آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

النزيف أثناء النوم ... الرعاف هل «ينسّم» الضغط!!؟

ملتقى التوعية الصحية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 03-21-2012, 11:31 AM
الصورة الرمزية المكينزي
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية
 





المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about


في العديد من الحالات قد لا يتوقف إلا بالتحكم بالضغط الشرياني عن طريق الأدوية

النزيف أثناء النوم ... الرعاف هل «ينسّم» الضغط!!؟


النزيف أثناء النوم الرعاف «ينسّم» 856259185339.jpg
المنطقة التي يحصل منها الرعاف

(ناصر) مهندس في الأربعين من عمره ليس لديه أمراض يشتكي منها ولا يأخذ أدوية نهائيا ولا يحب زيارة المستشفيات ولا الأطباء حيث ان عنده خوفا دفينا من الطبيب والبالطو الأبيض ترسب في نفسيته من ايام الطفولة عندما كان يهدده أبوه ( ترى أوديك للدكتور يعطيك إبرة !!)......رجع الى البيت في حدود العاشره مساء وتناول مع عائلته عشاء خفيفا ثم خلد الى النوم واستغرق في سبات عميق ....وفي حدود الثالثه فجرا وأثناء تقلبه في النوم ......انقلب على طرفه الأيمن ووضع يده تحت خده كعادته .....ولكنه أحس ببرودة تتدفق على يده اليمنى ...فحاول تحريك يده فاتضح انها مادة سائلة بين يده اليمنى وخده الأيمن ........خاف (ناصر) وحرك يده اليسرى لفتح (الابجورة) اللمبة المجاورة....فوجد منظرا مرعبا أنّ يده وبجامته ولحافه ملطخة بالدماء .....فقام مذعورا الى دورة المياه وهو يستغيث بزوجته حيث وجد ان مصدر الدم هو من الانف ......فحاول غسله عدة مرات ولكنه مازال يتدفق بغزارة ...فطلب من أحد أبنائه الذهاب به الى أقرب مستوصف ...وعند أخذ علاماته الحيوية كانت كالتالي: الضغط 180/110ملم من الزئبق ،الحرارة 37 درجة مئوية، النبض 110في الدقيقة، التنفس 22 في الدقيقة فقال له الطبيب المناوب ان ضغطه مرتفع ونصحه بأخذ حبة نيتروجلسرين تحت اللسان ...أخذ الحبة ولكنها لم تنزل ضغطه ......فأحيل الى طوارئ مستشفى أكبر حيث تم وضع لفافة من القطن في الانف Nasal packing لإيقاف النزيف وتم عمل فحوصات للتأكد من سيولة الدم وأعطي دواء كابوتين 25 ملغ .......في اليوم التالي جاء المريض الى عيادة القلب ودار الحوار التالي:
في اليوم الأول:
المريض: يادكتور انا قمت من النوم فجأة ( وسرد القصة أعلاه) واليوم قست ضغطي في العيادة قبل الدخول عليك فوجدته 130/90 فهل معي ضغط؟
الطبيب: هناك اسباب متعدده لنزيف الانف منها: التوسع الوعائي angiodysplasia في مجموعة شعيرات دموية دقيقة في الجزء الامامي من الانف تسمى هذه الشعيرات باسم العالم الذي وصفها (ضفيرة كاسل باك) وهي مسؤولة عن 90% من حالات نزيف الانف ومنها الجفاف في بطانة الانف ومنها نقص الصفائح الدموية وزيادة السيولة في الدم ولكن الضغط من الاسباب النادرة لنزيف الانف وعكس ما يعتقده أغلب الناس خطأ.
المريض: اذن ماهو سبب ارتفاع الضغط عند نزيف الانف ؟
الطبيب: النزيف الخارجي ورؤية الدم يخرج من الجسم سواء من الانف او الفم او مجرى البول او الدبر – أكرمكم الله – من أشد المناظر المروعة للنفس البشرية وتصيبها بصدمة نفسية بل ان بعض البشر يغمى عليهم عند رؤية الدم ويرتفع هرمون الادرينالين في الجسم الى اكثر من اربعة اضعاف مما يرفع الضغط الى قيم عالية ولكنها بكل تأكيد لا تشخص المريض ان لديه ضغطا .



النزيف أثناء النوم الرعاف «ينسّم» 703866522654.jpg
في الغالبية ليس هناك علاقة سببية بين الرعاف وارتفاع الضغط




المريض: اذن كيف نعرف ان معي ضغطاً أم لا ؟
الطبيب: أولا تذهب الى طبيب الأنف لإزالة لفافة القطن وتشخيص سبب النزيف ومعالجته ثم ترجع اليّ في اليوم التالي وأوقف ادوية الضغط التي تأخذها.
في اليوم الثاني .....
المريض: طبيب الأنف وجد توسعا دمويا في الانف وقام بكيه بواسطة محلول معين وطلب مراجعتي بعد اسبوع.
الطبيب : الان نعطيك جهاز مراقبة الضغط لمدة اربع وعشرين ساعة حيث يراقب ضغطك اثناء النوم وأثناء النشاط اليومي ثم يتم الحكم بعد ذلك اذا كان لديك ضغط ام لا.
في اليوم الثالث...
الطبيب: أوضح جهاز مراقبة الضغط لمدة اربع وعشرين ساعة انه ليس لديك ضغط عالٍ وبالتالي فلا تحتاج الى دواء .
المريض : يعني مامعي ضغط.!!
الطبيب:نعم ولا تحتاج الى ادوية الضغط.
المريض: وكيف الناس يقولون " الحمد لله اللي نجاك الله بأن خفف الضغط بالرعاف"؟
الطبيب: هذا وصف غير علمي وغير دقيق لحالات الرعاف.
المريض :إذاً ماهو سبب ارتفاع الضغط وقت النزيف؟
الطبيب : هذه كما ذكرنا سابقا ضغط انفعالي نتيجة ذلك الموقف المرعب وهو مؤقت ويجب في كل الاحوال التأكد من تشخيص الضغط وعدم الاستهانة به لأنه مرض يصاحب المريض ماتبقى من عمره ويحتاج الى دواء ومتابعة ماتبقى من العمر فيجب التثبت من ذلك بالادلة الطبية التي لا تقبل الشك .
المريض: بس يادكتور ما هو سر الارتباط بين ارتفاع الضغط والرعاف في اذهان الناس؟
الطبيب: بالاضافة الى ماذكرناه أعلاه من عامل الخوف من النزيف ...هناك عدة اسباب أهمها ان ارتفاع الضغط من اسباب زيادة فترة نزيف الانف ولقد رأينا عدة حالات لايتوقف النزيف الا بالتحكم بالضغط الشرياني بالادوية وهذا مفهوم عام يطبقه الجراحون عموما لوقف أي نزيف من وعاء دموي حتى بعد الكي سواء الكيميائي او الكهربائي ...فاذا لم يكن المريض معروفا بان لديه مرض الضغط يجب اجراء فحوصات للتأكد من تشخيص الضغط بعد انتهاء حالة الرعاف.
الدليل العلمي :
هناك دراسات طبية منشورة أجريت على المرضى الذين يأتون الى الطوارئ بنزيف الانف وارتفاع الضغط معا vol 134,( 3 ), p.107, may 2009., international journal of cardiology وهي توضح ان نزيف الأنف ليس له علاقة بدرجة ارتفاع الضغط ......بمعنى ليس كل ارتفاع شديد للضغط سيؤدي حتما الى نزيف في الانف ....وفي المقابل لايمنع كون الضغط طبيعيا من حصول نزيف في الانف... وإذا كان المقصود مجرد شعيرات دقيقة في الانف ففي الدماغ هناك شعيرات دقيقة وقد تنزف اذا كان هناك تجمع وعائي angiodysplasia عند ارتفاع الضغط او زيادة السيولة تماما كما هي الحال في نزيف الانف .

شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : المكينزي
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 04-03-2012, 02:38 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غصون الغامدي

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسعد الله صباحك ومساك بكل خير
جزاك الله خيرا
و
بارك الله بك
تقبل دعاك واثابك





اللهم صل وسلم وبارك على حبيبنا وسيدنا وشفيعنا محمد صل الله عليه وسلم .. وعلى اله وصحبه الابرار


ودمت بحفظ الرحمن
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 11-25-2014, 09:33 AM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي «الرعاف».. الهواء البارد والجاف من أسباب حدوثه

قد يظهر فجأة محدثاً الخوف لدى المصاب

«الرعاف».. الهواء البارد والجاف من أسباب حدوثه


قد يستحب قياس مستوى عوامل التخثر

هو نزيف يحدث بسبب هشاشة الأوعية الدموية الدقيقة في الجدار المبطن للأنف ويكثر حدوثه في فترة الطفولة بينما تتناقص تلك الحالة بعد البلوغ.
يعتبر الحيز الواقع في الحاجز الأمامي المنطقة الأكثر عرضة للنزيف. يميز تلك المنطقة رقة الطبقة المخاطية فيها وكونها عرضة للهواء الجاف لوقوعها في الناحية الأمامية للأنف.
الأسباب
تتضمن الأسباب الشائعة لحدوث الرعاف من الحاجز الأمامي للانف دخول بعض الأجسام الغربية والهواء الجاف والالتهاب بما في ذلك التهابات الجهاز التنفسي العلوي والتهاب الجيوب الأنفية. يلحظ في الكثير من حالات الرعاف وجود قصة عائلية له في فترة الطفولة. يزداد التعرض للرعاف خلال الإصابة بالالتهابات التنفسية وفي الشتاء حيث يهيج الهواء الجاف الطبقة المخاطية الأنفية مؤديا إلى تشكل شقوق ينتج عنها نزيف.. في حال الإصابة بالتشوهات الخلقية كتوسع الشعيرات او في حال حدوث خلل في عوامل التخثر وارتفاع ضغط الدم والقصور الكلوي والاحتقان قد يحدث نزيف شديد. فالاصابة عموما قد تكون ناتجة من الأوعية الدموية بسبب تمزقها او بسبب مشاكل التخثر في الدم.
كيف يحدث الرعاف
يحدث الرعاف بشكل مفاجئ ودونما إنذار مما قد يحدث الخوف لدى الطفل عند رؤية منظر الدم، حيث يسيل الدم ببطء من منخر واحد أو من المنخرين معا. قد يترافق الرعاف عند الأطفال الذين يعانون من وجود مشاكل في الانف مع القيام بجهد بدني او رياضي، وفي الليل قد يتم ابتلاع الدم ولا يكشف النقاب عن الأمر إلا عندما يتقيأ الطفل الدم او حين تمرير الدم الى الامعاء واخراجه.
المعالجة
تتوقف معظم حالات الرعاف بصورة عفوية في غضون بضع دقائق، ويجب ضغط المنخرين والحفاظ على الطفل هادئا ما أمكن ذلك وبوضعية انتصاب مع ميلان الرأس نحو الأمام لمنع الدم من السير خلفا باتجاه البلعوم، وقد تقدم الكمادات الباردة الضاغطة مساعدة لوقف النزيف. يساهم في منع حدوث الرعاف عند الشخص الذي يعيش في مكان يسيطر عليه الهواء الجاف استخدام جهاز مرطب لجو الغرفة. ويعتمد العلاج بصفة خاصة على سبب الرعاف.
يكون نقل الدم ضروريا عند المرضى الذين يعانون من الحالات الشديدة أو المتكررة من الرعاف، ويجب أخذ استشارة اختصاصي الأذن والأنف الحنجرة لهم وقد يكون ضرورياً في بعض حالات الرعاف الشديدة أو المتكررة، إجراء دراسة لمشاكل تخثر الدم جنبا إلى جنب مع إجراء التصوير الاشعاعي وذلك لوضع التشخيص الدقيق. قد يحتاج الأمر لتعويض العامل الناقص من عوامل التخثر عند وجود خلل في تخثر الدم ومن تلك الامثلة الشائعة نقص العامل الثامن والذي يترافق عادة مع قابلية النزيف من أي اصابة بسيطة في حين قد يكون النزيف داخليا مثل المفاصل.. ويمكن منع حالات الرعاف في كثير من الأحيان بتجنب العبث بالاصبع داخل الانف والذي يعمل على تمزق الأوعية الدموية الرقيقة وبالتالي حدوث النزيف...






الهواء البارد من أسباب حدوثه
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 5 ]
قديم 11-25-2014, 09:36 AM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: النزيف أثناء النوم ... الرعاف هل «ينسّم» الضغط!!؟

اضطرابات الدم النزفية..أعراضها.. مسبباتها.. علاجها؟


د. محمد هيثم المهايني*
هل سبق أن سقطت أرضاً أثناء ممارستك لإحدى هواياتك ككرة القدم وآذيت ساقك التي بدأت تنزف قليلاً قبل تخثر الدم وتوقف النزيف. لقد زود الله تعالى جسم الإنسان بجهاز فعّال لمقاومة النزيف في حال حدوثه، فبدونه لنزف الإنسان كميات كبيرة من الدم من أبسط الجروح والإصابات. ويعرف هذا الجهاز بجهاز الإرقاء الدموي أو جهاز التخثر، ويتألف من ثلاثة عناصر أساسية تتضافر مشتركة بتنظيم من الخالق عزّ وجل لإيقاف النزيف. وتشمل:
* الأوعية الدموية.
* الصفائح الدموية.
* عوامل التخثر. وهناك عنصر رابع تكمن وظيفته في مراقبة عملية التخثر بعد حصولها والسيطرة عليها ضمن مكان الإصابة ومنع امتدادها لمكان آخر وهو ما يعرف بالجهاز الحال (المكّسر) للخثرة الدموية، فبدونه لامتدت الخثرة (الجلطة) بشكل مستمر وبعيداً عن مكان الإصابة مما قد يؤدي لحدوث مضاعفات جانبية تشكل خطراً على حياة الإنسان.
إن كلاً من العناصر الثلاثة الأساسية الداخلة في عملية التخثر قد تصاب بخلل وراثي أو مكتسب يجعلها غير قادرة على القيام بوظيفتها على الوجه المطلوب، مما يؤدي بدوره إلى حدوث خلل في عملية التخثر وظهور الأعراض النزفية المرافقة لأمراض اضطرابات تخثر الدم. وهناك عدد كبير من هذه الأمراض، ولكنا سنتحدث عن بعض الأمثلة الأكثر شيوعاً، وسنذكر مثلاً واحداً على الأمراض التي تصيب كل عنصر من عناصر جهاز الإرقاء الدموي الثلاثة.
* الأوعية الدموية:
تلعب الأوعية الدموية دوراً مهماً في عملية تخثر الدم، إذ تبدأ هذه العملية الحيوية المهمة بانقباض الأوعية الدموية المصابة مما يؤدي إلى تقليل تدفق الدم عبرها مما يسمح للصفائح الدموية بالالتصاق على جدار الأوعية الدموية المصابة، وتفعيل عوامل التخثر من أجل تكوين الخثرة التي تساعد على توقف النزيف.
وقد تصاب الأوعية الدموية بأمراض وراثية أو مكتسبة تؤدي إلى هشاشة في جدرانها مما يؤدي إلى سهولة تمزقها وبالتالي حدوث النزيف. ويتميز النزيف الناتج عن أمراض الأوعية الدموية بأنه نزيف تحت الجلد بشكل فرفريات (أي نزيف نقطي بحجم رأس الدبوس تحت الجلد)، وكذلك نزيف في الأغشية المخاطية كاللثة والأنف.
ونذكر من الأمراض المكتسبة مرض الاسقربوط أو ما يعرف بمرض بارلو، وهو مرض سببه هشاشة في جدران الأوعية الدموية بسبب نقص فيتامين ج، وقد كان شائعاً قديماً بين البحارة الذين يقضون فترات طويلة في البحر معتمدين في غذائهم على اللحوم المجففة والحبوب دون تناول ما يكفي من الخضروات والفواكه الطازجة التي تعتبر المصدر الرئيسي لفيتامين ج. ويؤدي هذا المرض إلى حصول نزيف تحت الجلد وفي اللثة.
وفي الوقت الحالي هو مرض نادر جداً ويكون علاجه بتناول الفاكهة الغنية بفيتامين ج أو العلاجات الدوائية المحتوية على هذا الفيتامين. ولابد من التنويه على أن تناول الستيرويدات (الكورتيزون) لفترة طويلة من أهم الأسباب المؤدية لضعف جدران الأوعية الدموية، وكذلك إلتهابات الأوعية الدموية المرافقة للأمراض المناعية الذاتية كمرض الذئبة الحمراء وفيه ينتج الجهاز المناعي أجساماً مضادةً لعدة أنسجة وخلايا في الجسم، مسبباً أمراضاً في كل من: الجلد، الجهازين الدوري الدموي والتنفسي، الكلى والجهاز العصبي. وتعد النساء أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض خصوصاً مابين سن ٢٠ - ٤٥ عاماً ولكنه قد يصيب جميع الفئات العمرية بمافيها حديثي الولادة.
* الصفائح الدموية:
هي عبارة عن أجزاء خلوّية صغيرة تلعب دوراً مهماً في إتمام عملية التخثر، وهي بدورها تصاب بأمراض شتى منها ما هو وراثي ومنها ما هو مكتسب. وتتشابه الأعراض النزفية لأمراض الصفائح بشكل عام، حيث تكون على شكل نزف فرفري تحت الجلد وفي الأغشية المخاطية.
ومن الأمثلة على الأمراض الوراثية للصفائح مرض جلانزمان، وهو مرض وراثي نادر يؤدي إلى ضعف في وظيفة الصفائح الدموية دون أن يؤثر على تعدادها، ويصيب كلاً من الذكور والإناث بنسب متساوية. ومن الأمثلة على أمراض الصفائح الدموية المكتسبة مرض مهم وشائع يدعى نقص الصفائح المناعي الذاتي، ما يحدث فيه هو أن الجسم لخلل ما يتعرف على الصفائح الدموية كأجسام غريبة عنه كما لو أنها جراثيم مثلاً ويتعامل معها على هذا الأساس حيث يقوم بتوليد أجسام مضادة لها تقوم بمهاجمتها والتخلص منها وذلك بإزالتها من الجسم في الطحال بشكل رئيسي مما يؤدي إلى نقص حاد في تعداد الصفائح وبالتالي حدوث نزيف تحت الجلد وفي الأغشية المخاطية. وعادة ما يكون علاج هذا المرض بتناول عقار الكورتيزون والذي يعطى في البداية بجرعات عالية ثم يخفض تدريجياً، أو بإعطاء عقار الجلوبيولين المناعي البشري والمستخلص من عدد من المتبرعين، أما المرضى الذين لايستجيبون للعقارين السابق ذكرهما فقد يكون استئصال الطحال هو أحد الحلول المطروحة لهم، والذي يؤدي إلى خمول المرض بنسبة ٦٠ - ٧٠ %.
* عوامل التخثر:
عوامل التخثر عبارة عن بروتينات عددها ثلاثة عشر، تعمل بشكل متناسق ومدهش من أجل تكوين الخثرة الدموية لإيقاف النزيف. وقد يحدث النقص في أيّ من هذه العوامل الثلاثة عشر مؤدياً لحدوث أمراض مختلفة قد تكون وراثية وهي الأكثر شيوعاً وقد تكون مكتسبة، من أشهرها مرض الهيموفيليا أو ما يعرف بالناعور. وهو مرض وراثي نادر نسبة حدوثه هي إصابة رجل واحد من كل خمسة آلاف رجل، وسبب حدوثه هو نقص في العامل الثامن من عوامل التخثر. ينتقل وراثياً من الأمهات الحاملات لمورث (جين) المرض إلى أطفالهن الذكور دون الإناث، واللاتي يكن حاملات لمورث المرض ولكن غير مصابات به. أما الأب المصاب بالمرض فلا ينقله لأولاده الذكور ولكن بناته يكن حاملات لمورث المرض.
ويتظاهر المرض بأعراض نزفية تختلف عن نزف الصفائح والأوعية الدموية بأنها نزف عميق يصيب العضلات والمفاصل بشكل أساسي وكذلك حصول نزيف بعدالخضوع للعمليات الجراحية أو خلع الأسنان أو حتى بعد الختان في المواليد الجدد. ويتم تصنيف المرض حسب شدته إلى ثلاث مراحل:
* خفيف.
* متوسط.
* شديد.
وذلك حسب نسبة العامل الثامن المتبقية. ويتم تشخيص المرض بإجراء إختبارات تخثر الدم والتي تظهر تطاول أزمنة التخثر، ويتم تأكيد التشخيص بعيار مستوى العامل المتبقي. أما علاج المرض فيكون بتعويض العامل الثامن المفقود، وحالياً يتم التعويض بالعامل الثامن المصنع بالهندسة الوراثية بدلاً من ركازة العامل الثامن المستخلص من دم المتبرعين والتي تحمل نفس مخاطر نقل الدم. ويتم العلاج بالعامل الثامن بإحدى آليتين:
* العلاج الوقائي: وذلك بأخذ جرعة العامل الثامن ثلاث مرات أسبوعياً وذلك من أجل منع حدوث نزف وهي الطريقة الأفضل خاصة عند المرضى الذين لديهم نقص شديد في العامل والذين تعرضوا سابقاً لنزف متكرر في المفاصل، كما تتيح هذه الطريقة للمريض معاودة مزاولة حياته بشكل طبيعي تقريباً.
* العلاج عند الحاجة: حيث يتم إعطاء العامل الثامن للمريض عند حاجته فقط، أي عند حدوث إصابة نزفية، وهي طريقة مقبولة عند المرضى الذين لديهم نقص بسيط أو متوسط في العامل الثامن ولا يتعرضون لنزف متكرر. وقد يتعرض المرضى الذين يتلقون العامل الثامن لتكّون أجسام مضادة لهذا العامل في أجسامهم مما يجعله غير ذي فائدة، وفي هذه الحالة يعالج المرضى إما بزيادة الجرعة المعطاة أو بإعطاء عوامل تخثر أخرى تتجاوز دور العامل الثامن في عملية التخثر.
ويؤدي النزف المتكرر داخل المفصل إلى إحداث ضرر فيه وفقدانه لوظيفته مما يؤثر سلباً على حياة ونشاط المريض لذا يجب معالجة هذا النزف بسرعة، وذلك بتعويض العامل الثامن. وقد يحتاج المريض لإبقاء المفصل المصاب بحالة راحة وظيفية عن طريق تجبيره من أجل التقليل من النزف بداخله. وتحمل الدراسات القائمة في حقل الهندسة الوراثية والعلاج الجيني أملاً جديداً لمرضى الهيموفيليا. إذ تجرى الأبحاث الآن على محاولة إدخال المورث المفقود للعامل الثامن إلى جسم المريض عن طريق فيروس يحمل هذا المورث لنقله لخلايا الجسم. وقد أظهرت الدراسات الأولية استجابة جيدة عند بعض هؤلاء المرضى إذ ارتفعت نسبة العامل الثامن لديهم وانخفضت بكثرة حاجتهم للعامل الخارجي وماتزال هذه الطريقة الواعدة قيد التجارب السريرية.
وكما أسلفنا سابقاً فإن اضطرابات الدم النزفية أكثر تعدداً وتعقيداً مما أوجزنا في السطور السابقة، ولكن حاولنا فقط أخذ أمثلة بسيطة عن بعض هذه الأمراض وتظاهراتها وطرق علاجها. فسبحان الله الذي خلق الإنسان في أحسن تقويم.
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
..., لثناء, الرعاف, النزيف, النوم, الضغط!!؟, «ينسّم»


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 12:17 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط