آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

منتدى وزارة الصحة للأنشطة الصحية والقرارات والاخبار الصحفية اليومية الخاصة بوزارة الصحة

خواطر صحية

منتدى وزارة الصحة
موضوع مغلق
  #1  
قديم 07-06-2012, 05:28 PM
 





رينكو will become famous soon enough


خواطر صحية
محمد اليامي
الجمعة ٦ يوليو ٢٠١٢
عبدالعزيز البحيران، أرسل مشكوراً نسختين بريطانية وسعودية عن الفيلم الفرنسي الذي حدثتكم عنه، وهما قصتان صحيتان حدثتا للأكاديمي نفسه الذي ينقل عنه، «فأثناء دراسته في بريطانيا، ألمّ بطفله الرضيع ألم، لم تنفع معه المهدئات ولا حتى (التمريخ) ولا شد (اللفاع - القماط)، اتصل بالإسعاف، وصلوا في دقائق مجهزين. بعد فحصهم للرضيع، أخبروهم أن سبب ألم الطفل هو فتاق، وينبغي نقله للمستشفى لإجراء عملية. ففاوضهم صديقي لتأجيلها إلى الغد، فرفضوا قائلين: حنا أبخص، انتهى دورك. وخلال 7 دقائق - مسافة الطريق - كانت غرفة العمليات جاهزة، وأجريت العملية. أعقب ذلك زيارات للبيت للتغير على مكان العملية، بالإضافة إلى زيارة المشرفة الاجتماعية للاطمئنان».
الصديق نفسه، والحديث للبحيران «أحتاج إلى عملية إزالة خراج، فذهب إلى قسم الطوارئ الساعة 1 ظهراً، ولم تجرَ له العملية إلا الساعة 2 فجراً. وكنت شاهد عيان علم معظم أحداثها، علماً أنه أستاذ في الجامعة نفسها التي يتبعها المستشفى، وعند شكواه من التأخير الطويل - مع الألم المبرح - قالوا له: احمد ربك، لو أنه أحد غيرك كان قلنا تعال بعدين».
المسافة ليست في القدرة على التنفيذ، فالمباني هي المباني، والأجهزة ربما تكون أفضل لدينا، المسافة هي في الإدارة، القدرة على التنفيذ، ومن قبلهما القدرة على التخطيط، فالعجز الذي تواجهه المنشآت الصحية واضح، لكن أسبابه غير مفهومة للناس.
كان هناك في المستشفيين الفرنسيين اللذين زرت أقسام الطوارئ فيهما ملاحظة مهمة، هي قلة عدد المراجعين بشكل لافت، قياساً بما أراه لدينا، وقياساً بعدد السكان في باريس، وبمحاولة قراءة ذلك تصل إلى أن برامج الرعاية الصحية الأولية ناجحة، أو ربما الأساليب الوقائية فعّالة، وأن الزيارات للمنازل الخاصة بمتابعة الأطفال برنامج يستحق التجربة. وأخيراً ربما أن مستوى الصحة العامة أفضل، وأعتقد أنه أفضل إذا نظرت للعادات اليومية والغذائية للناس هنا وهناك، وقارنت كمية الطعام مثلاً التي يقدمها مطعم أوروبي في مقابل التي يقدمها نظيره هنا.
الاحتمال الإضافي هو أن عدد أطفالنا كبير جداً قياساً بأطفالهم، فيمكن تنفيذ ما نرى هناك، ويصعب ذلك لمتوسط أطفال يصل إلى نصف درزينة بالنسبة لنا.
مشاهدتي لا تعطي مقاييس حقيقية، ولم أقرأ الصحف الفرنسية لأعرف مستوى رضا الناس عن الخدمات الصحية، لكننا نرى في كل انتخابات لدولة غربية الحديث عن عدم رضا عن مستوى الرعاية الصحية، ونستغرب بدورنا ما الذي يمكن أن نقوله نحن إذا.
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : رينكو
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
خواطر, صحية


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 02:37 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط