آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

حقائق مهمة عن مرض سكري الأطفال

السكر
موضوع مغلق
  #1  
قديم 01-10-2013, 12:30 PM
الصورة الرمزية المكينزي
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية
 





المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about


حقائق مهمة عن مرض سكري الأطفال

حقائق مهمة سكري الأطفال 057128127842.jpg

د. بسام صالح بن عباس*
حين نتحدث عن مرض سكري الأطفال فإننا نقصد(النوع الأول) من مرض السكري والذي يحدث بسبب فقد الجسم لهرمون الأنسولين ولذا يطلق عليه مسمى مرض السكري المعتمد على الأنسولين، وهنا سرد مقتضب لحقائق هامة بخصوص مرض السكري النوع الأول الذي يصيب الأطفال:
أولا: مرض السكري النوع الأول يختلف عن مرض السكري النوع الثاني الذي يكون بسبب زيادة الوزن وضعف مستقبلات الإنسولين، وإن كان كلا المرضين يحمل نفس المسمى. إن السبب الرئيس للسكري النوع الأول هو فقدان الإنسولين ولذلك فإن العلاج الوحيد هو التعويض بالإنسولين وليس هناك مجال لعلاج السكري النوع الأول بالحبوب المخفضة للسكر أو بالأعشاب أو بغيرها.
ثانيا: مرض السكري النوع الأول هو مرض حاد البداية والمقصود بكلمة حاد البداية هو أن ظهوره يحدث خلال أسابيع معدودة وليس خلال سنوات عديدة كما هو الحال في مرض السكري النوع الثاني. ونرى بعض أهالي المريض يستغرب حدوث المرض فجأة وخلال أيام قليلة وقد يكون تم عرض الطفل على طبيب ما قبل ظهور المرض بأيام ولم يكتشف الطبيب الإصابة مما يثير حفيظة الأهل وغضبهم على ذلك الطبيب لعدم اكتشافه المرض مبكرا، ولذا يجب التنبيه أن مرض السكري النوع الأول قد يحدث فجأة ويكتشف خلال أيام أو أسابيع وليس بالضرورة خلال زيارة الطفل للطبيب الأول.
ثالثا: مرض السكري النوع الأول هو مرض مناعي، يرتفع السكر فيه عندما يتأثر قرابة التسعين في المائة من البنكرياس وليس بالضرورة كامل البنكرياس وكامل خلاياه المفرزة للإنسولين. وبالتالي عندما يعطى للطفل الإنسولين بعد التشخيص، فإن ذلك ينشط الخلايا الصالحة الباقية ويؤدي الى إفراز بعض الإنسولين الداخلي الطبيعي مما قد يؤدي الى خفض السكر في الدم. إن هذه الحالة تسمى تجاوزا فترة شهر العسل وهي فترة إفراز الإنسولين الداخلي الطبيعي الإنساني والتي قد تستمر قرابة الشهر أو أكثر أو أقل. الواجب علمه هنا أن هذه الفترة هي فترة مؤقتة ومرحلية أي أن الجسم سيعود للإعتماد الكامل على الإنسولين الخارجي وليس هناك مبرر لوقف الإنسولين الخارجي أو الاعتقاد بأن المرض قد انتهى وأن المريض أو الطفل قد شفي من المرض تماما، وإنما الواجب عمله أن يقلل المريض جرعات الأنسولين باستشارة الطبيب المعالج وليس وقفها، والحرص على تحليل السكر المنزلي عدة مرات في اليوم لاكتشاف أي انخفاض في سكرالدم.
رابعا: من المعتقدات الخاطئة عن مرض السكري النوع الأول الذي يصيب الأطفال أن البدء باستخدام الإنسولين الخارجي يؤدي الى تعود الطفل عليه وأنه، أي الطفل، بعد ذلك لا يتقبل الأقراص المخفضة للسكر والأولى هو البدء بالأقراص المخفضة للسكر وليس حقن الإنسولين وهذا اعتقاد خاطئ. إن هذا الاعتقاد الخاطئ يبطئ من البدء باستخدام الإنسولين ويؤدي الى حموضة الدم من جراء إرتفاع سكر الدم. إن الإنسولين الخارجي لا يؤثر على الإنسولين الداخلي كما يعتقد البعض، بل إن الاسراع بالبدء باستخدام الإنسولين الخارجي يساعد على استمرارية إفراز الإنسولين الداخلي والذي هو بلا شك أفضل من الإنسولين الخارجي من ناحية تلقائية وانتظام الإفراز.
خامسا: من الحقائق الهامة بخصوص مرض السكري الذي يصيب الأطفال هو خشية الكثيرين من استخدام الأدوية التي تحوي سكرا والتي تؤدي الى زيادة مستوى السكر في الدم، والذي يجب إدراكه أن محتوى هذه الأدوية المختلفة من السكر قليل جدا ولا تؤثر بالشكل المعتقد في سكر الدم، بل إن استخدامها قد يساعد من شفاء المريض من مرض معين مثل أدوية خفض الحرارة او المضادات الحيوية والتي قد تساعد في خفض مستوى السكر في الدم، وبالتالي استخدامها إيجابي وليس سلبيا كما هو معتقد.
سادسا: من المعتقدات الخاطئة أيضا هو الاعتقاد بأن السكري النوع الأول أكثر خطورة من السكري النوع الثاني، والصحيح أن كلا المرضين خطير، إذا لم يتم التعامل معهما بحرفية وعناية. وذلك ينطبق على كل مرض حتى أسهلها وأيسرها. بل إن المتخصصين يعتقدون أن المضاعفات تكون أكثر حدوثا في مرضى السكري النوع الثاني، وذلك أن المرض لا يكتشف عادة إلا بعد سنوات عديدة وأن كثيرا من المرضى لا يعلمون بإصابتهم إلا بعد مرور الكثير من الوقت، وبالتالي قد يؤدي الى حدوث المضاعفات. إن بعض مرضى السكري النوع الثاني يكتشف مرضه والمضاعفات قد حدثت بالفعل نتيجه جهله بأعراض المرض أو عدم كشفه المبكر عن المرض.
سابعا: يعتقد الكثيرون أن الإقلال من عدد مرات التحليل هو الأفضل وأن في ذلك رحمة للطفل المصاب بالسكري والحقيقة أنه لا يمكن التعرف على القدر الحقيقي من جرعات الإنسولين من غير تحليل منتظم لسكر الدم وننصح بالتحليل أربع مرات في اليوم أو اكثر إن دعت الحاجة.
ثامنا: يعتقد البعض أن حقن الإنسولين مقصور على منطقة الفخذ فقط والصحيح أن الأنسولين يحقن بالطبقة الدهنيه التي تفصل طبقة الجلد عن العضل وهناك أماكن ومناطق مختلفة خاصة لحقن الأنسولين وتضم الجزء الأعلى والخارجي من الذراعين والجزء الأمامي والخارجي من الفخذين ومنطقة البطن بعيدا عن السرة والجزء الأعلى من الإليتين من المؤخرة. كما أن تغير مواضع الحقن أمر هام أيضا لتجنب حدوث تجمع الدهون الذي يقلل من امتصاص الإنسولين.
تاسعا: نود توضيح حقيقة هامة وهي إن نتائج تحليل السكر المنزلي قد تختلف من جهاز لآخر وان هناك نسب اختلاف تقدر ب (10% - 15%) بين نتائج المختبر ونتائج الأجهزة المنزلية وذلك لأن عينة الدم المستخدمة تؤخذ من الشعيرات الدموية الدقيقة في حالة الجهاز المنزلي بينما ترسل عينة الوريد إلى المختبر.
عاشرا: الاعتماد على سكر البول قد لايجدي حيث يظهر السكر في البول عندما يتجاوز مستوي السكر في الدم نسبة 180 مج (10 ملي مول) ولكن هذه النسبة غير ثابتة وتؤثر عليها عوامل كثيرة ولهذا فأن الكشف علي نسبة السكر في البول لا يعتبر دقيقا وذلك لصعوبة تحديد مدي الارتفاع والانخفاض المصاحب في سكر الدم . يلجأ الكثيرون إلى تحليل السكر في البول نظرا لسهولة التحليل ولكن من الأفضل عدم الاعتماد على النتائج في تغيير أو تعديل البرنامج العلاجي للمريض.
الحادي عشر: يتساءل مريض السكري النوع الأول عن أهمية ممارسة الرياضة وخاصة أنه لا يعاني من السمنة كما هو الحال في مريض السكري النوع الثاني.
والحقيقة أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام تعد مهمة لكل شخص ، فهي تزيد من نشاطه وحيويته وتشعره بالسعادة وتقلل التوتر والضغط العصبي وتجعله ينام بسهولة وبعمق وتصقل العضلات وتقويها وتوزع الدهون في الجسم مما يعطيه جسما متناسقا وترفع استهلاكك للسعرات الحرارية مما يساعد في انقاص الوزن .كل هذه الفوائد والكثير غيرها مهم للجميع وخاصة مرضى السكري فهم فئة تستفيد من الرياضة أكثر بكثير من الجميع.
الثاني عشر: يعتقد البعض ويؤمن بحرمان طفل السكري من السكريات أو النشويات وحقيقة الأمر أن نصف السعرات الحرارية اللازمة لتغذية طفل السكري تكون من السكريات والنشويات ويفضل النشويات المعقدة التي لا تسبب ارتفاعا حادا في مستوى السكر في الدم.
هذه بعض التوصيات وسنكمل البعض الآخر فيما بعد إن شاء الله.

* قسم الغدد الصماء والسكري


حقائق مهمة سكري الأطفال 323939670706.jpg


حقائق مهمة سكري الأطفال 021415586123.jpg


شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : المكينزي
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
مرض, مهمة, الأطفال, حقائق, شكري


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفحصوصات الوراثيه للحامل أخصائيه نفسية ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال 15 02-04-2016 09:40 PM
مـــرض السكر.... injection305 السكر 21 12-30-2015 08:22 PM
... موسوعة ال 1000 سؤال فى التاريخ الأسلامى ... نسناس ملتقى النفحات الإيمانية 12 12-17-2015 11:29 AM
اذكار قد يغفل عنها بعض الناس(منقول) الخديدي ملتقى النفحات الإيمانية 16 10-31-2015 09:05 PM
صحة الرياض تعلن توفر 214 وظيفة في 9 مستشفيات فني مخلص ملتقى الوظائف 16 03-01-2015 01:07 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 09:45 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط