آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى المواضيع العامة للحوارات الهادفة والنقاشات البناءة والمواضيع العامة

خادم الحرمين: أهنئكم باليوم الوطني الذي سار فيه أجدادكم خلف قائدهم الملك الموحد

ملتقى المواضيع العامة
موضوع مغلق
  #1  
قديم 09-26-2012, 01:53 PM
الصورة الرمزية المكينزي
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية
 





المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about


استقبل المهنئين بسلامة الوصول في المدينة المنورة بحضور سمو ولي العهد

خادم الحرمين: أهنئكم باليوم الوطني الذي سار فيه أجدادكم خلف قائدهم الملك الموحد عبدالعزيز وصنعوا ملحمة تاريخية جاءت ثمارها وحدة هذا الوطن

خادم الحرمين: أهنئكم باليوم الوطني 510959140251.jpg
خادم الحرمين يتحدث خلال الاستقبال

المدينة المنورة-واس
استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - في الديوان الملكي بقصر طيبة في المدينة المنورة امس أصحاب السمو الملكي الأمراء وأصحاب الفضيلة العلماء وأصحاب المعالي الوزراء وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين وجموعاً من المواطنين الذين قدموا للسلام عليه - أيده الله - وتهنئته بسلامة الوصول. وفي بداية الاستقبال الذي حضره صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع أنصت الجميع إلى تلاوة آيات من القرآن الكريم مع شرحها وتفسيرها .
بعد ذلك ألقى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود الكلمة التالية : بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين . أيها الأخوة الكرام : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته : من طيبة الطيبة ، وأرض الهجرة ، ومن جوار مسجد نبينا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام ، يسرني أن التقي بكم وأخاطبكم في كل مكان في وطن الوحدة والعقيدة والعزة والكرامة ، شاكرين وحامدين الله على نعمة الإسلام ، دين الرحمة والتسامح والمساواة . لقد أكرمنا الله سبحانه بشرف خدمة الحرمين الشريفين ، وما أعظمها وما أجلها من خدمة ، وأن إيماننا بالحق تعالى نستمد منه عزيمتنا وقوتنا في الدفاع عن شريعتنا وعقيدتنا ، وعن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، في وجه كل حاقد أوكاره أو مبغض لذلك، وسنبقى ثابتين على ذلك لا نتراجع عنه إلى يوم الدين - إن شاء الله- ، فهو الشرف والكرامة والإباء كما نناشد كل عقلاء العالم للتصدي لكل من يحاول الإساءة إلى الديانات السماوية أو إلى الأنبياء والرسل . أيها الشعب الكريم : يُسعدني أن أهنئكم جميعاً باليوم الوطني ، اليوم الذي سار فيه أجدادكم خلف قائدهم الملك الموحد عبدالعزيز - يرحمهم الله جميعاً - وصنعوا ملحمة تاريخية جاءت ثمارها وحدة هذا الوطن الذي نفخر به جميعاً ، وطن التوحيد والوحدة والكرامة ، وطن يحتضن الحرمين الشريفين وسيظل - إن شاء الله-حاملاً راية التوحيد ومدافعاً عن العقيدة الإسلامية . أيها الأخوة الكرام : إننا وإذ أعلنا بالأمس عن اعتماد توسعة مسجد رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ، سائلين الله تعالى أن يكون في ذلك توفير لسُبل الراحة لكل مُعتمر وزائر لمسجد نبينا عليه أفضل الصلاة والسلام ، راجين من الله - جل جلاله - العفو والمغفرة - إن شاء الله - . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. ،،
بعد ذلك ألقيت كلمة الأهالي ألقاها معالي مدير الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة الدكتور محمد بن علي العقلا فيما يلي نصها: الحمد لله حمد الشاكرين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمد وعلى آله وصبحه أجمعين أما بعد: خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود.



د.العقلا:أهل المدينة يقولون لكم لقد وصلنا بِرَكُمْ بشعبكم ولمسنا عطفكم على أهلكم وخالط قلوبنا حبكم




صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع. أصحاب السمو الأمراء، أصحاب الفضيلة والمعالي. أيها الحفل الكريم: أحييكم بتحية الإسلام، فسلام عليكم ورحمة من الله وبركاته. ثم أما بعد: يشرفني باسم أمير منطقتنا الأمير عبدالعزيز بن ماجد وباسم أهالي المدينة المنورة أن أرحب بكم يا خادم الحرمين الشريفين أجمل ترحيب في طيبة الطيبة وأن أرفع لكم أصدق مشاعر الحب والولاء والشكر على زيارتكم لمدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم. خادم الحرمين الشريفين .. لقد زرتم اليوم أهلكم ونزلتم داركم وسُرت بكم القلوب وتبسمت لكم الوجوه وآنست بقربكم النفوس لما لكم من سابق الفضل وسابغ البذل، أهل طيبة الطيبة يحبونكم كما أحبوا من قبل والدكم المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن - رحمه الله - وإخوانك الملوك الذين سبقوك - رحمهم الله - فهو الذي طالما أوصى أبناءه بالمدينة المنورة وأهلها عملاً منه -رحمه الله -بوصية رسول الله صلى الله عليه وسلم ولإيمانه بعظيم قدر هذه البلدة المباركة. وأنتم يا خادم الحرمين على خُطى والدكم تسيرون ولنهجه تقتفون، لكم بذلك بإذن الله سابق البشرى والجزاء الأوفى بما تولونه للمدينة وأهلها، وإذا كان لأهل طيبة الطيبة الحق في الفرح والسرور بزيارتكم لهم يا خادم الحرمين فإن لهم ولسائر المواطنين في المملكة الحق كل الحق في الاعتزاز بقيادتكم الرشيدة، وكيف لا وأنتم يا خادم الحرمين أصل راسخ في الحكمة وفرع شامخ في ثاقب البصر والتبصر لعواقب الأمور ودوحةٌ وارفة طاب عودها واعتدل عامودها وتفرعت أغصانها في البذل والعطاء والمكارم والسخاء والعدل على حد سواء، وكيف لا وأنتم يا خادم الحرمين الشريفين خير من يصون وينفذ ما تضمنته كلمة والدكم -رحمه الله- في أول زيارة له للمدينة المنورة في شهر ربيع الآخر عام 1345ه حين توافد لاستقباله جميع سكانها حيث قال: " إننا نبذل النفس والنفيس في سبيل راحة هذه البلاد وحمايتها من عبث العابثين ولنا الفخر العظيم في ذلك وإن خطتي التي سرت ولا أزال أسير عليها هي إقامة الشريعة السمحة، كما أنني أرى من واجبي ترقية جزيرة العرب والأخذ بالأسباب التي تجعلها في مصاف البلاد الناهضة مع الاعتصام بحبل الدين الإسلامي الحنيف. وإنني أُعتبر كبيركم بمنزلة الوالد وأوسطكم أخاً وصغيركم ابناً فكونوا يداً واحدة وألفوا بين قلوبكم لتساعدوني على القيام بالمهمة الملقاة على عاتقنا، إنني خادم في هذه البلاد العربية لنصرة هذا الدين خادم للرعية، إن الملك لله وحده وما نحن إلا خدام لرعايانا، فإذا لم ننصف ضعيفهم ونأخذ على يد ظالمهم وننصح لهم ونسهر على مصالحهم فنكون قد خنا الأمانة المودعة إلينا، إننا لا تُهمنا الأسماء ولا الألقاب وإنما يُهمنا القيام بواجب كلمة التوحيد والنظر في الأمور التي توفر الراحة والاطمئنان لرعايانا: إن من حقكم علينا النصح لنا فإذا رأيتم خطأً من موظف أو تجاوزاً من إنسان فعليكم برفع ذلك إلينا للنظر فيه فإن لم تفعلوا فقد خنتم أنفسكم ووطنكم وولاتكم " انتهى كلامه رحمه الله.



نسأل الله أن يكون في توسعة الحرم النبوي توفير لسُبل الراحة لكل مُعتمر وزائر




خادم الحرمين الشريفين .. لقد وفقكم الله إلى ما وفق إليه والدكم المؤسس - رحمه الله - حيث أعلنتم هذا النهج مراراً وأوضحتموه للشعب في أول كلمة لكم بعد البيعة وأكدتم بذلك حرصكم على الحكم بشرع الله عز وجل وإعلان أنفسكم في خدمة الوطن والمواطنين كما كان لكم نصيب وافر بتقديم ما يحتاجه الحاج والمعتمر والزائر وقبل هذا وذاك عنايتكم الفائقة بتوسعة وتجهيز المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف وتظليل ساحاته وهما التوسعتان اللتان لم يشهد المسجدان الشريفان مثيلاً لهما على مر العصور. خادم الحرمين الشريفين.. لقد نعمت البلاد بتوليكم الحكم فواصلتم مسيرة العطاء والازدهار لهذا الوطن الغالي حيث أعلنتم في أكثر من مناسبة أنكم الأب الحاني لكل مواطن والمعين بعد الله عز وجل لكل ضعيف وملهوف والناصر لكل مظلوم في تواضع للشعب وحب لنفعه، فأنتم بإذن الله عز وجل الملك الصالح والحاكم العادل الذي نسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعلكم من السبعة الذين يُظِلهْم الله في ظِله يوم لا ظِل إلا ظله. يا خادم الحرمين.. لقد وفقكم الله باختياركم عضدكم المبارك صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز لولاية العهد، فمن تأمل في سيرة الأمير الإنسان أدرك مدى عظمة هذا الرجل وذلك بما حباه الله من مزايا كريمة وصفات نبيلة وسجايا عظيمة ومن معدنه لا يُستغرب. ولا يفوتني في هذا المقام أن أتوجه إلى المولى جلت قدرته بأن يتغمد صاحبي السمو الملكي الأميرين سلطان ونايف ابنيّ عبدالعزيز بواسع رحمته وفسيح رضوانه وأن يجعل منزلتهما في الفردوس الأعلى من الجنة ولا زلنا إلى يومنا هذا نتذكر ونستحضر مواقفهما الكريمة ونقابلها بالدعاء لهما بالرحمة والمغفرة. خادم الحرمين: أهل المدينة يقولون لكم لقد وصلنا بِرَكُمْ بشعبكم ولمسنا عطفكم على أهلكم وخالط قلوبنا حبكم وها نحن بين أيديكم نكافئ الحب بالحب أيدينا على أيديكم نعاهد الله ثم نعاهدكم على الوفاء بالبيعة والسمع والطاعة لولاة الأمر وتقديم أمن الوطن واستقراره على كل مصلحة. هؤلاء يا خادم الحرمين هم أحفاد أنصار رسول الله صلى الله عليه وسلم ،الوفاء شيمتهم وحفظ العهد سجيتهم سكنوا المدينة فاطمأنوا بسكينتها، تربوا في طابة فطابت نفوسهم، واستقروا في دار الأمن والإيمان فاستقر في قلوبهم الأمن والأمان. ليست المدينة ولا الوطن وحده الذي يعرف فضلكم يا خادم الحرمين فسياستكم الخارجية الموفقة جعلت المملكة دولة ذات مكانة لا يتنازع عليها اثنان لقد رفعتم اسم المملكة عالياً وحفظتم موقعها سامياً وجعلتموها أكثر دول المنطقة استقراراً ورخاءً وأقلها تأثراً بالأزمة المالية العالمية والأزمات السياسية المتلاحقة، وأوثق دولها سيراً في طريق التنمية والتقدم والازدهار بما منحكم الله من سياسة وسداد رأي وبعد نظر وفطنة وحكمة أشاد بها القاصي والداني وأصبح اسمكم مقترناً بذلك النجاح في كل مكان ولقيت كلماتكم المؤثرة ومبادراتكم الحكيمة آذانا صاغية وقلوبا مفتوحة في المحافل الدولية.
وختاماً يا خادم الحرمين الشريفين فاسمحوا لي أن أتوجه بالشكر والتقدير لسمو أمير منطقتنا عبدالعزيز بن ماجد على ما قدم ويقدم في خدمة المدينة المنورة وأهلها تنفيذاً لتوجيهاتكم الكريمة. إن أهالي المدينة المنورة يسألون الله لك ولسمو ولي عهدك الأمين أن يرفع قدركما ويُعلي شأنكما ويجزل أجركما ويبارك لكما في عمركما وعملكما وأن يُسبغ عليكما الصحة والعافية وأن يُعزكما بالحق مؤيدين وبسلطانه ظاهرين، والحمد لله رب العالمين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. عقب ذلك ألقى الشاعر بشير الصاعدي والشاعر سعود بن سالم الحافي العتيبي قصيدتين بهذه المناسبة . ثم تشرف الجميع بالسلام على خادم الحرمين الشريفين حفظه الله .
حضر الاستقبال صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن عبدالعزيز وزير الداخلية وصاحب السمو الأمير فيصل بن محمد بن سعود الكبير وصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن ماجد بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة . وقد تناول الجميع طعام العشاء مع خادم الحرمين الشريفين رعاه الله .


خادم الحرمين: أهنئكم باليوم الوطني 123876636196.jpg
خادم الحرمين خلال الاستقبال بحضور الامير سلمان



خادم الحرمين: أهنئكم باليوم الوطني 287285603034.jpg
خادم الحرمين لدى استقباله المهنئين بسلامة الوصول في المدينة المنورة



خادم الحرمين: أهنئكم باليوم الوطني 089639274212.jpg
الملك خلال الاستقبال



خادم الحرمين: أهنئكم باليوم الوطني 568201766246.jpg


خادم الحرمين: أهنئكم باليوم الوطني 356023297943.jpg
خادم الحرمين والى جواره الامير سلمان والامير احمد



خادم الحرمين: أهنئكم باليوم الوطني 505801878465.jpg
خادم الحرمين مستقبلا الأمراء والعلماء والوزراء وكبار المسؤولين والمواطنين



خادم الحرمين: أهنئكم باليوم الوطني 214979435662.jpg
الامير احمد خلال الاستقبال

شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : المكينزي
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 09-26-2012, 02:38 PM
صحي نشط
 

pyrogen911 will become famous soon enough
افتراضي رد: خادم الحرمين: أهنئكم باليوم الوطني الذي سار فيه أجدادكم خلف قائدهم الملك الموحد

شكرا على الخبر
من مواضيع : pyrogen911
pyrogen911 غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 09-27-2012, 09:09 AM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: خادم الحرمين: أهنئكم باليوم الوطني الذي سار فيه أجدادكم خلف قائدهم الملك الموحد

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة pyrogen911
شكرا على الخبر

من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
أجدادكم, أهنئكم, الملك, الموحد, الذي, الحرمين:, الوطني, باليوم, خلف, داخل, صار, فيه, قائدهم


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
متابعة: سلطان الخير .. في ذمة الله / صور عملياتي ملتقى المواضيع العامة 3 10-23-2011 11:42 PM
خادم الحرمين يخاطب الأمة .. اليوم المكينزي ملتقى المواضيع العامة 11 09-25-2011 05:04 PM
حملة ملتقى منسوبي وزارة الصحة للدعاء لخادم الحرمين الشريفين خلال شهر رمضان المبارك على الخير نلتقي ملتقى المواضيع العامة 201 09-22-2011 01:25 PM
خادم الحرمين: الاحتفاء باليوم الوطني تذكير بعظم الإنجاز الذي تحقق على يدي المؤسس المكينزي ملتقى المواضيع العامة 7 09-20-2011 01:36 PM
خادم الحرمين يؤسس لأكبر توسعة في تاريخ الحرمين ويطلق توقيت مكة العالمي المكينزي ملتقى المواضيع العامة 10 08-31-2011 04:04 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 05:44 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط