آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

oio التثقيف الدوائي oio

ملتقى التوعية الصحية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 05-06-2012, 03:31 AM
الصورة الرمزية وليد سليمان الموح
مشرف ملتقى الرعاية الصيدلية
 





وليد سليمان الموح will become famous soon enough


OIO التثقيف الدوائي OIO



مقدمة

استيقظت باكراً بكل نشاط وحيوية ولاغرابة في ذلك لكن
الغريب بدون منبه الجوال ؟!! السبب أنه
يوم من أيام نهاية الأٍسبوع فهي بمثابة محطة استراحةالتثقيف الدوائي redface.gifبعد عناء عمل
أٍسبوع شاق وممتع , وفي أثناء شرب كوب القهوة ( النسكافيه )
وأنواع الروقان على فكرة ترى لون القهوة ماكان أسود كان لونها بيج فاتح ؟!!
علشان الحليب السائل كان قايم بشغله على أكمل وجه لأني ماحبها سوداء .


المهم وقعت عيناي على أحد اصدارات الجمعية الصيدلية السعودية صدر حديثاً
للتثقيف الدوائي وقد كان بعنوان ( أنت والدواء ) .

أنت والدواء : هو عبارة عن دليل علمي لمعرفة الدواء والتعامل معه
بلغة سهلة وبسيطة بعيدة عن التعقيد صاغها وأعدها الزميل الصيدلي
خالد بن حمزة المدني أحببت أن أقدمها لكم إخواني وأخواتي على شكل
جرعات تثقيفية تحقيقاً لمفهوم التثقيف الدوائي ومن منطلق المسؤلية
الملقاة على عاتقنا جميعاً بمختلف تخصصاتنا في توعية مجتمعنا التثقيف الدوائي redface.gif
فالجميع مثقفون صحيون كل في تخصصه التثقيف الدوائي rolleyes.gif.

أسال الله عزوجل أن تعم به الفائدة وأن يجزى المؤلف عنا خير الجزاء .

الجزء الأول :



التثقيف الدوائي 1232121018.jpg




ماهو الدواء ؟

هو كل مادة تؤدي إلى وقاية أو شفاء المريض أو تحسين حياته.

ماهي آثاره على الجسم ؟

للأدوية تأُيرات متعددة على الجسم ولاتخرج في جملتها عن التأُيرات التالية:

-إحداث تغييرات عضوية أو نفسية في وظائف أجهزة الجسم
-القضاء على الكائنات الحية الدقيقة التي تسبب الأمراض أو
الحد من انتشارها .
-تنشيط أو تثبيط حيوية بعض أعضاء الجسم أو خلاياه أو بعض
عناصره كالأنزيمات .
-التعويض عن النقص في بعض عناصر الجسم أو مركباته كالفيتامينات
والهرمونات والاملاح


اكتشاف الأدوية ....

من الطرق التي يستفيد منها العلماء في اكتشاف الأدوية :

الطب الشعبي حيث يقومون بدراسة مكونات المواد والأعشاب التي
يستخدمها العامة لعلاج بعض الأمراض وقد اكتشفت كثير من الأدوية
بهذا الاسلوب ومن الأمثلة الشهيرة : الكينين المستخدم لعلاج الملاريا
حيث يستخرج من لحاء شجرةالكينا وكان العامة بامريكا الجنوبية يستخدمونه
في معالجة المصابين بالملاريا .

قصة اكتشاف دواء ....

توصل د. عبدالباسط سيد محمد من المركز القومي للبحوث بمصر إلى تركيب
قطرة لعلاج مرض المياه البيضاء
الذي يصيب العين مستخرجة من العرق الآدمي
( من مركبات الجواندين أحد مركبات البولينا ) استلهاما من القرآن
( قصة يعقوب عليه السلام الذي عاد له البصر بعد القاء قميص ابنه على وجهه ) .

وجدت الباحثة عواطف الجديبي من جدة أن بعض المضادات الفطرية توجد بصورة
طبيعية في بول الإبل ولها تاثير فعال على النمو الخطي والوزن الجاف لانواع من
الفطريات استلهاما من السنة ( قصة العرنيين الذين دلهم رسولنا الكريم محمد
صلى الله عليه وسلم على الاستشفاء ببول الإبل )



يتبع بالجزء الثاني



PH.WALID
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : وليد سليمان الموح
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 05-17-2012, 05:58 PM
مشرف ملتقى الرعاية الصيدلية

الصورة الرمزية وليد سليمان الموح
 

وليد سليمان الموح will become famous soon enough
Smile

من أين يستخرج الدواء ؟


هناك العديد من المصادر التي يستخرج منها الدواء ومن أهمها :

المصدر النباتي :

تستخرج المادة الدوائية الفعالة من الأعشاب والنباتات الطبية
وتستخدم الأجزاء التي تحتوي على المادة الفعالة منها كالأوراق
أو الجذور أو اللحاء أو غيرها ومثالها مركب الديجوكسين
الموجود في أوراق نبات اصبع العذراء Digitalis
والذي يستخدم في علاج أمراض القلب ..

المصدر الحيواني :

تستخرج المادة الفعالة دوائيا من غدد الحيوانات او سوائلها
الجسمية او زيوتها وقد تكون هذه المادة بروتينا او دهونا او انزيما
ومثالها : هرمون الانسولين المستخرج من بنكرياس الابقار والمستخدم
لضبط مستوى السكر في الدم

الكائنات الدقيقة :

ومنها بعض الفطريات التي يمكنها انتاج المضادات الحيوية ومثالها :
مركب البنسلين ( مضاد حيوي ) الذي ينتجه فطر البنسيليوم
والمستخدم لعلاج كثير من حالات العدوى البكتيرية

المصدر المعدني :

وذلك مثل النظائر المشعة والحوامض والقواعد والاملاح ومثالها :
املاح الحديد التي تستخدم لعلاج بعض انواع فقر الدم


المصادر التركيبية الكيميائية :

تمثل هذه المصادر اغلب الادوية المطروحة في الاسواق حاليا ويتم
تشييدها باستخدام تقنيان حديثه في التصنيع وكثير منها كان في الاصل
يستخرج من المصادر السابقة



ماهي العوامل التي تؤثر في فاعلية الدواء ؟

1.مقدار جرعة الدواء :

تزداد فاعلية الدواء بزيادة مقدار الجرعة وذلك ضمن الحدود
المسموح بها فاذا زادات عن ذلك ادت الى ظهور الاعراض
غير المرغوب فيها او حدوث التسمم

2.الشكل الصيدلاني للمستحضر وطريقة تناوله :

قد يكون للدواء تاثير موضعي في مكان معين او تاثير عام
على الجسم باكمله ويتوقف نوع هذا التاثير على طريقة تناول
هذا الدواء . واكثر الطرق شيوعا للحصول على التاثير العام
هو تناول الدواء عن طريق الفم ثم عن طريق الحقن وهي
الطريقه الاسرع في احداث التاثير لاسيما اذا كانت داخل
الوريد اما التاثير الموضعي فيحدث عن طريق اشكال اخرى
كالقطرات والبخاخات والتحاميل الشرجيه والمهبلية والكريمات
والمراهم وقد تستخدم التحاميل للحصول على التاثير العام لدى
بعض الفئات العمرية كالاطفال والمسنين او في بعض حالات
الطوارئ كالاغماء وكذلك البخاخات في بعض الادوية

3.مدى التزام المريض بالارشادات الطبية :

كلما ازداد التزام المريض بالارشادات الطبية التي تعطى له
من الطبيب والصيدلي ادى ذلك الى حسن استجابته لدواء
وحدوث التاثير المطلوب باذن الله اما اذا حدثت مخالفات
لهذه الارشادات فان ذلك سيؤدي إلى ضعف التاثير او
ربما كان سببا لتفاقم المرض او حدوث التسمم .


مؤثرات أخرى في فاعلية الدواء

الامراض الوراثية :

توجد بعض الصفات الوراثية الشاذة لدى بعض المرضى
تؤدي الى تفاوت استجابة المريض للدواء زيادة او نقصا


المكان والزمان :

يختلف تاثير بعض الادوية باختلاف المكان كالاماكن
المرتفعة التي يتغير فيها الضغط ونسبة الاكسجين
والاماكن المزدحمة التي تكثر فيها الضوضاء والتلوث
البيئي كما يتاثر بعضها باختلاف الزمان مثل المنومات
التي يقل تاثيرها اثناء النهار حيث الاضواء والضجيج
وزيادة الحركة والنشاط

المناخ :

اختلاف درجة الحرارة في البيئة التي يعيش فيها المريض
قد يؤدي الى اختلاف تاثره بها فمثلا عند تناول الادوية
الخافضة للحرارة يزداد انخفاض درجة حرارة الجسم
اكثر في الشتاء منه في الصيف

العوامل النفسية :

شعور المريض بالاطمئنان والراحة النفسية يساعد
في التغلب على اعراض المرض ويحسن من الاستجابة
للدواء في نسبة من الناس تصل الى 30 % وقد اثبت
ذلك علميا في العديد من الدراسات

الحساسية للدواء :

يسبب تناول بعض الادوية ظهور اعراض الحساسية
في نسبة قليلة من المرضى لبذا ينصح هؤلاء المرضى
باستخدام ادوية بديلة

ماهي العوامل التي تؤثر في فاعلية الدواء ؟

4.وزن المريض وعمره وجنسه وحالته الصحية :

يعتمد انتشار الدوء في الجسم على وزن المريض
فكلما زاد وزن المريض كبر حجم الماء او الدهن
الذي ينتشر فيه الدواء داخل جسمه بحيث يحتاج
الجسم الى جرعة اكبر من الدواء ويحتاج الرجل
عموما الى جرعة اكثر من الجرعة التي تحتاجها
المراه كما يؤدي استعمال بعض الادوية اثناء الحمل
او الرضاعة الى حدوث بعض الاثار غير المرغوبة
على الجنين او الرضيع

كما تختلف درجة تاثير الدواء ايضا باختلاف عمر المريض
فبعض الادوية قد تحدث اضرارا بالغة لدى الاطفال والمسنين
بسبب انخفاض كفاءة وظائف بعض الاعضاء التي تلعب
دورا هاما في ايض الدواء واخراجه كالكبد والكلى وتتاثر
ايضا بالحالة الصحية للمريض فالمصابون بقصور في
وظائف بعض الاعضاء ستكون استجابتهم للدواء سلبا
او ايجابا مختلفة عن الاصحاء

5.تناول بعض الادوية والاغذية :

تؤدي بعض الادوية الى تقليل او ابطال فعالية ادوية
اخرى او زيادتها كما تؤثر بعض العناصر الغذائية
على فعالية الدواء او خطورته


اختلاف تركيز الأدوية .... ( مهم )

يظن بعض المرضى ان الادوية ذات التركيز العالي
اكثر فائدة له وبعضهم يظن انها تكون اكثر ضررا
وكلا الاعتقادين غير صحيح فالجرعة الفعالة لبعض
الادوية مثلا تكون بتركيز 500 ملجم في حين انها
تقتصر في بعض الادوية على 10 ملجم وهذا ليس
له علاقة بقوة الدواء او ضعفه بل هو يرجع الى طبيعة
تركيب المادة الكيميائية واستجابة الجسم لها .


التسمم نتيجة زيادة الجرعة .... ( مهم )

يعتقد بعض المرضى انه اذا كانت الجرعة الموصوفة
حبة واحدة فان تناول حبتين سيكون افضل ويؤدي
الى النتائج بشكل اسرع كما يقوم بعض المرضى
بمضاعفة الجرعة عندما ينسى تناولها في احد المواعيد
وكل هذه تصرفات خاطئة تؤدي الى التسمم فزيادة
الجرعة في احدى المرات بشكل كبير مفاجئ تقود
الى حدوث فشل في بعض الوظائف بالجسم وقد تؤدي
الى الوفاة في بعض الحالات اما زيادتها القليلة بشكل
مستمر فتؤدي الى ظهور الاعراض الجانبية للدواء
بشكل أكبر كما قد تقلل من فاعلية الدواء واستجابة الجسم له .

يتبع بالجزء الثالث

ph.walid
من مواضيع : وليد سليمان الموح
وليد سليمان الموح غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 05-24-2012, 05:56 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

بارك الله بك
وجزاك الله الجنة


في انتظار جديدك


من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 05-30-2012, 03:17 PM
مشرف ملتقى الرعاية الصيدلية

الصورة الرمزية وليد سليمان الموح
 

وليد سليمان الموح will become famous soon enough
Smile










ماهي أهم أشكال الدواء ؟


أولا الأشكال الصلبة وتشمل :

المساحيق العادية والفوارة

وتستخدم داخليا فتؤخذ سفا عن طريق الفم
مباشرة او تحل في السوائل او عن طريق
بعض اجهزة التنفس وخارجيا على الجلد.



الاقراص تتعدد اشكالها فمنها :

الكروية والمسطحة والطويلة والمربعة والمثلثة كما
ان منها ماهو قابل للمص ( لوزنجات ) ومنها ماهو قابل
للمضغ ومنها الفوارة التي تحل في الماء ومنها المغلفة
سواء بمادة ضد حمض المعدة او بالضغط او بطبقة سكرية
او طبقة رقيقة ومنها مالا يبلع بل يترك داخل الفم او تحت اللسان
حتى يذوب ومنها الاقراص التي تزرع تحت الجلد.



الكبسولات

ومنها اللينة ( جيلاتينية ) والصلبة وطويلة المفعول.

ثانيا الأشكال السائلة وتشمل :

السوائل والمحاليل :

وتستخدم للحقن في الوريد او العضل او تحت الجلد او
داخل القلب او العمود الفقري او المفاصل وتوضع في
امبولات او فايلات او زجاجات او عبوات بلاستيكية .


الاشربة

وهي سوائل سكرية مركزة تذاب فيها المواد الدوائية الفعالة.

المعلقات

وهي عبارة عن سوائل تتوزع فيها المادة الدوائية غير الذوابة
وتبقى معلقة فيها بشكل متجانس لذلك يجب رجها دائما قبل الاستعمال.


القطرات

وتشمل قطرات الانف وقطرات العين وقطرات الاذن وقطرات الفم للاطفال.

الرحضات

وهي سوائل معدة للحقن عن طريق الشرج داخل المتستقيم لأغراض متعددة.

وهناك اشكال سائلة اخرى

مثل الالكسيرات والمستحلبات والغرغرات وسوائل النضح والصبغات والغسولات.


ثالثا الاشكال شبه الصلبة وتشمل :

التحاميل

وهي نوعان شرجية ومهبلية ولها اشكال واحجام متنوعة.

المراهم والكريمات

العجائن وتشبه المراهم والكريمات الا انها اكثر صلابة
منها ولاتنصهر عند حرارة الجسم.


وهناك اشكال اخرى

كالمروخات والجيلاتينات والهلاميات واللصوقات واللصقات.

رابعا الاشكال الغازية

واهمها الحلالات الهوائية ( ايروسول )

وهي عبارة عن نظام غروي يتكون من جزيئات سائلة
او صلبة صغيرة جدا موزعة داخل غاز وتعتمد على قوة
هذا الغاز المضغوط لدفع الدواء.



لماذا تتعدد اشكال الدواء ؟ تساؤل عند جميع الناس

يرجع ذلك الى عدة اسباب منها :


طبيعة المادة الفعالة للدواء.

الرغبة في سرعة التاثير او بطئه او امتداده لفترة اطول.

نوعية المريض المتعاطي للدواء.



أشكال جديدة للأدوية ......

يطور الباحثون في علم الصيدلانيات باستمرار اشكالا جديدة للادوية وذلك سعيا لزيادة سرعة المفعول او تاخيره او تجنب بعض المشكلات الناتجة عن الاشكال التقليدية للدواء ولزيادة التزام المريض باستخدام الدواء.

يتبع بالجزء الرابع

ph.walid
من مواضيع : وليد سليمان الموح
وليد سليمان الموح غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
التثقيف, الدوائي, شخص


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 12:30 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط