آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى المواضيع العامة للحوارات الهادفة والنقاشات البناءة والمواضيع العامة

أحلى كلمة

ملتقى المواضيع العامة
موضوع مغلق
  #1  
قديم 05-06-2012, 10:16 AM
كاتب متميز
 


د.عبدالله سافر الغامدي will become famous soon enough


أحلى كلمة


كلمة سهلة يسيرة ميسرة ، ليّنة لطيفة جميلة، لها مكانة عظيمة، وقيمة كبيرة، كان يحرص عليها نبينا صلى الله عليه وسلم، ويرددها في يومه أكثر من سبعين مرة، وفي رواية: مائة مرة.

(استغفر الله العظيم )؛ كلمة نظنها عادية بسيطة، بينما هي كلمة نفيسة ثمينة، لها ثمرات عاجلة، ومكافآت آجلة، حيث ترفع الدرجات، وتزيد في الحسنات ، وتطمس السيئات، وتحمي قائلها من النيران،وترفعه إلى أعالي الجنان .

هذه الكلمة المشعة في حروفها ، المنعشة عند نطقها ؛تؤدي إلى تقويم الكلام، وتعديل الأفكار، وتهذيب السلوك ، ومعالجة العيوب، والسمو بالنفس، في جميع الشؤون ، ومختلف الأمور.

وهي البلسم الكافي، والدواء الشافي؛ الذي يعطينا الراحة والسكينة ، ويخلصنا من الهموم والغموم، (وَأَنِ اسْتَغْفِرُوارَبَّكُم ْثُمَّ تُوبُوا إِلَيْه يُمَتِّعْكُم مَتَاعاً حَسَناً).

وهي التي من ثمراتها: هطول الأمطار، وكثرة الأرزاق ، وإنجاب الذرية، والفوز بالجنان، ( فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفاراً. يرسل السماء عليكم مدراراً .ويمددكم بأموالٍ وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهاراً).

وفي الاستغفار أمن وأمان من الفتن، وحماية وسلامة من المصائب والمحن ، (وَمَا كَان اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُم وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَان اللَّهُ مُعَذِّبَهُم وَهُمْ يَسْتَغْفِرُون).

وفيه قوة وعزة ومناعة، وعافية في الأبدان، وسلامة من الأمراض، (اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ).

الخير كله لديك ، والبركة في يديك ، لن يأخذ منك الاستغفار جهداً ، ولا وقتاً ، ولا مالاً؛ فأكثر منه في الليل والنهار، سراً وجهراً، قائماً، وقاعداً، وعلى جنبك ، وفي عملك، ومجلسك، وسيارتك، سواء كنت في وضع طيب، وحال حسن، أو إذا وقعت في خطيئة، واقترفت سيئة، أو حدثت لك محنة، أو أصبت بمرض، أو شعرت بضيق أو ألم.

يذكر أن أفضل صيغ الاستغفار؛ هي الصيغة التالية؛ التي من قالها موقناً بها فمات من يومه؛ فهو من أهل الجنة:

اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء (اعترف) لك بنعمتك علي، وأبوء بذنبي فاغفر لي؛ فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت.
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : د.عبدالله سافر الغامدي
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
محمد, كلمة


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 04:29 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط