آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

رسالة إبن عثيمين لتاااااااارك الصلاه ((رحمك الله ياشيخ الأمه))

ملتقى النفحات الإيمانية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 12-31-2007, 04:38 AM
صحي نشط
 


سيف الإسلااااااااام will become famous soon enough


نحمده ونستعينه، ونستغفره ونتوب إليه ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله أصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .
أما بعد : فإن كثيراً من المسلمين اليوم تعاونوا بالصلاة وأضاعوها حتى تركها بعضهم تركاً مطلقاً تهاوناً.
ولما كانت هذه المسألة من المسائل العظيمة الكبرى التي ابتلي بها الناس اليوم ، أحببت أن أكتب فيها ما تيسر.
ويتلخص الكلام في تبين حكم تارك الصلاه

الفصل الأول : حكم تارك الصلاة إن هذه المسألة من مسائل العلم الكبرى، يقول أحمد بن حنبل: "تارك الصلاة كافر كفراً مخرجاً من الملة، يقتل إذا لم يتب ويصل".
أولاً: من الكتاب:
قال تعالى في سورة التوبة : (فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّين) (التوبة : الآية 11) .
وقال في سورة مريم : (فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيّاً إِلاَّ مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَأُولَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلا يُظْلَمُونَ شَيْئاً) (مريم : 59-60).
فوجه الدلالة من الآية الثانية – آية سورة مريم – أن الله قال في المضيعين للصلاة ، المتبعين للشهوات : (إِلاَّ مَنْ تَابَ وَآمَنَ) فدل على أنهم حين إضاعتهم للصلاة واتباع الشهوات غير مؤمنين .
ووجه الدلالة من الآية الأولى – آية سورة التوبة – أن الله تعالى اشترط لثبوت الأخوة بيننا وبين المشركين ثلاثة شروط :
* أن يتوبوا من الشرك .
* أن يقيموا الصلاة .
* أن يؤتوا الزكاة .
فإن تابوا من الشرك ، ولم يقيموا الصلاة ، ولم يؤتوا الزكاة ، فليسوا بإخوة لنا. وإن أقاموا الصلاة ، ولم يؤتوا الزكاة ، فليسوا بإخوة لنا .
والأخوّة في الدين لا تنتفي إلا حيث يخرج المرء من الدين بالكلية ، فلا تنتفي بالفسوق والكفر دون الكفر.
ألا ترى إلى قوله تعالى في آية القتل : (فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاءٌ إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ) (البقرة : الآية 178). فجعل الله القاتل عمداً أخاً للمقتول ، مع أن القتل عمداً من أكبر الكبائر، لقول الله تعالى : (وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً) (النساء : 93) .
ثم ألا تنظر إلى قوله تعالى في الطائفتين من المؤمنين إذا اقتتلوا : (وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا) ، إلى قوله تعالى : (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُم) (الحجرات : 9-10) . فأثبت الله تعالى الأخوة بين الطائفة المصلحة والطائفتين المقتتلتين ، مع أن قتال المؤمن من الكفر، كما ثبت في الحديث الصحيح الذي رواه البخاري وغيره عن ابن مسعود رضي الله عنه،أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:"سباب المسلم فسوق ، وقتاله كفر"(1). لكنه كفر لا يخرج من الملة ، إذ لو كان مخرجاً من الملة ما بقيت الأخوة الإيمانية معه . والآية الكريمة قد دلت على بقاء الأخوة الإيمانية مع الاقتتال .
وبهذا علم أن ترك الصلاة كفر مخرج عن الملة ، .
فإن قال قائل : هل ترون كفر تارك إيتاء الزكاة كما دل عليه مفهوم آية التوبة ؟
قلنا : كفر تارك إيتاء الزكاة قال به بعض أهل العلم ، وهو إحدى الروايتين عن الإمام أحمد رحمه الله تعالى .
ولكن الراجح عندنا أنه لا يكفر، لكنه يعاقب بعقوبة عظيمة ، ذكرها الله تعالى في كتابه ، وذكرها النبي صلى الله عليه وسلم في سنته ، ومنها ما في حديث أبي هريرة رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه و سلم ذكر عقوبة مانع الزكاة ، وفي آخره : "ثم يرى سبيله ، إما إلى الجنة وإما إلى النار". وقد رواه مسلم بطوله في : باب "إثم مانع الزكاة"(2) ، وهو دليل على أنه لا يكفّر، إذ لو كان كافراً ما كان له سبيل إلى الجنة .
فيكون منطوق هذا الحديث مقدماً على مفهوم آية التوبة ؛ لأن المنطوق مقدم على المفهوم كما هو معلوم في أصول الفقه.

ثانياً : من السنة :
1- قال صلى الله عليه وسلم : "إن بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة " .
رواه مسلم في كتاب الإيمان عن جابر بن عبد الله ، عن النبي صلى الله عليه وسلم (3).
2- وعن بريده بن الحصيب رضي الله عنه ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم ، يقول : "العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة ، فمن تركها فقد كفر". رواه أحمد وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه(4).
والمراد بالكفر هنا : الكفر المخرج عن الملة ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم جعل الصلاة فصلاً بين المؤمنين والكافرين ، ومن المعلوم أن ملة الكفر غير ملة الإسلام ، فمن لم يأت بهذا العهد فهو من الكافرين .
3- وفي صحيح مسلم عن أم سلمة رضي الله عنها ، أن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : "ستكون أمراء ، فتعرفون وتنكرون ، فمن عرف برئ ، ومن أنكر سلم ، ولكن من رضي وتابع . قالوا : "أفلا نقاتلهم ؟ قال : "لا ما صلوا"(5).
4- وفي صحيح مسلم أيضاً من حديث عوف بن مالك رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : "خيار أئمتكم الذين تحبونهم ويحبونكم ، ويصلون عليكم وتصلون عليهم ، وشرار أئمتكم الذين تبغضونهم ويبغضونكم ، وتلعنونهم ويعلنونكم". قيل : يا رسول الله ، أفلا ننابذهم بالسيف ؟ قال : "لا ما أقاموا فيكم الصلاة"(6).
ففي هذين الحديثين الأخيرين دليل على منابذة الولاة وقتالهم بالسيف إذا لم يقيموا الصلاة ، ولا تجوز منازعة الولاة وقتالهم إلا إذا أتوا كفراً صريحاً ، عندنا فيه برهان من الله تعالى ، لقول عبادة بن الصامت رضي الله عنه : "دعانا رسول الله صلى الله عليه وسلم فبايعناه ، فكان فيما أخذ علينا ، أن بايعنا على السمع والطاعة ، في منشطنا ومكرهنا ، وعسرنا ويسرنا ، وأثرةٍ علينا ، وألا ننازع الأمر أهله ". قال : " إلا أن تروا كفراً بواحاً عندكم من الله فيه برهان"(7).
وعلى هذا فيكون تركهم للصلاة الذي علق عليه النبي صلى الله عليه وسلم ، منابذتهم وقتالهم بالسيف كفراً بواحاً عندنا فيه من الله برهان .
ولم يرد في الكتاب والسنة أن تارك الصلاة ليس بكافر أو أنه مؤمن ، وغاية ما ورد في ذلك نصوص تدل على فضل التوحيد ، شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله ، وثواب ذلك ، وهي إما مقيدة بقيود في النص نفسه يمتنع معها أن يترك الصلاة ، وإما واردة في أحوال معينة يعذر الإنسان فيها بترك الصلاة ، وإما عامة فتحمل على أدلة كفر تارك الصلاة ؛ لأن أدلة كفر تارك الصلاة خاصة ، والخاص مقدَّم على العام .

، وأن الحق أن تارك الصلاة كافر كفراً مخرجاً عن الملة ، كما جاء ذلك صريحاً فيما رواه ابن أبي حاتم في سننه عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه ، قال : أوصانا رسول الله صلى الله عليه وسلم : "لا تشركوا بالله شيئاً ، ولا تتركوا الصلاة عمداً ، فمن تركها عمداً متعمداً فقد خرج من الملة "..
وكما أن كفر تارك الصلاة مقتضى الدليل السمعي الأثري ، فهو مقتضى الدليل العقلي النظري .
فكيف يكون عند الشخص إيمان مع تركه للصلاة التي هي عمود الدين ، والتي جاء من الترغيب في فعلها ما يقتضي لكل عاقل مؤمن أن يقوم بها ويبادر إلى فعلها . وجاء من الوعيد على تركها ما يقتضي لكل عاقل مؤمن أن يحذر من تركها وإضاعتها ؟ فتركها مع قيام هذا المقتضى لا يبقي إيماناً مع التارك .
.
فإذا تبين أن تارك الصلاة بلا عذر كافر كفراً مخرجاً من الملة بمقتضى هذه الأدلة ، كان الصواب فيما ذهب إليه الإمام أحمد بن حنبل وهو أحد قولي الشافعي كما ذكره ابن كثير في تفسير قوله تعالى : (فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَات) (مريم : الآية 59) . وذكر ابن القيم في "كتاب الصلاة" أنه أحد الوجهين في مذهب الشافعي ، وأن الطحاوى نقله عن الشافعي نفسه.
وعلى هذا القول جمهور الصحابة ، بل حكى غير واحد إجماعهم عليه .
قال عبد الله بن شقيق : "كان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم لا يرون شيئاً من الأعمال تركه كفر غير الصلاة". رواه الترمذي والحاكم وصححه على شرطهما(13).
وقال إسحاق بن راهويه الإمام المعروف : "صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أن تارك الصلاة كافر، وكذلك كان رأي أهل العلم من لدن النبي صلى الله عليه وسلم إلى يومنا هذا ، أن تارك الصلاة عمداً من غير عذر حتى يخرج وقتها كافر
إنتهى كلاااااام الشيخ................
__________________________________________________ _

يإخوان أخر وصيه للرسول صلى الله عليه وسلم الصلاه الله الله في الصلاه... وتارك الصلاه كااااااااااااافر أي معنى ذلك
أنه أعظم من قتل النفس والزنا والكبائر كلهااااااا هي الفاااااااصل بين المؤمن والكافر إذا أردت أن تعرف إيماااااان الرجل
إنظر كيف حاله مع الصلااااااه قال صلى الله عليه وسلم من رأيتموه يعتااااااااد المسجد فشهدو له بالإيماااااااااان
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : سيف الإسلااااااااام
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 01-01-2008, 09:33 AM
صالح البصيري
Guest
 
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



جزاك الجنة اخي سيف الاسلام .

نعم الصلاه الصلاه هي عمود الدين فمن تركها فقد كفر


تحياتي لك
من مواضيع : صالح البصيري
 
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 01-01-2008, 12:47 PM
صحي نشط
 

تميمي نجد will become famous soon enough
افتراضي

[align=center]جزاك الله خير اخي سيف الأسلااااااام

شكراً على موضوعك الهام الصلاة عمود الدين يجب عدم التهاون بتركهآ

شكراً لك وجعلها الله في موازين حسناتك[/align]
من مواضيع : تميمي نجد
تميمي نجد غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 01-01-2008, 12:50 PM
مشرف سابق
 

almaleki will become famous soon enough
افتراضي

[align=center]السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

رحمك الله يا أبن عثيمين

و جزاك الله خيراً أخي سيف الاسلام وبارك الله في جهودك ونفغ بك السلام والمسلمين[/align]
من مواضيع : almaleki
almaleki غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 5 ]
قديم 01-02-2008, 10:10 AM
افتراضي

السلاام عليكم ورحمة الله وبركاته:
تخصص

تميمي نجد

المالكي

شكررررررررررا لكم على مروركم ونفعكم الله للإسلام والمسلمين
من مواضيع : سيف الإسلااااااااام
سيف الإسلااااااااام غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 6 ]
قديم 01-07-2008, 01:05 PM
افتراضي

السلااااام عليكم ورحمة الله وبركاته

لقد ابتلي بعض الناس في التهاون والترك المطلق للصلاه ولذا حبيت أن يثبت هذا الموضوع

لما فيه من الأهميه وبالدليل القاطع أسأل الله أن ينفعني وإياكم إلى طريق الحق

تحياتي لكم
من مواضيع : سيف الإسلااااااااام
سيف الإسلااااااااام غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 7 ]
قديم 01-09-2008, 10:38 AM
أخصائي صحي
 

ام داوود will become famous soon enough
افتراضي

[align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام ورحمة الله وبركاته
دعوة القرآن لإقامة الصلاة مقترنة
بالاصلاح الاجتماعي
والاستقامة على فعل الخير
كما في قوله تعالى:
{ وقُولوا للنّاس حُسْناً وأقيموا الصَّلاةَ وآتوا الزّكاةَ... }.(البقرة/83)
{ أَلمْ تَرَ الى الذينَ قِيلَ لَهُمْ كُفّوا أيديَكُم وأقيموا الصَّلاة... }.(النساء/77)
{ وَجَعَلناهم أئمةً يَهدونَ بأمرِنا وَأوحَينا إليهِم فِعْلَ الخيراتِ وإقامَ الصَّلاةِ... }.(الأنبياء/73)
{ الّذينَ إنْ مكَنّاهُم في الأرضِ أقاموا الصَّلاةَ وآتَوُا الزَّكاةَ وأمرُوا بالمعروفِ ونَهَْوا عنِ المنكرِ وللهِ عاقِبةُ الاُمورِ }.(الحج/41)
{ اُتلُ ما اُوحي إليكَ من الكتاب وأقِم الصَّلاةَ إنَّ الصَّلاةَ تَنهى عنِ الفحشاءِ والمنكرِ ولَذِكرُ اللهِ أكبرُ واللهُ يعلمُ ما تصْنَعُون }.(العنكبوت/45)
فجزاك الله خيرا على الموضوع الهام ورحمك الله رحمه واسعه واسكنك ووالدينا الجنان ياشيخنا ويا والدنار إبن عثيمين ((رحمك الله ياشيخ الأمه))
اذكر اننا برمضان بمكه بدار الفتح كان يعطي دروسا لطلاب العلم ورأيته والنور في وجهه يسطع رحمه الله فقال اجعلو مصعدا للنساء واخر للرجال وانا اقول بقلبي ليتني اركب معه في مصعد واحد لاستفيد من حديثه واجاباته الوافيه حفط الله ابناءه وطلبته من كل شرور وزادهم الله من فضله
[/align]
من مواضيع : ام داوود
ام داوود غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 8 ]
قديم 01-09-2008, 10:59 PM
افتراضي

شكراااااااااااااا على مرورك يام داااااااااااااود
من مواضيع : سيف الإسلااااااااام
سيف الإسلااااااااام غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 9 ]
قديم 01-14-2008, 01:00 PM
مشرف سابق
 

برق العتمه will become famous soon enough
افتراضي

رائع جدا أخي سيف الإسلام


موضوع ممييز وكثير من الناس بحاجة إلى أن يقرأ مثل هذه المواضيع
من مواضيع : برق العتمه
برق العتمه غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 10 ]
قديم 01-19-2008, 03:11 AM
افتراضي

شكرا على مررررررررروك اخي برق العتمه والصلااااااااااااه هي علامة الإيماااااااان في العبد
من مواضيع : سيف الإسلااااااااام
سيف الإسلااااااااام غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
لتاااااااارك, الأمه, الله, الصلاه, ياشيخ, رجلك, رسالة, عثيمين, إبن


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ياشيخ قوقل مـ ع ـاً لنضي الكون الملتقى الأدبي 3 08-09-2011 01:05 PM
رسالة للمدير العام أعانه الله .. حياة الغامدي ملتقى المواضيع الاجتماعية 0 08-01-2008 05:13 PM
جوال الشيخ ابن عثيمين " رحمة الله تعالى " عـ ومهابه ـز ملتقى النفحات الإيمانية 2 07-20-2008 12:06 PM
لمـاذا تنــام (تنمل) رجلك ؟ تعال وشوف الشرح باختصار دكتورمريض ملتقى الأمراض 4 06-27-2007 12:36 PM
والعسل ياشيخ!! الفارس الملثم ملتقى النفحات الإيمانية 7 04-25-2007 06:13 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 10:29 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط