آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

هل يكون التحكم في البكتيريا الحميدة بأمعاء الإنسان آخر صيحة للتخسيس؟

ملتقى التغذية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 09-25-2012, 02:39 PM
بروفيسور صحي
 


--حسن الحسني-- will become famous soon enough


هل يكون التحكم في البكتيريا الحميدة بأمعاء الإنسان آخر صيحة للتخسيس؟


"ميثاق" متابعات تفوق أعداد البكتيريا التي تعيش داخل أمعاء الإنسان بكثير عدد خلايا الجسم حيث تذهب بعض التقديرات إلى أن أعداد البكتيريا التي تعيش داخل الجسم وخارجه تبلغ نحو عشرة أضعاف خلايا جسم الإنسان.

ويوجد الكثير من الاحياء الدقيقة في الأمعاء الغليظة للإنسان وتساعده في عملية الهضم.

ويعتقد خبراء أن هناك نحو ألف من الأصول المختلفة للبكتيريا "فقد أصبحت الطرق الجديدة لعلم الأحياء الجزيئية تسمح أخيرا بدراسة المستعمرات البكتيرية الخاصة في جسمنا بشكل مستفيض"، حسبما أوضح البروفيسور شتيفان بيشوف من جامعة هوهينهايم بمدينة شتوتجارت جنوبي ألمانيا، والذي يرأس حلقة نقاشية في إطار مؤتمر "طب الأحشاء 2012" في هامبورج يشارك فيه أكثر من 4000 خبير بأمراض الجهاز الهضمي ويختتم أعماله غدا السبت.

وحيث إن الكثير من بكتيريا الأمعاء لا تستطيع العيش خارج جسم الإنسان مما يقلل إمكانية التعويل على نتائج التحاليل التي تعتمد على مزارع بكتيرية خارج الجسم فإن هوية هذه البكتيريا لا تزال مبهمة بشكل أو بآخر.

وأصبحت هناك الآن معلومات عن دور هذه البكتيريا في الالتهابات التي تصيب الأمعاء وأيضا الاضطرابات التي تصيب الجهاز المناعي وذلك بفضل البحث العلمي الذي تجرى أيضا على آثار هذه البكتيريا التي تخرج مع براز الإنسان "وتواردت في الآونة الأخيرة دلائل على أن للبدانة علاقة أيضا بالبكتيريا الحميدة في أمعاء الإنسان"، حسبما أوضح بيشوف.

ومن هذه الدلائل دراسة نشرت في "انترناشونال جورنال اوف أوبسيتي" (المجلة الدولية لأبحاث البدانة،).

وتم خلال هذه الدراسة وزن أكثر من 11500 طفل بريطاني من مواليد عامي 1991 و 1992 أكثر من مرة، خلال السنوات الماضية.

وتبين للباحثين أنه عندما حصل هؤلاء على مضادات حيوية لمكافحة العدوى البكتيرية أصبحوا أقرب للبدانة عندما بلغوا الثالثة. ولم تتأكد هذه العلاقة عندما استمر هؤلاء في الحصول على هذه المضادات بعد عامهم الثالث.

وذكر باحثون من أكثر من دولة بالفعل عام 2011 أنه من الممكن تقسيم البشر إلى ثلاثة مجموعات تبعا لأنواع البكتيريا الحميدة التي تعيش داخل أمعائهم وأن بدانة الإنسان أو نحافته يمكن أن تتوقف على أصناف البكتيريا التي تعيش داخل الجهاز الهضمي.

وبحسب بيشوف فإن البدناء لديهم عددا أكبر من البكتيريا المعروفة باسم "فيرمكوتيس" في أمعائهم وهي التي تساعد على امتصاص السكريات صعبة الهضم.

كما أن أعداد هذه البكتيريا تزداد لدى أصحاب الوزن العادي من خلال المزيد من الأغذية وهو ما يزيد من الطاقة التي يحصلون عليها "فالإنسان يعاقب مرتين عندما يفرط في تناول الغذاء، مرة من خلال الإفراط في الحصول على الطاقة والثانية عندما تزيد أعداد بكتيريا "فيرمكوتيس" لتساعد في هضم هذا الغذاء"، حسبما أوضح بيشوف.

والنتيجة هي تراكم الطاقة الزائدة على شكل دهون في منطقة الفخذ والبطن.

وعندما تزرع بكتيريا أحد الكائنات الحية داخل أمعاء كائن آخر فإنها تأخذ معها بعض المعلومات والوظائف وهو ما أظهرته على سبيل المثال مجموعة من الباحثين تحت إشراف البروفيسور فيليب روزينشتيل من جامعة شليسفيج هولشتاين شمال ألمانيا والذي أجرى تجارب على فئران مصابة بنقص في الإنزيمات.

تبين من خلال التجارب أن النظام المناعي لهذه الحيوانات قد ضعف وأن بكتيريتها الحميدة قد تغيرت وأن هذه الحيوانات أصبحت تميل للنحافة بشكل أكبر، حسبما أوضح روزينشتيل.

و"نقل" الباحثون فضلات هذه الفئران إلى أمعاء فئران سليمة في المعمل فوجدوا أن بوادر التهابات بدأت تظهر على الاخيرة "ولكن لا يمكن التحدث هنا على وجه الدقة عن انتقال عدوى بمعنى الالتهابات المعدية" حسب روزيشتيل.

وفي دراسة صغيرة، أجرى باحثون في هولندا تجارب مؤخرا على 18 رجلا بدينا كانوا مصابين باضطرابات في تحويل السكر لطاقة، ونقل للجهاز الهضمي لبعض هؤلاء الرجال بكتيريا حميدة من أشخاص يتسمون بالرشاقة فوجدوا أن البكتيريا الحميدة في أمعاء هؤلاء قد تغيرت بعد ستة أسابيع وأنهم أصبحوا يهضمون السكر بشكل أفضل.

وفي معرض تعليقه على ذلك، قال بيشوف: "تقدم كل هذه الدراسات معلومات جديدة وتفتح الباب أمام قواعد جديدة للعب يمكن استخدامها في الوسائل العلاجية".

ويرى الأستاذ الألماني أنه من الممكن مستقبلا التحكم أكثر في البكتيريا الحميدة من خلال التغذية أو الأدوية وأن هذا يحدث بالفعل في الوقت الحالي ولكن بشكل جزئي .

هل يكون التحكم في البكتيريا الحميدة بأمعاء الإنسان آخر صيحة للتخسيس؟ - صحيفة ميثاق الالكترونية
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : --حسن الحسني--
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسوعة أسرار الويندوز إكس بي كاملة... كلي وله الملتقى الإلكتروني والرقمي 11 12-06-2015 09:01 PM
( عاجل ) تنشر الأسماء .. وزير الصحة يصدر قراراً بتعيين ( الدفعة الأخيرة ) من حملة الد عبير الدلوعه ملتقى الوظائف 8 01-30-2012 08:37 AM
ترقيات المراتب من (6) الـــــــــى (10)لـــ1432ـــام وسام المحبه ملتقى شؤون الموظفين 122 12-07-2011 10:19 AM
من دروس الهجرة النبوية المكينزي ملتقى النفحات الإيمانية 1 11-28-2011 04:28 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 03:58 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط