آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

منتدى وزارة الصحة للأنشطة الصحية والقرارات والاخبار الصحفية اليومية الخاصة بوزارة الصحة

العمودي.. وأنتم

منتدى وزارة الصحة
موضوع مغلق
  #1  
قديم 07-09-2012, 04:44 PM
 





رينكو will become famous soon enough





العمودي.. وأنتم
الإثنين ٩ يوليو ٢٠١٢
الدكتور حسن العمودي استشاري طب الأطفال في جدة - لم يوضح أين يعمل - بعث برسالة عتب حقه علينا أن ننشرها، وحقه وحقكم وحقي أن نحتكم إلى الواقع الذي تعيشه الخدمات الصحية، من تجاربكم أنتم. في رسالته يقول: «شد انتباهي مقالك في صحيفة «الحياة» تحت عنوان «فيلم فرنسي»، ووجدتك تتحدث عن قصة طفل ارتفعت حرارته، ثم أخذه والداه إلى أحد المستشفيات بمدينة باريس (ولكنها باريس حيث الشيء العادي في بلدنا تصبح له قيمة مختلفة في بلاد الغرب).
أؤكد لك، أخي الكريم لو أن الطفل بالحرارة المرتفعة أخذه والداه إلى مستشفى حكومي بجدة مثلاً للقي عناية أسرع من التجربة التي مررت بها، والمواطن المتوسط عندنا سيقيم الدنيا ويقعدها إذا لم يجد طبيب أطفال في المستشفى الذي اتجه بطفله إليه، ناهيك عن رفع شكوى إلى وزير الصحة، كون أن الطبيب لم يعرف الدواء الذي كان يتناوله الطفل المريض وأنه - أي الطبيب - ترك المريض لفترة يبحث عن اسم الدواء قبل أن يسعفه (أنا لا أقول إن تصرف الطبيب كان خطأ، بل ما فعله هو الصح).
في نهاية المقال ذكرت أن الإنسان (عندهم في فرنسا) له قيمة لدى المنشآت الصحية هناك، وأعتقد أنك تريد أن تقول إن عندهم إنسانية أكثر مما عندنا. لربما هذا صحيح، ولكن ليس من الصحيح أن تضع القطاع الصحي عندنا بأكمله في قفص الاتهام لمجرد أنك كنت في باريس ووجدت من يقدم لك خدمة صحية بسيطة بالأسلوب الذي استحسنته في حينه، الإنسانية مطلوبة من الجميع. فالمريض الذي يراجع العيادة أو المستشفى يجب أن يتحلى بشيء من الإنسانية والاحترام مع الطبيب والممرضة وموظف الاستقبال، مثلما أنت احترمت الطبيب الذي اعتذر لك عن تقديم الخدمة لعدم توفرها لديه». انتهت رسالته. أنا يا صديقي الاستشاري لم أضع القطاع الصحي بأكمله في قفص الاتهام، هو من وضع نفسه هناك، وقضايا الإهمال، والأخطاء، وقوائم الانتظار، ومعاملات الأخطاء الفادحة التي لم يفصل فيها لثلاث سنوات معلنة على الملأ في التلفزيون. سأترك الحكم والاستدلال والقصص والشواهد لقراء «الحياة»، وأعتذر لك سلفاً ولكل القطاع الصحي إذا قال الناس بما تقول، واعتذر بالإنابة عنك سلفاً لي ولهم، إذا قالوا ومن واقع تجاربهم بما أقول.
وأوضح لم يعتذر الطبيب هناك، لقد فحص الصغيرة (مجاناً وهو يعمل في مستشفى خاص) ليحدد هل حالتها تستدعي نقلها بالإسعاف، أم لا، ثم أوكل أمرها إلى استشاري متخصص في مستشفى آخر قدم الخدمة، فوراً، لمجهولَين لا يحملان أي إثبات هوية، أو بطاقة تأمين طبي، وأنا وكثير من الناس والقراء دخلنا أقسام الطوارئ بحالات طارئة جداً، وانتظرنا لساعات.
وأخير اتفق معك في أن على بعض الناس أن يعاملوا الأطباء وطواقمهم وموظفي الاستقبال بإنسانية واحترام، فلدينا بعض المراجعين يكون معهم «فظاً غليظ القلب».
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : رينكو
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
العمودي.., وأنتم


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 02:23 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط