آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال يختص بجميع مايتعلق بالأم والطفل من مواضيع ونصائح وأخبار

التوازن في تربية الطفل

ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال
موضوع مغلق
  #1  
قديم 01-24-2008, 03:27 PM
ماجستير في الإرشاد النفسي
 


ابراهيم الدريعي will become famous soon enough


[frame="7 80"]التوازن في معاملة الطفل

السلوك الذي نريد إطفاءه أو تعديله ينبغي أولا : تحديده ودراسته ، ومن ثم ينبغي لنا أن نعزز السلوك المضاد وهو السلوك المطلوب أو المرغوب ونتغاضى عن السلوك غير المرغوب فيه ، ومثال ذلك إذا أردنا إطفاء سلوك الكذب عند الطفل ينبغي أن نعزز سلوك الصدق فنمنحه هديه أو نشجعه في المواقف التي يقول فيها الصدق، ونتغافل عن المواقف التي يكذب فيها حتى تقوى لديه صفة الصدق وإذا أردنا أن نعالج موضوع السرقة عند الأطفال فلا ينبغي التركيز على العقاب بشتى أنواعه بل يجب أن نركز على ما يضاد السرقة وهي الأمانة فنغرس في نفس الطفل هذه الصفة حتى تكون سمة ثابتة في شخصيته طول حياته ، عموما ينبغي أيضا عدم التركيز على الصفات السلبية عند الطفل بكثرة العقاب والتوبيخ لأن ما نفعله يرسخ هذه الصفات في نفسه فتصبح جزءا من شخصيته يصعب تغييرها في الكبر والمثال العامي يقول ( القط الكبير لايتعلم ) و( من شب على شيء شاب عليه) بمعنى أن الكبير يصعب تعليمه لأنه يشعر أنه كبير فلا يتقبل التوجيه ، بعكس الصغير الذي هو بمثابة العجينة في اليد كما يقول بعض علماء التربية :
الطفل الذي يدلل ، وتلبى جميع رغباته ، عندما يكبر سيتمرد على والديه عندما تختلف معاملتهما له بل سيكرههما لأنه شعر بالظلم وأن حقا من حقوقه قد أنتزع ، لأنه تعود على أن يحصل على كل ما يريد فإذا حاول الوالدان تغيير أسلوبهما في معاملته أحس الطفل أن شيئا ما قد فقد منه فيغضب لاسترجاعه ، لذا فإن التوازن في معاملة الطفل أمر مطلوب لا إفراط ولا تفريط 0، لكن محبتنا لأطفالنا أحيانا تدفعنا إلى تدليلهم لاعتقاد البعض أن التدليل لايضر بالطفل مع أن التدليل الزائد ضرره مساو للحرمان والقسوة ، أو الإهمال تماما0
كثير من الأمهات تهرع للطبيب النفسي تشكو إليه تمرد طفلها وعناده، وفي الأخير يكتشف الطبيب أن الأم هي التي بحاجة للعلاج لأنها نقلت العناد إلى طفلها لأنها هي أيضا عنيدة 0
لذا فإننا إذا أردنا النظر في مشكلات الأطفال النفسية ، لاننظر إلى مشكلة طفل بريء حكم عليه القدر أن يكون في أسرة مضطربة بل ننظر إلى مشكلة الطفل من زوايا مختلفة ( طفل مضطرب سلوكيا – أسرة مضطربة – مجتمع مضطرب ) وعلاج الطفل منفرد بمعزل عن البيئة التي يعيش فيها لايحقق الفائدة المرجوة ، كما أن الوالدين عادة لايفصحان عن سلوكهما ومعاملتهما للطفل، فعندما تسأ ل أحد الوالدين عن علاقته بطفله يبدأ بذكر عيوبه بأنه معاند ولا يطيع الأوامر ، إنه فوضوي يرمي كل شيء على الأرض ويضرب إخوته 000الخ ، ومن كلام بعض الآباء أنا وفرت لابني كل شيء في البيت ( طبعا وفر له الأمور المادية فقط) أما الحاجات المعنوية كالحب والعطف والحنان والاهتمام فقد شح بها عليه ،سألت أحد الأطفال وعمره 10 سنوات قلت له هل يقول لك والدك أحبك ، قال: لم أسمع منه هذه الكلمة من قبل وهذه الأمور المعنويةلاتقل أهمية عن الأكل والشرب والملبس والمسكن ، وفقدان الحب والعطف والحنان والمعاملة الحسنة هي التي سببت اضطراب سلوك الطفل ، لكن بعض الآباء والأمهات –هداهم الله- لايدركون أهميتها في تربية الأبناء والبنات وسعادتهم النفسية0
يجب أن نعرف أن التدليل الزائد مثل القسوة الزائدة نتيجتهما واحدة ، ولكن لاهذا ولاذاك فخير الأمور الوسط ، إذا أردت أخي الأب أختي الأم أن ينشأ طفلك نشأة سليمة خالية من العقد النفسية فتتمتعان بالعيش مع أطفالكما في جو تسوده المحبة والألفة ولا تعكر صفوه الخلافات و المشاحنات والمنازعات ، والقلق والتوتر 0فعليكما أن تتجنبا الأساليب الخاطئة في التنشئة الاجتماعية وهي باختصار ( التدليل الزائد – القسوة الزائدة –النبذ والإهمال – المقارنة – التذبذب في المعاملة - الحماية الزائدة –الازدواجية في التربية – التدخل في شؤون الابن أو البنت-المبالغة في المديح للابن أو البنت- التفريق في المعاملة بين البنت والولد أوبين الأبناء-0عدم احترام مشاعر الطفل ، وعدم إتاحة الفرصة له للتعبير عن هذه المشاعر بالإنصات له والاستماع إليه،كما أن هناك ناحية خطيرة يتعرض لها المراهقون والمراهقات وهي بعد الوالدين عنهم وعدم معاملتهم لهم معاملة تنم عن المحبة الأبوية الصادقة لاسيما موقف بعض الأمهات من بناتها الصغيرات إذا كانت علاقة الأم سيئة بوالدها فتحاول الأم أن تجعل ابنتها في صفها ضد أبيها أو تجعلها حكما بينها وبين والدها فيما يعترض مابين الأم والأب من خلافات مما يجعل البنت تعيش في توتر دائم وقلق نفسي يفقدها لذة العيش وصفاء النفس وربما يتسبب ذلك في اضطراب شخصيتها ومرضها نفسيا والأب غائب تماما عنها ،ولا يحاول أن يتقرب إلى ابنته ويتعايش معها كأب تشعر معه البنت بالحب والحنان والاحترام ، فعندما تحس البنت أنها وحيدة لاتجد من تلجأ إليه لتبثه أحزانها ، وتخبره عن مشاعرها تجد نفسها مضطرة إلى أن ترمي بنفسها في حضن أحد الشباب الذي يتلقفها بلهفة ويعطيها شيئا مما افتقدته من أبيها وأمها اللذان طوال الوقت يعيشان في نزاع وصراخ وصراع ، لو قيل لهذا الأب هل ترضى أن ترى ابنتك في خضن احد الشباب لثارت ثائرته وقال) لا) إذا فعلت ذلك أقتلها مع أنه هو السبب الذي أوصلها إلى هذا الموقف ،الذي لاتحسد عليه، فما ذنب طفلة في الثالثة عشرة من العمر يلعب بها الشباب كيفما شاءوا ووالدها غافل عنها بكثرة مشاغله أو زواجاته المتعددة مما يعجزه عن القيام بمهامه التربوية ولم شمل أسرته الذي أضناها التعب والضياع ووالدتها تهزئها وتحتقرها ولا تعلم شيئا عن حياتها الخاصة داخل غرفتها بل إن بعض الأمهات تجعل ابنتها جاسوسا على زوجة أبيها وأخواتها غير الشقيقات لتنقل لها أخبارهن ، هذه قضية تحدث في مجتمعنا الآن ، وساعد عليها ظهور هذه التقنيات الحديثة كالجوال والانترنت والقنوات الفضائية التي تحسن وتسهل على الشباب والشابات اقتراف المعاصي والآثام ،أختم حديثي لهذا المقال بما نشرته جريدة الوطن في عددها 2000 وتاريخ 2 ذو القعدة1428( أظهرت دراسة ألمانية حديثة أن نشأة الأطفال بين والديهم في جو أسري مفعم بالحب والرعاية تعد من العوامل الرئيسية لطفولة سعيدة 0
وذكرت الدراسة التي نشرت صحيفة بيلد أم زونتاج "الألمانية الصادرة أمس نتائجها أن 40%من الأطفال الذين شملهم السؤال أجابوا بأنهم يعيشون طفولة سعيدة للغاية في حين قال 44%إنهم سعداء 0
وفي المقابل أبدى14%من الأطفال حيرتهم فيما إذا كانوا يعيشون طفولة سعيدة أم لاوفسر الخبراء تلك الإجابة بأن أولئك الأطفال يعيشون طفولة بائسة 0
ومن ناحية أخرى أظهرت الدراسة أنه كلما كانت الواجبات المدرسية التي يكلف بها الطفل أقل عاش الطفل حياة سعيدة حيث ذكر 66%من الأطفال الذين لم يكلفوا بواجبات مدرسية كثيرة أنهم سعداء للغاية " أما نسبة الأطفال الذين يقضون وقتا طويلا في أداء الواجبات المدرسية فبلغت 38%)لذا فم يعيشون سعادة أقل بسبب ضغط المدرسين أو المدرسات عليهم وبالتالي إلزام والديهم لهم بأداء هذه الواجبات خوفا عليهم من الرسوب وحرصا على مستقبلهم ،وقد يسأل سائل فيقول: ما دخل التوازن في تربية الأطفال بزيادة الأعباء والواجبات المدرسية على على الطفل فأقول : طبعا يوجد علاقة وهي أن زيادة الواجبات المدرسية أو المنزلية يجعل الأباء يضغطون على أطفالهم بوجوب أدائها ، مما يسبب لهما اضطرابا نفسيا ، فكل خطأ في التعامل يترتب عليه خطأ آخر فالتوازن مطلوب في كل شيء ، والله ولي التوفيق 00[/frame]
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : ابراهيم الدريعي
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 01-25-2008, 12:14 AM
مشرفة سابق
 

أخصائيه نفسية will become famous soon enough
افتراضي

يعطيك الصحه والعافيه استاذي الكريم / ابراهيم الدريعي


ادام الله عليك علمك


دمت بخير وسعاده
من مواضيع : أخصائيه نفسية
أخصائيه نفسية غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 01-25-2008, 05:10 AM
صحي متميز
 

فيصل الهاملي will become famous soon enough
افتراضي

[align=center][a7la1=66FF99][align=center]استاذ ابراهيم

طرحت موضع عن شريحه غاليه في مجتمعنا

تحيتي لك على هذا الطرح
[/align]
[/a7la1][/align]
من مواضيع : فيصل الهاملي
فيصل الهاملي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 01-27-2008, 01:23 PM
ماجستير في الإرشاد النفسي
 

ابراهيم الدريعي will become famous soon enough
افتراضي

إختصاصية نفسية ------------ فيصل الهاملي --سلمهما الله
شرفني دخولكما متصفحي ، الله يعطيكما العافية 000تقبلا تحياتي 0
من مواضيع : ابراهيم الدريعي
ابراهيم الدريعي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
التوازن, الطفل, تربية


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التوازن النفسي والسلوكي في شخصية رسول الله صلى الله عليه وسلم الكفاح ملتقى النفحات الإيمانية 13 10-07-2015 11:05 PM
لفظ الجلالة يعيد التوازن النفسي والروحي للإنسان ~ نسائم ملتقى النفحات الإيمانية 4 02-18-2011 06:42 PM
الأسبرين.. التوازن بين الفوائد والمخاطر رحيـِـِـِـِـِـِـِـِـِل ملتقى الرعاية الصيدلية 0 01-07-2010 03:32 PM
طرق ترتيب الادويه صيدلي منحااااااااااااس ملتقى الرعاية الصيدلية 3 01-04-2009 02:56 AM
تربية الطفل في الأسرة رؤى المستقبل ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال 3 03-06-2008 01:37 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 04:35 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط