آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

إن الرجل ليتكلم بالكلمة من رضوان الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت يكتب لله عز وجل له بها

ملتقى النفحات الإيمانية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 05-12-2012, 12:10 PM
الصورة الرمزية المكينزي
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية
 





المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about


الرجل ليتكلم بالكلمة رضوان الله 20572love.gif

الرجل ليتكلم بالكلمة رضوان الله 2811475451542865003.gif

في مستشفى العسكري في الرياض

هي والدة إحدى طلبة العلم في الرياض وهو

إمام

وخطيب لأحد مساجدها


يقول: أحضرت أمي في مستشفى العسكري

وعندما بدأت في الاحتضار


وإذا بها تفوح منها رائحة عجيبة

مثل العنبرلاوالله أحسن من العنبر

المسك لاوالله أطيب من المسك


وكلما تزداد في الاحتضار زادت الرائحةفي

الانبعاث

ويتعجب وتزداد و تزداد إلى


أن قالت أشهد أن لا إله إلاالله وأشهد أن محمد

رسولالله ثم

خرجت روحها الطاهرة

وسأل أحد المشايخ ابن المرأة

وش أمك عليه

قال أمي ...........


اسمعوا ياأخواتي

واسأل الله أن تكون هذه القصةعظةوموعظة

ولا تكون لي ولكم نكالا لما بين أيديناوما خلفنا

أمي

من يوم ماعرفتها


لم تغتب أحد ولم تسمح لأحد أن يغتاب في

مجلس وهي فيه


ويقول

أمي إذا اغتبنا عندها طردتناوهجرتنا ثلاث

وأنبتنا ومدحت

الذي أغتيب


مازال الكلام لابن المراه الصالحه <<


بس في شيء في القصة ماعرفتوه


أن رائحة الغرفة يا أخواتي جلست يومين وهي


فيها مسك و عنبر



وطيبت لسانها بذكرالله


فطيبها المولى قبل أن ..تمسك بالمسك


الرجل ليتكلم بالكلمة رضوان الله e56940ade0.gif


$ وقفهـ مع ايهـ $


قال الله تعالى "ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتافكرهتموه"

وقد فسرت هذه الآية عند ابن كثير في حديثين هما:

1-روى الإمام أحمد عن بلال بن الحارث المزني رضي الله عنه قال : قال رسول الله عليه وسلم " إن الرجل ليتكلم بالكلمة من رضوان الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت يكتب لله عز وجل له بهارضوانه إلى يوم يلقاه ، وإن الرجل ليتكلم بالكلمةمن سخط الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت يكتب الله عليهاسخطه إلى يوم يلقاه"


2-عن أبي هريرةرضي الله عنه قال : قال الرسول صلى الله عليه وسلم : "إن العبد ليتكلم بالكلمة مايتبين فيها يزل بها إلى النار أبعد ما بين المشرق والمغرب ."



لابن القيم الجوزية رحمه الله يقول"

هو أهل الصراط المستقيم كفوا ألسنتهم عن الباطل
وأطلقوها فيمايعود عليهم في النفع في الآخرةفقط هؤلاء أهل الصراط
فلا ترى أحدهم يتكلم بكلمةتذهب ضائعة بلا منفعة فكيف بكلمة تضره
فضلا عن أن تضره "

منقوووووول للفااااائده


الرجل ليتكلم بالكلمة رضوان الله 681a7988c1.gif


الرجل ليتكلم بالكلمة رضوان الله 694305d38b.gif


الرجل ليتكلم بالكلمة رضوان الله 9db0e7c831.gif


الرجل ليتكلم بالكلمة رضوان الله 4cd333595f.gif


الرجل ليتكلم بالكلمة رضوان الله 50dead7e1e.gif


الرجل ليتكلم بالكلمة رضوان الله 1082604c60.gif

الرجل ليتكلم بالكلمة رضوان الله fb8f92d27a.gif

شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : المكينزي
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 05-12-2012, 01:56 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي


من أعظم الأخلاق رفعة العفو عند المقدرة , وهذه عبادة مهجورة , وهي من صفات الله وأسمائه الحسنى فهو سبحانه : العفو القدير , أي:يعفو بعد مقدرته على الأخذ بالذنب والعقوبة على المعصية .
فالعفو بدون مقدرة قد يكون عجزاً وقهراً , ولكن العفو مع المقدرة والانتقام فلا شك أنه صفة عظيمة لله فيها الكمال , فهو سبحانه يحب العفو , ويحب أن يرى عبده يعفو عن الناس

, وقد ربى رسوله على ذلك الخلق العظيم فقال الله لرسوله :
(خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ) (لأعراف:199)
ويقول سبحانه وتعالى :
( فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ )(الشورى: من الآية40)

وقد بشر الرسول صلى الله وسلم عليه رجلا بالجنة في ثلاثة أيام متتالية , وليس له زيادة صلاة ولا زيادة صيام ولا زيادة صدقة , وهو لا يتنفل بالقيام كثيرا ولا بالصلاة كثيرا , ولكنه بشر بالجنة وهو يسمع .
فلما تقصى ابن عمر رضي الله عنه ذلك وجد أنه لا ينام حتى يعفو عن الناس كلهم يقول : اللهم إني قد تصدقت بعرضي على الناس وعفوت عمن ظلمني .
فالمسلم يكون هينا لينا سمحا تقيا , سهلا عفوا قريبا إلى الناس , متوددا إليهم , باذلا لهم , ناصحا لهم , ملتمسا لهم الأعذار في جميع تصرفاتهم نحوه , ويقول إذا صدر منهم ما يغضبه: هذا من الشيطان وليس منهم بل الشيطان هو الذي نزغ بهم , وهو الذي شجعهم على ذلك .
ومن حاول أن يربي نفسه على هذه العبادة عاش مستريحاً , ينام ويستيقظ وهو في راحة .

يقول الإمام ابن القيم : (يا ابن ادم .. إن بينك وبين الله خطايا وذنوب لايعلمها الا هو , وإنك تحب أن يغفرها لك الله , فإذا أحببت أن يغفرها لك فاغفر أنت لعباده , وأن وأحببت أن يعفوها عنك فاعف أنت عن عباده , فأنما الجزاء من جنس العمل ... تعفو هنا يعفو هناك , تنتقم هنا ينتقم هناك تطالب بالحق هنا يطالب بالحق هناك).

يقول الأمآم الشآفعي
توكلت في رزقي على الله خآلقي
وايقنت أن الله لأ شك رازقي
ومآ يك في رزقي فليس يفوتني
ولو كان في قاع البحارالعوامق
ففي أي شيء تذهب النفس حسرة
وقد قسم الرحمن رزق الخـلائق

سبحآنه ربي
تكفل بـ رزق الخلق عندمآ خلقهم، فلم يتركهم سبحانه هَمَلآ
ولم يتركهم جيآعاً عطآشاً ،
ولكن !! علينآ أن نفعل بـ الأسبآب كمآ ذكرت حتى نحصل على المعنى الحقيقي للرزق والبركة فيه ،
اللهم ارزقنآ بـ الحلآل الطيبّ وبآرك لنآ فيه
واجعل القنآعة كنزاً فى قلوبنآ
اللهم امين


.

من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 05-12-2012, 03:26 PM
صحي جديد
 

Rama8886 will become famous soon enough
افتراضي

الله يجزاك خير
من مواضيع : Rama8886
Rama8886 غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 5 ]
قديم 05-12-2012, 05:31 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Rama8886
الله يجزاك خير

</div>* <div align="center">[IMG]http://9a.img.v4.skyrock.net/9aa/kassimou2011/pics/2993053015_1_11_D6***64b.gif[/IMG]
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 6 ]
قديم 05-13-2012, 12:23 PM
مشرف سابق
 

كلي وله will become famous soon enoughكلي وله will become famous soon enough
افتراضي





اللهم اجعل كل عمل يقربها الي رضاك
ويجنبها سخطك وكنفها يا رب برحمتك وارزقها من حيث لا يحتسب ويسر لها آمر طاعتك
واعصمها من معصيتك اللهم امحو عنها الزله واقل العثرة وبدل السيئة حسنه
واجعل كل ذنب لها مغفور واسكنها عامرات القصور ودار الحور
وأكرمها بروية وجهك يا عزيز يا غفور
اللهم امين



واسمحيلي بالاضافة هذي وان شاء الله تكون

اضافة قيمة طبعا اذا الاضافة ماهي

بنفس الموضوع تكون قريبة له


أحكام الألفاظ المكفرة
إن أخطر ما يتعرض له المسلم في الدنيا: المروق من الدين والخروج من ملة المسلمين، وهو ما نسميه بالارتداد عن دين الإسلام والعياذ بالله وهو أخطر وأفحش أنواع الكفر، فالذي يتلفظ بما يوجب الردة والعياذ بالله فقد وقع في غضب الله، وخاض في لعنة الله له وملائكته والناس أجمعين إلا من تاب وآمن وعمل صالحاً فإنه يتوب إلى الله متاباً.
وقد ابتليت بلاد الشام وبعض بلاد المسلمين بانتشار ألفاظ بين الناس يتلفظونها -جهلاً بدينهم وجهلاً بقدر الله تعالى- من السباب والشتائم في حق الله ورسوله يرتد قائلها عن الإسلام والعياذ بالله تعالى، فإذا مررت في الأسواق أو في مجالس الأحياء أو حضرت مخاصمة تعالت فيها الأصوات وسيطر عليها الشيطان ؛ تسمع ما ينفطر له قلبك بل تسمع ما تُدَكُّ لهوله الجبال من سبٍ لله تعالى أو شتمٍ للدين،وقلما تجد من ينكر هذه الظاهرة من الجالسين بحكمة وموعظة حسنة لجهلهم بخطورتها والأحكام المترتبة عليها،بل قل: لجهلهم أيضاً بقدر الله تعالى، وتعدى الأمر لأن تسمع مثل هذه الألفاظ الفظيعة من أطفال يقلدون آباءهم أو من هم أكبر منهم سناً، والأطفال ما تلفظوا بها إلا لكثرة تردادها في أسماعهم وحفظهم لها.
والواجب على المسلم العاقل أن يحاسب نفسه على كلامه، ويمسك نفسه في الرضا والغضب و يعلم أنه مؤاخذ به، وهذا ما حث عليه القرآن الكريم، يقول الله تبارك وتعالى: ) ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد( [ق: 18].
وقال تعالى: )وإن عليكم لحافظين كراماً كاتبين يعلمون ما تفعلون( [الانفطار: 1ـ 12]
ومما ذكر ابن كثير عن ابن عباس رضي الله عنه في قوله تعالى: )ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد( قال: يكتب كل ما تكلم به من خير أو شر، حتى إنه ليكتب قوله: أكلت، شربت، ذهبت، جئت، رأيت، حتى إذا كان يوم الخميس عرض قوله وعمله، فأقر منه ما كان فيه من خير أو شر وألقي سائره،وذلك قوله تعالى: ) يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب ( [الرعد: 39].وذكر عن الإمام أحمد بن حنبل أنه كان يئن في مرضه، فبلغه عن طاووس أنه قال: يكتب الملك كل شيء حتى الأنين، فلم يئن أحمد حتى مات رحمه الله.
فانظر أخي المسلم إلى القدوة الصالحة التي وفقها الله لمحاسبة نفسها حتى في الأنين فكيف بالذي يتهاون بألفاظه ولا يدري: ما يقوله هل يغضب الله أم يرضيه؟
أخرج الإمام أحمد والترمذي والنسائي وابن ماجه – وقال الترمذي: حسن صحيح – عن بلال بن الحارث المزني قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إن الرجل ليتكلم بالكلمة من رضوان الله تعالى ما يظن أن تبلغ ما بلغت، يكتب الله له بها رضوانه إلى يوم يلقاه، وإن الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت يكتب الله عليه بها سخطه إلى يوم يلقاه ).
فكان علقمة الليثي يقول: كم من كلام قد منعنيه حديث بلال بن الحارث.
فإذا كان الأمر في الكلام المباح أو كلام المعاصي أنه يلقى الله وهو عليه غضبان ساخط، فكيف بالذي أطلق لسانه في التعرض لله تبارك وتعالى وبرسوله ودينه شتماً وسباً وبشعائر الإسلام سخرية وتعييراً.
أحكام تتعلق بالردة عن الإسلام
:
وبعدما ذكرنا من خطورة زلات اللسان وثورات الغضب التي تجعل الجاهل والغافل ينزلق في هاوية الردة وحضيض الكفر ؛ينبغي أولاً أن نعلم أن قوة الإيمان تحمل المؤمن على ضبط نفسه لحديث النبي صلى الله عليه وسلم الصحيح ليس الشديد بالصُرعة، بل الشديد الذي يمسك نفسه عند الغضب).
وينبغي علينا أيضاً بيان أثر هذه الردة على المسلم في الدنيا والآخرة، وما يترتب عليها من أحكام نوجز أهمها بالآتي :
أولاً
: يستتاب المرتد ثلاثة أيام فإن عاد فبها ونعمت، فيشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله ويتبرأ من الكفر ويستغفر الله تعالى،وإن لم يعد يقتل لحديث النبي صلى الله عليه وسلم: (من بدل دينه فاقتلوه) أخرجه البخاري، لأنه بعدم عودته قد أظهر عناده ومحاربته للإسلام وتقصده للإهانة بالدين، ولا يجوز لغير الحاكم أو القاضي أو من ينوب منابه الأمر و المباشرة بقتله.
وإذا مات المرتد ـ نسأل الله العافية ـ قبل أن يعود للإسلام فلا يجوز للمسلمين تغسيله أو تكفينه أو الصلاة عليه أو قبره في مقابر المسلمين بل يقبر في مقابر غير المسلمين.
ثانياً
: وليعلم أيضاً أن الذي يرتد عن الإسلام لأي سبب كان من أسباب الردة ويموت على الردة ـ والعياذ بالله ـ أن ثواب أعماله الصالحة المقبولة من العبادات وغيرها قد حبطت،لقوله تعالى: )ومن يرتدد منكم عن دينه فيمت وهو كافر فأولئك حبطت أعمالهم في الدنيا والآخرة وأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون( [البقرة.217].
فهذه الآية أفادت أن الذي مات مرتداً عن الإسلام لا قيمة لأعماله التي قام بها من صلاة أو زكاة أو صدقة أو حج أو غيرها من أعمال البر والخير.
وأفادت أيضاً أن ردته عن الإسلام وموته على الردة هي سبب لخلوده في النار ولا يخرج منها أبداً بخلاف المسلم العاصي فإنه وإن دخلها فلا يخلد فيها بل مآله إلى الجنة نسأل الله المغفرة.
وقال تعالى:)ولقد أوحي إليك وإلى الذين من قبلك لئن أشركت ليحبطن عملك ولتكونن من الخاسرين.( [الزمر: 65]ومعنى الآية: أن النبي صلى الله عليه وسلم على شرف منزلته لو أشرك لحبط عمله، فكيف أنتم! لكنه لا يشرك لفضل مرتبته واستحالة ذلك عليه صلى الله عليه وسلم.
ثالثاً
: من ارتد عن الإسلام ثم عاد فهل تحبط أعمال البر والخير التي قام بها قبل الردة وثوابها؟
ذهب الإمام الشافعي أنه من ارتد ثم عاد إلى الإسلام لم يحبط عمله ولا حجه الذي فرغ منه وإنما يحبط الثواب فلا أجر له فيما عمل، و إن مات على الردة فحينئذ تحبط أعماله مع ثوابها.
وقال مالك وأبو حنيفة: تحبط أعماله مع ثوابها بنفس الردة.
ويظهر الخلاف في المسلم إذا حج ثم ارتد ثم أسلم، فقال مالك وأبو حنيفة: يلزمه الحج، لأن الأول قد حبط بالردة.
وقال الشافعي: لا إعادة عليه، لأن عمله باق وإنما حبط ثواب عمله.نسأل الله الثبات على الإسلام.
رابعاً:
ما يتعلق بعقد نكاحه: إذا شتم المسلم دينه أو ربه أو نبيه أو فعل أي فعل يوجب الردة عن الإسلام فإن كان متزوجاً قد دخل بزوجته فإن زوجته تحرم عليه ولا يجوز له أن يقربها حتى يعود للإسلام، ويراجع زوجته، فإن مضت ثلاث حيضات على الزوجة ولم يراجعها الزوج ولم يعد للإسلام فإن زوجته تبين منه أبداً، لأن عقد الزواج مبني على الإسلام، وقد نقضت عروة الإسلام في المرتد والعياذ بالله.
وإن كان المرتد قد عقد على زوجته ولم يدخل فيها فإن عقد النكاح باطل، أي كأنه لم يعقد عليها أبداً، ولا يجوز له أن يعقد النكاح مرة أخرى حتى يعود للإسلام، وتكون عودته للإسلام بأن يشهد الشهادتين ويستغفر ربه ويتوب إليه ويتبرأ من كل كفر ويعقد العهد على أن لا يعود لمثل ما عمله أبداً.فإن جامع المرتد زوجته قبل عودته للإسلام وتجديد عقده فإن جماعه هذا سفاح حرام، وإن قدر الله في هذا الجماع ولداً فيكون من حرام نسأل الله العافية.
خامساً: ما يتعلق بالإرث
: إذا ثبت موت المرتد قبل رجوعه للإسلام فإنه لا يرث منه أولاده وأقاربه المسلمون في مذهب الإمام الشافعي بل يعود ماله لبيت مال المسلمين وأما الإمام أبي حنيفة فقال: ما اكتسبه في ردته فهو لبيت المال، وما اكتسبه في الإسلام فهو لورثته المسلمين.
و إذا مات أحد والدي أو أقارب المرتد قبل أن يرجع المرتد إلى الإسلام فإنه لا يرث المرتد من أبيه المسلم للحديث الذي أخرجه الحاكم وصححه وابن مردويه عن أبي أمامة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لا يتوارث أهل ملتين، ولا يرث مسلم كافرا، ولا كافر مسلما، ثم قرأ )والذين كفروا بعضهم أولياء بعض إلا تفعلو تكن فتنة في الأرض وفساد كبير( والحديث أخرجه البخاري ومسلم عن أسامة بن زيد رضي الله عنه بلفظ: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لا يرث المسلم الكافر ولا الكافر المسلم ) وهذا قول أهل العلم كافة.
وبعد: فهناك فروع أخرى من الأحكام تتعلق بالردة يطول ذكرها وإنما تعرضت لأهمها تحذيراً للمسلمين، وتنبيهاً لعظمة جانب الدين، فإن الأمر يتعلق بآخرة المسلم قبل دنياه.
ونحن نعلم أن أعداء الدين لا يألون جهداً في زرع الوقاحة والجرأة بين شباب المسلمين عن طريق جهالهم وعملائهم لإظهار الإلحاد أو الاستهانة بأركان الإسلام والإيمان فحذار أخي المسلم أن يؤتى الدين من قبلك، أو يمس الرسول من خلالك.
واعلم أخي المسلم أن اللعن في أصله ليس من أخلاق المسلم، للحديث الذي أخرجه أحمد وابن حبان في صحيحه والحاكم والترمذي وحسنه عن ابن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم (ليس المؤمن بالطعان، ولا اللعان، ولا الفاحش، ولا البذيء )، واعلم أيضاً إن كان لعن المسلم فسق للحديث الذي أخرجه البخاري ومسلم وغيرهما عن النبي صلى الله عليه وسلم (سباب المسلم فسق وقتاله كفر )، فكيف بالذي يلعن ويسب رب العالمين ويتعرض مثل ذلك لرسوله الأمين صلى الله عليه وسلم في حال من أحواله.
نسأل الله أن يحفظ شباب المسلمين ونساءهم وكبارهم وأن يحفظ ألسنتنا من الزلل والخطأ والكفر آمين والحمد لله رب العالمين.



وسامحوني على الاطاله

من مواضيع : كلي وله
كلي وله غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 7 ]
قديم 05-13-2012, 08:16 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كلي وله





اللهم اجعل كل عمل يقربها الي رضاك
ويجنبها سخطك وكنفها يا رب برحمتك وارزقها من حيث لا يحتسب ويسر لها آمر طاعتك
واعصمها من معصيتك اللهم امحو عنها الزله واقل العثرة وبدل السيئة حسنه
واجعل كل ذنب لها مغفور واسكنها عامرات القصور ودار الحور
وأكرمها بروية وجهك يا عزيز يا غفور
اللهم امين


واسمحيلي بالاضافة هذي وان شاء الله تكون

اضافة قيمة طبعا اذا الاضافة ماهي

بنفس الموضوع تكون قريبة له


أحكام الألفاظ المكفرة
إن أخطر ما يتعرض له المسلم في الدنيا: المروق من الدين والخروج من ملة المسلمين، وهو ما نسميه بالارتداد عن دين الإسلام والعياذ بالله وهو أخطر وأفحش أنواع الكفر، فالذي يتلفظ بما يوجب الردة والعياذ بالله فقد وقع في غضب الله، وخاض في لعنة الله له وملائكته والناس أجمعين إلا من تاب وآمن وعمل صالحاً فإنه يتوب إلى الله متاباً.
وقد ابتليت بلاد الشام وبعض بلاد المسلمين بانتشار ألفاظ بين الناس يتلفظونها -جهلاً بدينهم وجهلاً بقدر الله تعالى- من السباب والشتائم في حق الله ورسوله يرتد قائلها عن الإسلام والعياذ بالله تعالى، فإذا مررت في الأسواق أو في مجالس الأحياء أو حضرت مخاصمة تعالت فيها الأصوات وسيطر عليها الشيطان ؛ تسمع ما ينفطر له قلبك بل تسمع ما تُدَكُّ لهوله الجبال من سبٍ لله تعالى أو شتمٍ للدين،وقلما تجد من ينكر هذه الظاهرة من الجالسين بحكمة وموعظة حسنة لجهلهم بخطورتها والأحكام المترتبة عليها،بل قل: لجهلهم أيضاً بقدر الله تعالى، وتعدى الأمر لأن تسمع مثل هذه الألفاظ الفظيعة من أطفال يقلدون آباءهم أو من هم أكبر منهم سناً، والأطفال ما تلفظوا بها إلا لكثرة تردادها في أسماعهم وحفظهم لها.
والواجب على المسلم العاقل أن يحاسب نفسه على كلامه، ويمسك نفسه في الرضا والغضب و يعلم أنه مؤاخذ به، وهذا ما حث عليه القرآن الكريم، يقول الله تبارك وتعالى: ) ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد( [ق: 18].
وقال تعالى: )وإن عليكم لحافظين كراماً كاتبين يعلمون ما تفعلون( [الانفطار: 1ـ 12]
ومما ذكر ابن كثير عن ابن عباس رضي الله عنه في قوله تعالى: )ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد( قال: يكتب كل ما تكلم به من خير أو شر، حتى إنه ليكتب قوله: أكلت، شربت، ذهبت، جئت، رأيت، حتى إذا كان يوم الخميس عرض قوله وعمله، فأقر منه ما كان فيه من خير أو شر وألقي سائره،وذلك قوله تعالى: ) يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب ( [الرعد: 39].وذكر عن الإمام أحمد بن حنبل أنه كان يئن في مرضه، فبلغه عن طاووس أنه قال: يكتب الملك كل شيء حتى الأنين، فلم يئن أحمد حتى مات رحمه الله.
فانظر أخي المسلم إلى القدوة الصالحة التي وفقها الله لمحاسبة نفسها حتى في الأنين فكيف بالذي يتهاون بألفاظه ولا يدري: ما يقوله هل يغضب الله أم يرضيه؟
أخرج الإمام أحمد والترمذي والنسائي وابن ماجه – وقال الترمذي: حسن صحيح – عن بلال بن الحارث المزني قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إن الرجل ليتكلم بالكلمة من رضوان الله تعالى ما يظن أن تبلغ ما بلغت، يكتب الله له بها رضوانه إلى يوم يلقاه، وإن الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت يكتب الله عليه بها سخطه إلى يوم يلقاه ).
فكان علقمة الليثي يقول: كم من كلام قد منعنيه حديث بلال بن الحارث.
فإذا كان الأمر في الكلام المباح أو كلام المعاصي أنه يلقى الله وهو عليه غضبان ساخط، فكيف بالذي أطلق لسانه في التعرض لله تبارك وتعالى وبرسوله ودينه شتماً وسباً وبشعائر الإسلام سخرية وتعييراً.
أحكام تتعلق بالردة عن الإسلام:
وبعدما ذكرنا من خطورة زلات اللسان وثورات الغضب التي تجعل الجاهل والغافل ينزلق في هاوية الردة وحضيض الكفر ؛ينبغي أولاً أن نعلم أن قوة الإيمان تحمل المؤمن على ضبط نفسه لحديث النبي صلى الله عليه وسلم الصحيح ليس الشديد بالصُرعة، بل الشديد الذي يمسك نفسه عند الغضب).
وينبغي علينا أيضاً بيان أثر هذه الردة على المسلم في الدنيا والآخرة، وما يترتب عليها من أحكام نوجز أهمها بالآتي :
أولاً: يستتاب المرتد ثلاثة أيام فإن عاد فبها ونعمت، فيشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله ويتبرأ من الكفر ويستغفر الله تعالى،وإن لم يعد يقتل لحديث النبي صلى الله عليه وسلم: (من بدل دينه فاقتلوه) أخرجه البخاري، لأنه بعدم عودته قد أظهر عناده ومحاربته للإسلام وتقصده للإهانة بالدين، ولا يجوز لغير الحاكم أو القاضي أو من ينوب منابه الأمر و المباشرة بقتله.
وإذا مات المرتد ـ نسأل الله العافية ـ قبل أن يعود للإسلام فلا يجوز للمسلمين تغسيله أو تكفينه أو الصلاة عليه أو قبره في مقابر المسلمين بل يقبر في مقابر غير المسلمين.
ثانياً: وليعلم أيضاً أن الذي يرتد عن الإسلام لأي سبب كان من أسباب الردة ويموت على الردة ـ والعياذ بالله ـ أن ثواب أعماله الصالحة المقبولة من العبادات وغيرها قد حبطت،لقوله تعالى: )ومن يرتدد منكم عن دينه فيمت وهو كافر فأولئك حبطت أعمالهم في الدنيا والآخرة وأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون( [البقرة.217].
فهذه الآية أفادت أن الذي مات مرتداً عن الإسلام لا قيمة لأعماله التي قام بها من صلاة أو زكاة أو صدقة أو حج أو غيرها من أعمال البر والخير.
وأفادت أيضاً أن ردته عن الإسلام وموته على الردة هي سبب لخلوده في النار ولا يخرج منها أبداً بخلاف المسلم العاصي فإنه وإن دخلها فلا يخلد فيها بل مآله إلى الجنة نسأل الله المغفرة.
وقال تعالى:)ولقد أوحي إليك وإلى الذين من قبلك لئن أشركت ليحبطن عملك ولتكونن من الخاسرين.( [الزمر: 65]ومعنى الآية: أن النبي صلى الله عليه وسلم على شرف منزلته لو أشرك لحبط عمله، فكيف أنتم! لكنه لا يشرك لفضل مرتبته واستحالة ذلك عليه صلى الله عليه وسلم.
ثالثاً: من ارتد عن الإسلام ثم عاد فهل تحبط أعمال البر والخير التي قام بها قبل الردة وثوابها؟
ذهب الإمام الشافعي أنه من ارتد ثم عاد إلى الإسلام لم يحبط عمله ولا حجه الذي فرغ منه وإنما يحبط الثواب فلا أجر له فيما عمل، و إن مات على الردة فحينئذ تحبط أعماله مع ثوابها.
وقال مالك وأبو حنيفة: تحبط أعماله مع ثوابها بنفس الردة.
ويظهر الخلاف في المسلم إذا حج ثم ارتد ثم أسلم، فقال مالك وأبو حنيفة: يلزمه الحج، لأن الأول قد حبط بالردة.
وقال الشافعي: لا إعادة عليه، لأن عمله باق وإنما حبط ثواب عمله.نسأل الله الثبات على الإسلام.
رابعاً: ما يتعلق بعقد نكاحه: إذا شتم المسلم دينه أو ربه أو نبيه أو فعل أي فعل يوجب الردة عن الإسلام فإن كان متزوجاً قد دخل بزوجته فإن زوجته تحرم عليه ولا يجوز له أن يقربها حتى يعود للإسلام، ويراجع زوجته، فإن مضت ثلاث حيضات على الزوجة ولم يراجعها الزوج ولم يعد للإسلام فإن زوجته تبين منه أبداً، لأن عقد الزواج مبني على الإسلام، وقد نقضت عروة الإسلام في المرتد والعياذ بالله.
وإن كان المرتد قد عقد على زوجته ولم يدخل فيها فإن عقد النكاح باطل، أي كأنه لم يعقد عليها أبداً، ولا يجوز له أن يعقد النكاح مرة أخرى حتى يعود للإسلام، وتكون عودته للإسلام بأن يشهد الشهادتين ويستغفر ربه ويتوب إليه ويتبرأ من كل كفر ويعقد العهد على أن لا يعود لمثل ما عمله أبداً.فإن جامع المرتد زوجته قبل عودته للإسلام وتجديد عقده فإن جماعه هذا سفاح حرام، وإن قدر الله في هذا الجماع ولداً فيكون من حرام نسأل الله العافية.
خامساً: ما يتعلق بالإرث: إذا ثبت موت المرتد قبل رجوعه للإسلام فإنه لا يرث منه أولاده وأقاربه المسلمون في مذهب الإمام الشافعي بل يعود ماله لبيت مال المسلمين وأما الإمام أبي حنيفة فقال: ما اكتسبه في ردته فهو لبيت المال، وما اكتسبه في الإسلام فهو لورثته المسلمين.
و إذا مات أحد والدي أو أقارب المرتد قبل أن يرجع المرتد إلى الإسلام فإنه لا يرث المرتد من أبيه المسلم للحديث الذي أخرجه الحاكم وصححه وابن مردويه عن أبي أمامة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: &quot;لا يتوارث أهل ملتين، ولا يرث مسلم كافرا، ولا كافر مسلما، ثم قرأ )والذين كفروا بعضهم أولياء بعض إلا تفعلو تكن فتنة في الأرض وفساد كبير( والحديث أخرجه البخاري ومسلم عن أسامة بن زيد رضي الله عنه بلفظ: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لا يرث المسلم الكافر ولا الكافر المسلم ) وهذا قول أهل العلم كافة.
وبعد: فهناك فروع أخرى من الأحكام تتعلق بالردة يطول ذكرها وإنما تعرضت لأهمها تحذيراً للمسلمين، وتنبيهاً لعظمة جانب الدين، فإن الأمر يتعلق بآخرة المسلم قبل دنياه.
ونحن نعلم أن أعداء الدين لا يألون جهداً في زرع الوقاحة والجرأة بين شباب المسلمين عن طريق جهالهم وعملائهم لإظهار الإلحاد أو الاستهانة بأركان الإسلام والإيمان فحذار أخي المسلم أن يؤتى الدين من قبلك، أو يمس الرسول من خلالك.
واعلم أخي المسلم أن اللعن في أصله ليس من أخلاق المسلم، للحديث الذي أخرجه أحمد وابن حبان في صحيحه والحاكم والترمذي وحسنه عن ابن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم (ليس المؤمن بالطعان، ولا اللعان، ولا الفاحش، ولا البذيء )، واعلم أيضاً إن كان لعن المسلم فسق للحديث الذي أخرجه البخاري ومسلم وغيرهما عن النبي صلى الله عليه وسلم (سباب المسلم فسق وقتاله كفر )، فكيف بالذي يلعن ويسب رب العالمين ويتعرض مثل ذلك لرسوله الأمين صلى الله عليه وسلم في حال من أحواله.
نسأل الله أن يحفظ شباب المسلمين ونساءهم وكبارهم وأن يحفظ ألسنتنا من الزلل والخطأ والكفر آمين والحمد لله رب العالمين.



وسامحوني على الاطاله



</div>* <div align="center">[IMG]http://9a.img.v4.skyrock.net/9aa/kassimou2011/pics/2993053015_1_11_D6***64b.gif[/IMG]
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 8 ]
قديم 05-14-2012, 11:16 AM
بروفيسور صحي
 

thewolf1978 will become famous soon enough
افتراضي

جزاك الله خير على النقل الرائع
يارب احسن خاتمتنا
يارب ارحمنا واغفر لتا حطايانا وذنوبنا
وادخلنا مدخل صدق
من مواضيع : thewolf1978
thewolf1978 غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 9 ]
قديم 05-14-2012, 11:24 AM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة thewolf1978
جزاك الله خير على النقل الرائع
يارب احسن خاتمتنا
يارب ارحمنا واغفر لتا حطايانا وذنوبنا
وادخلنا مدخل صدق



عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال
تقبل دعاك واثابك



من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 01:26 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط