آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

باستخدام الأجنة المجمدة قد ينجح الحمل

ملتقى التوعية الصحية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 10-10-2012, 01:20 PM
مشرف سابق
 


--حسن الحسني-- will become famous soon enough


بإذن الله يُفيد في حالات العقم أو الإجهاض المتكرر في دورات التلقيح الاصطناعي

باستخدام الأجنة المجمدة قد ينجح الحمل!


بإذن الله قد ينجح الحمل

نواصل في هذا العدد تناول موضوع التلقيح الصناعي حيث إن
اختبار الحمل السلبية بعد عمليات التلقيح الصناعي قد يؤدي لخطر متزايد من الاكتئاب في النساء، ولكن ليس مع أي زيادة مخاطر الإصابة باضطرابات القلق. ولا يبدو أن نتائج اختبار الحمل تسبب عامل خطر للاصابة بالاكتئاب أو القلق بين الرجال.

العيوب الخلقية مسألة العيوب الخلقية، موضوع مثير للجدل في عمليات التلقيح الصناعي. العديد من الدراسات لا تظهر زيادة كبيرة بعد استخدام التلقيح الصناعي، وبعض الدراسات تشير إلى ارتفاع معدلات العيوب وخاصة في حالة الحقن المجهري، في حين أن هناك آخرين لا يدعمونا هذا الاستنتاج. في عام 2008، في تحليل للبيانات الوطنية للعيوب الخلقية في الولايات المتحدة وجد أن بعض العيوب الخلقية وبشكل ملحوظ أكثر شيوعا عند الأطفال المولودين نتيجة لعمليات التلقيح الصناعي، ولا سيما عيب في جدار القلب أو الشفة المشقوقة مع أو بدون الشق الحلقي، انسداد المريء، وانسداد الشرج، والسبب غير واضح.
في دراسة في عام 2002 لمراجعة "سجلات الولادة في عمليات التلقيح الصناعي" في أستراليا الغربية قد وجد أن أطفال التلقيح الاصطناعي لديهم ضعف احتمال وجود عيوب الخلقية عن الولادات الطبيعية". ارتفاع حالات العيوب الخلقية وجدت ما يلي : أمراض القلب، "شذوذ الكروموسومات مثل متلازمة داون، شلل الحبل الشوكي، شذوذ المعدية المعوية، العضلي والهيكل العظمي، خلع الورك"، وتضخم القدم. أطفال التلقيح الاصطناعي أيضا وجد لديها معدل أعلى لانخفاض أوزان المواليد والولادات السابقة لأوانها، والشلل الدماغي.
منعت الحكومة في اليابان في استخدام إجراءات التلقيح الصناعي للأزواج المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية على حد سواء. على الرغم من أن لجان الأخلاقيات سمحت سابقا في مستشفى Ogikubo، طوكيو، باستخدام التلقيح الصناعي للأزواج المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، ولكن وزارات الصحة والرعاية الاجتماعية والعمل في اليابان قررت منع هذه الممارسة. Hideji Hanabusa، نائب رئيس مستشفى Ogikubo td في طوكيو، قال إنه مع زملائه تمكن من وضع طريقة يمكن من خلالها العلماء إزالة الفيروس من الحيوانات المنوية.
التشخيص الوراثي السابق لزرع الاجنة:Preimplantation genetic diagnosis ظهر استخدام التشخيص الوراثي بالاشتراك مع علاجات التلقيح الاصطناعي في أوائل التسعينات، ومنذ ذلك الحين ولد المئات من الأطفال الطبيعيين والأصحاء باستخدام هذه التكنولوجيا الإنجابية المتقدمة. هذه تكنولوجيا تحسن من احتمالات نجاح الحمل والولادة لفريقين مختلفين اختلافا واضحا من المرضى. الفريق الأول هم الأزواج الذين يعانون من العقم والفشل أو الإجهاض المتكرر في دورات التلقيح الاصطناعي والثاني هم الأزواج المعرضون للخطر من تمرير أمراض وراثية لأبنائهم.
أيضا المرضى الذين يمكن أن يستفيدوا من هذه التكنولوجيا هم ما يلي :
الأزواج الذين لديهم تاريخ عائلي من الأمراض الوراثية.
الأزواج الذين يريدون استخدام اختيار نوع الجنس لمنع حدوث الأمراض المرتبطة بنوع الجنس.
النساء الذين لديهم حالات الفشل المتكررة مع أطفال الأنابيب.
النساء التي لها تاريخ من الاجهاض غير المبرر.
النساء الذين هم أكثر من 39 سنة.
هذه التكنولوجيا تقوم بتقصي الشذوذ في الكروموسومات. حيث إنها تقيم الخلايا الفردية في الجنين أثناء عملية التلقيح الاصطناعي. قبل نقل الجنين إلى رحم المرأة، يتم إزالة واحد أو اثنين من الخلايا من الأجنة. ثم يتم تقييم هذه الخلايا عن مدى سلامتها. عادة في غضون 1-2 أيام، وبعد الانتهاء من التقييم، يتم نقل الأجنة الطبيعية والسليمة فقط إلى رحم المرأة. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن لهذه التكنولوجيا أن تحد من مخاطر حمل التوائم لأن هناك حاجة أقل لزرع عدد أكبر من الأجنة.
تم الابلاغ عن أول حمل المستمد من تجميد الأجنة البشرية من قبل ألان ترونسون وليندا مور في عام 1983 (على الرغم من أن الجنين أجهض تلقائيا عند حوالي 20 أسبوعا من الحمل)، أما أول ولادة مستمدة من عملية تجميد الأجنة تمت في عام 1984. ومنذ ذلك الحين وحتى عام 2008 يقدر أن ما بين 350،000 إلى نصف مليون طفل من أطفال الأنابيب ولد عن طريق الأجنة المجمدة والتي يتم تخزينها في النيتروجين السائل.
أجرت دراسة في 2008 عن سلامة الأجنة بعد الحفظ بالتبريد من قبل الجمعية الأوروبية للتناسل البشري وعلم الأجنة وكشفت أن الأطفال الذين يولدون من أجنة مجمدة "أفضل، وكان الوزن عند الولادة أعلى" من الأطفال الذين ولدوا من عملية نقل مباشرة للرحم. وقد أجريت الدراسة في كوبنهاغن وتم تقييم الأطفال المولودين خلال السنوات 1995-2006. تم دراسة ومتابعة 1267 من الأطفال الذين ولدوا بعد زرع الأجنة المجمدة، عن طريق التحكم في درجة حرارة الثلاجات وتخزينهم في النيتروجين السائل ،ثم تم تصنيف الأطفال إلى ثلاث مجموعات. 878 منهم ولدوا استخدام الاجنة المجمدة التي تم إنشاؤها عن طريق وضع الحيوان المنوي في طبق به البويضة ولكنها الحيوان المنوي اخترق البويضة من تلقاء نفسه. وولد 310 أطفال من الاجنة المجمدة التي تم إنشاؤها باستخدام الحقن المجهري حيث يتم حقن حيوان منوي واحد داخل بويضة واحدة، وولد 79 طفلاً دون أن يعرف طريقة إنشاء الأجنة.
تم أيضا دراسة واستخدام مجموعة ضبط أو مجموعة مرجعية من 17857 الأطفال الذين ولدوا بعد التلقيح الاصطناعي العادي / الحقن المجهري بدون تجميد عن طريق الزرع المباشر في الرحم. وتم أخذ بيانات جميع النتائج للأطفال بشأن العيوب الخلقية، وأوزان المواليد، وطول مدة الحمل. وأظهرت نتائج الدراسة أن الأطفال الذين جاءوا من أجنة مجمدة لهم معدل أعلى لأوزان المواليد، ومدة حمل أطول ولهم عددا أقل من حالات الولادة المبتسرة. لم يكن هناك اختلاف في نسبة التشوهات الخلقية للأطفال سواء جاءوا من أجنة مجمدة أو الأجنة الطازجة. في المجموعة المجمدة، كان معدل العيوب الخلقية 7.7 ٪ بالمقارنة مع المجموعة النقل المباشر (الطازجة) والتي كانت أعلى قليلا بنسبة 8.8 ٪. ووجد العلماء أيضا أنه هناك زيادة لمخاطر حالات حمل التواءم في نقل الأجنة الطازجة.
في حالة الأجنة المجمدة حوالي 11.7 ٪ من الحقن المجهري و 14.2 ٪ من حالات التلقيح الاصطناعي العادي نتج عنه توائم. أما في حالة الأجنة الطازجة، 24.8 ٪ من الحقن المجهري و27.3 ٪ من أطفال الأنابيب العادية نتج عنهم توائم. وينبغي أن يلاحظ أيضا أن عمر الأم كان أعلى بكثير في مجموعة الأجنة المجمدة. وهذا أمر مهم على أساس أن من المتوقع أن زيادة السن قد تتسبب في ارتفاع معدل المشكلات والعيوب الخلقية. وتضيف الدراسة إلى المعرفة التي تشير إلى أن تجميد الأجنة هو إجراء آمن. ولم يتضح السبب في أن الأطفال المجمدة أفضل من نظرائهم الذين تمت زرعهم مباشرة.
إذا تكونت أجنة متعددة، قد يختار المرضى تجميد الأجنة التي لا يتم نقلها. هذه الأجنة يتم تجميدها ببطء ثم توضع في النيتروجين السائل ويمكن الحفاظ عليها لفترة طويلة. يوجد حاليا 500.000 من الأجنة المجمدة في الولايات المتحدة. الميزة هي أن المرضى الذين يفشلون في الإنجاب قد تصبح المرأة حاملا باستخدام الأجنة المجمدة دون الاضطرار إلى اللجوء إلى المرور بدورة كاملة في عملية التلقيح الصناعي. أو، إذا حدث الحمل، يمكن أن يستعملوا الأجنة المجمدة لاحقا لحمل آخر. الأجنة الناتجة عن حفظ البويضة بالتبريد قد أنجز الحفظ بالتبريد بنجاح للبويضات الناضجة غير المخصبة، على سبيل المثال في النساء اللاتي من المحتمل أن يفقدن التبويض بسبب العلاج الكيميائي للسرطان.



باستخدام الأجنة المجمدة ينجح الحمل 820771941674.jpg
اختبار الحمل السلبي بعد عمليات التلقيح قد يؤدي لخطر متزايد من الاكتئاب في النساء



باستخدام الأجنة المجمدة ينجح الحمل 651231553689.jpg
يفيد الأزواج الذين يعانون من العقم والفشل أو الإجهاض المتكرر







ط¬ط±ظٹط¯ط© ط§ظ„ط±ظٹط§ط¶ : ط¨ط§ط³طھط®ط¯ط§ظ… ط§ظ„ط£ط¬ظ†ط© ط§ظ„ظ…ط¬ظ…ط¯ط© ظ‚ط¯ ظٹظ†ط¬ط* ط§ظ„ط*ظ…ظ„!
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : --حسن الحسني--
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
اللحمية, اللجنة, الحمل, باستخدام, يؤدي


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفحصوصات الوراثيه للحامل أخصائيه نفسية ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال 15 02-04-2016 09:40 PM
الســرطان والعــلاج والكــيمــاوي . الفهد بن طلال ملتقى الأمراض 13 11-22-2015 03:26 AM
الجلد تعريفه والشعر وتعريفه وامراضه ملف خاص life`s rose ملتقى الأمراض 6 07-08-2015 12:16 PM
الصرع الفصيلي ملتقى الأمراض 1 08-01-2013 12:57 PM
اين ايدي العون؟ ghadoo ملتقى تبادل الخبرات 7 05-09-2007 03:54 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 06:56 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط