آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى المواضيع الاجتماعية خاص بالمواضيع الاجتماعية والاسريه

عدم إشباع حاجات المراهقين وغياب الرقابة الأسرية أهم أسباب ضعف الأمن الأخلاقي

ملتقى المواضيع الاجتماعية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 02-19-2008, 08:39 AM
مشرفة سابق
 



أخصائيه نفسية will become famous soon enough


أكد اختصاصيون أن عدم إشباع حاجات المراهقين النفسية والاجتماعية وضعف الوازع الديني، وغياب الرقابة الأسرية أهم أسباب ضعف الأمن الأخلاقي الذي يعتبر مسؤولية مؤسسات المجتمع وأفراده، في حين أفادت أحدث إحصائية صادرة من هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بأن القضايا الأخلاقية في المجتمع السعودي بلغت 13297، فيما قبض على 22867 شخصاً من مجموع القضايا الأخلاقية خلال عام 1427هـ.
وفي هذا الإطار أكد وكيل الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتور إبراهيم بن سليمان الهويمل لـ"الوطن" أن هناك ارتفاعاً في نسبة القضايا الأخلاقية في المجتمع السعودي، حيث تشير المعلومات الأولية من واقع محاضر الضبط التي ترد عن طريق مراكز الهيئات وفروعها في المملكة إلى أن هناك زيادة في معدل ارتفاع القضايا الأخلاقية عن العام الماضي.
وأكد الهويمل أن التطور في استخدام التقنية الحديثة والغزو الفضائي إلى جانب دخول الفضائيات والإنترنت كان له أثر كبير في انحدار الأخلاق بشكل كبير على البعض، مما زاد حرص الهيئة ومتابعتها في عملها لحفظ الأمن الأخلاقي، مشيراًَ إلى أن الحفاظ على الأمن الأخلاقي في المجتمع السعودي من أساسيات عمل هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
إشباع حاجات المراهقين
ويرى مدير عام الشؤون الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة الدكتور علي بن سليمان الحناكي أن الأمن الأخلاقي يتلاشى عند عدم إشباع حاجات المراهقين والشباب النفسية والاجتماعية، وضعف الوازع الديني وغياب الرقابة الأسرية، وانعدام القدوة الحسنة والرفقة الصالحة، مما يزيد من ميلهم للعنف والكراهية والحقد والسلوك الإجرامي الموجه للذات وللآخرين، مشيرا إلى أن المجتمع السعودي يتسم بشكل إجمالي بالتدين، إلا أن هناك عينة من فئات بالمجتمع السعودي يتراوح لديهم المستوى الأخلاقي.
وأوضح الحناكي أن هناك أسباباً قد تؤدي إلى انهيار المستوى الأخلاقي لدى بعض المواطنين وخاصة فئة المراهقين والشباب، متمثلة في الهجوم اللفظي والجسدي والتحرش الجنسي أو العنف والعدوان والتحطيم للممتلكات العامة أو إلحاق الأذى بالمجتمع، مشيراً إلى أن هذا ناتج عن انحطاط مستواهم الأخلاقي، مما يدفعهم لإيقاع الأذى على الآخرين.
وربط الحناكي تدني المستوى الأخلاقي لدى البعض بعدة دوافع تتمثل في ضعف رقابة الوالدين والتربية الأخلاقية والتوجيهات الدينية للأبناء، وعدم الاهتمام بمشكلاتهم، والتفرقة في المعاملة بينهم، وغياب السلطة الضابطة في الأسرة والمجتمع، وضعف الأنظمة الرادعة للخارجين عن النظام في المجتمع، مشيرا إلى أن الإعلام كان له الأثر الأكبر من خلال سلبية بعض وسائله، وبثها لبعض المواد الإعلامية من مسلسلات وأفلام عربية وأجنبية منافية لآداب المجتمع.
واتهم الحناكي خدمة التقنية الجديدة (البلوتوث) بأنها دفعت بعض المراهقين للعنف، وتمثيل أدوار سلبية ومناهضة للمجتمع كسلوكيات غير مقبولة، وذلك بتسهيلها عليهم رؤية مقاطع بالصوت والصورة، وما تحتوي عليه من صور *****ة ولقطات عنف واغتصاب وفضائح تجعل الجريمة أمرا طبيعيا في نفوس وأخلاقيات الناشئة.
واعتبر مدير الشؤون الاجتماعية بمكة المكرمة أن المجتمع السعودي المسؤول الرئيسي عن القيام بمهام الوقاية من الانهيار الأخلاقي، مطالبا الجهات ذات العلاقة بإجراء دراسة علمية ميدانية، لتحليل تأثير العلاقة بين البيت والمدرسة في التطور الأخلاقي للطلاب، بالإضافة إلى دراسة علمية لفحص العلاقة بين العمر ومراحل التطور الأخلاقي.
الأمن الأخلاقي
ويرى مدير مركز البحوث والدراسات بكلية الملك فهد الأمنية الدكتور فايز بن عبد الله الشهري أن "الأمن الأخلاقي" كممارسة لا يمكن أن تفرضه مؤسسات مجتمعية أو غيرها، أو تزرعه في تصرفات الناس وعلاقاتهم، ما لم يكن الأساس التربوي متينا وقوياً، مشيراً إلى أن هذا يقود إلى أهمية التنشئة الأخلاقية التي تكفل في النهاية إيجاد جيل من الشباب الواعين أخلاقيا، وذلك بحدود حرياتهم وحق الآخرين في الحرية أيضا.
ويعتقد الشهري أن الأمن الأخلاقي يرتكز على مثلث التنشئة وهي الأسرة والتعليم ومؤسسات الأمن، مشيراً إلى أن الخلل في التربية الأسرية لا يبني شخصية قادرة على التعلم المنضبط، والتي تقود إلى رفع إحصائيات خروقات الأمن الأخلاقي في سجلات الأمن خاصة من قبل المراهقين والشباب.
وقال الشهري إن فرض نظام أخلاقي سيجد مشكلات وتحديات كبيرة، مما يصعب فهم وتطبيق قواعد أو مدونات السلوك الأخلاقي، كما أن التطبيق والمراقبة قد يصاحبها الكثير من التجاوزات على حد تعبيره، فالإنسان بطبعه لا يفضل مراقبة سلوكه لضبط تجاوزاته.
وانتقد الشهري ظهور بعض الأنماط في مجتمعاتنا العربية من الانحراف السلوكي نتيجة لعوامل الخلل في التنشئة، وعدم استيعاب المجتمع لمقتضيات عصر الاتصال، مشيرا إلى جود فجوة هائلة في كثير من المجتمعات الإسلامية بين جمال (النظرية الأخلاقية) وسواد الواقع المادي.
وأشار الشهري إلى أن مجتمعاتنا العربية التي عادة ما توسم بالمحافظة يكثر فيها الحديث عن العلاقات غير الشرعية بين الجنسين، وظاهرة هروب الفتيات من المنازل، وتنامي حوادث الاغتصاب والتحرش، مؤكداً أن هذه مؤشرات تؤكد على خلل في البنية الاجتماعية، وعجز رسمي عن ضبط المؤشر الأخلاقي لقوة المتغيرات وضعف سبل المواجهة.
حوادث فردية
من جانب آخر يؤكد الداعية والمشرف العام على موقع الإسلام اليوم الدكتور سلمان العودة أن معظم دول العالم لديها جهاز لحفظ الأمن الأخلاقي، وأوضح العودة لـ"الوطن" أن جهاز الأمن الأخلاقي في السعودية والذي حددته الدولة هو هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وأن دورها ومهمتها هو الحفاظ على أمن الفرد في الأماكن العامة، إلى جانب حماية المواطنين من التحرش والاعتداء عليها، بالإضافة إلى حماية صغار السن والقصر من ضعاف النفوس، مشيرا إلى أن الهجمات الخارجية والداخلية ضد جهاز الأمن الأخلاقي في السعودية (هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر) تستهدف مواقف أو ممارسات معينة تنسب للجهاز، والتي من بينها تدخل الهيئة في شؤون الآخرين، مؤكداً في الوقت ذاته على أن دورها مراقبة العامة في الأسواق و الشارع، مبيناً أن بعض القصص التي تنشر ضد الهيئة ليست صحيحة بعد التحري عن مصداقيتها، وإن كانت هناك بعض الأخطاء الفردية التي قد تحدث بغير قصد، مضيفا أن الهيئة لديها توجه في توظيف عدد من الكفاءات وذوي الخبرات والشهادات العليا لضبط الأمن الأخلاقي في المجتمع المحلي.
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : أخصائيه نفسية
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 02-28-2008, 03:02 AM
صحي متميز
 

فيصل الهاملي will become famous soon enough
افتراضي

[align=center]لا حول ولا قوه الا بالله


اللهم اصلح شبابنا لما فيه خير


تقبلي تحيتي اختي الكريمه

[/align]
من مواضيع : فيصل الهاملي
فيصل الهاملي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
لشباب, أهم, الأمن, الأخلاقي, المراهقين, المصرية, الرقابة, حاجات, عدم, إشباع, وغياب, ضعف


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
>>الميثاق الأخلاقي للأخصائيين الاجتماعيين الطبي>> حياة الغامدي ملتقى المواضيع الاجتماعية 33 05-30-2016 08:44 PM
فني صيانة اجهزه طبيه وغياب الكادر الصحي وسام المحبه ملتقى المواضيع العامة 12 05-28-2013 03:11 AM
حاجات غريبة في وزارة الصحة ام دانه ملتقى الشؤون المالية 13 06-10-2011 02:31 PM
عيون المجتمع "السلبية" وغياب الرعاية الأسرية يحولان المرضى إلى "مشردين" أخصائيه نفسية ملتقى المواضيع النفسية 1 01-17-2008 05:09 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 02:23 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط