آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى المواضيع العامة للحوارات الهادفة والنقاشات البناءة والمواضيع العامة

الإعلام الجديد... هل سحرنا؟!.

ملتقى المواضيع العامة
موضوع مغلق
  #1  
قديم 02-25-2013, 05:56 AM
صحي متميز
 



ساعد وطني will become famous soon enough


تركي الدخيل

يشكّل الإعلام الجديد بكل صوره أحد أبرز الصرعات التي أنتجتْها التقنية الحديثة. من خلال الجهاز الكفي تستطيع أن تخاطب العالم. سيولة في التقنية وسهولة في الاتصال بشكلٍ لم يسبق له مثيل في التاريخ البشري. كان الناس يضيقون من صعوبة الاتصال، بينما البعض يضيق الآن من سهولته. يقترح بعض الأذكياء أن يقوم الإنسان بالتخلص ولو ليومٍ واحد شهرياً من الجوالات. من كل تفاصيلها:"تويتر، فيسبوك، إيميل، واتس آب، بلاك بيري مسنجر" كلها تكون خارج سياق الاهتمام ولو لساعاتٍ من اليوم. أن يجرب الجهاز الصغير الذي لا خاصية فيه سوى الاتصال والرد على الاتصال، وأن لا يعرف هذا الرقم إلا الدائرة اللصيقة. وهذا اقتراح ممتاز لمن يسّره الله عليه.

هذه الوسائل التي نستخدمها، نحن مسحورون فيها، ولذلك لا ندري عن الأشياء التي غيرتها بنا. هناك حالة من الشرود الذي يصاحب أي مجلس من المجالس تحضر فيه هذه الجوالات. البعض ينصت للكلام والبعض الآخر يضغط على الجوال ويوزع الابتسامات حيناً، ويقطب الحاجبين في حينٍ آخر. إحدى العجائز في مدينة بريدة وضعت صندوقاً على باب غرفتها، حين يأتيها الأبناء والأحفاد تشترط عليهم وضع جوالاتهم فيه حتى انتهاء الزيارة، وتريد منهم أن يكونوا معها بكل جوارحهم، تخاف عليهم من الشرود عنها. والبعض الآخر يقترح فصل شبكة "الانترنت" ساعات الوجبات في البيت حتى تتوقف بعض الخدمات فيحصل الانتباه.

ذلك ما يخص الشرود، أما القصة الأخرى التي تغيّرت بنا من دون أن نشعر هي "إلفة الوحدة" في بعض الأحيان، لا يشعر البعض بالحاجة إلى لقاء الآخرين، ولا الاندفاع نحو تغيير الجو والخروج من الأصدقاء، وهذا تغير فيه من الخطأ الشيء الكثير، ذلك أن الإنسان يحتاج بشكلٍ شبه يومي إلى فضاء حر يفتح فيه صدره للحديث والتعبير، وهذا لا يتحقق من خلال التقنية، بل من خلال التحدث إلى صديقٍ أو أكثر، يأتي تفاعل العيون والوجه والابتسامات، يكون للقاء معنىً على عكس بعض الوسائل التقنية التي تجعل الحوار تقنياً.

من بين ما غيّرته التقنية بضخها فينا الغفلة عن التفاصيل، حيث تنتشر الحوادث بسبب إهمال القيادة، والتساهل بالدردشة أثناء القيادة، وهذا أمر خطير، حيث ينسى الإنسان التفاصيل، يفقد الإنسان جزءاً من تركيزه حين يجري المكالمة فما بالكم بالذي يقود سيارته وهو يقرأ أو يتصفح أو يحادث.

بآخر السطر، يمكن للإنسان أن يمارس ما يشاء مع وسائل اتصاله شرط عدم التعدي على الآخرين أو قصد الإضرار بهم.
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : ساعد وطني
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الجديد..., الإعلام, سحرنا؟!.


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
... موسوعة ال 1000 سؤال فى التاريخ الأسلامى ... نسناس ملتقى النفحات الإيمانية 12 12-17-2015 11:29 AM
استفسار:المساعدين الصحيين (ب) هم احد الممارسين لتمريض لماذا استبعدوا من الكادر الجديد م النماص ملتقى شؤون الموظفين 5 09-29-2009 03:48 AM
فقر الدم بنقص الحديد عند الأطفال Iron deficiency anemia in children mosa ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال 7 06-14-2007 02:07 AM
اقرأها للأخير و بعدين أحكم !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! Mohammud ملتقى النفحات الإيمانية 3 02-26-2007 05:16 PM
هل صحيح .. البرج الطبي الجديد في مستشفى الدمام المركزي ؟ Dental Hygienist قسم الإسئلة والإستشارات 3 02-10-2007 12:27 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 08:36 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط