آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى المواضيع العامة للحوارات الهادفة والنقاشات البناءة والمواضيع العامة

عفواً .. لستُ دجماطيقياً ..

ملتقى المواضيع العامة
عدد المعجبين  3معجبون
  • 2 أضيفت بواسطة sultan ...
  • 1 أضيفت بواسطة sultan ...

موضوع مغلق
  #1  
قديم 07-19-2012, 03:51 AM
مشرف سابق
 



sultan ... will become famous soon enough


-- (( عفواً .. لستُ دجماطيقياً .. )) --

قد يبدو حديثي .. أمراً غريباً ..


وقد يكون فعلاً كذلك .. لا اعلم اذا كنت من دافع ايماني بان كلامي صحيح كتبت هذه الكلمات .. ام لانها فعلا حقيقه ..

أم للأمرين .. معاً ..

أشعر بجزم بالغ .. أن كثيراً من من سيقرأ كلماتي العظيمة ..

وعظمتها مستمدة من معنى كل كلمة .. وليس لأهمية كاتبها

أشعر بجزم أنه سيلقى عالم فكر غريب .. أو على الأقل نادر

في ندرة الندرة أن يوجد !!

أستسمحك عزيزي الغالي .. أن أبين لك ما معنى أن يكون

الإنسان .. دجماطيقياً

الدجماطيقية ( بإختصار للمضمون ) ..تعني .. أن تكون في حياتك العامه ..


أمور وأفكار وسلوكيات عقائدية أو حتى إنسانيه

تكون كلها غير قابلة للمناقشه والمساله والتوضيح وطلب الحقيقه

من ماهيتها وفاعليتها ومردودها ..

وللأسف .. كثروا علينا أناس دجماطيقيين ..

وهم لا يشعرون في ذلك .. ولو قلت عنه أنك كذلك

لربما ضن بأنك شتمته ..

وهو لا يدري ان ردة فعله هذه هي تأييداً لما أطلقته عليه ..

كثيراً ما أسئل نفسي هذا السؤال ..

لماذا كثيراً منا يعيش ( سجنية ) الفكر والعقل ..

ولماذا حراس تلك السجون .. هم البعض مِن من حُسبوا علينا

سادة القوم ومنبع علمنا وثقافاتنا.. .؟؟

حرسوا تلك السجون لكي لا نتحرر منها أبداً .. وحتى

نسلم مِن من يريدون تحريرنا منها ..


لماذا ؟؟


أليس من حقي أن أطلق العنان لعقلي المتواضع .. بأن يحاول أن يكون عقلاً عظيمــا

ينسب إليه مجداً فكرياً يبدأ ويتأسس .. ولا يموت

ليس من حق أي مخلوق أن يعترض على أسئلتي لمجرد المعارضه او التحيز .. وأهلاً

برواد الفكر والعقل الذين همهم مقابلة الفكر بالفكر .. لتكون المحصلة ..

أفكارررر تنير دروب أناس حائرين وتصحح دروب التائهين ..

وتُخبر الدجماطيقيين أن ما يفعلونه في حياتهم العامه أكبر من سلوك مرتبط بوقت معين

يبدأ وينتهي ..

أريد أفكار تجعل من نفسها جسوراً توصلنا لحقيقة مرضيه ..

يجتمع بها من يؤمن بعظمة عقله .. وروعة المنطق

ويهرب منها من هم أصحاب التبعية الحمقاء .. والاتفكيرين

الذين من سوء حالتهم ( الفكريه ) يريدون أن نصبح كما هم ..


لماذا ؟؟

سؤال فقط إستوعبت نصف من أرباع أخماس إجابته ..

لماذا عقولنا مختلفة .. ؟؟

من وجهة نظري أن إختلاف العقول هي طريقة لو إجتمعت بشكل صحيح ومنظم لتوصلت

لحقيقة واااحدة .. هل تعلم لماذا ..

لأن ما أجهله أنا قد تعلمه انت والعكس .. وما يكون لا يعني لك شيء ..

قد يكون يعني بالنسبة لي كل شي .. وما تراه انت كل شيء .. فأنا قد لم أعد أراه كذلك

لأني كنت مثلك لكن توصلت الى امور أكبر وأكبر في الشأن ذاته..

وما جهلته أمه كاملة قد يجيء إنسان يحمل تصوراً معيناً يرافقه إيماناً بحقيته .. ثم يتبعه

سعي وتجارب

( وهنا طبعاً أستثني أصحاب العقول الفارغة
التي لا تعيء في هذه الحياة سواء سمعا وطاعة
)

لإثبات صوابه .. لتكون النتيجة = تغيير مسار أمة ضنت بأنها هي الصح .. وغيرهم

مخطئون .. !!

أكثر ما يهمني .. ( كمسلم ) بلا شك هو إسلامي ..

وليس إسلامي كإسلام .. فالإسلام لم ولن يحتاج للتغير ولا حتى مجرد التكفير فيه .. لكن

بمن حُملوا هذه الامانه ..

أعني بذلك حالنا مع إسلامنا وطريقة تعاطينا مع أنفسنا تجاه ومع من يهمنا أمرهم..

وتجاه البشرية .. ولاحظ أن قلت البشرية ..

لأني أريد أن ينضم بقافلة همي .. أعدائنا كذلك .. !!

كثيراً ما أسئل نفسي .. ماهو الدين .. هل الدين فقط هو ماتعلمناه

في تعليمنا .. أم أن الدين أعظم من ما جاء في تلك الكتب السطحية

العاطفيه المنصبه في جانب الأنانيه ( المبرره أحياناً ) ..

الكتب التي من وضعها يعانون من قصور الفكر .. وضيق الأفق

وعدم النظرة الأماميه وتصور شيء بسيط من ما قد نصل إليه .. ؟؟

حسناً .. أنا تعلمت كيف أتوضأ .. لكن لماذا أصلي ؟؟

( أستغفر الله عن سؤالي .. مجرد فكرة أُجبرت أن أصيغها
بهذه الصيغة
) ..

أيضاً لماذا لم يفكروا بأن يضعوا في كتبنا التعليميه

التي ( توزع مجانا ولا تباع ) !! لماذا لم تُدعم

بكلمات أعداء الدين .. عن عظمة الدين ..

برأييء أن هذه بحد ذاتها ستخلق لنا مساحة رضى عن ديننا وقناعة

وأيضا ستخلق تخفيف صدمة وكره وتكفيرية هي الان متوااجده وللأسف ..

ليس قصدي بغرض أن نحبهم ونستعطفهم .. أو أننا لن نقتنع بديننا إلى بشهادتهم .. أبداً

عن ذلك .. لكن من باب أن نكون مسلمين أيضاً في تعاطينا وتعاملنا مع أعدائنا بالاسلام


سؤال آخر .. لماذا لم أعطي المجال لكي أبحث عن حقائق

أكثر عن ديني وعن الكون وعن العقيدة .. وعن الوجود ..

لدي فكر .. ولدي عقل .. ولدي بصر تنظر في كل شيء نظرة

مختلفه .. ولدي أذان لا تطيق وتشمئز من كلمة ( هذا السؤال

جوابه تخططططىء العقل !! ) عذراً إذا كان عقلك في هذا القصور

فلا تتهرب من الإجابه بهذا الجواب العقيم .. قل لي أنك لا تعلم ..

ودعني أبحث أكثر .. ودع لي عقلي حريته بأن يبحث أكثر وأكثر

وأعدك أن أعود في يوما ما لأخبرك الجواب المنشود .. الذي

كانت إجابتك عنه .. عفواً لا أستطيع فعقلي محدوود ..

أبداً لا أقول عن نفسي أن عقلي كبير ومميز وفريد من نوعه ..

المسألة أني فققط أعشق السعي خلف كل حقيقة أريدها

ولدي فلسفة تجاه أمور قد تتعارض مع كثيراً مما يدار

حالياً ..
يقول ليسنغ ( فيلسوف وأديب )

لو كان الرب ( سبحانه ) لو كان بيده اليمنى الحقيقة كلها

الحقيقة الكامله الناجزه .. وبيسراه البحث الدؤوب والمترافق

مع السعي الدائم والخطأ وإقتنان الحقيقة ( أي تبقى مختفيه )

أي أنه قد لا يحصل على الحقيقة ويعلم في ذلك لكنه لايزال

يسعى .. وقال لي الرب أن أختار .. قال ( ليسنغ )

: لجثوت على ركبي أمام يسراه وقلت للرب إلهي أعطني ما باليسرى .. أما الحقيقة كلها

فهي لا تليق إلا بك سبحانك وبمجدك وجلالك ..

يا بشر .. يا مسلمين .. يا من تصلون صلوات

خمس في كل يوم .. يامن تدعون وتبتهلون للرب سبحانه

وقت الكررب .. والرخاء ..

هل نستطيع أن نسأل أنفسنا .. لماذا وصل ( ليسنغ )

مع أنه غير مسلم .. لهذا المستوى من التفكير والروحانية

والوصف والتصوير .. ونحن فقط نردد كلمات في خطب

الجمع نعلم بها قبل أن يبدأ الخطيب بها .. !!

برأيء لأن هذه الكلمه معناها وصداها ودقة جوهرها

تستطيع أن تلغي ألف كتاب ركز فقط على نشر أدلة

وفتاوى وبراهين ..

عذراً فهذه حقيقة .. والحقيقه اذا كانت مره لا يلام ناقلها

بل في من تسبب في كونها كذلك ..

نحن لازلنا نردد نصوصاً وخطابات بالية

همها فقط .. تأجيج العواطف .. التي هي أساساً

متحكم بها من قبل أناس أُسسوا بطريقة هادئة ركيكه

رغم صحة مايحملون من عقيدة ودين وركيزة ..

كثيراً أؤمن بأن هناك من الملحدين هم يعملون ويقولون

أفعالا وأقوالا أهم وأهم من أقوالنا وأفعالنا مجتمعععععه

أرجوكم ..

نريد عقولنا أن تبدأ بالتفكير ووعي كل ما يحدث

أفكرت يوما أن تكون غريبا ؟

افكرت يوما بانك تملك حقائق قد لا يرها الا انت ومن

هو إستثنائي الفكر والذائقة ..

ابقيت وقتا مع نفسك وكانك تحادث شخصا .. بل اشخاصا

معك .. في نفسك انت ؟؟

هل وصلك شعور بانك تحمل امرا لا تعلمه تماما

ولكنك متاكد من وجوده في دواخلك ..

في عقلك في جنبات فكرك ..

اتشعر انك وبشكل يومي تلتفت لتبحث عن هذا الشي

وتلمحه لبرهة ثم يغيب فجأة ؟؟

اتطرح نفسك لخيالات عقلك استفسارات كثيرة

والكثير منها استفسارات غريبة .. نعم غريبه

ووصفتها بذلك لانها غريبة بالنسبة لواقع برمجتنا العقلية المفروضة علينا فرضا وليس

اقناعا ..!!

(( ليس كل غريب .. خاطىء .. وليس كل ما تجاوز
دائرة المألوف يكون معصية وتمرد
))

هل مرت عليك كل تلك الإستفسارات .. او اغلبها

او حتى شيء منها ..؟

إذا .. فهنا أنت .. وأنت من أردت أن أخاطبه في كلماتي

.. وسأعتبر نفسي مثلك تماماً .. وسأتخيل ما قد نعيشه سوية انا وانت .. لنتبادل انا وانت

ما قد أجده وما قد تجده ..

وردة فعلي .. ثم ردة فعلك ..

وأكثرررر ..

لكن إسمح لي بأن أبدا بنفسي .. وأن أبوح لك بما يشعر

به أخيك متواضع الفكر ( sultan ) ..

ثم سأعد خيالي وفكري وجميع مايلزم مني ..

للإنصات لك وليس فقط القرائة أو الإستماع ..

عزيزي .. بالنسبة لي .. أحايين كثيرة جعلني ما أفكر به كثيراً .. جعلني أتخيل أنني

أعيش في سجن .. وليست حياة

أعيش في طوق وليس لي سعة ..

أعيش في ضيق .. رغم وجود فراغاات بيني وبين كل ما قد

يسبب لي الضيق أصلاً ..

لا أعلم هل أنا سجين بسبب فكري .. وما أؤمن به

أو أن هناك من من لا يرغب بوجود الإستثنائيين

بينهم .. لكي لا يزاحمهوهم بحقيقة .. بل حقائق

تكشف واقعهم المتقوقع خلف دجماطيقية أكل عليها الزمان

وشرب ..

.. أفكار تسيطر عليك ..

من دون قناعة بل لأنهم نقلو لك أن تفعل هذا

ولا تفعل ذاك .. وأنت تحضن هذا ولاتقترب من ذاك

حسناً .. إن كنت ولدت حراً

إذا فكري .. سيكون كذلك ..

ومن حقي أن اسعى خلف الحقيقة التي اراها الى ان يتبين

لي انها خطأ .. وقتها فققققط .. ساعلن إنسحابي

مع تقديمي كل عبارات الشكر والإمتنان لمن كان يحاربني

ويسعى لإيقافي ..

لكن الآن .. لن أهدا ولن أكل أو أمل ولن أقف ..

الا اذا بحثت وسعييت وركضت بفكري وخيالي واستفساراتي عن كل حقيقة اؤمن بها

لاني اريد ان اكون استثنائيا .. ولست انبطاحيا

أريد أن اخلق واصنع قواعد يسجلها تاريخ

ومجرد ما ان يتم تسجيلها .. تندثر قواعد اخرى

لازمت سجلات التاريخ وقتا ليس بالقصير ..

قد تقرأُ كلماتي بشكل مختلف .. وقد يراها البعض جسر إلى عالم الغرابة والخيال ..


وهذ ما أريده فععععلاً ..

سأقف هنا لأبوح بعبارة بسيطة جدا في حروفها

ولكن والله أنها لو إحتجنا لتفسيرها والعيش فيها

واختيارها إسلوب حياة .. لوجدناها حياااااة اخرى

بمعنى الكلمه ..

(( كلمتي ورؤيتي ))

ما كان اليوم غريباً .. قد يكون غداً هو السائد

وما كان بالأمس غريباً .. هو اليوم السائد والمنتشر

هذه الفكره .. جعلتني أتجرا على طرح أسئلة لم يطرحها

قبلي إلا من هم إستثنائيين الفكر ..

وتجرد من كل قيود من شأنها أن تعرقل نجاحنا للوصول

للحقيقة الكاملة .. التي قد لا نصلها بكاملها ولكن

متأكد أننا سنصل إلى مراحل لا بأس بها وسيكمل

الغير المسيررر .. ولكن بأساسنا نحن ..

( الإ‘ستثنائيون ) ..

الكمال لله سبحانه .. ونعلم أننا لن نصل إليه

ولكن لا بد أن نسعععى إليه واضعين أنه أمراً ممكن

فقط لنأخذ أكبر قدراً ونصيباً من حقائق كان بالإمكان الوصول إليه ..

عفواً لستُ دجماطيقياً 225px-Einstein_1921_portrait2.jpg

آلبرت آينشتاين ..




عفواً لستُ دجماطيقياً images?q=tbn:ANd9GcS4ivm1n5uUADv1HmbyC5qRIgRNLzBVS8iEeinB8ILv7EITVOYH


ليونارد دافينشي ..




عفواً لستُ دجماطيقياً 225px-GodfreyKneller-IsaacNewton-1689.jpg


إسحاق نيوتن ..



وغيرهم .. قد نراهم أناس غريبين .. لأنهم عباقرة وتوصلو


إلى أمور خرافية صعبة الوصول ..

ولكن أكاد أجزم أننا إذا كنا نراهم غريبين لذكائهم

فهم قد يروننا غريبين .. بسبب .. لن أقول غبائنا

ولكن قلقة ذكائنا ..

إذاً .. المسألة أن تكون غريباً ..


إما لدى البسطاء والعاديين ..

وإما لدى العظماء والإستثنائيين ..




ونصيحتي بأن تكون لدى الفئة الأولى ..




وإن كنت تريد الثانية ..





لك ذلك .. ولكن ..














دع غيرك يسعى .. لتكون أنت غريبه ..











-- (( دمتم بغرابــــة .. )) --
[/CENTER]
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص
Nephrology و نظرتي مستقبليه معجبون بهذا.


من مواضيعي : sultan ...
التعديل الأخير تم بواسطة sultan ... ; 07-19-2012 الساعة 03:56 AM.
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 07-19-2012, 07:28 AM
افتراضي

لا أعلم ماذا أقول
سلطان رائع بفكرك .. وقلمك ومستوى كلماتك
شكراً لك لما يحملة هذا الموضوع من حقائق ودرر
لا تحرمنا من نبض قلمك
دمت بود .....
من مواضيع : نظرتي مستقبليه
نظرتي مستقبليه غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 07-19-2012, 08:01 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي







من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 5 ]
قديم 07-20-2012, 03:28 AM
مشرف سابق
 

sultan ... will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نظرتي مستقبليه
لا أعلم ماذا أقول
سلطان رائع بفكرك .. وقلمك ومستوى كلماتك
شكراً لك لما يحملة هذا الموضوع من حقائق ودرر
لا تحرمنا من نبض قلمك
دمت بود .....


الروعه في مروركِ استاذة ( نظرتي مستقبلية ) ..

شهادتكِ وسام أفتخر بـه .. شكراً لكِ ولطيب روحك ..

عظيم الإحترام ..
نظرتي مستقبليه معجبون بهذا.
من مواضيع : sultan ...
sultan ... غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 6 ]
قديم 07-20-2012, 03:30 AM
مشرف سابق
 

sultan ... will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صافي النوايا


العفو عزيزي ( صافي النوايا ) .. شكراً على مرورك .. تشرفت بك ..
من مواضيع : sultan ...
sultan ... غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 7 ]
قديم 07-20-2012, 03:32 AM
مشرف سابق
 

sultan ... will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المكينزي








الاستاذة ( المكينزي ) .. مروركِ إضافة .. وإضافتك مميزة ..

مميزة دائماً ..

شكراً لكِ ..

من مواضيع : sultan ...
sultan ... غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
مستش, دجماطيقياً, عفواً


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 11:16 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط