آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

موضوع ديني لنقاش..

ملتقى التوعية الدينية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 07-18-2012, 01:41 PM
صحي جديد
 




رهـومـه will become famous soon enough


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



أسئلة تدور حول قضية أساسية وهي
إذا كنا نعصي الله فهل يعني ذلك كرهنا الله

وإذا كنا نحب الله فلماذا نعصيه



هل الإنسان يحب من يعصي؟ ويعصي من يحب؟
لماذا نعصي الله في النهار وندعوه في الليل؟ألا نخجل؟
هل تقبل صلاتنا ونحن نعصي الله ؟
ألا نخجل من الله ونحن ندعوه ونعصيه؟ ألا يجب التوبة أولاً ثم الدعاء ثانياُ؟
هل يستجيب الله لدعوة العاصي؟؟
لماذا لا تقبل دعواتنا، هل العيب فينا أم في الدعوة؟
ألا يجب تغيير النفس أولاً؟؟



هذه دعوة لنقاش
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : رهـومـه
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 07-18-2012, 01:43 PM
صحي جديد
 

رهـومـه will become famous soon enough
افتراضي

بما أني طرحت هذا النقاش
اسمحو لي أن أجيب عليه



هل الإنسان يحب من يعصي؟ ويعصي من يحب؟



في بعض الأحيان الانسان يحب أن يرتكب المعاصي و عندما لا يقدر على ذلك يحب من يرتكبها و يعصي من يحب عندما ينصحونه بعدم ارتكاب معصية حتى وإن كانو هم الوالدين و الاقرباء او الاصدقاء


* لماذا نعصي الله في النهار وندعوه في الليل؟ألا نخجل؟
بالتأكيد نخجل إلا اننا لا نظهر ذلك حتى لأنفسنا




* هل تقبل صلاتنا ونحن نقوم من مشاهدة روتانا لنصلي ثم نتابع الفلم بعد ذلك؟
في هذا الأمر كل ما أعلمه ان العبادة و الخطأ ليسا متصلين ببعضهما فالانسان لا يجب عليه أن يترك صلاته او صومه لمجرد انه ارتكب معصية فيقول أخطأت كثيرا و الأن أصلي لن يتقبل مني و هذا هو الخطا فالله سبحانه وتعالى غفور رحيم






* ألا نخجل من الله ونحن ندعوه ونعصيه؟ ألا يجب التوبة أولاً ثم الدعاء ثانياُ؟
المعصية شيئ طبيعي في وقتنا هذا و لذلك علينا محاربتها و ذلك لا يكون الا بالعبادة و الدعاء لله بأن يهدينا ويتوب علينا



* هل يستجيب الله لدعوة العاصي؟؟
العلم لله
لكني على يقين بان الله اذا قبل توبة عبده العاصي استجاب له ليهديه


* لماذا لا تقبل دعواتنا، هل العيب فينا أم في الدعوة؟
يقول الله تعالى إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيرو ما بانفسهم فنسال الله الهداية والصلاح وحتى تستجاب دعواتنا علينا مساعدة انفسنا على التغير




* ألا يجب تغيير النفس أولاً؟؟
بالتاكيد فالنفس هي الأساس ان صلحت صلحنا



واخيرا اسال الله تعالى ان يغفر لنا ويرحمنا ويصلح احوالنا
من مواضيع : رهـومـه
رهـومـه غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 07-19-2012, 06:09 PM
بروفيسور صحي
 

thewolf1978 will become famous soon enough
افتراضي

الخطء وحب المعاصي غريزه بالانسان منذ بدايه الخلق وليس معنى ذلك ان الله يكرهنا لكن هو اختبار لنا لمعرفه من منا الذي يقدر على طاعت الله واجتناب المعاصي مع مغرياتها ولذاتها التي لا تنتهي ولا تكاد تقاوم
تقبل مروري
من مواضيع : thewolf1978
thewolf1978 غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 07-21-2012, 12:56 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي





شرح حديث لو لم تذنبوا لذهب الله بكم ولجاء بقوم غيركم يذنبون فيستغفرون


http://www.binbaz.org.sa/mat/12041


قال الرسول صلى الله عليه وسلم: والذي نفسي بيده لو لم تذنبوا لذهب الله بكم ولجاء بقوم غيركم يذنبون فيستغفرون الله فيغفر لهم اشرحوا لنا هذا الحديث جزاكم الله خيراً.

معنى الحديث أن الله سبحانه وتعالى قضى في سابق علمه أنه لا بد من وقوع الذنوب، حتى تظهر آثار مغفرته ورحمته سبحانه، واسمه التواب الغفور والعفو؛ لأنه جل وعلا لو لم يكن هناك ذنوب لم يكن لمعنى العفو الغفور والتواب معنى، فهو سبحانه وتعالى سبق في قضائه وعلمه أن الجن والإنس يذنبون فيتوب الله على من تاب، ويغفر الله لمن شاء، ويعفو عمن شاء سبحانه وتعالى، وليس معناها الترخيص للذنوب، لا، الله نهى عنها وحرمها، لكن سبق في علمه أنها توجد، وأنه سبحانه يعفو عمن يشاء ويغفر لمن يشاء إذا تاب إليه، هذا فيه دلالة على أنها هذا لا بد منه، فلا يقنط المؤمن، لا يقنط ولا ييأس ويعلم أن الله كتب ذلك عليه فليتب إلى الله ولا ييأس ولا يقنط وليبادر بالتوبة والله يتوب على التائبين، فليس القدر حجة، ولكن عليك ألا تقنط، وألا تيأس، وأن تتوب إلى الله سبحانه وتعالى؛ لأن هذا شيء قضاه الله عليك وعلى غيرك، فلا تيأس ولا تقنط وبادر بالتوبة والله يتوب على التائبين سبحانه وتعالى، فقد سبق في علمه أنها تقع الذنوب من الجن والإنس، وأنه يتوب على من تاب، ويعفو عمن رجع إليه، ويعفو عمن يشاء ممن أصر سبحانه وتعالى، فضلاً منه وإحساناً حتى تظهر آثار أسمائه الحسنى التواب، الرحيم، العفو، الغفور.
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
موضوع, لنقاش.., يحوي


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 11:22 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط