آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

الشيخ عبد العزيز بن باز : تولى القضاء فقام بالتدريس ليجلس للإفتاء !!!

ملتقى النفحات الإيمانية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 06-30-2012, 04:09 PM
صحي نشط
 


عارف بن حامد العضيب will become famous soon enough


سماحة الوالد العلامة الشيخ عبد العزيز بن

عبد الله بن باز ـ غفر الله له وألهمنا فيه

الصبر وحسن العزاء ـ كان عالماً تهاب لقاءه

الندوات العلمية وتصاب حلقات الذكر بقشعريرة

غير مبررة إذا ما تصدّر مجالسها واعتلى منابرها

هو عالم لا يختلف عليه اثنان بقدر ما يأتلف

عليه مليار ونصف مليار مسلم أحبوه لما فيه

من الخير وأجلوه لما في صدره من العلم وبكوا

لموته كما لم يبكوا على أحد من قبله ولن يبكوا

على أحد من بعده 0

ولد الشيخ عبد العزيز بن باز في السعودية

لينضم إلى قائمة العلماء الأفاضل الذين تفخر

الجزيرة العربية بأن قدّمتهم للدنيا دعاة إلى

جنّة عرضها السماوات والأرض فحفظ القرآن

الكريم منذ الصغر ليحفظه الله بالقرآن عند الكبر

كان كفيفاً لا يبصر سوى نور الله ـ يوم أعرض

المبصرون عن الله ـ لكنه في المقابل كان عفيفاً

ذو بصيرة ثاقبة فلم يشغله فقده لبصره عن الله

ولم يلهه الأمل عن العمل فكان يغذ الخطى ويجد

في السير للتزود من التقوى في رحلة كان يدرك

أنها ستكون قصيرة حتى وإن طال بها الأمد وبعد

أن فتح الله على قلبه وشرح صدره للإسلام تولى

القضاء لمدة عشرين عاماً يفصل بين الناس بالحق

ويصل بينهم بما يجعلهم ينفضون من مجلس الحكم

دون أن يكون في أنفسهم مثقال ذرة من سوء الظن

في حكمه فلم يقض إلا بما يوافق الشريعة ولم يحكم

إلا بما يسد الذريعة كان ـ رحمه الله ـ يعلم أن

الحياة لا تبقي على أحد بل سيفنى كل من عليها

ولن يبقى سوى وجه ربك ذو الجلال والإكرام

فتفرغ للدعوة إلى الله على بصيرة فقام بالتدريس

ليجلس للإفتاء كانت الدنيا تصل إلى حيث داره

تنتظر منه الإشارة لخطب ودها وتوثيق علاقة

معها فكان يتجاهل تلميحاتها أحياناً بل وتصريحاتها

دائماً فتخجل من النظر إليه ثم تعود ملومة

محسورة خالية الوفاض لكنها لم تعد بخفي حنين

لأنه لم تخرج من محاولاتها معه بشيء كان يشتاق

للقاء الله ويحب لقاء الله فكان يرى الآخرة قد قاب

قوسين أو أدنى من مرمى بصيرته فيزداد شوقاً

للقاء ربه فيشعر أنه مقصر في جنب الله فيغذ الخطى

نحو الله ليرسم لنا قصة ورع غير مصطنع وزهد

غير متكلّف يختلف الناس في مسألة دينية فيلجأون

إليه لتكون له كلمة الفصل فيما بينهم بما قال الله

وقال ورسوله صلى الله عليه وسلم وليس بما يقوله

عرف القبيلة أو تقاليد البادية فيذعنون لما يقول

لأنهم يعرفون أنه لا يفتي إلا عن علم ولا يسكت

إلا عن علم ومع ذلك لم يكن مجلسه العامر بمرتاديه

ممن يطلبون العلم والفتيا بأوسع من صدره لتحمل

فظاظة بعض الذين يستفتونه ممن يريدون أن يأخذوا

الحق عنوة وكأن الفتيا قد أصبحت تدار بحميّة الجاهلية

ومع ذلك كان ـ يرحمه الله ـ يبتسم في وجوههم

ليمتصّ ما في صدورهم من الاندفاع بغير سلطان

من الله أتاهم 0

كان عبد العزيز بن باز ـ يرحمه الله ـ يتمتع

بأخلاق العالم الحقيقي فكان قدوته في ذلك معلم

البشرية الخير محمد بن عبد الله صلى الله عليه

وسلم والخلفاء الراشدين والصحابة

البررة رضوان الله عليهم وسلفنا الصالح من

التابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين

فكان لا يقاطع محدّثه حتى ينتهي ولا يفتي

حتى يتأنى ويدرس القضية من مختلف جوانبها

فكان وقته مخصصاً للناس دونما كلل أو ملل فلم

يكن وقته ملكاً له كما لم أن حياته لم تكن وقفاً

على أسرته فما أن يحل الظلام ويتهيأ للجلوس

بين أسرته وأبنائه ليلاطفهم ويأنس بقربهم بعد

يوم حافل من الدروس والندوات حتى تنهال الاتصالات الهاتفية

عليه من أنحاء المعمورة بلا تقدير لخلوة

الشيخ ولعلنا نلتمس للمتصلين العذر في ذلك فعالم

بمكانته يجب أن يؤخذ العلم عنه فالمرء لا يدري

متى ينتهي عمره ومن يدري فربما يأتي على الناس

زمان يبحث المرء عمن يفتيه فلا يجد إلا من يضله

بغير علم ولا هدى من الله أو يفتيه بفتوى تكون

سبباً في هلاكه والعياذ بالله0

الشيخ عبد العزيز بن باز ـ غفر الله له ـ هو

صورة مشرقة لعلمائنا الأفاضل والذين نحبهم في

الله ولله فلقد كان طوال عمره ـ يرحمه الله ـ مثالاً

للعالم الذي يقتبس الناس من علمه عفواً هل قلت

طيلة حياته قبل قليل ؟؟ يبدو أنني نسيت ما لم

ينسه عبد العزيز بن باز ـ يرحمه الله ـ عندما

أدرك أن العمل الصالح يخلد صاحبه حتى بعد رحيله

ومن هنا ندرك عظم خسارتنا برحيله المؤلم والذي

هزّ جسد الأمّة في وقت كنا أحوج فيه لعالم بمكانة

عبد العزيز بن باز ـ يرحمه الله ـ رحل وتركنا

نشعر بغصة محرقة في أفئدتنا كلما رأينا من يفتي

بغير علم حتى اختلط الحابل بالنابل وضاع المستفتون

وأضلهم المفتون بغير هدى ولا علم

ولا سلطان منير 0

اللهم إنا نسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك

أو أنزلته في كتابك أو علمته أحد من خلقك أن

تغفر لشيخنا الفاضل عبد العزيز بن عبد الله بن

باز وأن تسكنه مع النبيين والصديقين والشهداء

وحسن أولئك رفيقا فقد أحببناه فيك فاجمعنا به

في مستقر رحمتك 0


والله يتولى الصالحين0



عارف بن حامد العضيب


عضو الجمعية السعودية للإعلام والاتصال

عضو النادي الأدبي بالجوف

تم حذف الإيميل
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : عارف بن حامد العضيب
التعديل الأخير تم بواسطة ألفيصل ; 07-19-2012 الساعة 12:54 AM.
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 06-30-2012, 10:32 PM
بروفيسور صحي
 

كلي وله will become famous soon enoughكلي وله will become famous soon enough
افتراضي

بارك الله فيك على الموضوع القيم والمميز

وفي انتظار جديدك الأروع والمميز

لك مني أجمل التحيات

وكل التوفيق لك يا رب


ورحم الله الشيخ ابن باز واسكنه فسيح جناته وصراحه وبالنسبة لي

شخصيا احسن انا ضعنا بعد ابن باز رحمه الله عليه
من مواضيع : كلي وله
كلي وله غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 07-01-2012, 12:27 AM
افتراضي

كلي وله

" الخير في أمتي إلى يوم القيامة "

لن نضيع بعده لكن المؤكد أن مكانه ومكان شيخنا

ابن عثيمين ـ رحمهما الله ـ لا زال شاغراً رغم ثقتنا

بعلمائنا الأفاضل لكن هذين الرجلين لهما قبول في الأرض

تحياتي
من مواضيع : عارف بن حامد العضيب
عارف بن حامد العضيب غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 5 ]
قديم 07-04-2012, 10:03 AM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي




موضوعك رائع واردت ان اضيف لسماحته الشيخ رحمه الله وانزله الفردوس الاعلى ووالدي والمسلمين



رحمك اللـه يا ابن باز , حرصت على المرأة المسلمة .. حتى في فرنسا







شابين سعوديين راكبين باص بفرنسا

وكانو يتحدثون عن مسألة فقهية

فقال احدهم : هذي المسألة

أفتى فيها الشيخ ابن باز .. !



وكانت خلفهـم عجـوز فرنسيـة

لمــا سمعــت اسـم ابــن بــاز

قامت من كرسيها إلى الشابين

فقالت : انتم تعرفون ابن باز ؟

فقالو : نعم ..

ثم قالـو لـ العجـوز الفرنسيـة :

و أنتـي تـعرفيـن ابـن بــــاز ؟



قالت : انا موظفه عند ابن باز

من حوالي 25 سنه ، كل شهر

يرسل راتبي ولكن لم أراه قط

ولااعرف إلا ان اسمه ابن باز



فقالو : ماذا كنتي تعملين لديه

فقالت: أي امرأة فرنسية مسلمة تموت أتكفل أنا بتغسيلها وتكفينها

حتى لا يراها الرجال اذا ماتت !!!

الله اكبر يا شيخ

حرصت على المرأة المسلمة

حتى في فرنسا .. ..

وإذاماتت لاينظر إليها الرجال

أي همة وغيرة على الدين ياشيخ



رحمك اللـه يا ابن باز




أخجل من نفسي ، ومنك يا ربي :
” ، أسأل الله أن يوزعنا لنقدم للإسلام كما قدّم الأسلاف وأعظم :”

وما ذلك على الله بعزيز ، نحتاج همة فقط






من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
!!!, للإفتاء, ليجلس, الصحي, العزيز, القضاء, بالتدريس, باز, بولد, عبد, فقال


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 12:18 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط