آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

منتدى وزارة الصحة للأنشطة الصحية والقرارات والاخبار الصحفية اليومية الخاصة بوزارة الصحة

الوقاية خير من انتظار العلاج

منتدى وزارة الصحة
موضوع مغلق
  #1  
قديم 08-08-2012, 08:45 PM
 





رينكو will become famous soon enough


الوقاية خير من انتظار العلاج

النظام الصحي واضح وصريح ويكفل حق المواطن بالعلاج بأي منطقة من مناطق المملكة، واللائحة التنفيذية تكفل ذلك، أما الميزانية فلا يمكن جعلها الشماعة لهذا الخلل في الحقوق الصحية الأساسية
النظام الصحي في المملكة هو نظام يضمن توفير الرعاية الصحية الشاملة المتكاملة لجميع السكان بطريقة عادلة وميسرة ومنظمة، وهو نص المادة الثانية من النظام الصحي والذي تم إقراره عام ١٤٢٣هـ. اللائحة التنفيذية لهذه المادة الصادرة عام ١٤٢٤هـ نصت على أن وزير الصحة يصدر القواعد والإجراءات اللازمة لتنظيم توفير الرعاية الصحية لجميع السكان بطريقة عادلة وميسرة بناء على المعايير والمؤشرات التي يعتمدها مجلس الخدمات الصحية. رفع وزير الصحة في عام ١٤٢٧ لإقرار مشروع استراتيجية الرعاية الصحية في المملكة، والذي يتضمن المعايير والمؤشرات، لتأتي الموافقة عليه في عام ١٤٣٠ ويتم التوجيه لمجلس الخدمات الصحية بوضع الخطط التنفيذية التفصيلية خلال أربعة أشهر. ولدت الخطة التنفيذية التفصيلية لاستراتيجية الرعاية الصحية في المملكة عام ١٤٣٢، وفي رمضان لعام ١٤٣٣ توفيت المواطنة الطفلة ألين الرويلي في عرعر انتظارا لسرير في هذا النظام الصحي الشامل المتكامل العادل والميسر، على ورق وبرقيات.
هي ليست الأولى ولن تكون الأخيرة في قائمة ضحايا النظام الصحي، ولذلك فالوقاية هي خير من الاضطرار لاستخدام ما تقدمه هذه الوزارة الخدمية. المشكلة أن واقع الوقاية في المملكة غير ملموس، فالوقاية الوحيدة التي نعرفها هي شركة تأمين مدرجة في سوق الأسهم، وما سواه فهو مذكور بالاستراتيجيات واللوائح التنفيذية ليزين أرفف القطاعات الحكومية.
وحيث إننا غالبا ما نبدأ من حيث ابتدأ الآخرون، في محاولة لإثبات قدرتنا على نسخ تجاربهم، جيدة كانت أم سيئة، فإنه من اللازم استعراض تجربة "وقاية" المميزة لإخوة لنا في هيئة الصحة في أبوظبي. وقاية هو برنامج فريد لإجراء عملية المسح الصحي السكاني للأمراض غير المعدية كأمراض القلب والسكري والسرطان، وحتى الاكتئاب مستقبلا، وأيضا التدخل والتخطيط في آن واحد. المسح الصحي يكون على مستوى الفرد، أما الإجراءات الصحية والتخطيط فهي على ثلاثة مستويات: الفرد والمجموعة والمجتمع كافة. لهذا البرنامج موقع إلكتروني يتيح للفرد الوصول إلى تقريره الخاص بالصحة الشخصية بعد إجراء فحص وقاية له، وتلقي شرح حول نتائج تقرير الفحص بطريقة مبسطة ليتسنى له الفهم الأفضل والأكبر لوضعه الصحي. هذا الموقع أيضا يعرض للفرد المعلومات والخدمات الصحية ذات الارتباط المباشر بوضعه الصحي ولا تقف هنا، بل تتجاوزها إلى خاصية حجز المواعيد مع الأطباء والعيادات المشاركة في برنامج وقاية وإعداد برامج سلوكية صحية مخصصة لاحتياجاته.
برنامج وقاية أبوظبي قام بمسح ٩٦٪ من سكان الإمارة وأصدر عدة تقارير دورية للأفراد وللقطاعات الصحية ورعاة الخدمات الصحية عن محددات ومؤشرات السكان الصحية ليتم اتخاذ قرارات مستنيرة عند وضع الخطط والاستراتيجيات الصحية، ومن أهمها توزيع المستشفيات الثانوية والتخصصية وطاقاتها الاستيعابية، علما بأن تكلفة المسح للفرد الواحد وتقديم التقرير له والخدمات الإلكترونية كانت حوالي ٢١١ درهما. ما قامت به هيئة صحة أبوظبي هو تنفيذ مميز جاد لخطة المسح المتدرجة المعتمدة من منظمة الصحة العالمية للأمراض غير المعدية، بهدف الوقاية والتخطيط، وهي التي قامت بها المملكة في عام ٢٠٠٥م وحامت حول منهجيتها ونتائجها العديد من الأسئلة في أروقة المنظمة وخارجها، ولعل هذا يفسر عدم تسليط الضوء إعلاميا عليها حينذاك.
النظام الصحي السعودي بحاجة إلى مراجعة للائحته التنفيذية والتنفيذيين على السواء، لمحاولة تشخيص مكامن الخلل بشكل أدق، فما يحصل من انتهاك حالي لحقوق المواطنين الصحية الأساسية ودفعه للمناشدة وبشكل يومي لأمر علاج وإخلاء في ظل استراتيجية ورقية جميلة، هو دليل إدانة على أن الخلل في فرق التنفيذ وقادتها. النظام الصحي واضح وصريح ويكفل حق المواطن بالعلاج بأي منطقة من مناطق المملكة، ولم يفرق في هذا الحق على أساس مناطقي، واللائحة التنفيذية تكفل ذلك، أما الميزانية فلا يمكن جعلها الشماعة لهذا الخلل في الحقوق الصحية الأساسية ما لم يتم إصدار تقرير مالي واضح سنوي لكل منطقة صحية يوضح ضعف الدعم المالي من قبل الدولة. المنظومة الخدمية الصحية الوزارية تشير إلى ضعف حلقة الإدارة والتنفيذيين، فنحن هنا لا نتحدث عن خدمات تفاعلية صحية أو نظام ملف صحي إلكتروني موحد أو رعاية صحية أولية بمعايير عالمية، نحن نتحدث عن حق العلاج الطارئ، وهو أبسط حقوق المواطن الصحية، والذي لم يقم بتنفيذه مسؤولو وزارة الصحة، مما دفع بذوي ألين ـ يرحمها الله ـ لمناشدتهم عبر وسائل الإعلام طلبا لحقهم المكفول بالنظام!
الصحة والعيش الكريم من الحقوق الأساسية لكل مواطن، في شمال المملكة وجنوبها، كإخوتهم في الوسطى والغربية والشرقية، وإلا فلتصدر وزارة الصحة لائحة تنفيذية جديدة "مناطقية" للنظام الصحي حتى يتسنى للمواطن المناشدة مبكرا لمكرمة العلاج، كل حسب منطقته.
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : رينكو
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
العلاج, الوقاية, انتظار, خير


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مراكز الرعاية الأولية .. خيبة أمل رينكو منتدى وزارة الصحة 0 07-14-2012 04:15 PM
«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®» أفضل الصدقة «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®» ام داوود ملتقى النفحات الإيمانية 3 05-23-2012 12:12 PM
استرتيجية جديدة لتحديد احتياج المرافق الصحية من خريجي الطب والصيدلة --حسن الحسني-- ملتقى المواضيع العامة 3 03-30-2012 03:35 AM
« الرياض » تستضيف وزير الصحة.. سلامة المواطن أمانة في أعناقنا ولن نتأخر عن خدمته المكينزي ملتقى المواضيع العامة 7 02-18-2012 05:24 AM
العائدات إلى الله محمدسعيدالزهراني ملتقى النفحات الإيمانية 3 09-05-2011 04:23 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 04:38 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط