آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

سرطان القولون مرض شائع الانتشار في المملكة!!

ملتقى التوعية الصحية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 09-01-2012, 07:12 PM
مشرف سابق
 


--حسن الحسني-- will become famous soon enough


سرطان القولون مرض شائع الانتشار في المملكة!!


يعتبر القولون جزءاً مهما من الجهاز الهضمي الذي يقوم بهضم وامتصاص المواد الغذائية كالنشويات، والدهون، والبروتينات، والفيتامينات، والمعادن، والماء . وهو عبارة عن آخر خمسة إلى ستة أقدام من الأمعاء في حين أن آخر جزء منها هو المستقيم، و تكمن وظيفة القولون في طرح الفضلات خارج الجسم، وهو معرض لكثير من الأمراض كالتقرحات والالتهابات البكتيرية انتهاء بمرض السرطان والذي يعتبر أخطرها، والذي قد يتكون على مدى سنين دون وجود أعراض مصاحبة له، وهو يصيب الأشخاص الأكبر سناً، لذلك احرص عزيزي القارئ وعزيزتي القارئة على المتابعة والفحص الدوري لنفسك قبل فوات الأوان، فصحتك تهمنا والوقاية خير من العلاج .
هذا هو ما نقوله دوماً .
لو أننا نفكر في الوقاية، لأنقذنا أنفسنا وأنقذنا أفراد أسرنا، من أمراض قد تكون مميتة لا سمح الله . و الجهد الذي نبذله أثناء ممارستنا للوقاية، سيكون بسيطاً، مقارنة بالجهود التي سترهق أجسادنا و ميزانيتنا و ميزانية دولتنا، إذا نحن أصبنا بالأمراض .
فكروا قليلاً !
ما الذي يضير الواحد منا، أو الواحدة منا، لو أنه أو أنها، قام بإجراء كشف طبي منتظم كل فترة، للتأكد من أن كل مسارات الجسم بخير ؟!
نعرف أن نسبة كبيرة من الطبقة الفقيرة، تعاني من الأزمات الحياتية اليومية. هؤلاء مسؤولية المؤسسات الصحية. فهي من يجب أن تهتم بالوصول إليهم، و إجراء الفحوصات الدورية لكل طفل وامرأة ورجل فيهم!

الدمام – وائل الحامد

يُعد سرطان القولون أو سرطان الأمعاء الغليظة من السرطانات الشائع انتشارها في المملكة، ويصيب الجزء السفلي من الجهاز الهضمي، من أي فئة عمرية إلا أن غالبية المصابين هم من فوق سن الأربعين، ويحدث هذا السرطان في حالة النمو غير الطبيعي لخلايا القولون والمستقيم، وتنمو هذه الخلايا في شكل نسيج من الأورام غير السرطانية (الحميدة)، تكون موجودة في بطانة القولون أوالمستقيم علي هيئة نتوءات، قد تصبح مع الوقت أوراما سرطانية (خبيثة)، حيث تنمو الخلايا الطبيعية وتنقسم بالشكل الذي تمكن فيه الجسم من القيام بوظائفه بشكل طبيعي، لكنه في بعض الأحيان يخرج هذا النمو عن نطاق السيطرة وتظل الخلايا في الانقسام وتنمو خلايا جديدة لا يكون الجسم في حاجة لها. ومع القولون والمستقيم فإن نمو الخلايا بكثرة يؤدي إلى تكون خلايا ما قبل السرطان في بطانة الأمعاء، وبمرور وقت طويل من الزمن قد يمتد إلى أعوام عديدة تتحول هذه الخلايا إلى خلايا سرطانية.

الكشف المبكر عن سرطان القولون.
يتم اكتشاف هذه الأورام خلال إجراءات الفحوصات الدورية، وخاصة في حين اشتباه إصابة المريض بأعراض هذا المرض، والتي تشمل وجود الدم في البراز سواء كان لون الدم فاتحاً أو شديد القتامة، والشعور بأن الأمعاء غير فارغة تماما، وانزعاجٌ عام بالمعدة انتفاخ- مغص، آلام غازية متكررة، انخفاض الوزن دون أسباب، شعورٌ دائمٌ بالتعب.

أسباب الإصابة
إن أسباب الإصابة بسرطان القولون عديدة تكمن مجملها في: تناول العَلاَجَات للتداوي من بعض أمراض البنكرياس، التقدم بالعمر، السمنة و قلة التمارين الرياضية، تغيير العاداتِ الغذائية كالإكثار من تناول اللحوم الحمراء، التغييراتِ الوراثية، ووجود تاريخ عائلي لذوي المريض لإصابتهم ببَعْض أمراضِ السرطان، والذي يُعد من أهم العوامل التي تزيد من مخاطر الإصابة بهذا المرض.

الفحوصات
يجري الطبيب فحوصاً عديدة منها: فحص منطقة المستقيم يدويا، أو أن يجري (تنظيراً) يعاين من خلاله المستقيم، حيث يستخدم لهذا الإجراء جهازاً خفيفاً بلاستيكياً يدعى منظار المستقيم الشرجي، ويتم إدخاله عبر المستقيم. ويتم اكتشاف بعض حالات سرطان القولون والمستقيم بواسطة هذا المنظار، وقد يطلب الطبيب بعض الفحوص المخبرية وفحوصاً أخرى، مثل عينة براز لمعرفة ما إذا كان هناك دم في البراز، وفي بعض الأحيان قد يرغب الطبيب في المعاينة فيستخدم منظاراً للقولون، وفي حال تم العثور على ورم، تؤخذ خزعة لمعرفة ما إذا كان الورم سرطاناً، وفي حالات عديدة يستطيع الطبيب استخدام منظار القولون لإزالة الورم برمته.

العلاج الجراحي
يتم علاج هذا المرض من خلال ثلاث طرق رئيسة: وهي العلاج الجراحي، أو الإشعاعي، أو الكيميائي، وقد تستخدم إحدى هذه الطرق، أو تستخدم مجتمعة وفق احتياج كل مريض على حدة، وفي بعض الحالات قد يحال المريض إلى عدة أخصائيين في علاج أنواع مختلفة من السرطان، ويُعد العلاج الجراحي هو العلاج الرئيس لأغلب مرضى سرطان القولون والمستقيم وغالباً ما يعتمد نوع الجراحة على مكان الورم وحجمه.

العلاج الإشعاعي
يتم استخدام أشعة مرتفعة الطاقة لوقف نمو خلايا السرطان وانتشارها، وتستخدم في أحوال كثيرة بعد العملية الجراحية لإبادة أي خلايا سرطانية يحتمل بقاؤها، كما يمكن أحياناً استخدام الأشعة قبل الجراحة لتقليص حجم الورم، ويتلقى غالبية المرضى العلاج الإشعاعي في العيادة الخارجية، أما إذا استخدمت العقاقير في علاج السرطان فذلك هو ما يدعى (العلاج الكيميائي).

العلاج الكيميائي
وهو عبارة عن عقاقير كيميائية تستخدم عقب العلاج الجراحي أو الإشعاعي، في حال وجود ما يثير اشتباه بقايا خلايا سرطانية في الجسم، وأكثر ما يعطى العلاج الكيميائي عن طريق الوريد، وتعتمد ضرورة بقاء المريض في المستشفى لبضعة أيام على نوعية العقاقير المستخدمة بهدف مراقبة أثرها عليه، وغالباً ما يعطى العلاج الكيميائي على شكل دورات واحدة تلو الأخرى تتخللها فترات للراحة.

الكشف المبكر لمرض سرطان القولون
يعتبر سرطان القولون من الأمراض الخبيثة المعدودة التي يمكن الكشف عنها مبكرا بفعالية. وهناك ثلاث وسائل مهمة لذلك وهي:
• الفحص الخاص بالدم الخفي في البراز.
• المنظار الجزئي للقولون.
• المنظار الكامل للقولون.
بالنسبة لفحص الدم الخفي في البراز، فهو فحص بسيط وسهل ورخيص ولا يترافق مع مضاعفات، إلا أن هذه الوسيلة محدودة الفعالية، وذلك لأن هناك عدداً من الأورام الخبيثة لا تفرز نزفاً، وعدداً من الأورام الحميدة في القولون، وبعض عوامل التغذية تعطي فحصاً إيجابيا، وهي في الحقيقة لا تشير إلى مرض خبيث أو أي مرض آخر.
وبالنسبة لمنظار القولون الجزئي أو الكلي: فهو أدق ولكنه محفوف بمضاعفات أكثر وتكلفته أكبر أيضا خاصة المنظار الكلي.
من المهم معرفة أعراض سرطان القولون وأن الذين يعانون من التهابات مزمنة في القولون مثل التهاب القولون التقرحي و مرض (كرون) لديهم قابلية أكبر لنشوء أورام القولون والمستقيم لديهم خاصة أولئك الذين يعانون من التهاب القولون التقرحي. ولذلك ينصح بعض هؤلاء المرضى بأن يقوموا باستئصال كامل للقولون وقاية من حدوث هذه الأمراض الخبيثة. إلا أن ذلك مرتبط بعوامل مختلفة مثل نشاط المرض ومدة حدوثه وغير ذلك.

نصائح للوقاية من سرطان القولون
عند وجود العوامل الوراثية يجب الفحص الدوري والمتابعة المستمرة. الكشف الدوري إذا كان عمرك أكثر من خمسين سنة، فهو وسيلة ممتازة للمساعدة على الوقاية. وتناول وجبات متوازنة، فالوجبات التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والكوليسترول لها علاقة بسرطان القولون. وتناول الوجبات التي تحتوي على الألياف فلها تأثير قوي في الوقاية. كذلك الحفاظ على وزن صحي. فالتمرينات الرياضية تقلل من نسبة الإصابة بصفة عامة بحوالي 40% . أخيراً، لا تدخن!



عيادة أون لاين
لجنة التثقيف الصحي

• أسباب سرطان القولون وسبل الوقاية منه؟
سرطان القولون وسرطان المستقيم من الأمراض الخبيثة التي توفرت عنها معلومات كثيرة عن آلية نشوئها، فهذه الأورام تنشأ عن طريق اختلالات جينية عديدة متتابعة تحدث في خلايا الغشاء المخاطي للقولون، فتُحدث فيه أوراما حميدة تبدأ على شكل نتوء يتغير عبر عدة مراحل إلى أورام خبيثة. ومن المهم تشخيص هذه النتوءات واستئصالها بطريقة صحيحة وكاملة ثم فحصها فحصاً كاملاً حتى نتمكن من القضاء على هذه الأورام الحميدة في مرحلة مبكرة قبل تحولها إلى أورام خبيثة ثم بعد ذلك يحتاج هؤلاء المرضى إلى متابعة مستمرة بالمنظار في مراحل دورية على مواعيد منتظمة حتى نكتشف نشوء نتوءات جديدة ونستطيع استئصالها بشكل كامل في مرحلة مبكرة. وهناك عدة أمراض وراثية معروفة تترافق مع نشوء هذه الأورام الحميدة بشكل واسع سواء كانت مرتبطة بجين(FAP) أو بغيره من الجينات. والأشخاص الحاملون لهذه الجينات أو الذين لديهم قصة مرضية عائلية بنشوء سرطان القولون، يجب عليهم الخضوع لإشراف طبي دقيق ابتداء من منتصف العمر. وهناك بعض العوامل البيئية التي تعد من أسباب سرطان القولون التي يمكن أن تؤثر على نشوء أورام أو سرطان القولون، فالمعروف منها في هذا المجال قليل، إلا أننا نعرف أن الإمساك مثلاً والأطعمة الدسمة وزيادة الوزن عوامل معروفة بأنها تؤثر في نشوء أمراض القولون بشكل عام، وسرطان القولون بشكل خاص. وهذه الأمور مرتبطة ببعضها البعض، فتناول كميات كبيرة من الوجبات الدسمة يؤدي إلى الإقلال من الألياف في الغذاء، وهذا بالتالي يؤدي إلى الإمساك ويؤدي إلى زيادة الوزن أيضا، ولذلك نجد أن العلاقة بين هذه الأورام والبيئة غير واضحة بشكل كامل. هناك دراسات تشير إلى ارتباط سرطان القولون بالأطعمة الدهنية أو اللحوم المشوية حيث قيل إن هذه الأطعمة توجد فيها مواد عضوية غير محترقة بشكل كامل كالكربوهيدرات تؤدي إلى نشوء أورام في القولون. وهناك تقارير أخرى تنفي هذه العلاقة. ومن المهم هنا التحذير من الوجبات السريعة لاحتوائها على نسبة كبيرة من الدهون خاصة المشبعة، مما يؤدي إلى زيادة الوزن وزيادة الإمساك وقد تكون بعض هذه الوجبات السريعة معرضة إلى أبخرة وأدخنة. وقد وردت تقارير تشير بدورها الخطير في نشوء سرطان القولون حتى ولو كانت هذه التقارير غير جازمة.

• ما هي أهم أعراض سرطان القولون؟
من أهم أعراض سرطان القولون أو الأعراض التي تشير إلى وجود سرطان القولون، حدوث تغير في عادات الإخراج لم يكن المريض معتاداً عليها سابقاً، كحدوث إمساك لفترة طويلة، أو تقلب الإمساك مع إسهال مع بعض الآلام في منطقة البطن أو خروج دم مع البراز، لذلك ينبغي على الشخص الانتباه إلى أي تغير في عادات الإخراج لديه.- الأسبوع المقبل، سيكون هناك مزيد من الأسئلة والأجوبة، حول سرطان القولون.


الدمام | وائل الحامد


سرطان القولون مرض شائع الانتشار في المملكة!!
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : --حسن الحسني--
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
مرض, المملكة!!, الانتشار, القولون, شائع, سرطان


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اشهر الحمل بالكامل حتى الولاده بالصور المكينزي ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال 20 10-24-2017 11:47 AM
قرار مدير عام شئون الموظفين بوزارة الصحة (ترقية) مدقق شئون الموظفين ملتقى الإداريين 25 08-29-2012 06:06 AM
قرار ترقية وزارة الصحة من المرتبة السادسة وحتى العاشرة الصادر بالقرار رقم 29/1/184537 المكينزي ملتقى المواضيع العامة 16 04-21-2012 07:07 PM
( عاجل ) تنشر الأسماء .. وزير الصحة يصدر قراراً بتعيين ( الدفعة الأخيرة ) من حملة الد عبير الدلوعه ملتقى الوظائف 8 01-30-2012 08:37 AM
من دروس الهجرة النبوية المكينزي ملتقى النفحات الإيمانية 1 11-28-2011 04:28 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 06:44 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط