آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

منتدى وزارة الصحة للأنشطة الصحية والقرارات والاخبار الصحفية اليومية الخاصة بوزارة الصحة

«المالية» تحفظت على مشروع المصحة النفسية

منتدى وزارة الصحة
موضوع مغلق
  #1  
قديم 07-09-2012, 06:23 AM
 





رينكو will become famous soon enough


قدر خدمات المستشفى في القنفذة بـ40 %.. الشيخي:
منى الشريف (جدة)

كشف رئيس قسم النفسية في مستشفى القنفذة العام الدكتور إبراهيم الشيخي ضبابية تكتنف مشروع مستشفى الصحة النفسية في المحافظة، مرجحا أن يكون لدى وزارة المالية تحفظ على بنائه في القنفذة.

ورأى الشيخي في حواره لـ «عكاظ» أن المستشفى المرتقب في حال شيد بـ100 سرير وفقا للأنباء المتواترة عنه، فإنه لن يستوعب العدد الكبير من المرضى، معتبرا قلة الكوادر من أبرز معوقاتهم نظرا لعزوف الدارسين عن الالتحاق بالطب النفسي.

وقدر مستوى الخدمة في المستشفى بأقل من 40%، مبينا أن كثافة أقبال المرضى على قسم الصحة النفسية في مستشفى القنفذة العام أجبرهم على تحديد مواعيد متباعدة للمراجعين، ملمحا إلى أنهم يعانون عند تحويل الحالات المستعصية، من عدم وجود أسرة في مستشفيات المناطق الأخرى.

• ما مدى رضاكم عما تقدموه لمرضى العيادات النفسية؟

• لسنا راضين عما نقدمه للمرضى حتى الآن، ومستوى الخدمة أقل من 40% لأسباب عدة، منها قلة الكادر الوظيفي وشح الدعم المادي، وغياب الوعي بأهمية دور الأهل والأسرة في إعداد المريض النفسي، كما أن دور الشؤون الاجتماعية والخدمة الاجتماعية ضعيف في المنطقة في هذا الجانب، هذا أثر على الخدمة المقدمة.

• متى سيبدأ العمل في تشييد مستشفى للصحة النفسية في القنفذة؟

•لا استطيع الحديث عن هذا المشروع، على الرغم من أني قرأت عن تشييد مستشفى للصحة النفسية في القنفذة في قسم المشاريع في المديرية سعة 100 سرير وبميزانية 100 مليون، ولا أعلم هل هو مقترح من الوزارة أم معتمد من وزارة المالية، لا أدري تحديدا، وهناك تعتيم على الموضوع حاولت أن اتدخل ويبدو أن وزارة المالية لديها اعتراض، أو أن هناك مناطق اولى، على كل عدد الأسرة في حال تشييد المستشفى غير كاف مقارنة بعدد المرضى.

• كم عدد المرضى المستفيدين من عيادتكم خصوصا أنكم تخدمون من الليث شمالا إلى الشقيق على بعد 400 كلم جنوبا؟

• تكشف إحصائياتنا في السنة الماضية 1432 تسعة آلاف زيارة في العيادة، ما صعب من عملنا وعلى المراجعين، حتى أننا نضغط على أنفسنا من أجل خدمة أكبر شريحة ممكنة يوميا، ما اجبرنا على تقديم مواعيد متباعدة للمراجعين، لنستطيع استيعاب الكم الهائل من الضغط على العيادة، إذ ارتفع عدد المراجعين من 800 مريض إلى 1500 في الشهر الواحد.

• ما أبرز الصعوبات التي تواجهكم؟

• نعاني من قلة الكادر الوظيفي، لأن التخصص جديد، إضافة إلى أنه لا يحظى بإقبال الدارسين، كما أننا نشكو قلة وعي وثقافة المجتمع بالصحة النفسية، ونفتقد لمتخصصين في مجال علم النفس بالقدر الكافي، ويحتاج غالبية الخريجين للالتحاق ببرامج الطب النفسي.

• ما نظرتكم للرقية الشرعية وهل لها تأثير على عملكم كأطباء نفسيين؟

• ليس هناك أي تضارب بينهما هذا حق وذاك قسم من أقسام الطب العام، والتعارض الذي أثر كثير على عملنا نقوله في أمرين، الاول هو أن الشخصيات القلقة تدخل في وهم، وتتأثر كثيرا بأي كلمة وعند وسوستها باي أعراض على سبيل المثال، يقال لها إنها مسحورة أو مصابة بعين، وهذا يؤثر سلبا على الطرق العلاجية التي يمر بها المريض سواء وصايا الطبيب او توجيهات المعالج النفسي والالتزام بالعلاج بالطريقة المثلى، لأنه يدخل في وهم العين والسحر، فيفقد ثقته في العلاج بالأدوية والجلسات وينقطع عنها.

والأمر الثاني، أن يستعين المريض براقٍ لايخاف الله وغير أمين، ولايوجد لديه علم، فيأمر المريض بإيقاف الدواء وهذه الحالة كنت اراها اسبوعيا من ثلاث الى اربع مرات، والحمد لله تقلصت بمرور الأيام، فقد كان الراقي يطلب من المريض إيقاف العلاج النفسي ظنا منه أن القرآن لا يشفي وهناك دواء، فيمتثل المريض لطلب الراقي ويترك العلاج، فتنتكس حالته خلال يومين أو ثلاثة أيام، وتتدهور حالته وتعود اشد مما كانت قبل، خصوصا في حالة الصرع لأنه عضوي ويتأثر بالعلاج.

• هل تذكر لنا حالات لمرضى أصيبوا بانتكاسة إثر علاجهم عند أشخاص لا يفقهون في الرقية الشرعية؟

• هناك مريض ثلاثيني يعاني من حالة فصام، وتحسن لدينا بنسبة 35 %، ولايمكن ان يتحسن اكثر من ذلك، ونصحنا ذويه بعدم إيقاف العلاج مهما كانت الأسباب، لكن أهله ذهبوا به إلى راقٍ لعله يتحسن سريعا، فأمرهم بترك الدواء، وللأسف انتكست حالة المريض وعادت إليه الأفكار التي تعرض لها قبل، فكانت تأتيه أوهام غريبة مثلا أخوه يريد ايذاءه، أو يريد قتله فتتولد هذه الأفكار لديه، وتسيطر عليه ولا يمكن مناقشتها وإقناعهم بخطئها، فحاول المريض التخلص من القلق الذي يعيشه بقتل أخيه، وكان السبب الراقي الذي أمر المريض بإيقاف الدواء، فأودع المريض في الصحة النفسية للأبد، لأنه لا يمكن شفاؤه ويخافون أن تتكرر العملية ويقتل شخصا ثانيا، وهذه تعتبر من القصص الحزينة التي مرت بنا.

وهناك فتاة صغيرة لايزيد عمرها على ست سنوات وهي شخصية قلقة تولد لديها الخوف من المعلمة حين صاحت عليها في المدرسة، وأصيبت بحالة تسمى الصمت اختياري وهي نوع من انواع القلق، لأن البنت في البيت طيبة ولكن في المدرسة لايمكن ان تتكلم فأحضروها للعيادة وبدأنا في علاجها من طريق تعزيز الثقة ورفعها في النفس، ومحاولة إشراكها في أنشطة كثيرة في العيادة، فتحسنت حالتها، وبعد اسبوعين أخذها اهلها إلى الراقي، وادخلوها عليه، وهو يقرأ على مجموعة من النساء قراءة جماعية، فظهرت الآثار على السيدات، فمنهن من تقفز وهناك من تصيح وكان ذلك أمام الطفلة الصغيرة التي لم تتحمل المشهد فأصيبت بحالة هستيريا، فساء وضعها وتفاقمت حالتها، ومكثت بعد هذه الحالة فترة طويلة تستيقظ من النوم تردد نفس عبارات الراقي، فأعدنا علاجها لمدة تسعة أشهر إلى أن تحسنت بنسبة 90%، وعادت للمدرسة، وتتحدث جيدا إلا أن عندها بعض الأشياء العالقة في ذهنها خصوصا من تجربة الراقي.

• كيف تتغلبون على نقص الأطباء في قسم الصحة النفسية، خصوصا أن العنصر النسائي مفقود تماما؟

• الأطباء المتواجدون في قسم الصحة النفسية في القنفذة فعليا ثلاثة فقط، فكما ذكرت لك آنفا أنه يوجد ندرة في هذا التخصص في العالم كافة، لاسيما في الوطن العربي، للنظرة السلبية تجاهه بأنها يعني بالمجانين، أو الناس الذين يعانون من أفكار غريبة، لكن النظر بدأت تتغير، أما فيما يخص عدم وجود العنصر النسوي وغياب الكوادر في المستشفى لافتقاد المنطقة للعديد من الخدمات مثل غياب المطار ونقص المدارس الأجنبية والمرافق الحيوية المهمة، كل تلك تجبر كثيرا من الأطباء على تقديم استقالاتهم.

• لماذا لا تعملون على حل المشكلة بزيادة الوظائف؟

• قوبل طلبنا بزيادة وظائف الأطباء برفض شديد من الوزارة، واتمنى أن تنتهي هذه المشكلة سريعا.

• وماذا عن توافر الأدوية في المستشفى؟

• الأدوية تتوافر بنسبة 80 % ويزيد الإقبال على العلاج وفقا لعدد الحالات.

• وما أبرز المعوقات التي تواجهكم في عملكم اليومي؟

• نعاني عند تحويل الحالات المستعصية، من عدم وجود أسرة في مستشفيات المناطق الأخرى، وكثير من الحالات تعود إلينا لعدم وجود سرير في الصحة النفسية في جدة أو بلجرشي أو أبها أو الطائف أو جازان، ما يزيد علينا الأعباء.
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : رينكو
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
مشروع, المسيب, النفسية, بدفعة, على, «المالية»


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 01:55 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط