الشاب السعودي الذي تخرج وتعب في الدراسة يعمل في النهاية في شركة تشغيل وبين يوم وآخر يتم فصله حتى أن هؤلاء الشباب يحصلون على رواتب غير المتفق عليها في العقد مع الوزارات، إضافة إلى ذلك لا يوجد استقرار وظيفي فكيف يتم فصل السعوديين بعد العمل وما يترتب عليه من شعور السعودي بأنه أصبح غريبا في بلده، فبالبطالة في المملكة وصلت إلى 45%.
و أشار د. علي السويلم - عضو اللجنة الوطنية للمحامين - إلى أن الجهة المسؤولة التي يجب اللجوء إليها في حالة وجود هذه المشكلة يتوقف على عقد العمل ذاته، فإذا كان عقد العمل محدد المدة بسنة مثلا فكلا الطرفين لهما الحق بإنهاء عقد العمل في نهاية المدة، أما إذا كانت العلاقة مرتبطة بمشروع معين فإن لصاحب العمل الحق في إنهاء العقد بانتهاء المشروع.
وأضاف إنه إذا كان التشغيل متماثل في كل السنوات في أي مشروع معين فيجب بالدرجة الأولى حماية العاملين في هذا المشروع لتراعي الجهة الحكومية استمرار الأيدي العاملة الموجودة من سعوديين في العمل بهذه الشركات بحيث لا تنهى عقودهم بنهاية العقد.
من جانبه، أشار د. سامي بادواد- مدير الشؤون الصحية بمحافظة جدة - إلى أن الوزارة ليس لها ارتباط إداري بشكاوى بعض العاملين في شركات التشغيل المتعاقدة مع الوزارة، لافتا إلى أن الوزارة ترتبط بعقد مع شركات الصيانة المشغلة، مؤكدا أن موظف الوزارة المعني بتوقيع العقد مع الشركة حدود اختصاصه تقتصر على جمع المعلومات أو تسليم معلومات فقط، أما العقد وتوقيعه وعرض العمل يكون مباشرة بين الشركة المتعاقدة وبين الموظفين.
وأكد بادواد أن عقود شركات الصيانة مع الوزارة تمتد إلى 3 سنوات، وخلال هذه السنوات يرتبط الموظف بعقد مع الشركة المشغلة وشركة الصيانة، وأنه في حالة نهاية عقد الشركة وفي حالة ترسية العقد الجديد مع الشركة نفسها يتم إلزام الشركة بالحفاظ على العمالة السعودية الموجودة على العقد القديم، وفي حالة انتقال العقد إلى شركة أخرى يتم مطالبة الشركة الجديدة بأن تلتزم بتجديد العقود مع الموظفين السعوديين.



MBC.net - شركات التشغيل وتكرار مشكلة فصل الموظفين
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : موظفات وموظفين الرعاية
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 03-09-2012, 07:40 PM
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة موظفات وموظفين الرعاية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

,,,,,,,,


(دبي - mbc.net) ناقشت حلقة السبت 18 فبراير/شباط 2012م من برنامج الثانية مع داود خلفيات تكرار مشكلة فصل الموظفين العاملين في الشركات التي تأخذ مشروعات من الدولة، وحاولت البحث في موقف وزارة العمل من هذه الشركات، وما هي حدود دور وزارة العمل في الرقابة على هذه الشركات وحماية السعوديين الذين يتم فصلهم، والشروط التي تضعها الوزارة لفرض نسبة معينة من السعوديين للتعيين على هذه العقود.
وتطرقت الحلقة إلى مسؤولية هذه الشركات عن انتشار البطالة بين السعوديين وإشاعة مناخ عدم الاستقرار المجتمعي والوظيفي بين هؤلاء الموظفين، وما هي الجهة التي يجب على الموظفين الرجوع إليها في حالة وقوع مثل هذه الحالات، وهل الأفضل أن يتم اللجوء إلى الجهة الحكومية التي تشغل الشركة أم إلى المشغل نفسه.
وتحدثت الحلقة عن دور وزارة العمل في تعريف العمال بحقوقهم من خلال برنامج الثقافة العمالية، وخاصة مع وجود شكاوى من بين العمال تؤكد أنهم عند توقيع عقد العمل في هذه الشركات لا يعرفون تمامًا الطرف الآخر الذي يوقع معهم العقد.
وأشار أحمد الحميدان –وكيل وزارة العمل للشؤون العمالية- إلى أن نظام الدولة يقول إن المتعاقد الذي يأخذ عقدًا من جهة حكومية من مشغل إلى آخر، عليه أن يقبل بانتقال الموظفين السعوديين من هذا العقد إلى العقد الذي يليه، وهذا يرتبط بالجهة البادئة في تسليم العقد لمقاول جديد، ويشترط أن يكون العقد الجديد قد تم فيه حساب أن هؤلاء الموظفين ضمن العقد إلا إذا كان هناك تقليل لهذا العقد، في حالة عدم توفر وظائف، وهنا تكمن المشكلة.
وأضاف أن وزارة العمل لديها من الصلاحيات ما يمكنها التأكد من ضمان نقل عقد التشغيل بنفس الامتيازات وبنفس أعداد الموظفين، أما إذا تغيرت معطيات العقد فأن وزارة العمل تكون أمام مشكلة حقيقية لأنها ليست الطرف الأقدر على توصيف الأمر، مشددا على أن هذه المشكلة تحتاج إلى أكثر من جهة للإدلاء بدلوها في حل هذه المشكلة.
وأشار حميد الغامدي - الكاتب بصحيفة المدينة - إلى أن شركات التشغيل والصيانة من العوامل التي زادت من مشكلة البطالة في المملكة، وأضاف أن الشاب السعودي الذي تخرج وتعب في الدراسة يعمل في النهاية في شركة تشغيل وبين يوم وآخر يتم فصله حتى أن هؤلاء الشباب يحصلون على رواتب غير المتفق عليها في العقد مع الوزارات، إضافة إلى ذلك لا يوجد استقرار وظيفي فكيف يتم فصل السعوديين بعد العمل وما يترتب عليه من شعور السعودي بأنه أصبح غريبا في بلده، فبالبطالة في المملكة وصلت إلى 45%.
و أشار د. علي السويلم - عضو اللجنة الوطنية للمحامين - إلى أن الجهة المسؤولة التي يجب اللجوء إليها في حالة وجود هذه المشكلة يتوقف على عقد العمل ذاته، فإذا كان عقد العمل محدد المدة بسنة مثلا فكلا الطرفين لهما الحق بإنهاء عقد العمل في نهاية المدة، أما إذا كانت العلاقة مرتبطة بمشروع معين فإن لصاحب العمل الحق في إنهاء العقد بانتهاء المشروع.
وأضاف إنه إذا كان التشغيل متماثل في كل السنوات في أي مشروع معين فيجب بالدرجة الأولى حماية العاملين في هذا المشروع لتراعي الجهة الحكومية استمرار الأيدي العاملة الموجودة من سعوديين في العمل بهذه الشركات بحيث لا تنهى عقودهم بنهاية العقد.
من جانبه، أشار د. سامي بادواد- مدير الشؤون الصحية بمحافظة جدة - إلى أن الوزارة ليس لها ارتباط إداري بشكاوى بعض العاملين في شركات التشغيل المتعاقدة مع الوزارة، لافتا إلى أن الوزارة ترتبط بعقد مع شركات الصيانة المشغلة، مؤكدا أن موظف الوزارة المعني بتوقيع العقد مع الشركة حدود اختصاصه تقتصر على جمع المعلومات أو تسليم معلومات فقط، أما العقد وتوقيعه وعرض العمل يكون مباشرة بين الشركة المتعاقدة وبين الموظفين.
وأكد بادواد أن عقود شركات الصيانة مع الوزارة تمتد إلى 3 سنوات، وخلال هذه السنوات يرتبط الموظف بعقد مع الشركة المشغلة وشركة الصيانة، وأنه في حالة نهاية عقد الشركة وفي حالة ترسية العقد الجديد مع الشركة نفسها يتم إلزام الشركة بالحفاظ على العمالة السعودية الموجودة على العقد القديم، وفي حالة انتقال العقد إلى شركة أخرى يتم مطالبة الشركة الجديدة بأن تلتزم بتجديد العقود مع الموظفين السعوديين.



mbc.net - شركات التشغيل وتكرار مشكلة فصل الموظفين


شكرا جزيلا لك .
من مواضيع : موظفات وموظفين الرعاية
موظفات وموظفين الرعاية غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
مشكلة, الموظفين, التشغيل, شركات, فشل, وتكرار


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 07:03 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط