آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى الأمراض التعريف بالأمراض واعراضها وطرق علاجها والوقاية منها

الملاريا ... طفل واحد يموت كل 40 ثانية حول العالم

ملتقى الأمراض
موضوع مغلق
  #1  
قديم 03-30-2012, 11:18 AM
الصورة الرمزية المكينزي
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية
 





المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about


توصية المسافرين إلى المناطق الموبوءة باستعمال الدواء بمجرد ارتفاع درجة الحرارة أو ظهور أعراضها

الملاريا ... طفل واحد يموت كل 40 ثانية حول العالم

الملاريا واحد يموت ثانية العالم 612439607313.jpg
البعوض الناقل

ترجع كلمة ملاريا الى المصطلح اللاتيني والذي يعني الهواء الفاسد إشارة إلى توالد بعوض الملاريا في المستنقعات والمياه الراكدة،. كان القدماء يعتقدون أن الملاريا ينقلها هواء المستنقعات. لهذا كان الإنجليز يسمونها حمى المستنقعات فيما كان العرب يطلقون عليها البرداء لأنها تسبب الرعشة الشديدة والحمى وحين اصيب بها الشاعر المتنبي وصفها كما في الابيات .
وزائرتي كأن بها حياء *** فليس تزور إلا في الظلام
بذلت لها المطارف والحشايا *** فعافتها وباتت في عظامي
تم اكتشاف الطفيلي مسبب مرض الملاريا عام 1880م بواسطة الطبيب الفرنسي " ألفونس لافيران" حيث كان يعمل في الجيش الفرنسي في الجزائر وقد حاز على جائرة نوبل في الطب عام 1907م عن اكتشافه هذا.
الملاريا مرض يصاب به الإنسان - دون باقي الكائنات الحية ويسببه طفيلي قاتل تنقله إناث البعوض من النوع أنوفيلس Anopheles. لم يقض على الملاريا في دول نامية كثيرة حيث يسبب مشكلة في دول المنطقة الحارة والمعتدلة بالعالم. كانت هناك محاولات للقضاء على الملاريا عالميا إلا أنها فشلت لمقاومة البعوض للمبيدات الحشرية ومقاومة طفيليات الملاريا للأدوية. فالملاريا توجد في 100 دولة و40% من سكان العالم معرضون لخطرها.
تشير تقارير منظمة الصحة العالمية إلى أن الملاريا تنتشر في قارة إفريقيا وأمريكا الوسطى والجنوبية وشبه القارة الهندية والشرق الأوسط وبعض بلدان أوروبا وجنوب شرق أسيا وغرب المحيط الهادي إلا أن 90% من الإصابات تتركز في إفريقيا خاصة غرب ووسط وشرق القارة.
وحيث ان هذا المرض من الأمراض الفتاكة فقد أوصت منظمة الصحة العالمية المسافرين إلى المناطق الموبوءة باستعمال الدواء المناسب مباشرة بمجرد الإحساس بارتفاع درجة الحرارة إلى 38 درجة مئوية أو عند ظهور أي أعراض للملاريا دون الانتظار لتشخيص الطبيب أثناء السفر أو بعده .
أنثى بعوضة أنوفليس Anopheles هي الأكثر قدرة على نقل الطفيلي المسبب للملاريا أثناء امتصاصها لدم الإنسان الذي تحتاجه لتتمكن من وضع البيض مع ملاحظة أن ذكر البعوض لا يتغذى على الدم ولكن على رحيق الأزهار وعصارة النباتات. ويوجد 380 نوعا من البعوض الأنوفليس منها حوالي 60 نوعاً له القدرة على نقل الطفيل.
بعد مرور مائة عام على اكتشاف أن البعوض ينقل طفيليات مرض الملاريا، توصل العلماء إلى اكتشاف الخريطة الجينية لمرض الملاريا وللبعوض التي تنقل هذا المرض. أدى هذا الاكتشاف إلى طرق جديدة لمعالجة عدوى مرض الملاريا الذي يعاني منه عدد كبير من المرضى في العالم. بالرغم من ازدياد مقاومة طفيليات المرض للعقاقير المضادة له والبعوض للمبيدات المستخدمة ضده. الا ان هناك آمالا في منع انتقال الملاريا للإنسان ولاسيما وأن طفلا يموت بها كل 40 ثانية. حيث تقتل من 1 –2 مليون شخص سنويا حسب تقديرات منظمة الصحة العالمية. مما يهدد 40% من سكان العالم حيث يصاب بالملاريا سنويا من 300 – 500 مليون شخص. لأنها متوطنة في أكثر من 100 دولة، 90% منهم يعيشون خلف الصحراء الأفريقية وبالجزء الجنوبي من القارة الإفريقية.
معظم حالات الوفاة من الملاريا نجدها في الأطفال لأن جهازهم المناعي لم يكتمل والحوامل لأن جهاز المناعة لديهن يكون مثبطا أثناء حملهن ولا سيما لو كان الحمل لأول مرة. وبعض الأشخاص لديهم مناعة وراثية ذاتية تقاوم الملاريا وتمنع الطفيل من النمو والتوالد بأجسامهم.


الملاريا واحد يموت ثانية العالم 065366761022.jpg
تصاب الحامل بشكل أكبر


تسبب مرض الملاريا طفيليات من الأوليات تنتمي إلى جنس المتصورات، تحملها أنواع معينة من حشرة البعوض. ومن أجل أن تتم الطفيليات دورتها الحياتية يجب عليها أن تدخل أجسام البعوض والبشر.
لا توجد أمصال واقية لهذا الطفيل. وتختلف درجة الإصابة من موسم لآخر فأعلى معدل يكون في مواسم الأمطار نظراً لانتشار البعوض بكثرة لوجود برك ماء. ويكثر البعوض الناقل للملاريا في المناطق الدافئة الرطبة ويؤدي استقرار المناخ إلى انتشار المرض لفترة طويلة قد تمتد طوال العام.
توجد محاولات علمية لإجراء تعديل وراثي في البعوض الناقل للمرض بما لا يسمح للطفيل بالبقاء في أحشاء الحشرة، ثم إطلاق هذه السلالات المعدلة وراثياً لتنتقل منها هذه الصفة إلى السلالات المهجنة.
أنواع الملاريا
هناك نوعان من الملاريا : حميدة ومعقدة . الملاريا الحميدة أقل خطورة وأكثر استجابة للعلاج. الملاريا المعقدة قد تكون شديدة الخطورة، وقاتلة أحياناً لذا تحتاج العلاج بشكل عاجل
تبدأ أعراض الملاريا في الظهور غالبا ما بين عشرة أيام إلى أربعة أسابيع من لسعة البعوض. ولكن في بعض الحالات، قد تظهر الأعراض بعد سنة، اعتمادا على نوع الطفيلي .
المسببات
الملاريا تظهر بسبب نوع من الطفيليات يعرف (بلازموديوم). (plasmodium)هنالك المئات من الأنواع المختلفة من البلازموديوم، ولكن أربعة فقط تسبب الملاريا للإنسان :-
1- بلازموديوم فلسبروم(plasmodium falciparum) :
هذا النوع الوحيد الذي يسبب الملاريا المعقدة ، ويوجد بشكل رئيس في أفريقيا وكذلك في الجزيرة العربية وتهامة بالذات وهذا الطفيلي يسبب أشد الأعراض وينتج عنه أكثر حالات الوفاة.
2- بلازموديوم فيفاكس(plasmodium vivax) :-
وهو نوع حميد من الطفيليات يوجد أساسا في آسيا. ينتج عنه أعراض أقل خطورة وشدة من البلازموديوم فلسبروم. ولكنها تستطيع المكوث في الكبد ويوجد في الجزيرة العربية أيضا بشكل خامد إلى ما يصل إلى 3 سنوات، مما قد يؤدي إلى حدوث انتكاسات.
3- بلازموديوم أوفال (plasmodium ovale):
وهو نوع حميد، يوجد عادة في أفريقيا. هذا النوع يستطيع المكوث في الدم لسنين عدة دون ظهور أي أعراض.
4- بلازموديوم ملاري(plasmodium malarae) :
وهو أيضاً نوع حميد، نادر نسبيا، ويوجد عادة في غرب أفريقيا.
تمر دورة حياة الطفيل بعدة مراحل نمو في الإنسان والبعوض الذي ينقله من شخص لديه عدوى الملاريا عن طريق لدغ أنثى بعوضة من نوع أنوفيلس ِAnopheles لشخص مصاب بالملاريا حيث يمتص الطفيل المسبب للملاريا من دم الإنسان المصاب ولابد لهذا الطفيل أن ينضج في القناة الهضمية للبعوض ولمدة أسبوع أو أكثر ليكون قادراً على إصابة شخص سليم ينتقل بعدها إلى الغدد اللعابية للبعوض ويسمى هذا الطور باسم سبوروزيت Sporozoite وعندما تلدغ هذه البعوض شخصاً سليماً فإن الطفيل ينتقل إلى دم الإنسان في كل مرة تمتص فيها دمه.



الملاريا واحد يموت ثانية العالم 878541104447.jpg
وكذلك الأطفال الصغار


يهاجر الطفيل مباشرة إلى كبد الإنسان ويدخل خلاياه وينمو فيها متكاثراً وخلال هذة الفترة التي يتواجد فيها الطفيل داخل الكبد لا يشعر الإنسان بأعراض المرض.
بعد فترة تتراوح بين 8 أيام إلى عدة شهور ينتقل الطفيل من الكبد ليدخل كرات الدم الحمراء حيث ينمو ويتكاثر بداخلها ثم تنفجر الكرات ليخرج منها أعداد كبيرة من الطفيليات تهاجم كرات دم جديدة ويخرج من الكرات أيضاً سموم هي التي تؤدي إلى الشعور بالمرض وفي هذة الفترة إذا تمكن البعوض من لدغ الإنسان المصاب فإنه يمتص الطفيل من الدم ليظل في جسمه لمدة أسبوع أو أكثر بعدها يصبح قادراً على نقل المرض لشخص آخر. حيث يمتص دمه ليصيب شخصا سليما بالمرض عن طريق بث لعابه بعد لدغ جلده.
يحتوي لعاب البعوض على إسبيروزريدات (sporozoites) والتي تتجه عبر الدم لكبد الشخص المصاب حيث تنقسم السبيرزيدات في خلاياه إلى آلاف (merozoites) التي تنساب في مجرى الدم لتهاجم خلاياه الحمراء وتنقسم بها وتكسرها . يتكاثر الطفيل داخل خلايا الدم الحمراء التي تتكسر خلال 48 – 72ساعة ليصيب خلايا دم حمراء جديدة بالجسم .
تحدث أول الأعراض من 10 أيام – 4 أسابيع بعد العدوى فيشعر المصاب بالحمى نتيجة تفجر الخلايا المتورمة لتفرز سموما ونفايات في الدم ومقاومة جهازه المناعي لتأثيرها
تتسبب الملاريا عن الإصابة بواحد أو أكثر من أربعة أنواع من طفيليات من جنس المتصورة وهذه الأنواع الأربعة هي:
• المتصورة البيضوية
• المتصورة المنجلية
• المتصورة النشيطة
• المتصورة الوبالية
المرض الناجم عن المتصورة المنجلية أخطرها كما أن أعراضه المرضية شديدة نظراً لقصر دورة حياته وهو المسئول عن معظم حالات الوفاة بالملاريا. وهو الأكثر انتشاراً.. تعاود المريض الرعشة والعرق الزائد كل 48 ساعة وحسب نوع الطفيلي، لهذا يطلق على الملاريا الحمى المتقطّعة.


الملاريا واحد يموت ثانية العالم 631473569352.jpg
تكثر حول المستنقعات



الملاريا واحد يموت ثانية العالم 003125303935.jpg
يصاحبها حمى متقطعة



الملاريا واحد يموت ثانية العالم 358954227889.jpg
مسحات الدم للتشخيص



الملاريا واحد يموت ثانية العالم 540362814647.jpg
دورة الملاريا



الملاريا واحد يموت ثانية العالم 776557444571.jpg
مناطق انتشارها حول العالم
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : المكينزي
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 04-06-2012, 11:37 AM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي الاستشارة الطبية ضرورية قبل السفر للمناطق الموبوءة

الاستشارة الطبية ضرورية قبل السفر للمناطق الموبوءة

الملاريا.. الملابس الداكنة تجذب البعوض


استشر طبيبك قبل السفر

نستكمل اليوم ما بدأناه في عدد الاسبوع الماضي عن الملاريا حيث نستعرض اليوم أعراض المرض ، طرق تشخيصه ، العلاج والوقاية.
يصاب المريض بفقر الدم نتيجة لتكسر خلايا الدم الحمراء في جسمه حيث يشعر بعد كل نوبة بالخمول والتعب والإرهاق . قد تتكرر أعراض المرض بين الحين والآخر وقد يظل الطفيل في الجسم طوال حياة المريض بالرغم من تلقي العلاج..
يمكن التخلص من الطور المرضي للطفيل الكامن في الكبد عن طريق برنامج علاجي يتوقف على نوع الملاريا.
أعراض الملاريا
ارتفاع في درجة الحرارة قد تصاحبه قشعريرة ، عرق غزير ، صداع ، غثيان ، قيء وآلام في العضلات.
الملاريا ُتحدث أعراضاً أشبه إلى حد كبير بأعراض أمراض أخرى خاصة نزلات الانفلونزا ولكن إذا حدث شك في الاصابة بالملاريا فيجب المسارعة في تشخيص المرض وتلقي العلاج. يلاحظ أن أنواع الملاريا شديدة الخطورة تحدث أعراضاً مرضية شديدة مثل الغيبوبة خاصة في حالة الملاريا المخية وتحدث أيضاً أنيميا نزلات معوية فشل كلوي ضيق في النفس. وعادة لا يشعر المسافر بأعراض المرض إلا بعد عودته من السفر.
في حالة الملاريا المتسببة عن الطفيل falciparum P. إذا لم يعالج المريض بسرعة فإن ذلك قد يتسبب في فشل كلوي وتشنجات وارتباك في الذاكرة والتفكير وقد يصل بالمريض الى دخوله في حالة غيبوبة.
قد تصل الملاريا إلى المخ فتعمل كرات الدم المصابة بالطفيل والمتحللة على انسداد أوعيته الدموية وتسمى هذه الحالة بالملاريا المخية.
الحمل والملاريا
أكدت البحوث أن النساء الحوامل هن أكثر عرضة للإصابة بالملاريا من النساء غير الحوامل، وذلك لأن الجهاز المناعي قد يضعف خلايا الحمل، مما يعني أن الجسم أقل قابلية على محاربة البكتريا والالتهابات. وإذا كانت الحامل مصابة بالملاريا.
التشخيص
يبنى التشخيص المبدئي على القصة المرضية للمصاب في الاعراض المرضية ومدى وجود تاريخ سفر لمناطق موبوءة.
بعد التشخيص المبدئي، تؤخذ عينة من دم المريض لتأكيد التشخيص، وتخلط مع محلول خاص قبل تحليلها تحت المجهر. هذا يؤكد ما إذا كان المريض مصابا أم لا، ويتمكّن الطبيب بواسطة ذلك أيضا من تحديد نوع الطفيلي المصاب به المريض. (يؤخذ عينة من الدم على شريحة ثم تصبغ وتفحص تحت المجهر بواسطة المختبر حيث يحدد نوعية وكثافة الطفيل ).
المضاعفات
يعتبر مرض الملاريا من الأمراض الخطيرة إذا لم يتم علاجه، وأشد الأنواع خطورة والذي قد يفتك بحياة الإنسان هو ذلك المسبب بواسطة (البلازميديا المنجلية). وتتجلى اكثر المضاعفات شيوعا في التالي:
1) فقر الدم (الأنيميا):
نتيجة للتكسير المستمر الذي تسببه الملاريا لكريات الدم الحمراء فإن ذلك قد يؤدي الى حالة من حالات فقر الدم الشديد حيث تصبح كريات الدم الحمراء غير قادرة على حمل كميات كافية من الأكسجين لأنحاء الجسم مما ينتج عنه شعور الجسم بالكسل والضعف والإغماء أحيانا.
2) الملاريا الدماغية:
في بعض حالات الملاريا النادرة، فإن خلايا الدم الحمراء المصابة بالملاريا تقوم بسد وإغلاق مجرى الأوعية الدموية المؤدية إلى الدماغ وهذا ما يعرف بالأنيميا الدماغية مما يؤدي إلى ضرر الدماغ . كما يمكن أن تتسبب في حدوث الصرع أو تؤدي إلى دخول المريض في غيبوبة.
3) مشاكل في التنفس (مثل تجمع السوائل في الرئتين)
4) جفاف
5) تعطل وظائف الكبد
6) حدوث نزيف تلقائي
7) اصفرار لون الجلد نتيجة لزيادة مادة تدعى البيلليروبين في الدم
8) انخفاض مستوى السكر في الدم
9) فشل كلوي
10) تضخم الطحال
وهذه المضاعفات أشد ما تكون خطورة بين النساء الحوامل والأطفال.
الوقاية
الحذر من البعوض عن طريق ارتداء الملابس الطويلة وتغطية معظم أجزاء الجسم واستخدام مواد طاردة للبعوض وصواعق الحشرات بأنواعها المختلفة.
النوم تحت شباك واقية (ناموسية السرير) في حالة المعيشة في غرف غير مكيفة أو لا تحتوي على نوافذ مثبت عليها أسلاك واقية للحشرات. ونقع ناموسية السرير في مبيد برميثرين Permethrin لمنع البعوض من الاقتراب منه..
الرش الدوري للمصارف والبرك بالمبيدات أو الكيروسين لقتل يرقات البعوض.
استعمال الدهانات والبخاخات الطاردة للحشرات على الملابس والأماكن المكشوفة من الجسم قبل الخروج لهذه المناطق. عدم المشي على المسطحات الخضراء عقب حلول الظلام.
استخدام صواعق للحشرات أو اللمبات الحرارية الطاردة للبعوض في الأماكن العامة.
تجنب استعمال الملابس الداكنة اللون حيث أنها تجذب البعوض.
تناول عقاقير مضادة للملاريا للوقاية من الإصابة في فترة تعرض الإنسان للبعوض إلا أن ظهور سلالات من الملاريا مقاومة للعقاقير المستخدمة يجعل المشكلة أكثر تعقيداً. هناك أبحاث تجرى لمحاولة الحصول على أمصال مضادة جديدة من العقاقير للتغلب على مشكلة السلالات المقاومة التي تظهر بين الحين والآخر.
تجنب استعمال العطور وكريمات ما بعد الحلاقة حيث أنها تجذب البعوض. تغطية الأطراف خاصة في المساء ومن الشائع أن البعوض يهاجم منطقة القدم.
تجنب الخروج إلى المناطق المكشوفة والموبوءة بعد الغروب وحتى طلوع الفجر فإن كان لزاماً فوسائل الوقاية ضرورية.
تتغذى أنثى البعوض على دم الإنسان ولا تستطيع إنتاج البيض وإنضاجه إلا بعد امتصاص الدم لذلك فإن حماية الإنسان من البعوض تساهم إلى حد كبير في الإقلال من تعداده.
أخيرا.. لنقضي على الملاريا لا بد أن ننتج جينات تجعل البعوض يقاوم عدوى الملاريا، وإيجاد جينات تتدخل في عملية نمو الطفيليات المسببة للملاريا في معدة البعوض. وحتى لا تتم الطفيليات دورتها الحياتية يجب عليها ألا تدخل أجسام البعوض أو البشر.
استغرقت عملية فك شفرة الخريطتين الجينيتين ستة أعوام حيث أن الفهم الكامل لتركيبة الخريطة الجينية لهذا المرض والخريطة الجينية للبعوض الناقل له سيؤدي إلى تصنيع عقارات ناجعة لعلاجه وإيجاد سبل جديدة لمقاومته. ومعرفة الخارطة الوراثية قد تساعد الباحثين على تحديد الجينات الموجودة داخل جسم الحشرة المسؤولة عن احتضان الطفيليات. فتم تعديل البعوض وراثيا لمنعه من نقل طفيليات الملاريا.
حاليا لا يوجد مصل واق لاختلاف طبيعة الطفيل عن الأمراض الأخرى كأمراض الفيروسات أو البكتريا لأن إنتاج مصل مضاد للملاريا عملية معقدة ولكن لا يزال هناك جهود بحثية قائمة في هذا المجال.



القضاء عليه من طرق الوقاية




تأثر الدماغ من المضاعفات




قد يصاحبه فقر الدم




قد تستعمل الادوية للوقاية




والكلى




الطفيلي في الدم




الناموسية» أحد أسباب الوقاية
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 04-14-2012, 01:46 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غصون الغامدي

<b><b>
</b></b>
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
..., الملاريا, العالم, ثانية, يموت, حول, واجد, طفل


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 11:22 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط