آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال يختص بجميع مايتعلق بالأم والطفل من مواضيع ونصائح وأخبار

سيكولوجيه الحمل...

ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال
عدد المعجبين  1معجبون
  • 1 أضيفت بواسطة قابله ميمي

موضوع مغلق
  #1  
قديم 09-16-2012, 12:30 PM
مشرفة سابقة
 





قابله ميمي will become famous soon enough


سيكلوجية الحمل



د. محمد المهدى .


على الرغم من أن الحمل حدث فسيولوجي طبيعي يحدث في كل الكائنات الحية التي تتكاثر بهذه الطريقة

إلا أنه في المرأة يحمل الكثيرمن الارتباطات والدلالات البيولوجية والنفسية والاجتماعية التي تؤثر في استقبال المرأةلهذا الحدث وتقبلها أو رفضها له والتفاعل مع الجنين سلباً أو إيجاباً حتى لحظةالولادة .
الاتجاهات نحو الحمل:

وتعتمد اتجاهات المرأة نحو الحمل على العوامل التالية:

1-الإحساس بالهوية الأنثوية:

فكلما كانت المرأة متقبلة لدورهاالأنثوي وفخورة به كلما كانت فرحة بالحمل ومتقبلة له وفخورة به ، وهذا يجعل فترةالحمل من الفترات السعيدة في حياتها ( رغم المتاعب الجسدية ) ودائماً تتحدث عنها وعن تفاصيلها بفخر وسعادة .

أما المرأة الكارهة لدورها الأنثوي (المسترجلة ) فإنها تتأفف من الحمل وتعاني معاناة شديدة في كل مراحله فتجدها كثيرة الشكوى من الأعراض الجسدية والنفسية طوال فترة الحمل ، وهي تخجل من مظاهر الحمل وتتوارى من الناس كلما كبرت بطنها وربما تخفي خبر الحمل لعدة شهور .






2-المعتقدات السائدة حول الحمل والولاده :

فهناك بعض السيدات ينظرن إلى الحمل على أنه حدث فسيولوجي طبيعي مثل سائر أنشطة الجسم ولذلك يتفاعلن معه ببساطة شديدة ،

في حين أن البعض الآخر تكون لديهن معتقدات مخيفة عن الحمل والولادة

مثل "دخول روح في روح" و"خروج روح من روح " و"زلزال يهدد سلامة المرأة وحياتها" و "من تنجو منه كتب لها عمر جديد"………

وهذه المعتقدات المخيفة تجعل المرأةفي حالة توتر ورعب طوال فترة الحمل .



3_توقيت الحمل:

فالحمل في بداية الزواج له فرحته واستقباله الإيجابي في حين أن الحمل لدى امرأة في نهاية الأربعينات من عمرها لا تكون له مثل هذه المشاعر بل على العكس تنزعجمنه المرأة وتخجل من إعلانه .



4_التخطيط للحمل :فكلما كان الحمل مخططاً له ومتوقعاً حدوثه كلما كان استقباله مريحاً،

أما الحمل المفاجئ فربما يقابل بالإنكار والرفض .





5_مرغوبية الحمل :

فالمرأة العقيم التي انتظرت الحمل سنوات عديدةتستقبل حملها بفرحة عارمة تنسى معها كل متاعبها ،

أما المرأة التي تعاني من كثرة الانجاب فإنها ربما تصدم بخبر حمل جديد لا ترغب فيه نظراً لظروفها الصحية أوالاجتماعيةأو النفسية .

والجنين يشعر برغبة الأم فيه أو عدم رغبتها وذلك من خلال الموادالكيميائية التي تفرزها غدد الأم فهي تختلف في حالة القبول للحمل عنها في حالة رفضه ،

ولذلك فالحمل المرفوض من الأم غالباً ما ينتج عنه طفل مضطرب نفسياً (عنيد ،عدواني ، شارد أو منطو )خاصة إذا قامت الأم بمحاولات فاشلة للإجهاض،

فالجنين تصله رسائل بيولوجية منذ أيامه الأولى بأنه مرفوض ،

والغريب أن الطفل تظل لديه مشاعر الرفض بعد ذلك حتى ولو تغير موقف الأم منه بعد ولادته وكأن هذه المشاعر في خلاياه قبل أن يكون له جهاز نفسي يستقبلها ويفهمها .




6- العلاقة بالزوج :

فكلما كان الزوج محبوبا كان الحمل منه مرغوبا ، وعلى العكس فإن المرأة التعسة في حياتها الزوجية تشعر بأن الحمل عبئاً ثقيلاًعليها لأنه يربطها بزوج تكرهه ،

وهي تشعر أنها تحمل في أحشائها جزءا من هذاالزوج المرفوض . وهذه الأم تحمل مشاعر متناقضة نحو الجنين وكأنها تكره فيه الجزءالقادم من زوجها وتحب فيه الجزء القادم منها لذلك تكون في صراع بين الرفض والقبول طوال شهور الحمل.






سيكولوجيةالحمل:



تعتمد سيكولوجية الحمل على الاتجاهات نحوالحمل السالف ذكرها ،

فإذا كانت هذه الاتجاهات إيجابية في مجملها فإن الحمل يعتبرتحقيق للذات وتأكيد للهوية الأنثوية ،

وهو عملية إبداعية تشبع حاجات نرجسية اساسية للمرأة حيث تشعر أنها قادرة -بإذن الله- أن تمنح الحياة مخلوقاً جديداً يكون امتداداًلها ولزوجها وسنداً وعزوة وأماناً من الوحدة والضياع .

أما إذا كانت هذه الاتجاهات نحو الحمل سلبية في مجملها فيسود لدى المرأة الحامل مشاعر الرفض والاشمئزاز والغضب ، ويصبح لديها خوف شديد من الولادة قد يصل إلى درجة الرهاب ( الخوف المرضي ) ،

وخوف من مسئولية الأمومة والشعور بثقل العبء في استقبال الطفل ورعايته.

والحمل في هذه الظروف ربما يوقظ في الأم ذكريات المراحل الأولى لنموها الشخصي بما يصاحبها من خوف الانفصال عن الأم .

في هذه الظروف السلبية تصبح المرأةأ كثر قابلية للقلق والاكتئاب والوساوس و الأعراض النفسيه والجسمية وربما الذهان .




الارتباط النفسي بين الام والجنين :

في الثلث الأول من شهور الحمل

تنشغل المرأة بمشاعر القبول أو الرفض لهذا الكائن الجديد الذي ينمو في أحشائها وتتفاعل إيجابا وسلبا طبقا لذلك .



أما في الثلث الثاني(من بدايةالشهر الرابع إلى نهاية الشهر السادس ) –

حيث تشعر بحركةالجنين فتبدأ الام في تكوين صورة ذهنية لهذا الجنين وتصبح أكثر سعادة به في حالة قبولها له من البداية أو أكثر استسلاما للأمر الواقع في حالة رفضها له من البداية .



فإذا وصلنا للثلث الأخيرمن الولادة (من بداية الشهر السابع من الولادة )

فإن الام تشعر بالجنين على أنه كائن مستقل له صفات شخصيةمميزة تجعله مختلفاً عن أشقائه الذين سبقوه ،

وهي تعيش بعقلها ووجدانها معه حيث تشعرفي لحظة ما أنه سعيد ويتحرك ، وفي لحظة أخرى أنه جائع ، وفي لحظة ثالثة أنه نائم، وفي لحظة رابعة أنه غاضب ..وهكذا .

وفي هذه المرحلة تسقط الأم مشاعرها الإيجابية والسلبية على الجنين ، ففي حالة سعادتها يمثل الجنين الجزء المحبوب من ذاتها فتسقط عليه مشاعر القبول والفرح ،

وفي حالة شقائها يمثل الجنين الجزء المكروه من ذاتها فتسقط عليه مشاعر الرفض والغضب وأمنيات الإيذاء .

وهذه الاسقاطات تمتد لبعد الولادة وتؤثر في علاقة الأم بطفلها إيجابا وسلباً ، فالأم المضطربة نفسياً بعد الولادة حين تحاول إيذاء طفلها فهي بذلك تؤذي الجزء المكروه من ذاتها .




سيكولوجية زوج المرأة الحامل :

يشعرالزوج بالفخر أن زوجته أصبحت حاملاً لأن ذلك يؤكد رجولته وقدرته على إنجاب مثله ،

ولكن يخالط ذلك الشعور مشاعر أخرى منها الشعور بالذنب تجاه زوجته التي تعاني متاعب الحمل ،والشعور بالغضب أحياناً لأن زوجته لم تصبح ملكاً له وحده بل انشغلت اكثرالوقت بحملها ،

والشعور بثقل المسئولية حيث سيصبح أباً لطفل يحتاج لرعاية .

وإذاكان الزوج على درجة كافية من النضج الانفعالي فانه سيتجاوز هذه الفترة بشكل صحي و ينمو معها ، أما إذا كان غير ناضج فانه ربما يعاني بعض أعراض القلق أو الاكتئاب أوالغيرة أو بعض الأعراض النفسيه والجسمية .

تأثير الحمل على العلاقة الزوجية :

أحياناً يمثل الحمل رباطاً قوياً بين الزوجين حيث يشعرانأن هناك شيئاً هاماً يجتمعان على رعايته ،

فهو رباط بيولوجي ونفسي واجتماعي يقوي من رباط الزوجية .

وفي أحيان أخرى تكون هناك نوايا انفصال لدى أحد الزوجين أوكليهما ،لكن حدوث الحمل ربما يغير من هذه النوايا .



وربما تنشغل الزوجة بحملها عن ا لعناية بزوجها فيشعر الأخير بالوحدة والغضب ، وربما اتجه بمشاعره خارج المنزل .

وبعض الأزواج يشعرون بالغيرة من ذلك الكائن الجديد الذي خطف منهم الزوجة والحمل يحدث تغيرات في شخصية الزوجين حيث يصبح عليهما أن يستعدا نفسياً وماديا ًلرعاية طفل قادم

وذلك يستلزم منهما التخلي عن بعض احتياجاتهما الشخصية والتضحية من أ جل هذا المخلوق الجديد وهذه الأدوار الجديدة (الأبوة والأمومة ) تستلزم تغييرات في ا لتصورات والمفاهيم والعلاقات الاجتماعية وهذا ربما يصيب أحد الأبوين أو كليهما بحالة من القلق والخوف من ذلك العالم المجهول الذي يقدمان عليه وربما تكون هناك مشاعر متناقضة نحو الطفل ، فهو من ناحية أضاف إلى حياة الزوجين أبعاداً ومعانٍ جديدة ولكنه من ناحية أخرى وضع عليهما مسئوليات جديدة وحرمهما من الكثير من ا حتياجاتهم الشخصية .
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص
Moon M معجبون بهذا.


من مواضيعي : قابله ميمي
التعديل الأخير تم بواسطة قابله ميمي ; 09-16-2012 الساعة 12:47 PM.
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 09-16-2012, 12:41 PM
مشرفة سابقة
 

Moon M will become famous soon enough
افتراضي رد: سيكولوجيه الحمل...

الله يعطيك العافيه يا ميمي

من مواضيع : Moon M
Moon M غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 09-17-2012, 10:59 PM
مشرفة سابقة
 

قابله ميمي will become famous soon enough
افتراضي رد: سيكولوجيه الحمل...


moon m

كل الشكر والتقدير لمرورك يالغلا

جزاك الله خير
و
بارك الله بك
و
عفى الله عنك ووالديك



من مواضيع : قابله ميمي
قابله ميمي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 11-19-2012, 12:02 PM
المشرف العام

الصورة الرمزية نسائم
 

نسائم will become famous soon enoughنسائم will become famous soon enough
افتراضي رد: سيكولوجيه الحمل...


يعطيك العافية على هذا الطرح القيم
بارك الله فيك وألف شكر


من مواضيع : نسائم
نسائم غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 5 ]
قديم 11-25-2012, 11:51 PM
مشرفة سابقة
 

قابله ميمي will become famous soon enough
افتراضي رد: سيكولوجيه الحمل...

نســـــــــــــــــــــــــآئـــم

جزآكِ الله خير
و
بارك الله بكِ
و
عفى الله عنكِ ووآلديكِ


أسعدكِ ربي ووفقكِ ويسر أمركِ



من مواضيع : قابله ميمي
قابله ميمي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الحمل..., سيكولوجيه


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أثناء فترة الحمل.. التمارين الرياضية تؤمن للمرأة النشاط وتخفف عنها الألم! المكينزي ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال 4 08-06-2012 05:35 PM
الجلد أثناء الحمل.. التغيرات الشكلية تقتصر على الناحية الجمالية وتخلو من الأعراض المكينزي ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال 0 07-14-2012 09:03 AM
الجلد أثناء الحمل.. التغيرات الشكلية تقتصر على الناحية الجمالية وتخلو من الأعراض الصح المكينزي ملتقى الأمراض المزمنه 2 05-11-2012 12:53 PM
صندوق التنمية العقارية يعلن موافقته على إقراض (12052) مواطناً بقيمة بلغت قرابة الستة كلي وله ملتقى المواضيع العامة 11 04-09-2012 04:23 AM
المشاكل التي تواجه الحامل في المرحلة الثالثة من الحمل قابله ميمي ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال 2 12-06-2011 08:50 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 01:59 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط