آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى المواضيع العامة للحوارات الهادفة والنقاشات البناءة والمواضيع العامة

المتطفلووون

ملتقى المواضيع العامة
عدد المعجبين  1معجبون
  • 1 أضيفت بواسطة رجل علي رجل

موضوع مغلق
  #1  
قديم 08-17-2012, 09:58 AM
Banned عضو موقوف
 




رجل علي رجل will become famous soon enough



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من الأمراض الخطيرة والعلل النفسية المنتشرة بشكل ملحوظ في كل المجتمعات وفي كافة المنتديات { التطفل000!!}
بليت بواحد أو أكثر مصاب بتلك الآفة الخطيرة ألا وهي آفة التطفل وقبل معالجة تلك الآفة يحسن الوقوف على الفرق بينها وبين الفضول

ماذا يعني الفضول ؟
وهل هو ضروري للإنسان ؟
وما منافعه وما أضراره ؟
وما الفرق بين الفضول والتطفل ؟
المتطفلووون 232254v.gif
في الواقع كل إنسان لديه قدر معين من الفضول يدفعه لمعرفة الأمور المختلفة فكل انسان لديه حب استطلاع ورغبة في المعرفة والاستكشاف وهذا قطعا أمر نافع ومفيد ولكن ذلك يختلف تماما عن التطفل الذي يعني حب المرء معرفة أسرار الناس أو الأطلاع على أشياء لا تخصه وليس له شأن فيها
فهذا أمر ضار وسلوك سيئ ولا شك وأسلوب لا يحبه كل عاقل قد يكون الفضول أمرا ضروريا عندما يستغله الإنسان في تعلم شيئ ينفعه ولا يضر الآخرين به مثل البحث والتنقيب والاستكشاف فهذا الفضول الممدوح
يجعل الإنسان ينمي عقله ويتعلم ويدرك ماهو صحيح وينتفع بشيئ مفيد
أما المتطفل فليس لديه مانع أن يتجسس على الآخرين ليتعرف على أسرارهم

وقد ورد التطفلعند العرب وأصله في الجاهلية أن يكون الإنسان في كل بيت سواء يدعونه أو لا يدعونه يحضر الولائم متبرعا بالحضور ليس عنده أي ظرف أو أي شاغل يؤخره عن الحضور 00 !!
وقد ألف ابن الجوزي في الطفيليين كتابا وألف فيهم الخطابي صاحب كتاب العزلة وألف فيهم الكثيرون وغيرهم من أهل العلم
والتطفل المعنوي يعد آفة من آفات النفس البشرية ويعني حب معرفة أسرار الغير وتتبع خصوصياته سواء عن طريق السمع أو التنصت أو الكلام والتحدث أو حتى عن طريق القراءة أو الكتابة بأسلوب مباشر أو غير مباشر والتطفل بهذا الوصف صفة سيئة وسلوك خاطئ

وخلق ذميم غير مرغوب فيه سواء من الناحية الدينية أو الاجتماعية وهو في الواقع آفة قبيحة توقع الحرج للناس وتتسبب في مضايقتهم وجلب القلق والإزعاج لهم !!
وينبغي للناس أن يحترموا خصوصيات الآخرين وأسرارهم حتى في محيط الأسرة والعائلة فليس من حق الزوج أو الزوجة أن يعبث أحدهما في جيوب أو أدراج أو أوراق الطرف الآخر وليس من حق أحد أن يستمع حديثا ليس له أن يسمعه
وليس من حقه أن يرى خفية ما لا يجوز له رؤيته فكل هذا لون من ألوان "]التطفل [/URL]على الآخرين لا يليق بالمسلم صاحب الخلق الرفيع أن يفعله
ومن صفات المتطفل أنه لحوح فهو يلح على غيره بكثرة الأسئلة والاستقصاء وغالبا يلجأ أصدقاؤه ومعارفه الهروب منه ومن أسئلته الكثيرة وتطفله المزعج وقد يغضب من هذا وعاتب هذا وهم في خجل من مكاشفته بتطفله وبعدم رغبتهم في الإجابة عن اسئلته واستفساراته واستقصاءاته وأحرج المواقف أن يلتقي المتطفل بإنسان حيي خجول 000!!!
فهذا المسكين لن يستطيع أن يصده ربما يستطيع أن يغير مجرى الحديث ليهرب من الاسئلة المتطفلة وهكذا قد يخرج من الحرج !
لكن المتطفل المزعج سيرى كل هذا الحرج ولكنه لن يبالي لأنه يريد أن يعرف الأخبار بل ربما تمادى في تطفله كي يعرف أسباب هذا الحرج!

ومن العجيب أن المتطفل لا يكتفي بمعرفة أسرار الشخص الذي أمامه فقط وإنما يستدرجه ويجتهد في معرفة أسرار غيره !! حيث إنه لا يسئل الشخص عن نفسه فقط وإنما يسأله عن الآخرين كذلك !!
ماذا قلت لهم وماذا قالوا لك ؟ وماذا فعلوا ؟ وما شعورهم في الموقف الفلاني ؟ وكيف كان تصرفهم ؟وما رأيهم ؟وماعلاقتهم بك ؟ وماذا عن عائلتهم وأصدقائهم وباقي خصوصياتهم ؟!
كل ذلك قد يفعله المتطفل بطريقة لبقة محرجة أو بأسلوب فج مزعج دون أدنى إحساس !!

والمتطفل ترى حواسه دائما غير هادئة ونظراته متحفزة وغير مستقرة وغير محتشمة وغير أمينة وقد تكون مكشوفة يلاحظها غيره 000 وكذلك مسامعه مرهفة وموجهة كالهوائي لالتقاط أي حديث بين اثنين 00 !! كما أن قدميه تكونان غير مستقرتين فهو يجول هنا وهناك ويسأل أو يستمع أو يحشر نفسه بطريقة غير لائقة وسط أحاديث لم يدع لها وقد يتدخل في علاقات ليس من حقه أن يعرفها وربما كانت علاقات عائلية في منتهى السرية بين أب وأبنائه أو علاقات بين زوج وزوجته أو علاقات بين صديقين أو أسرار خاصة بالعمل لا يجوز إفشاؤها
والمحير فعلا أن المتطفل لن يستفيد من هذا كله شيئا ولا شك أنه لن يستطيع الاحتفاظ بسرية ما يسمع بل سيذيعه في الناس بكل وسيلة ممكنة 0


ويكفي المتطفل زاجرا عن تطفله وأتباعه لعورات الناس قول الرسول - صلى الله عليه وسلم - في الحديث الذي رواه ابن عباس - رضي الله عنهما - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال :{ من ستر عورة أخيه ستر الله عورته يوم القيامة ومن كشف عورة أخيه المسلم كشف الله عورته حتى يفضحه بها في بيته } رواه ابن ماجه والترمذي
وقول الرسول - صلى الله عليه وسلم - في الحديث الذي رواه أبو هريرة - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: { من حسن إسلام المء تركه ما لا يعنيه } رواه الترمذي وصححه الألباني
وأني أنصح كل إنسان متطفل بهذه النصائح الغالية قبل أن يندم ولا حين مندم !!!

1- تعود أن تحترم خصوصيات غيرك وأن تقتنع بأن لكل إنسان أسراره الخاصة التي يجب أن يحتفظ بها لنفسه ولا يقولها حتى لأعز أصدقائه فكما أن لك أسرارك فللآخرين أيضا أسرارهم
2- اسأل نفسك باستمرار : ما شأني بهذا الأمر ؟ وهل من حقي التدخل فيه ؟ قل هذا لنفسك بدلا من أن يتجرأ عليك غيرك فيقوله لك ويحرجك
3- ضع حدودا لعلاقتك بالآخرين
4- لا تحاول أن تقرأ خطابات غيرك أو تعبث بأوراقه الخاصة أو كتبه ومذكراته وإن وقع في يدك شيئ من هذا فكن أمينا ولا تطلع على ما ليس من حقك إلا بإذن صاحبه
4- كن عفيف النظر عفيف السمع عفيف اليد
5- احرص على أحبابك وأهلك وأقاربك ومعارفك وأصدقائك وزملائك حتى لا تفقدهم بسبب تطفلك عليهم وإزعاجك لهم بملاحقتهم في شؤونهم الخاصة
منقول

شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص
Nephrology معجبون بهذا.


من مواضيعي : رجل علي رجل
التعديل الأخير تم بواسطة خالد ; 08-18-2012 الساعة 07:17 AM.
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 08-17-2012, 01:17 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: المتطفلووون

من مواضيع : المكينزي
التعديل الأخير تم بواسطة خالد ; 08-18-2012 الساعة 07:22 AM.
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 08-17-2012, 08:59 PM
Banned عضو موقوف
 

رجل علي رجل will become famous soon enough
افتراضي رد: المتطفلووون



ما هو الفرق بين التطفل والفضول؟

التطفل هو حب الاطلاع على خصوصيات الغير والبحث عن أسرار الآخرين
أما الفضول فهو حب المعرفة و الاستكشاف من أجل الاطلاع والفائدة
وليس كل من يعتريه الفضول يعد متطفلا
فقد يدفعني الفضول لمعرفة طريقة تشغيل جهاز ما لأكون على دراية به.

ولكن المتطفلين بهم فضول زائد وذلك لأن المتطفل لحوح في معرفة الأخبار والأسرار
لدرجة أنه يتمنى أن تكون له عين في كل بيت.
وقد تحدث الكثير من أهل العلم عن التطفل بإسهابٍ وعمقٍ
لدرجة أن بعضهم ألف كُتبا عنه كابن الجوزي والخطابي وغيرهما.
والمتطفلون أسئلتهم كثيرة ومريبة ومزعجة أحيانا ..
يتدخلون في كل شيء ..

يوهموك بأن لهم في كل بحرٍ زورق، وفي كل قطرٍ أغنية، وفي كل بيتٍ زاوية
يروون لك حكاياتهم العالمية .. وكيف أن فلانا فعل كيت و كيت، وفلانة ارتكبت كذا وكذا ..
ثم يبدءون في ممارسة هوايتهم المفضلة ..
فيسألونك عما لا أعينهم رأت، وما لا آذانهم سمعت، وما لم يخطر على بال أحد،
ثم تكون أنت مادتهم الدسمة في مجالسهم القادمة.

وأهل السؤال ليسوا سواءً، فهناك أشخاصا يسألونك بحبٍ وإن كان السؤال عن بعض خصوصياتك،
وما ذلك إلا لغرض الاطمنان عليك ونجاحك نجاحا لهم
سألني أحد كبار السن قبل عشرين عاما: أين توظفت؟
قلت: في إحدى شركات النفط؟ قال: سائق؟
فضحكتُ ثم قلت: يعني تقدر تقول كذا.
ثم بعدها ب 15 سنة قابلني مصادفة فسألني: هل مازلت سائقا في النفط؟

ومنهم أيضا: أسئلتهم ممتعة ومسلية، كفعل جدتي حين تسأل
سألتني قبل عدة سنوات: ماذا تعمل يا ولدي؟
قلت: أعمل في النفط، قالت: وماذا يعني ذلك؟ قلت: يعني البترول، فقالت بلهجتها التي أحبها:
يا ولدي حويش معذب روحك في الصحراء؟ لو تخبر فلان يشغلك في الشيشة ماله هنا في البلد.

أما بعضهم، فيسألونك تطفلا وحسدا من عند أنفسهم: أين تعمل؟ وما هي وظيفتك؟ وأهم سؤال لديهم: كم راتبك؟
فلمثل هؤلاء المتأصل الحسد في جذورهم،
ينبغي عليك أن تعاملهم بدهاء وحنكة، وأن تكون مستعدا بالأجوبة المسكتة الملجمة،

وقد ذكر الدكتور عائض القرني في إحدى محاضراته بأن العرب تقول:
الإجابات ثلاثة أقسام: جواب الحكيم، وجواب المطابق، وجواب المستهتر.

فأما جواب الحكيم فهو: أن تسأل عن شيء فيترك سؤالك ويأتي بجواب لسؤال آخر
كقوله سُبحَانَهُ وَتَعَالى: (يَسْأَلونَكَ عَنِ الْأَهِلَّةِ)
السؤال من الكفار سؤال سخيف تافه، ومعناه: يسألونك كيف يبدو الهلال صغيراً ثم يكبر ثم يصغر؟
وهل الرسول عليه الصلاة والسلام مشغول بالأهلة. لماذا يكبر الهلال ثم يصغر؟! هذا سؤال سخيف.
فترك الله الإجابة على هذا السؤال وأجابهم على سؤال آخر، إذ كان من الأولى أن يكون السؤال: ما فائدة الأهلة؟
فقال الله تعالى: (يَسْأَلونَكَ عَنِ الْأَهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ) [البقرة:189]
فأخبرهم بجواب لسؤال ما سألوه، ولسان الحال يقول: لماذا ما سألتم هذا السؤال المفيد, وتركتم السؤال الخائب خيبة وجوهكم السود سواد مبادئكم؟!

وأما الجواب المطابق فهو: أن يعطيك على قدر ما سألت.
كقوله تعالى: (وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى)

وأما الجواب المستهتر فهو: أن يترك سؤالك, ويهزأ بك ويسخر.
وأمثلته كثيرة في كلام العرب، منها:
دخل رجل من بني هاشم على أحد الخلفاء فقال له الخليفة مستهزأ به: أين عمك أبو لهب؟
قال: على يسارك إذا دخلت النار.
وقال رجل للمعتضد: ثبتك الله! قال: على صدرك!
انتهى كلام الدكتور ..

إن المتطفلين أنوفهم طويلة، يحشرونها في كل مكان وفي أي موضوع، ليكون لهم السبق الصحفي والإعلامي.
فهم يبتزون الناس بأساليبهم المقرفة وأسئلتهم التي يحاصرون بها قلوب الناس.

وهناك من يتطفل بحسب توجهه
فقد استأجر رجل من أحد الدعاة بيتا، وكان الداعية من أهل التبليغ،
أؤلئك الذين يقولون: نحن نخرج في سبيل الله من أجل تبليغ الدين،
وكان كلما ذهب إليه المستأجر ليدفع إجرة البيت يقول له: ومتى ستخرج معنا في سبيل الله؟
فيقول: إن شاء الله سأفكر في الأمر ثم لا يلقي له بالا، وهكذا كل شهر، إلى أن ضاق به ذرعا،
فجاء موعد تسليم الإيجار، قال المؤجر: متى ستخرج معنا في سبيل الله؟
قال المستأجر: إما الإيجار وإما الخروج، فأيهما تريد؟ فلم ينطق ببنت شفه.

والمتطفل شخصٌ لا يستحي من أي شيء، فقد يوقفك بعشرات الدقائق وأنت في عجلة من أمرك،
فتلمِّح له بالعجلة وتحاول تغيير الموضوع وهو يماطلك، إما غباءً وإما بذاءةً
وقد يحاول استدراجك لمعرفة شيئا من خباياك أو خبايا الآخرين،
وإن علم بأن بينك وبين أحد خصومة ضربك على الوتر الحساس،
فيقول: أسمعت ماذا قال فلان؟
فتراه مضطربا ولا يستثني موقفا شاهده إلا وعلق عليه. حتى يصيبك الملل وتبدأ في تحاشيه

والتطفل مرض نفسي عضال، ولكنه ليس مستعصيا، فينبغي على المتطفل أن يحاسب نفسه ويراجعها في كل شيء، وأن يشتغل بإصلاح عيوبه ومساوئه، وأن يجعل نصب عينيه قول الرسول صلى الله عليه وآله وسلم حين قال: (من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه)

من مواضيع : رجل علي رجل
رجل علي رجل غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 08-18-2012, 07:08 AM
بروفيسور صحي
 

thewolf1978 will become famous soon enough
افتراضي رد: المتطفلووون

المشكله شريحه كبيره من المجتمع الان متطفلين او طفيلين بالمعنى الاصح وفي كل مكان منتشرين
من مواضيع : thewolf1978
thewolf1978 غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
المتطفلووون


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 07:18 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط