آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

كن مؤمنا بيقين، واجعل شعارك رضوان رب العالمين

ملتقى النفحات الإيمانية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 12-11-2007, 08:51 PM
صحي جديد
 


ماجد رمضان will become famous soon enough


يروى أن زوجا غاضب زوجته ، فقال لها متوعدا : لأشقينك . قالت الزوجة في هدوء : لا تستطيع أن تشقيني ، كما لا تملك أن تسعدني . فقال الزوج : وكيف لا أستطيع ؟ فقالت الزوجة : لو كانت السعادة في راتب لقطعته عني ، أو زينة من الحلي والحلل لحرمتني منها ، ولكنها في شيء لا تملكه أنت ولا الناس أجمعون !.. فقال الزوج في دهشة وما هو ؟ قالت الزوجة في يقين : إني أجد سعادتي في إيماني ، وإيماني في قلبي ، وقلبي لا سلطان لأحد عليه غير ربي !..
إن أوفر الناس حظا من صفاء النفس .. وطمأنينة القلب .. وانشراح الصدر .. وراحة الضمير ،هم أكثرهم نصيبا من قوة الإيمان وأشدهم تعلقا بأهداب الدين ،فالإيمان هو ملجأ الإنسان المتين الذي يلوذ به إذا اعترضت حياته العواصف ..واكتنفته الظلمات وبدونه يشعر انه شخص غريب تائه في مجاهل الحياة لا يعرف لنفسه غاية 00ولالحياته مستقرا وهناء ، و البعد عن الله لن يثمر إلا علقما وشقاء ،والأشقياء بكل معاني الشقاء هم المفلسون من كنوز الإيمان، ومن رصيد اليقين، فهم أبداً في تعاسة وغضب ومهانة وذله (( ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا )) طه 123
لا يسعد النفس ويزكيها ويهزها ويفرحها ويذهب غمها وهمها وقلقها إلا الإيمان بالله رب العالمين، ولا طعم للحياة أصلاً إلا بالإيمان
إذا الإيمان ضاع فلا حياة ولا دنيا لمن لم يحي دينا
وبقدر إيمانك قوة وضعفاً، حرارة وبرودة، تكون سعادتك وراحتك وطمأنينتك
(( من عمل صالحاً من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياةً طيبةً ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون )) وهذه الحياة الطيبة هي استقرار نفوسهم لحسن موعد ربهم، وثبات قلوبهم بحب باريهم، وطهارة ضمائرهم من أوضاع الانحراف، وهدوء أعصابهم أمام الحوادث، وسكينة قلوبهم عند وقع القضاء ورضاهم في مواطن القدر؛ لأنهم رضوا بالله ربا، وبالإسلام ديناً، وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولا
والراحة النفسية شيء ينبع من داخل الإنسان .. ولا يستورد من خارجه . وإذا كانت الراحة شجرة منبتها النفس البشرية .. والقلب الإنساني .. فإن الإيمان بالله هو ماؤها .. وغذاؤها .. وهواؤها ،وتجاربنا في الحياة تدلنا على أن الإيمان بالله مورد من أعذب موارد الراحة النفسية ومناهلها .
إن هذا الشعور الداخلي يولد، الراحة النفسية والسعادة القلبية وقوة الاحتمال والصبر على الشدائد والابتلاءات، ذلك للرجاء فيما عند الله (عز وجل) من الأجر والثواب، وأنه مهما جاء من شدائد الدنيا فهي منقطعة ولها أجل، فهو ينتظر الفرج ويرجو الثواب الذي لا ينقطع يوم الرجوع إلى الله (عز وجل)، قال (تعالى): ((إن تَكُونُوا تَاًلَمُونَ فَإنَّهُمْ يَاًلَمُونَ كََمَا تَاًلَمُونَ وَتَرْجُونَ مِنَ اللَّهِ مَا لا يَرْجُونَ)) [النساء: 104] وما إن يفقد القلب هذه المعاني حتى يخيم عليه الهم والتعاسة، ومن هنا ينشأ القلق والانزعاج والضيق والحزن، أما ذاك الذي عرف الدنيا على حقيقتها، وامتلأ قلبه بهمّ الآخرة وأنبائها، فإن نفسه لا تذهب على الدنيا حسرات، ولا تنقطع نفسه لهثاً في طلبها، ولا يأكل قلبه الغل والحسد والتنافس فيها، ولا يقل صبره ولا يجزع عند المحن والشدائد، ومهما حرم في هذه الدنيا الفانية فهو يعلم أن لله (عز وجل) في ذلك الحكمة البالغة، وهو يرجو الأجر يوم القيامة، قال (تعالى): ((وَلَوْلا أَن يَكُونَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً لَّجَعَلْنَا لِمَن يَكْفُرُ بِالرَّحْمَنِ لِبُيُوتِهِمْ سُقُفاً مِّن فِضَّةٍ وَمَعَارِجَ عَلَيْهَـا يَظْهَرُونَ (33) وَلِبُيُوتِهِمْ أَبْوَاباً وَسُـرُراً عَلَيْهَا يَتَّكِئُونَ (34) وَزُخْرُفـا وَإن كُلُّ ذَلِكَ لَمَّا مَتـاعُ الحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالآخِـرَةُ عِندَ رَبِّكَ لِلْمُتَّقِينَ)) [الزخرف: 33- 35].
والإنسان معرض دائماً وفي استمرارية وثبات لظروف ضغط مختلفة تسبب الإجهاد النفسي. وليس من الممكن تجنب القلق، إلا أن المرء يحاول أن يضبط الضغوط أو يخففها. ومن يؤمن بالله وقدرته ويوقن أنه معه، وأنه أقرب إليه من حبل الوريد، فإن ذلك الإيمان يقدم الدعم الروحي الذي يحفظ المرء في أقسى ظروف حياته
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : ماجد رمضان
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 12-12-2007, 02:34 AM
افتراضي

جزااااااااااااااااااك الله خيرررررررر
من مواضيع : سيف الإسلااااااااام
سيف الإسلااااااااام غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 01-01-2008, 12:56 AM
أخصائي صحي
 

ام داوود will become famous soon enough
افتراضي

[align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نسأل من الله الكريم رب العرش العظيم أن يمنّ

علينا وعليك يااستاذ ماجد رمضان بحلاوة الإيمان
وبرد اليقين، وأن يجعلنا ممن يستمعون القول
فيتبعون أحسنه، وأن يحسن عاقبتنا
في الدنيا والآخرة إنه سميع مجيب


فتشبهوا إن لم تكونوا مثلهم إن التشبه بالكرام فلاح





اختر لنفسك طريقاً من الآن، فلتكن مجاهداً، أو فلتكن داعية، أو فلتكن عالماً، أو فلتكن آمراً بالمعروف، وما يمكن أن يكون من سبل الخير، من الآن ابدأ وستجد -بإذن الله- أن بإمكانك أن تحقق الكثير، وأن تنتج الكثير وأن الله سبحانه سيبارك في جهودك وينصرك بإذن الله، وإذا كنت أنت والآخر، وتعاون الجميع وجدت الأمة التي ينصرها الله،


من موقع صيد الفوائد
[/align]
من مواضيع : ام داوود
ام داوود غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 5 ]
قديم 01-01-2008, 02:05 AM
صحي جديد
 

abu khlid 0014 will become famous soon enough
افتراضي

لا يسعد النفس ويزكيها ويهزها ويفرحها ويذهب غمها وهمها وقلقها إلا الإيمان بالله رب العالمين، ولا طعم للحياة أصلاً إلا بالإيمان
إذا الإيمان ضاع فلا حياة ولا دنيا لمن لم يحي دينا
وبقدر إيمانك قوة وضعفاً، حرارة وبرودة، تكون سعادتك وراحتك وطمأنينتك
(( من عمل صالحاً من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياةً طيبةً ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون ))

جزاك الله الخير وكثر الله من أمثالك

ابو خالد
من مواضيع : abu khlid 0014
abu khlid 0014 غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
مؤمنا, العاملين, بيقين،, رضوان, شعارك, واجعل


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لكل العاملين في الاداره مينا مول ملتقى المواضيع العامة 2 07-28-2010 05:51 AM
فضلا اسمع هذا الشريط واجعل هذا الوقت في موازين حسناتك البي2004 ملتقى النفحات الإيمانية 3 03-26-2009 01:53 PM
فضل الصحابة رضوان الله عليهم شويمان السعدي ملتقى النفحات الإيمانية 8 07-14-2008 02:29 PM
ادب الخطاب مع رب العالمين الجنرال ملتقى النفحات الإيمانية 0 06-06-2007 07:13 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 01:06 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط