آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

عندما أجتمع علماء الغرب ليكتشفوا خطأ في القرآن الكريم فى هذه الآيه بالتحديد

ملتقى النفحات الإيمانية
عدد المعجبين  3معجبون
  • 2 أضيفت بواسطة macd
  • 1 أضيفت بواسطة كلي وله

موضوع مغلق
  #1  
قديم 07-11-2012, 03:12 AM
صحي نشط
 


macd will become famous soon enough


"قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لا يَشْعُرُون"صدق الله العظيم ..
فكان الخطأ كما كانوا يزعمون هو كلمة {يحطمنكم}

فقالوا أن الشيء الذي يتحطم هو الصلب الجامد ، ولكن هذه كائنات حية طرية من اللحم لما لم يقل لا يفعصنكم
وبعدها بسنتين هم العلماء أنفسهم إكتشفوا أن ثلثي جسم النملة به جزيئات من الزجاج
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص
نظرتي مستقبليه و Moon M معجبون بهذا.


من مواضيعي : macd
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 07-11-2012, 03:14 AM
افتراضي

سبحان الله
القرآن عظيم وعظيم الاعجاز القرآني

شكراً على النقل بارك الله فيك
من مواضيع : نظرتي مستقبليه
نظرتي مستقبليه غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 07-11-2012, 07:07 PM
بروفيسور صحي
 

كلي وله will become famous soon enoughكلي وله will become famous soon enough
افتراضي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

يعطيك العافية على هذا الطرح

اسمحلي ان اضيف ماجاء في صحة القصة والاكتشاف


انتشرت قصة بالمنتديات مفادها أن عالم استرالى اكتشف أن ثلثى جسم النملة يتكون من الزجاج

لكن هذه القصة بها الكثير من علامات الإستفهام وغالبا غير صحيحة وسيظهر ذلك فى التعليق على القصة


القصة :

قال الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم:

( حتى إذا أتوا على واد النمل قالت نملة يا أيها النمل ادخلوا مساكنكم لايَحطِمَنَّكُم سليمان وجنوده وهم لا يشعرون)

هل تعلمون لما استُخدَمت كلمة " يَحطِمَنَّكم " ؟

سأحكي لكم قصة حول هذه الكلمة التي تبين إعجاز القرآن الكريم
وصدق وما فيها من آيات ،،

قبل أعوام قليلة اجتمع مجموعة من علماء الكفّار في سبيل البحث عن خطأ في
كتاب الله تعالى حتى تثبت حجتهم بأن الدين الإسلامي دين لا صحة فيه،،

وبدءوا يقلبون المصحف الشريف، ويدرسون آياته، حتى وصلوا إلى هذه الكلمة
في الآية الكريمة السابقة " يَحطِمَنَّكم " وهنا اعترتهم الغبطة و السرور

فها قد وجدوا -في نظرهم- ما يسيء للإسلام فقالوا بأن الكلمة " يَحطِمَنَّكم "
من التحطيم والتهشيم والتكسير،، فكيف يكون لنملة أن تتحطم ؟


وهي ليست من مادة قابلة للتحطم!! إذن فالكلمة لم تأتَ في موضعها ، هكذا قالوا !!
كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذبا

و بدءوا ينشرون اكتشافهم الذي اعتبروه عظيما َ،ولم يجدوا
ولو رداً واحداً على لسان رجل مسلم !!

وبعد أعوام مضت من اكتشافهم ،ظهر عالم أسترالي أجرى بحوثاً طويلة
على تلك المخلوقة الضعيفة ليجد ما لا يتوقعه إنسان على وجه الأرض
فقد وجد أن النملة تحتوي على نسبة كبيرة من مادة الزجاج ،،
ولذلك ورد اللفظ المناسب في مكانه المناسب

وعلى إثر هذا أعلن العالم الأسترالي إسلامه،، سبحان ا لله العزيز الحكيم

" ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير "

انتهت القصة..

التعليق :

عند البحث في محرك البحث جوجل عن (عام أسترالي + نملة) كانت النتيجة :

حوالي 404,000 من النتائج (عدد الثواني: 0.10)
بمعنى أن قصة العالم الأسترالي والنملة تم نقلها أكثر من404,000 مرة في المنتديات عن طريق عملية (copier/coller)، تحت عناوين مختلفة منها على سبيل المثال :
نملة كانت سبب اسلام عالم استرالي !!!
عالم استرالي اسلم بسبب نملة !!!
قصة العالم الاسترالي الذي اسلم على يد نملة !!!
عالم أسترالي أسلم على يد نملة !!!
نملة جعلت عالم أسترالي يسلم !!!
هذه القصة رغم انتشارها الواسع على الشبكة إلا أنه ولا أحد ممن نقلها في المنتديات قد وضع مصدرها للتأكد من صحتها، والمؤسف حقا أن الناس يصدقون كل ما يسمعون دون أن يتحققوا أو تثبتوا،،
يا إخواني لا تصدقوا كل ما ينشر في المنتديات، خصوصا ما يتعلق بمواضيع الإعجاز العلمي فقد ثبت أن كثير منها ما هي إلا مواضيع باطلة ملفقة، صنعها أعداء الإسلام للإستهزاء والسخرية من المسلمين، يصنعونها فيتلقفها الناس عنهم ويسارعون بنشرها في المنتديات دون تحقيق أو تمحيص، وهم يضحكون علينا من خلف الستار لأننا في نظرهم أقوام بلا عقول..
يا إخواني فننشط عقولنا بثلاثة أسئلة :
أين ومتى كيف ..
السمة الغالبة لمثل هذه المواضيع أنها تكون دائما مبنية للمجهول..
قبل أعوام قليلة اجتمع مجموعة من علماء الكفّار في سبيل البحث عن خطأ في
كتاب الله تعالى حتى تثبت حجتهم بأن الدين الإسلامي دين لا صحة فيه،،
من هم هؤلاء العلماء الكفار الذين اجتمعوا ؟؟ أين ومتى وكيف اجتمعوا ؟؟؟ من كان شاهدا على اجتماعهم ؟؟؟
و بدءوا ينشرون اكتشافهم الذي اعتبروه عظيما َ،ولم يجدوا
ولو رداً واحداً على لسان رجل مسلم !!
أين ومتى وكيف نشروا هذا الإكتشاف ؟؟؟ في الجرائد ؟ في امنتديات ؟ في القنوات ؟ أين ومتى وكيف ؟؟؟
ثم هل هناك على مر التاريخ شبهة للكفار عجز علماء الإسلام عن الرد والإجابة عليها ؟؟
وبعد أعوام مضت من اكتشافهم ،ظهر عالم أسترالي أجرى بحوثاً طويلة
على تلك المخلوقة الضعيفة ليجد ما لا يتوقعه إنسان على وجه الأرض
فقد وجد أن النملة تحتوي على نسبة كبيرة من مادة الزجاج ،،
ولذلك ورد اللفظ المناسب في مكانه المناسب
وعلى إثر هذا أعلن العالم الأسترالي إسلامه،، سبحان ا لله العزيز الحكيم
من هو هذا العالم الأسترالي الذي ظهر ! من أين ومتى وكيف ظهر ؟؟؟
في أي جامعة أو في معهد علمي أجرى أبحاثه ؟؟؟
في أي مجلة علمية وفي أي كتاب نشر نتائج أبحاثه ؟؟؟
هل ثبت علميا أن النملة تحتوي على نسبة كبيرة من الزجاج ؟؟؟
إن لم يثبت أن النملة تحتوي على نسبة كبيرة من الزجاج، فهل هذا يعني أن الآية خاطئة والقرآن مشكوك فيه ؟؟؟
من منكم كان شاهدا على هذا العالم يوم أعلن إسلامه ؟؟؟
أين ومتى وكيف ؟؟؟
لا تصدقوا كل ما ينشر في المنتديات...
الخلاصة:
بعد بحث طويل عن أصل هذه القصة لاتوجد لها اصل
حيث لايعرف من هو العالم الذى اكتشف وجود الزجاج فى النملة
وللأسف تركيب النمل معروف وليس بالنمل زجاج
وإنما يغطى النمل من الخارج هيكل عظمى لحمايتها وكذلك يوجد به مواضع التقاء الأطراف والعضلات
وإنما وجه الإعجاز العلم أن جسم النملة حينما يتعرض لضغط شديد فإنه يتحطم كما يتحطم الزجاج
وليس لأن جسم النملة به زجاج

كم جاء فى هذا الموقع

النمل يتحطم!!



اكتشف العلماء حديثاً أن جسم النملة مزود بهيكل عظمي خارجي صلب يعمل على حمايتها ودعم جسدها الضعيف، هذا الغلاف العظمي الصلب يفتقر للمرونة ولذلك حين تعرضه للضغط فإنه يتحطم كما يتحطم الزجاج! حقيقة تحطم النمل والتي اكتشفت حديثاً أخبرنا بها القرآن الكريم قبل 14 قرناً في خطاب بديع على لسان نملة! قال الله تعالى: (حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ) [النمل: 18]. فتأمل كلمة (يَحْطِمَنَّكُمْ) وكيف تعبر بدقة عن هذه الحقيقة العلمية؟
*******************
وهذا تحليل دقيق لإعجاز كلمة يحطمنكم
هناك اعجاز علمى رهيب فى نفس الايه وهو فى لفظ { لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ }
(والحطم): الكسر لشيء صلب، ( والحطمة) من أسماء النار لأنها تحطم ما يلقى فيها. (والحطام) هو ما تكسر من اليبس، وهو نهى لهن عن البروز والوقوف أمام سليمان وجنده.
وأما من الوجهة العلمية، فإن هذا اللفظ بالذات له معنى علمي عميق، ولا ينفع في هذا المكان غيره، فنحن نعرف مثلاً أن الهيكل العظم للإنسان هو عظامه، وهي بداخل الجسم، وعند كسر عظمة منه أو أكثر لا يتحطم الجسد كله، بل من الممكن أن يجبر هذا الكسر، وذلك عكس ما في النملة تماماً، فإن هيكلها هو الذي يحيط بها من خارج جسمه، فالنملة حشرة، وهي كباقي الحيوانات مفصليات الأرجل ، أجسامها مغطاة بهيكل كيتيني ( الجليد)، وأهم وظائف هذا الهيكل هو حماية الأعضاء والأنسجة الداخلية من الجفاف والأضرار الميكانيكية، كما تتصل به أيضاً العضلات وترتكز عليه، ويتأثر نموها به، ويتكيف بخواصه سلوكها، ولا يغطي هذا الهيكل جسم الحشرة من الخارج فيحميه فحسب، ولكن يبطن أيضاً الفجوات التي تتكون أصلاً من الإكتوديرم ، كتجويف الفم، والجزء الأمامي من القناة الهضمية، وكذلك الجزء الخلفي منها، والقصيبات الهوائية، والقنوات التناسلية الإضافية الخلفية، والغدد المتنوعة التي تفتح على سطح الجسم.... ولجدار الجسم مرونة محدودة، ولكنه غير قابل للتمدد إلا في فترة محدودة وقصيرة تلي الانسلاخ . ويختلف هذا الجليد في سمكه وصلابته كثيراً، فهو رقيق جداً مرن الأجزاء القابلة للحركة التي بين حلقات الجسم، وقد يكون سميك جداً صلب في الأجزاء الأخرى القليلة أو العديمة الحركة، ومن خواصه الكيميائية أنه لا يذوب في الماء أو في الكحول أو في المذيبات العضوية الأخرى، كما أنه لا يذوب في الأحماض المخففة ولا في القلويات المخففة أو المركزة، ولكنه يذوب في الأحماض المركزة...

ودون التدخل في التفاصيل الدقيقة لتراكيب هذا الهيكل وخواصه الطبيعية والكيميائية – والتي قد تطول ويملّها غير المتخصصين، تكفي هذه المقدمة البسيطة التي يتضح لنا من خلالها أن الإضرار بهذا الهيكل، كالدهس تحت الأقدام مثلاً، ينتج عنه تهشيم وتحطيم لهذه الحشرة، فعند كسر أي جزء من الهيكل تنزف محتويات الجسم ويخرج عن آخره، ثم يصيبه الجفاف، وتنتهي حياته... فالكسر هنا غير قابل للجبر، ولكنه يؤدي إلى تحطيم الحشرة تماماً وموتها... لذا كان هذا اللفظ بذاته هو الذي يحمل في طياته هذا المعنى العلمي الدقيق لتراكيب جسم الحشرة، وهي النملة.
نخلص من ذلك انه يغطي جسم النملة هيكل من مادة صلبة من الكيتين عندما تتعرض لضغط كبير يتحطم جسم النملة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
عالم أسلم بسبب نملة!!

السلام عليكم ياشيخ

كيف حال الشيخ حفظه الله

ياشيخ عندي موضوع قرأته في إحدى المنتديات أريد أتأكد من صحته وجزاكم الله خير ونفع بكم المسلمين والإسلام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعلن عالم استرالي إسلامه بسبب نمله

(حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ)

صدق الله العظيم

فهل تعلمون لم استُخدَمت كلمة " يَحطِمَنَّكم " ؟؟

قبل أعوام قليلة اجتمع مجموعة من علماء في سبيل البحث عن خطأ في كتاب الله تعالى

حتى تثبت حجتهم بأن الدين الإسلامي دين ... لا صحة فيه

وبدأوا يقلبون المصحف الشريف ، و يدرسون آياته ، حتى وصلوا إلى الآية الكريمة " يَحطِمَنَّكم" ....

وهنا اعترتهم الغبطة والسرور فها قد وجدوا _ في نظرهم _ ما يسيء للإسلام

فقالوا بأن الكلمة " يَحطِمَنَّكم " من التحطيم والتهشيم و التكسير

فكيف يكون لنملة أن تتحطم ؟ !

فهي ليست من مادة قابلة للتحطم !

إذن فالكلمة لم تأتَ في موضعها ، هكذا قالوا

" كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذبا "

وبدأوا ينشرون اكتشافهم الذي اعتبروه عظيماَ ، و لم يجدوا و لو. رداً واحداً

على لسان رجل مسلم وبعد أعوام مضت من اكتشافهم

ظهر عالم أسترالي أجرى بحوثاً طويلة على تلك المخلوقة الضعيفة ليجد ما لا يتوقعه إنسان على وجه الأرض

لقد وجد أن النملة تحتوي على نسبة كبيرة من مادة الزجاج

ولذلك ورد اللفظ المناسب في مكانه المناسب وعلى إثر هذا أعلن العالم الأسترالي إسلامه

(ألا يعلم من خلق و هو اللطيف الخبير)

بلى يعلم سبحانه وتعالى

ولا اله الا الله

يا رب تحمينا وتحمي دينا

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وجزاك الله خيراً

أما قوله تعالى : (لا يَحْطِمَنَّكُمْ) فقد قال فيها طائفة من المفسِّرين : لا يَكْسِرَنّكم ، والْحَطْم الْكَسْر .

أقول : والْكَسْر مُمكن في الحشرات ، ذلك أن الحشرات لها أيدٍ وأرجل ، وهذا مُشاهَد في النمل والبعوض وغيرها .

وأما هذا الذي قيل ، فهو مما يُستأنس به ولا يُعوّل عليه .

أما لماذا ؟

فلأن الحقائق العلمية – وإن سُمِّيَت حقائق – فإنها قابلة للتغيّر ، وبالتالي قد يجرّ هذا إلى تكذيب القرآن في حال تغيّرها وتكذيبها أو تفنيدها ، كما وقع في غير مثال .

ثم إن حقائق القرآن لا تقبل التغيّر ، وما يُسمى " حقائق علمية " قابل للتغيّر .

قال سيد قطب رحمه الله :

لا يجوز أن نعلق الحقائق النهائية التي يذكرها القرآن أحيانا عن الكون في طريقه لإنشاء التصور الصحيح لطبيعة الوجود وارتباطه بخالقه , وطبيعة التناسق بين أجزائه . . لا يجوز أن نُعَلِّق هذه الحقائق النهائية التي يذكرها القرآن , بفروض العقل البشري ونظرياته , ولا حتى بما يسميه "حقائق علمية " مما ينتهي إليه بطريق التجربة القاطعة في نظره . إن الحقائق القرآنية حقائق نهائية قاطعة مطلقة . أما ما يصل إليه البحث الإنساني - أيا كانت الأدوات المتاحة له - فهي حقائق غير نهائية ولا قاطعة ; وهي مقيدة بحدود تجاربه وظروف هذه التجارب وأدواتها .. فَمِن الخطأ المنهجي - بحكم المنهج العلمي الإنساني ذاته - أن نُعَلِّق الحقائق النهائية القرآنية بحقائق غير نهائية . وهي كل ما يصل إليه العلم البشري . اهـ .

والله تعالى أعلم .

الشيخ عبد الرحمن السحيم



اسف على الاطاله وتقبل مروري
Moon M معجبون بهذا.
من مواضيع : كلي وله
كلي وله غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 07-12-2012, 02:41 AM
مشرفة سابقة
 

Moon M will become famous soon enough
افتراضي


ويعطيكم العافيه
الموضوع جميل واعجبني جداااا
من مواضيع : Moon M
Moon M غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 6 ]
قديم 07-12-2012, 04:29 PM
بروفيسور صحي
 

thewolf1978 will become famous soon enough
افتراضي

سبحان الله
كل يوم اكتشاف جديد من القران الي نزل من 1400 سنه وزياده اعجاز ما بعده اعجاز
من مواضيع : thewolf1978
thewolf1978 غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
مجتمع, ليكتشفوا, الأيه, العرب, القرآن, الكريم, بالتحديد, خطء, علماء, عندما, هذه


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 10:25 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط