آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

لا تيأس على بوابه الضعف(القلب) تصرخ....بوحدتها ... تستنجد هواء من أملها الذي تلاش

ملتقى النفحات الإيمانية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 04-18-2012, 10:32 AM
صحي جديد
 




المناخه will become famous soon enough


لا تيأس

على بوابه الضعف(القلب) تصرخ....بوحدتها ...



تستنجد هواء من أملها الذي تلاشى.......



وهاهي خلف زنزانة اليأس ...



تكبلها



تقيدها



عن فساحة الأمل الرحب...



....




اليأس قيد يقبض القلوب الضعيفة



ويركلها إلى ناحية الحزن والضعف...



قلوب تناست وجهلت



الأمل



الأمل بالله



ذلك الأمل الذي يبعث بالقلوب الراحة



والاطمئنان



الأمل القوي المنبعه الأمل بالله



حتى وإن تراكمت عليه الهموم



والغموم



وحتى وان سارت أقدامه على أمل



ضئيل



لكن الثقه بالله



والأمل به



جعلت تلك القلوب



تبتسم



وتزرع



دواخلها



أمل لايضعف



لا يضعف..!.



وكم من



نماذج مرت



علينا



وخير تلك النماذج



ماذكره الله



في كتابه الكريم







في قصة زكريا حينما بلغ من الكبر عتيا





(قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَل الرَّأْسُ شَيْبًا وَلَمْ أَكُنْ بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيًّا (4) وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِنْ وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا( [مريم : 4 ، 5]




هنا يعترف زكريا عليه السلام
بأن أسباب الإنجاب المادية غير موجودة
ويطلب من الله أن يكرمه بالولد مع عدم وجود الأسباب (مِنْ لَدُنْكَ).



ولا مانع من دعاء الله في مثل هذه الأحوال:
عند انقطاع الأسباب.



وفي قصه يعقوب من وجود ابنه يوسف أملا...!!




[ القول في تأويل قوله تعالى : ( يا بني اذهبوافتحسسوا من يوسف وأخيه
ولا تيأسوا من روح الله إنه لا ييئس من روح الله إلا القوم الكافرون..)



قال أبوجعفر: يقول تعالى ذكره : حين طمع يعقوب في يوسف، قال لبنيه : ( يا بني اذهبوا...إلى الموضع الذي جئتم منه وخلفتم أخويكم به ( فتحسسوا من يوسف) ، يقول : التمسوا يوسف وتعرفوا من خبره .


" .


( وأخيه ) يعني بنيامين( ولا تيأسوا من روح الله)وقول : ولا تقنطوا من أن يروح الله عنا ما نحن فيه من الحزن على يوسف وأخيه بفرج من عنده ،فيرينيهما ( إنه لا ييأس من روح الله)وقول : لا يقنط من فرجه ورحمته ويقطع رجاءه ( إلا القوم الكافرون( و، يعني : القوم الذين يجحدون قدرته على ما شاء تكوينه .








..........



ْْ~ْ}ْ~}~ْ~}}ْْْْ






وفي نهاية اسطري



إن الأمل إن بُنيّا



على الثقة العظيمة



بالله



فحتما سيكون الفرج



قادم بإذن الله



وإن طال الأمل



وانتظاره.


وصل الله على محمد عليه أفضل الصلاةوالسلام

م/ن


دمتم بحفظ الله ورعاااايته
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : المناخه
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
..., أملها, الذي, الضعف(القلب), بلاش, تيأس, تستنجد, تصرخ....بوحدتها, بوابه, على, هواء


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 08:44 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط