آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

منتدى وزارة الصحة للأنشطة الصحية والقرارات والاخبار الصحفية اليومية الخاصة بوزارة الصحة

كاتب يطالب بوضع كاميرات وعمل قوانين رادعة لمنع التحرش داخل المستشفيات

منتدى وزارة الصحة
موضوع مغلق
  #1  
قديم 07-02-2012, 09:11 PM
 





رينكو will become famous soon enough


كاتب يطالب بوضع كاميرات وعمل قوانين رادعة لمنع التحرش داخل المستشفيات

كاتب يطالب بوضع كاميرات وعمل rai_Abdullah_422911981.jpg

الرياض-الوئام:

قضية التحرش داخل المستشفيات جد خطيرة وحلها أو الحد منها ليس بمقالة عابرة، لكن بتقنين يردع الجاني ويحمي الضحية ولا شيء غير ذلك!، هذا هو ما عناه بالضبط الكاتب عبدالله الملحم في مقاله بصحيفة اليوم قائلاً: أن في مستشفياتنا اغتصابا، وتحرشا، وغزلا، من كلا الجنسين، والغريب أن الوزير القصيبي نفسه تعرض لذلك في إحدى زياراته التفقدية أحد المستشفيات، حيث يذكر أنه تلقى ورقة من إحدى الممرضات، حسبها معروضا فلما قرأها وجدها رسالة غزل ممهورة برقم هاتفها، وقد حدث له ذلك مرتين أو ثلاثا!

لمطالعة المقال:
التحرش في مستشفياتنا؟!
بيئة العمل الطبي ـ حيث العمل المشترك بين الزملاء والزميلات العاملين على مدار الساعة عبر مناوبات متأخرة ليلا ـ تصنف كواحدة من أكثر البيئات التي تتعرض فيها المرأة للتحرش والاغتصاب، ولتفادي وقوع مثل تلك الحوادث فقد حرص بعض الدول على تزويد مستشفياتها بكاميرات مراقبة في جميع مرافقها، بما في ذلك غرف العمليات، وقبل سنوات تداول الناس مقطعا على اليوتيوب لطبيب اغتصب مريضة في غرفة العمليات وهي تحت التخدير، وقد نشر القدر الذي يكشف بداية الجريمة !
وما يحدث في مستشفيات العالم كله يحدث في مستشفياتنا ولاشك، وأول من كشف عن هذه الممارسات عندنا هو د. غازي القصيبي ـ يرحمه الله ـ من خلال تجربته حينما كان وزيراً للصحة، ورغم أنه تحدث عن هذه القضايا عرضا بغرض الاستشهاد وليس بدافع التعمق في تفاصيلها، إلا أنه سلط الضوء على بعض ما يجري في كواليس بيئة العمل الطبي، حيث ذكر في كتابه الماتع : «حياة في الإدارة»
أن في مستشفياتنا اغتصابا، وتحرشا، وغزلا، من كلا الجنسين، والغريب أن الوزير القصيبي نفسه تعرض لذلك في إحدى زياراته التفقدية أحد المستشفيات، حيث يذكر أنه تلقى ورقة من إحدى الممرضات، حسبها معروضا فلما قرأها وجدها رسالة غزل ممهورة برقم هاتفها، وقد حدث له ذلك مرتين أو ثلاثا!
لقد تداعت إلى ذهني مرويات القصيبي وأنا أقرأ بالأمس خبر الطبيب الوافد الذي أنهى عقده لتحرشه بممرضتين سعوديتين ومريضة سعودية في أحد مستشفيات المدينة المنورة، وفقاً لما نشرته «عكاظ» وغيرها، وقد تبين بعد التحقيق أن له عدة محاولات تحرش بأكثر من ممرضة ومريضة، وهو ما يكشف حساسية الوضع الحرج الذي تتعرض له بعض العاملات في مستشفياتنا، وفي مثل هذه الواقعة يقول غازي : «الطبيب الذي تحرش بممرضة وتبين في التحقيق أن في ملفه سبع مخالفات مماثلة هل كان بوسعي أن أبقيه ليتمتع بمزيد من التحرش؟!»
وأحسب أن في سؤال القصيبي العالق وتراخي الإجابة عنه كل تلك السنين الطويلة لسبب رئيس لتحرش طبيب المدينة. القضية جد خطيرة وحلها أو الحد منها ليس بمقالة عابرة، لكن بتقنين يردع الجاني ويحمي الضحية ولا شيء غير ذلك !
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : رينكو
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
لمنع, المستشفيات, التحرش, بوضع, داخل, يطالب, راجعت, نعلم, قوانين, كاميرات, كاتب


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 07:21 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط