آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال يختص بجميع مايتعلق بالأم والطفل من مواضيع ونصائح وأخبار

الشركة الالمانية تعتذر عن عقار تاليدوميد

ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال
موضوع مغلق
  #1  
قديم 09-15-2012, 09:59 PM
مشرف سابق
 


--حسن الحسني-- will become famous soon enough


الشركة الالمانية تعتذر عن عقار تاليدوميد بعد تشوه 10 آلاف طفل

متابعات محمد العشرى(ضوء):قدمت الشركة الالمانية غروننتال هارالد التي كانت تنتج عقار "تاليدوميد" قبل خمسين عاما، اعتذارها للمرة الاولى للأشخاص الذين اصيبوا بتشوهات نتيجة تناول امهاتهم لهذا العقار وهن حاملات بهم، غير أن إحدى الجمعيات التي تعنى بضحايا هذا الدواء دعت إلى اتخاذ خطوات ملموسة.
وقال المدير التنفيذي للشركة في خطاب الجمعة ان شركته "تشعر بالاسف فعلا" لصمتها الطويل ازاء ضحايا عقار "تاليدوميد" الذي كان يباع للنساء الحوامل بهدف وضع حد للشعور بالغثيان الصباحي، في الخمسينات ومطلع الستينات من القرن الماضي.
وقال "نتمنى منكم ان تعتبروا صمتنا دليلا على الصدمة".
من جهة أخرى، قال فريدي استبوري كبير مستشاري جمعية "تاليدوميد آيجنسي" في بريطانيا انه ينبغي على الشركة الالمانية "ان تقرن اقوالها باستثمار مالي"، وليس الاكتفاء بتقديم الاعتذارات.
وقدر عدد ضحايا هذا العقار بعشرة الاف طفل ولدوا مع تشوهات، واحيانا بأعضاء ناقصة.
وسحب هذا العقار من الاسواق في 1961.

المدير التنفيذي

فى تصريح له قال المدير التنفيذي للشركة:“نطلب منكم العفو لعجزنا عن إيجاد العبارات الملائمة طيلة خمسين عاما لمخاطبتكم بكلمات صادرة من بشر إلى بشر بدلا من إطباق الصمت، ونحن آسفون بشدة عما حدث”.
إحدى الجمعيات المدافعة عن حقوق ضحايا هذه الأقراص ترفض الاعتذار اللفظي ونطالب بمرافقته بتعويضات مالية ملموسة. ممثلُها قال للصحافة:
“نريد أن نُشكِّل سابقة هنا في ألمانيا تم تفاديها لمدة خمسين عاما. نريد من المتسبب في هذا الضرر أن يُعوِّض للضحايا عمّا ارتكبه في حقهم مثلما تجري الأمور عادة في هذا البلد”.
الإحصائيات تشير إلى أن حوالي 10 آلاف طفل، من بينهم 5 آلاف ما زالوا على قيد الحياة، وُلدوا بعاهات أو تشوهات جسدية بسبب أقراص الـ: “تاليدوميد” التي بيعت في 50 بلدا قبل سحبها نهائيا من السوق.
من بين هذه العاهات الازدياد دون أطراف أو دون قدرة على البصر أو باختلالات في الدماغ والقلب.
“نطلب منكم العفو لعجزنا عن إيجاد العبارات الملائمة طيلة خمسين عاما لمخاطبتكم بكلمات صادرة من بشر إلى بشر بدلا من إطباق الصمت، ونحن آسفون بشدة عما حدث”.
إحدى الجمعيات المدافعة عن حقوق ضحايا هذه الأقراص ترفض الاعتذار اللفظي ونطالب بمرافقته بتعويضات مالية ملموسة. ممثلُها قال للصحافة:
“نريد أن نُشكِّل سابقة هنا في ألمانيا تم تفاديها لمدة خمسين عاما. نريد من المتسبب في هذا الضرر أن يُعوِّض للضحايا عمّا ارتكبه في حقهم مثلما تجري الأمور عادة في هذا البلد”.
الإحصائيات تشير إلى أن حوالي 10 آلاف طفل، من بينهم 5 آلاف ما زالوا على قيد الحياة، وُلدوا بعاهات أو تشوهات جسدية بسبب أقراص الـ: “تاليدوميد” التي بيعت في 50 بلدا قبل سحبها نهائيا من السوق.
من بين هذه العاهات الازدياد دون أطراف أو دون قدرة على البصر أو باختلالات في الدماغ والقلب.


الشركة الالمانية تعتذر عن عقار تاليدوميد - صحيفة ضوء
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : --حسن الحسني--
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الالمانية, الشركة, تاليدوميد, تعتذر, عقار


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التصنيف على الكادر الصحي للاداريين ، الفنيين ، على الكيف ملتقى شؤون الموظفين 14189 03-13-2016 02:19 PM
النظرية الطبية الإسلامية في الوقاية والعلاج المكينزي ملتقى التوعية الدينية 7 06-01-2012 10:12 AM
كتاب ترشيد في أستخدام الأودية ؟؟!! pharm1 ملتقى الكتب الطبية 2 07-30-2011 08:57 PM
آداب الصلة المكينزي ملتقى النفحات الإيمانية 4 07-06-2008 05:01 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 01:17 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط