آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى المواضيع العامة للحوارات الهادفة والنقاشات البناءة والمواضيع العامة

التأمين الصحي

ملتقى المواضيع العامة
موضوع مغلق
  #1  
قديم 03-21-2012, 09:59 PM
مشرف سابق
 


--حسن الحسني-- will become famous soon enough



التأمين الصحي
د. عبد الرحمن سعد العرابي
الأربعاء 21/03/2012

* منذ فترة وأحاديث وأخبار متقطعة تبرز في وسائل الإعلام والمنتديات الاجتماعية عن قرب صدور نظام «التأمين الصحي» للمواطنين السعوديين من الجنسين. ويأخذ الحديث أحيانًا وبحسب الظرف الزماني ارتفاعًا أو انخفاضًا في مستوى الاهتمام بين الناس، وذلك بسبب أهميته لهم.
* لا يشك إنسان أن التأمين الصحي أصبح من ضرورات الحياة، وهو وسيلة من وسائل الاطمئنان والراحة لكافة أفراد المجتمع. فالشركات التي تطبق التأمين الصحي سواء الحكومية منها كالخطوط، وأرامكو، أو الأهلية، خير مثال على مدى الرضا السائد بينها وبين منسوبيها. فهم كشركات يطلبون الخدمة الصحية كما يريدونها، وتتسابق عليهم شركات التأمين لكثرة أعداد موظفيهم ومنسوبيهم في المقابل الموظفون راضون جدًّا، خاصة وأن التأمين له صفة الاستمرارية حتى بعد التقاعد.
* وكوننا جزء من العالم المحيط بنا، نتثاقف معه في كثير من شؤون حياتنا، ونستفيد من تجارب غيرنا، ففي مجال التأمين الصحي هناك مجتمعات سبقتنا إلى تطبيقه، وحققت نتائج مذهلة فيه، خاصة فرنسا وكندا وأستراليا اللواتي تتربع بالترتيب على أفضل خدمات للتأمين الصحي في العالم بأسره.. وهو ما يدعونا إلى الاستفادة من هكذا تجارب، ودراستها بعناية لتطبيقها بما يتوافق مع بيئتنا الاجتماعية.
* أتذكر قبل سنوات، وخلال أحد اللقاءات الاجتماعية كنت أتحدّث إلى مجاوري الدكتور فؤاد عزب عن إيجابيات التأمين الصحي، فاتفق معي في كثير منها، وأضاف وهو الخبير الصحي في هذا من خلال تخصصه في إدارة المستشفيات وإدارته وخبراته المتعددة في مجال إدارة المؤسسات الصحية.
* من أهم النقاط التي توافقنا عليها هو أن في تطبيق نظام تأمين صحي عام تصبح وزارة الصحة «مطلب» مئات شركات التأمين، والمدللة التي يطلب ودّها الجميع.. وهي بذلك يحق لها المطالبة بأفضل وسائل وطرق وأساليب الخدمات الصحية.. بل بإمكانها حينها فرض شروطها الصغيرة والكبيرة على كل شركات التأمين بما يجعلهم يُحسِّنون يومًا بعد آخر خدماتهم التأمينية، وبالتالي ضغطهم على المستشفيات والمؤسسات الطبية لتحسين خدماتهم، وتدليل الأشخاص المؤمّن عليهم، وليس كما هو حاصل الآن الذي نشاهد ونلمس فيه استعلاءً من هذه المؤسسات -بما فيها الأهلية- على المراجعين، وكأنهم يطلبون صدقة.
* أتمنى برجاء على الرجل الإنسان معالي الدكتور عبدالله الربيعة وزير الصحة، وهو الطبيب الحاذق الماهر في أن يكون هذا الموضوع في أولوياته؛ لأن ذلك سيريحه كثيرًا، ويخفف ضغطًا هائلاً عن وزارة الصحة، ويقدّم خدمات صحية متميّزة للمواطنين.


http://www.al-madina.com/node/365683
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : --حسن الحسني--
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
التأمين, الصحي


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 04:45 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط