آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

المكسرات.. للوقاية من السرطان وأمراض القلب وخفض الكوليسترول

ملتقى التغذية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 02-11-2014, 02:21 PM
الصورة الرمزية المكينزي
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية
 





المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about


تعامل معها بتوازن واحذر من دهونها المشبعة

المكسرات.. للوقاية من السرطان وأمراض القلب وخفض الكوليسترول

المكسرات.. للوقاية السرطان وأمراض القلب 241552104166.jpg
ابو فروة (الكستناء) تحتوي على نسبة منخفضة من الدهون معظمها غير مشبعة

المكسرات Nutts والبذور Seeds ليست إلا الفلقات للعديد من الاشجار والشجيرات والنباتات الاخرى، وتعتبر مليئة بكل المغذيات اللازمة لنمو نبته كاملة. لقد اكتسبت المكسرات وأنواع متعددة من البذور اهمية غذائية كبرى لاحتوائها على نسبة عالية من المغذيات. لقد بدأ الانسان منذ حوالي الف سنة قبل الميلاد بزراعة النباتات الحاملة للمكسرات والبذور، ولقد آمن الفرس بأن البذور تعزز الحليب لدى المرضع، وليس من الغريب ان تلك الحضارات القديمة كانت تهتم بالمكسرات وتعرف قيمتها فبالإضافة الى كونها احد اهم مصادر الطاقة فهي سهلة الحفظ خلال فصل الشتاء القارس وفصل الصيف شديد الحرارة مما يجعلها متوفرة طوال العام.
رغم انتاج الحبوب والبقوليات اليوم على نطاق واسع إلا ان المكسرات والبذور تبقى منتجات غذائية مهمة، ويحتل جوز الهند الصدارة في العالم من بين البذور والمكسرات ويليه الفول السوداني الذي يعد حقيقة من البقوليات ولكنه في الغالب يصنف ويستهلك كنوع من المكسرات.
قبل أن نتحدث عن الفوائد الصحية للمكسرات والبذور من المهم ان نتحدث عن عيوبها، فكما علمنا ان المكسرات والبذور غنية بالعناصر الغذائية التي يحتاجها الانسان إلا انها عالية الدهون، ان ثلث كوب من المكسرات يحتوي على 240-300 جرام تقريبا من السعرات الحرارية، ونحو 20-25 جراما من الدهون، وليست كل انواع المكسرات والبذور عالية الدهون ولكن معظمها كذلك، فجوز الهند على سبيل المثال يحتوي على الكثير من الدهون غالبيتها من النوع المشبع الخطير، وعلى العكس فإن ابو فروة (الكستناء) تحتوي على نسبة منخفضة من الدهون معظمها غير مشبعة. يجب ان يعي الانسان كيف يتعامل مع المكسرات بشيء من التوازن كأن يدرجها باعتدال على قائمة طعامه للاستفادة من عناصرها الصحية.
وعلى الرغم من ان المكسرات والبذور تحتوي في الاساس على نوع صحي من الدهون فمن المهم ألا يتناول الانسان الكثير منها، وإذا فعل ذلك فيجب عليه التأكد من تناول كميات اقل من الدهون الاقل صحة مثل السمن والزبد والسمن الصناعي المهدرج (المارجرين) والأطعمة الخفيفة الخالية من العناصر الغذائية مثل البطاطس (الشيبس) والكعك.
تعد المكسرات والبذور من اغنى المصادر الغنية بفيتامين ه (E) اللازم لتصنيع كريات الدم الحمراء وأنسجة العضلات، ويعتبر مادة مضادة جداً للأكسدة وتقي من الاصابة بأمراض القلب، حيث يحتوي نصف كوب من اللوز الجبلي على اكثر من ضعف الكمية التي يحتاجها الجسم من فيتامين ه (E).
من اهم فوائد المكسرات انها تحتوي على عدد من المركبات التي تساعد على الحفاظ على الشرايين وتدفق الدم. ولقد كان الامر محض الصدفة حينما اكتشف الباحثون في جامعة لوما ليندا ان تناول المكسرات والبذور يبدو وكأنه يقي من الاصابة بأمراض القلب، فقد سألوا 26.000 شخص ان يحددوا عدد المرات التي يتناولون فيها 65 صنفاً من الطعام، وكما تبين فقد كان هؤلاء الاشخاص من اشد المعجبين بأكل المكسرات والبذور فقد كان يتناول 24% منهم المكسرات خمس مرات في الاسبوع وعلى النقيض من ذلك فإن 5% من عامة الشعب كانوا يتناولون المكسرات بتلك المعدلات، وكما اكتشف الباحثون فإن هذا الاختلاف في استهلاك المكسرات يكشف فرقاً شاسعاً قي معدلات الاصابة بأمراض القلب، فتناول المكسرات مرة الى اربع مرات اسبوعياً يخفض خطر الموت من جراء انسداد الشرايين بنسبة 25%، اما هؤلاء ممن يتناولونها خمس مرات او اكثر اسبوعياً فقد قل لديهم هذا الخطر بمعدل النصف.
الباحثون لا يعلمون أي نوع من المكسرات او البذور اكثر فائدة لصحة الانسان ولكن من بين اكثر الاختيارات شعبية الفول السوداني (على الرغم انه يعد من البقوليات) إلا انه من حيث ما يحتويه من العناصر الغذائية فهو يشبه الى حد كبير المكسرات وكذلك اللوز والجوز، اذا ما الذي يوجد في المكسرات او البذور خاصة تلك الغنية بالزيوت ويجعلها تذيب الدهون في الشرايين بتلك الآلية ؟ تقول الدكتورة ساباتيه (مع بعض الاستثناءات القليلة تعد غالبية المكسرات غنية بالدهون الاحادية غير المشبعة والدهون المتعددة غير المشبعة، وعندما تحل هذه الدهون محل الدهون المشبعة فإنها تساعد في خفض نسبة الكوليسترول الاجمالية وكذلك كوليسترول البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة الضارة (LDL) وفي الوقت نفسه لا تؤثر المكسرات على معدلات كوليسترول البروتينات الدهنية عالية الكثافة (HDL) المفيدة للقلب.
ان ثمة شيء اخر يجعل المكسرات مفيدة للقلب وهو حمض اميني يسمى (ارجنين Arginine)، فبعضاً من حمض الارجنين قد يتحول داخل الجسم الى اكسيد النتريك، وهو مركب يساعد الاوعية الدموية على التمدد، في الواقع ان له نفس اثر العقار الذي يسمى نتروجلسرين والذي يعطى للتوسيع السريع للشرايين مما يسمح للمزيد من الدم للتدفق الى القلب، كما ان المكسرات غنية جدا بفيتامين ه (E) والذي قد يمنع كوليسترول البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة من التأكسد، وهذه العملية التي تزيد من احتمال التصاق الكوليسترول بجدران الشرايين وبالتالي ضيق الشرايين مما يؤدي الى صعوبة تدفق الدم.
والمكسرات تحتوي على نسبة عالية من فيتامين ه (E) تفوق أي غذاء آخر فيما عدى الزيوت، والجوز واللوز من المكسرات الجيدة على وجه الخصوص، فثلث كوب من أي من النوعين يحتوي على نحو 12 وحدة دولية (40% من المقدار اليومي) إن معظم المكسرات والبذور غنية بمعدن البوتاسيوم حيث ان اربعة اونصات من اللوز او البندق البرازيلي او الفول السوداني او الصنوبر او الفستق او بذور دوار الشمس تحتوي على اكثر من 500 ملجم من هذا المعدن المنحل كهربائياً. ويحتوي اللوز والفستق الى جانب بذور الكتان وبذور اليقطين والسمسم على نسبة عالية جدا من الحديد، بينما يحتوي كوب واحد من اللوز او البندق او الفستق على نفس الكمية من الكالسيوم الموجود في كوب من الحليب. ومن المعادن الاخرى التي توجد في معظم المكسرات والبذور المغنيسيوم والفوسفور والزنك والنحاس وهي غنية ايضاً بمجموعة فيتامينات ب.. فمثلاً يحتوي اللوز والفول السوداني على وجه الخصوص على نسبة عالية من حمض الفوليك (فيتامين ب 9) ومعظم المكسرات غنية بالنياسين (ب 3).
اما بذور دوار الشمس والبندق البرازيلي فغنية بالفيتامين (ب 1)، كما تحتوي المكسرات والبذور على مركبات قد تساعد على الوقاية من الاصابة بأمراض القلب وتحتوي على مركبات قد تساعد على منع نمو السرطان، فالجوز مثلاً يحتوي على مركب يسمى حمض الإجيك والذي يبدو انه يحارب السرطان على اكثر من جهه. يعد حمض الإجيك من مضادات الاكسدة المفيدة، فهو يعمل على تثبيط جزئيات الاكسجين الضارة التي تسمى بالجذور الحرة وتعرف بأنها تستحث عملية السرطان على البدء وذلك كما قال الدكتور جاري دي ستونر مدير برنامج الوقاية الكيميائية من السرطان بمركز السرطان الشامل بجامعة ولاية أوهايو في كولومبس. ويساعد حمض الإجيك في إزالة السم من المواد التي تسبب الاصابة بالسرطان، وفي نفس الوقت فهو يساعد على منع خلايا السرطان من الانقسام.
اكدت احد الدراسات انخفاض الاصابة بسرطان المريء للحيوانات التي اعطيت حمض الإجيك ومادة مسرطنة بنسبة 33% مقارنة بالحيوانات الاخرى التي اعطيت فقط مواد مسرطنة، وفي دراسة اخرى انخفضت نسبة اصابة حيوانات التجارب بسرطان الكبد عندما اعطيت حمض الإجيك النقي.
تعتبر المكسرات والبذور غنية بالعناصر الغذائية حيث تحتوي على اعلى نسبة من البروتينات وغالبيتها تحتوي على كمية وفيرة من الفيتامينات والمعادن وكذلك الالياف الغذائية، وفي الوقت الذي لا توجد في الفول السوداني أي فوائد علاجية فإنه يعد اكثر المكسرات التي تحتوي على البروتين، حيث يحتوي ثلث كوب منه على اكثر من 11 جراماً أي حوالي 22% من المقدار اليومي، وهذه الكمية من البروتين تفوق تلك التي توجد بنفس الكمية من اللحم البقري او السمك، والأفضل من ذلك ان البروتين الذي يوجد في الفول السوداني هو بروتين كامل، بمعنى انه يحتوي على كل الاحماض الامينية الاساسية التي لا غنى عنها للإنسان. وتعد المكسرات البرازيلية والبلاذر الامريكي والجوز واللوز مصادر جيدة للبروتين حيث يحتوي كل ثلث كوب من كل نوع على 6 جرامات على الاقل من المقدار اليومي.
علاوة على ذلك فإن جميع المكسرات غنية بالألياف، حيث يحتوي ثلث كوب من أي منها على 1 الى 2 جرام أي نفس الكمية تقريباً التي توجد في الشيريوس (Cheerios). ومن اكثر انواع المكسرات الغنية بالألياف الفستق (حوالي 5 جرامات لكل ثلث كوب أي نحو 20% من المقدار اليومي) واللوز نحو 6 جرامات أي نحو 24% من المقدار اليومي.
ملاحظة مهمة:
غالباً ما تكون المكسرات هي السبب في معظم حالات الاختناق التي تسبب الوفاة، وينبغي ان لا تعطى للأطفال الصغار او الذين يعانون من صعوبة في المضغ او البلع الا اذا قطعت الى اجزاء صغيرة.
لا ينصح بأكل الفول السوداني يومياً لأنه قد يسبب ارتفاع ضغط الدم ونزيف الانف وبعض الاعراض الاخرى، كما يجب تناوله محمصاً بقليل من الملح، وهو يفيد في حالات مرض السكر حيث ينصح مريض السكر بتناوله كوجبة خفيفة بين الوجبات كما يفيد في حالات الاكتئاب.

المصادر:
- سيلين ييجر: كتاب الاطباء عن العلاج بالغذاء – مكتبة جرير – الطبعة الاولى 2006م.
- تهاني الموسى (ترجمة): الغذاء داء ودواء – دليل الطعام الصحي والسليم من الالف الى الياء ز الطبعة الاولى ز الدار العربية للعلوم 2002م.
- ميثيوكوشي: صيدلية المنزل – الغذاء والدواء: الطبعة الاولى. دار الخيال للطباعة والنشر والتوزيع 2003م.



المكسرات.. للوقاية السرطان وأمراض القلب 412960698693.jpg
المكسرات من اغنى المصادر الغنية بفيتامين هـ (E)



المكسرات.. للوقاية السرطان وأمراض القلب 141115114555.jpg
جميع المكسرات غنية بالألياف
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : المكينزي
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 02-20-2014, 02:11 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: المكسرات.. للوقاية من السرطان وأمراض القلب وخفض الكوليسترول

فــوائــد الــمــكــســرات




الجميع يعرف المكسرات ويأكلها ويتلذذ بمذاقها

وهي غالبا تؤكل للتسلية فهل فكرنا في فوائدها عامة؟؟

إليكم هذه المعلومات عنها !!!


البندق : غنى بالفيتامينات ( أ ، ب ) ويوصف البندق للمصابين بالسكر والسل والصرع والتهاب المسالك البولية.



اللوز : يوصى به للحاملات والمرضعات والرياضيين ومرضى الأعصاب والمصابين بالوهن الجسماني ومرضى السكر ،

يفيد اللوز في تقوية الدماغ والنخاع الشوكي والجهاز العصبي والنظر ويكافح الأرق.



الجوز : يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب ويقوى الجهاز الهضمي.



الكاجو: تناوله لا يسبب السمنة ويساعد على امتصاص الدهون.




الفستق : يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب وحماية الخلايا من التلف ويشد العصب.



الزبيب : يقوي المعدة والكبد والطحال ويلين البطن ويشد القلب ويشد العصب ويطيب النفس.



يخطئ العديد من الناس ولا يفرقون بين أنواع الدهون ، فيعتقدون أن الدهون والزيوت خطيرة بشكل عام ،
ولكنه في الواقع هناك دهون جيدة وهي التي تحتوي على الأحماض الدهنية غير المشبعة أو الأحادية ،
ويأتي في مقدمة الأغذية "المكسرات" ، ورغم أنها تحتوي على نسبة من الدهون ،
إلا أنها تحتوي على دهون مفيدة حيث أنها تحمي القلب وهذا ما تشير إليه الأبحاث العلمية ،
حيث أظهرت نتائج أحد البحوث أن للمكسرات دورا في الحد من أخطار أمراض القلب ، حيث خفضت معدل الإصابة بأكثر من النصف ،
ويرجع الباحثون في الدراسة أن السبب هو محتوى المكسرات العالي من الأحماض الدهنية (الدهون المفيدة) ،
كما أن إضافة الجوز للغذاء قد خفض معدل الكولسترول الضار (ldl) وبدوره خفض معدل الكولسترول بشكل عام.


وعموماً فإن للمكسرات العديد من الفوائد ، حيث أنها من الأغذية التي تحتوي على نسبة جيدة من الألياف الغذائية
قد تصل إلى أكثر من 3% كما في الكاجو والبندق ، ولذلك فإن لها تأثيرا جيدا على الصحة ،
لأن الألياف الغذائية ترتبط بالحد من العديد من المشاكل مثل علاج القولون ، وخفض الكولسترول والدهون الثلاثية.






كما أن الألياف تحتوي على العديد من مضادات الأكسدة والفيتامينات مثل فيتامين هـ،
ولذلك فإنها تلعب دوراً أساسياً في الحد من أمراض تصلب الشرايين ، وأمراض القلب.
كما تشير الأبحاث إلى أن للمكسرات فائدة في الحد من الشعور بالجوع،وكما هو معروف فإن الأطباء
ينصحون بعدم ترك المعدة فارغة بشكل مستمر ، لأن ذلك سوف يؤثر على سلامتها من القرحة وتأثير العصارة المعدية عليها،
لذلك فإنهم ينصحون بتناول كمية مناسبة من المكسرات بحدود قبضة اليد (مقدار 50 غرام) يومياً لما له من تأثير جيد على الصحة ،
وهذه الكمية من المكسرات سوف يكون لها تأثير على الحد من الجوع ، وهذا التأثير المباشر للمكسرات على الحد من الجوع
قد يكون أحد الأسباب المؤثرة على إنقاص الوزن ،ولكن يجب أن تكون المكسرات بكميات مناسبة دون إسراف ،
لأن الإسراف قد يؤدي إلى زيادة السعرات الحرارية.


ولقد لوحظ كذلك بعد التحاليل الكيمائية للمكسرات أنها تحتوي على نسبة جيدة من البوتاسيوم ،
والذي يعتبر عنصرا (معدنا) مهما جداً لنشاط العضلات ، وخصوصا عضلة القلب ويحميها ويقويها ،
حيث يحتوي اللوز على أكثر من 750 مل غرام بوتاسيوم ،
و بزر عباد الشمس أكثر المكسرات في محتواها من البوتاسيوم ، حيث زادت عن 900 مل غرام.


ويوجد بعض العناصر الغذائية الأساسية مثل الحديد والكالسيوم في المكسرات بدرجات جيدة ،
لذلك فإن المكسرات مهمة كذلك لشريحة الأطفال والحوامل ،لأنها تعطيهم كمية مناسبة من هذين العنصرين
اللذين يسببان مشاكل عندما ينخفضان في الدم ، مثل قصر الدم وهشاشة العظام ،
لذلك فإن إدخال كميات مناسبة من المكسرات في غذاء جميع شرائح المجتمع أمر مطلوب
ومفيد للحد من العديد من المشاكل ، مثل أمراض القلب ،وكذلك علاج للجهاز الهضمي ،
وإمداد الجسم بالعديد من العناصر الأساسية ومضادات الأكسدة
التي تحمي الجنين من
الجذور الحرة "المواد المؤكسدة" مما يجعل الأعضاء في نشاط دائم.


والدراسات الحديثة عن التغذية تشير إلى أهمية المكسرات ، ليس كأغذية وحسب ،
بل كعناصر شفائية ، فمحتواها من المعادن يفوق كافة ما تحتويه أية فاكهة مثل الفسفور المفيد لتغذية المخ والعظام ، والكبريت والبوتاسيوم ،
فالبندق مثلا عنصر غذائي هام لتنشيط العمل الوظيفي للمخ والعظام في الجسم ، وعنصر شافي بالنسبة للأطفال المصابين بفقر الدم الحاد.

من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 02-20-2014, 02:12 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: المكسرات.. للوقاية من السرطان وأمراض القلب وخفض الكوليسترول

المكسرات جميعها لا تحتوي على نسب عالية من فيتامين ( c ) ، كما أنها فقيرة بفيتامين ( a ) ، لكنها غنية بفيتامين ( b )
وخاصة الأحماض الدهنية المفيدة لتغذية الخلايا ، فائدة نصف كيلو من الجوز تعادل 20 كيلو من لحم البقر
أو الخراف وتعادل 3 كيلو من لحم الدجاج الخالي من الدهن ،
وحوالي 2 كيلو من البيض ، هذا من حيث الزلال في المكسرات من النوع الكامل القيمة ،
وهي تتساوى مع اللحوم من حيث إمداد الجسم به بل هو أفيد للأسباب التالية:


1- المكسرات لا تكون حمض البول (البوليك) في الجسم والتي تسببها اللحوم
(حمض البوليك سبب لكثير من الأمراض) مثل أمراض المفاصل المختلفة .


2- المكسرات تكاد تكون خالية من الجراثيم الضارة الموجودة باللحوم وخاصة بالصيف ( إذا حفظت جيدا).


3- زلال المكسرات خالي من الطفيليات ( كالدودة الوحيدة ).


4- المكسرات تؤكل نيئة ولا تفقد شيئا من عناصرها بسبب الطبخ مثلا .


5- الدهون الموجودة بالمكسرات غير مشبعة ، لذلك ، فضررها قليل جدا نسبة للحوم .


6- الحمية على المكسرات والفواكه الطازجة نافعة في علاج كثير من الأمراض ،
كأمراض الكلى والكبد وأمراض الدورة الدموية.


7- هناك عيب واحد بالمكسرات أنها لا تلائم البدنيين (أي القابلين للسمنة).



تقول الدراسات التي قامت بها إحدى جامعات كاليفورنيا ، أن الجوز يساعد في تخفيض نسبة الكولسترول الضار في الدم (ldl)

خلال شهر من تناوله يوميا بنسب معتدلة ، بسبب احتوائه على نسبة عالية من الدهون الغير مشبعة
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 02-20-2014, 02:13 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: المكسرات.. للوقاية من السرطان وأمراض القلب وخفض الكوليسترول

المكسرات مفيدة.. لمرضى السكري


تتحكم في معدل السكر بالدم وتقلل الكولسترول الضار



لندن: «الشرق الأوسط»


كشفت دراسة حديثة أن تناول أونصتين (الأونصة نحو 28 غراما) من المكسرات يوميا بدلا من الكربوهيدرات، قد يفيد مرضى السكري من النوع الثاني، إذ تعمل المكسرات على تقليل نسبة الكولسترول الضار وتحسين ضبط معدل السكر في الدم.


ويذكر الدكتور كيرل كيندال، من جامعة تورونتو وأحد المشاركين في الدراسة في تصريح أخير له أن «هناك عاملين مهمين في العناية بأمراض بالسكري، وهما: معدل السكر في الدم وصحة القلب».


* دور المكسرات واشتملت الدراسة على 117 شخصا مصابين بالسكري من النوع الثاني تم تقسيمهم بشكل عشوائي إلى ثلاث مجموعات. تناولت مجموعة أونصتين من المكسرات المختلفة وذلك بصورة يومية، وتناولت مجموعة أخرى فطيرة صحية، بينما تناولت المجموعة الثالثة جزءا من المكسرات وجزءا من فطيرة. وخلص الباحثون إلى أن الأفراد الذين اشتمل النظام الغذائي الخاص بهم على أونصتين من المكسرات أظهروا نتائج أفضل خاصة بمعدل السكر في الدم ومستوى الكولسترول المنخفض الكثافة (الضار) بعد مرور ثلاثة أشهر، أكثر من أفراد المجموعتين الأخريين.


وتكونت المكسرات من مزيج من اللوز والفستق والجوز وجوز البقان والبندق والفول السوداني والكاجو والجوز الأسترالي غير المملح، وكانت من النوع الخام على الأغلب.


وتم إعداد الفطيرة من منتجات القمح وكانت محلاه بالتفاح المركز دون إضافة سكر. واشتملت الفطائر على نفس محتوى البروتين الذي تحتوي عليه المكسرات من خلال إضافة بياض البيض ومسحوق الحليب الخالي من الدسم. وبلغ عدد السعرات الحرارية التي تنتج من تناول الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة التي توجد في المكسرات نفس عدد السعرات الحرارية للكربوهيدرات في الفطيرة. وطلب من المشتركين في هذه الدراسة التي استمرت لثلاثة أشهر أن يتناولوا أدوية السكري عن طريق الفم.


* نتيجة مهمة إن النتيجة الرئيسية التي بحث عنها الباحثون هي رصد تغير في أحد مؤشرات السيطرة على نسبة السكر في الدم الذي يعرف بـ«إتش بي إيه 1 سي» HbA1c. ووصف كيندال نتائج الدراسة بأنها «مثيرة للغاية وواعدة» لعلاج مرضى السكري من النوع الثاني. وذكر الباحثون أن انخفاض نسبة الـ«إتش بي إيه 1 سي» ازداد لدي المجموعة التي تناولت المكسرات فقط بالنسبة لغيرها من المجموعات الأخرى.


كما انخفض مستوى الكولسترول الضار بصورة ملحوظة لدي من تناولوا أونصتين من المكسرات بالمقارنة بالمجموعة التي تناولت الفطائر. وقال الباحثون في الدراسة: «نخلص من هذا إلى أن المكسرات غير المملحة والخام والمحمصة الجافة مفيدة للتحكم في معدل السكر في الدم وسيولة الدم، ومن الممكن أن يتم استخدامها لزيادة جرعة الزيت النباتي والبروتين في النظم الغذائية الخاصة بمرضى السكري من النوع الثاني، وذلك كجزء من استراتيجية تحسين التحكم في السكري دون زيادة الوزن»، وفقا لما نقله موقع «ويب ميد» الطبي الإلكتروني. وتم نشر الدراسة في عدد أغسطس (آب) الجاري من مجلة «ديابتس كير».


وتجدر الإشارة إلى أن من بين الجهات التي دعمت الدراسة مجلس مؤسسة شجرة البندق الدولية لأبحاث التغذية والتعليم الذي يعتبر نفسه ممثلا لمكسرات اللوز والجوز البرازيلي والكاجو والبندق والجوز الأسترالي وجوز البقان وبذور الصنوبر والفستق الحلبي والجوزة، وكذلك معهد الجوز. كما تلقى كل من كيندل ودافيد جينكينز، الطبيب بجامعة تورونتو ومؤلف الدراسة مكافآت شرفية من مجلس اللوز بولاية كاليفورنيا ومجلس مؤسسة شجرة البندق الدولية لأبحاث التغذية والتعليم وشركة «يونيليفر كندا».
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
للوقاية, المكسرات.., السرطان, القلب, الكوليسترول, وأمراض, وخفض


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الســرطان والعــلاج والكــيمــاوي . الفهد بن طلال ملتقى الأمراض 13 11-22-2015 03:26 AM
ملف شامل لمشكلات الاطفال ادخلي وشوفي مشكلة طفلك وأسبابها وحلها بسومي ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال 13 08-09-2015 10:09 PM
الأمراض وعلاجها abuferas3000 ملتقى الأمراض 14 08-03-2015 09:00 AM
0000القولون0000 الدكتوره ملتقى الأمراض 3 08-29-2007 10:01 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 08:26 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط