آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى الطوارئ والإسعافات يهتم في سبل المحافظة على الحياة والعنايه الحرجة

العظام الصغيرة مرتبطة ببعضها بأربطة قوية وعادة ما تكون عرضة للإصابات المباشرة

ملتقى الطوارئ والإسعافات
عدد المعجبين  1معجبون
  • 1 أضيفت بواسطة أبو غرور

موضوع مغلق
  #1  
قديم 02-27-2014, 09:49 AM
الصورة الرمزية المكينزي
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية
 





المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about


العظام الصغيرة مرتبطة ببعضها بأربطة قوية وعادة ما تكون عرضة للإصابات المباشرة
كسور القدم.. المعقدة منها تشكل تحدياً للطبيب!


العظام الصغيرة مرتبطة ببعضها بأربطة 252237330351.jpg
الغالبية العظمى من الكسور تكون حميدة
د.ياسر بن محمد البحيري
في الواقع أن كسور القدم من أكثر أنواع الكسر شيوعاً. وهي تحدث لأسباب كثيرة ولكن على الرغم من أن الغالبية العظمى من هذه الكسور تكون حميدة إلا أن هناك حالات كثيرة تكون فيها هذه الكسور صعبة وتمثل تحدياً للطبيب المعالج. وفيما يلي سوف نستعرض هذه الكسور وأنواعها وكيفية تشخيصها وعلاجها ومتى تكون هناك صعوبات في علاج الكسر.
أسباب كسور القدم
تتكون القدم لدى الإنسان من أكثر من عشرين عظيمة متصلة مع بعضها بالإضافة إلى ذلك فإننا نعرف أنها تتحمل وزن الجسم بكامله وخصوصاً عند المشي حيث تصبح القدم المركز الذي يقع عليه وزن الجسم بالكامل. والعظام الصغيرة التي تكون كل قدم تكون مرتبطة ببعضها البعض بأربطة قوية وتكون الزوايا بين هذه العظام محددة لكي توفر للقدم القيام بمهمتها. وهناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى كسور القدم ولعل من أشهرها هو الإصابات المباشرة كوقوع جسم ثقيل على القدم أو كما يحدث في حالات الكسور الناتجة من الحوادث المرورية. بالإضافة إلى ذلك فإن السقوط من علو يؤدي في كثير من الأحيان إلى كسور في منطقة القدم والكاحل. أيضاً هناك جزء كبير من هذه الكسور يحدث نتيجة إصابة غير مباشرة مثل التواء القدم والكاحل خلال ممارسة الرياضة وخصوصاً رياضة كرة القدم وكرة السلة التي تتطلب القفز. كما أن هذه الكسور قد تحدث نتيجة التواء خلال المشي أو عند النزول من الدرج في بعض الناس وخصوصاً الذين لديهم هشاشة في العظام. وفي بعض الحالات قد تكون هذه الكسور كسوراً إجهادية ناتجة عن ممارسة الرياضة بشكل مفاجئ وعنيف مثل رياضة الجري أوالمشي كما يحدث عند بعض اللاعبين أو عند الطلاب المستجدين في الكليات العسكرية.



العظام الصغيرة مرتبطة ببعضها بأربطة 136514822580.jpg
قد تكون بسبب السقوط


تصنيف كسور القدم
يمكن تصنيف هذه الكسور إلى كسور بسيطة غير متزحزحة وهذا يكون عندما يتكون الكسر من شعر أو كسر بسيط غير متزحزح وتكون العظام المكونة للقدم في مكانها الطبيعي ولم يتحرك. أما الكسور المعقدة ففيها يكون الكسر شديداً بحيث إن العظمة المكسورة تتفتت إلى أكثر من قطعة وقد تبلغ هذه القطع قطعتين أو ثلاثاً أو أربعاً وتكون هذه القطع متزحزحة من بعضها بحيث تفقد العظام شكلها الطبيعي والدرجات الدقيقة التي يجب أن تكون عليها. أيضاً يمكن تصنيف هذه الكسور إلى كسور بسيطة مغلقة وهي التي يكون فيها الجلد المحيط بالقدم ومنطقة الكسر سليماً ولا توجد به أية جروح أو يمكن تصنيفها إلى كسور مضاعفة وهي التي يكون فيها هناك جرح في القدم فوق منطقة الكسر مما يؤدي إلى بروز العظام وتعرضها للهواء الخارجي وبالتالي إلى احتمال حدوث التهابات جرثومية فيها وصعوبة في علاجها. ومن ناحية أخرى يمكن أيضاً تصنيفها ككسور تحدث في عظام سليمة كالكسور التي تحدث في الرياضيين وفي فئة الشباب أوكسور تحدث في عظام مريضة كالكسور التي تحدث في المرضى كبار السن أو المصابين بهشاشة العظام أو المصابين بمرض السكر أو الأمراض العصبية الطرفية. وهذه الفئة الأخيرة هي الفئات التي تمثل تحدياً عند علاج هذه الكسور نتيجة لأن العظام المكسورة تكون حالتها المبدئية غير طبيعية وتكون مصابة بالهشاشة وأيضاً لأن الأنسجة المحيطة لهذه العظام كالجلد والعضلات والأعصاب والأوردة والشرايين أيضاً تكون ضعيفة ومريضة ولا تعمل بشكل طبيعي. هذه العوامل تؤدي إلى صعوبة في العلاج لأن الدورة الدموية غير طبيعية وهذا يتطلب مجهوداً مضاعفاً من قبل الفريق المعالج.
التشخيص
عادةً مايكون هناك تاريخ مرضي لإصابة تعرض لها المريض أو المريضة سواءً كانت الإصابة مباشرة أو غير مباشرة. أيضاً سوف يشتكي المريض أو المريضة من آلام شديدة في منطقة القدم مع صعوبة في تحريك القدم وبالطبع صعوبة في الوقوف أو المشي. وبالنسبة للفحص السريري فإنه يبين وجود تورم وانتفاخ في منطقة القدم وأيضاً قد يكون هناك إلتواء وتشوه في شكل القدم إذا ماكان الكسر مضاعفاً أو متحركاً. كما يجب فحص الجلد في المنطقة المحيطة بالكسر للتأكد من عدم وجود أية جروح أو وجوده ومن أهم الأولويات عند فحص هؤلاء المرض هو فحص الدورة الدموية والأعصاب الطرفية لأن وجود أية إصابة مصاحبة للكسر في الدورة الدموية قد يؤدي إلى نقص التروية للقدم المصابة وقد يعرضها إلى المواد والغرغرينا والبتر لاسمح الله. وبعد ذلك يأتي دور فحص المريض كاملاً وخصوصاً في الحالات التي تكون ناتجة عن حوادث مرورية أو سقوط من علو للتأكد من عدم وجود كسور أو إصابات أخرى لدى المريض أو المريضة. لذى فإنه من المهم جداً عدم التركيزعلى القدم ونسيان ككل لأنه في بعض الحالات تكون هناك إصابات أهم وأكبر وأكثر خطورة من القدم نفسها. وبالنسبة للفحوصات فإن الأشعة السينية للقدم المصابة تكون ضرورية جداً وهي التي تحدد وجود الكسر ونوعيته وعدد الكسور في القدم وإذا ما كانت كسوراً بسيطة أو متزحزحة. وفي بعض الأحيان قد يتم اللجوء إلى عمل أشعة صوتية للتأكد من سلامة الشرايين والأوعية الدموية في منطقة القدم. وإذا مااستدعت الحاجة فإنه يتم إجراء أشعات سينية لمناطق أخرى من الجسم يكون هناك شك في احتمال حدوث إصابات لها.
الخطة العلاجية
في الحالات التي يكون فيها الكسر بسيطاً وتكون العظام غير متزحزحة وتكون الزوايا سليمة ويكون الجلد والأوعية الدموية المحيطة بمنطقة الكسر سليمة فإنه يمكن اللجوء إلى العلاج التحفظي غير الجراحي. هذا العلاج التحفظي يتكون من وضع نصف جبيرة طبية مبدئياً وهي عبارة عن جبيرة تغطي نصف القدم الخلفي إلى نصف الساق وبينما تكون المنطقة الأمامية حرة وتعتمد على ضمادات دائرية حول نصف الجبيرة. والهدف من ذلك هو إعطاء الفرصة للقدم لأن تتورم لأنه في جميع الحالات يكون هناك تورم في البداية ولذلك فإننا لانضع جبيرة كاملة لكي لا تؤثر على الدورة الدموية في القدم. بالإضافة إلى ذلك فإنه يتم إعطاء المريض أوالمريضة مسكنات ويتم إرشادهم إلى عدم وضع وزن على القدم المصابة وعلى ضرورية استخدام العكاكيز الطبية ومحاولة رفع القدم عند الجلوس. وبعد أسبوع أو بضعة أيام من الإصابة تتم مراجعة الطبيب وعمل أشعة أخرى للتأكد من أن الكسر لايزال متماسكاً وغير متزحزح وفي هذه المرحلة يتم وضع جبيرة كاملة من منتصف الساق تغطي جميع القدم. هذه الجبيرة تستمر لحوالي ستة أسابيع إلى ثمانية أسابيع يكون الكسر خلالها قد التأم بشكل كاف لإزالة الجبيرة واستخدام ربطة طبية والبدء بالعلاج الطبيعي والبدء بالمشي ووضع الوزن على القدم. وهذه الخطة العلاجية تكون ناجحة بإذن الله تعالى في الغالبية العظمى من المرضى وخصوصاً في الكسورالبسيطة وغير المتفتتة وغير المتزحزحة والتي يكون الجلد فيها سليماً كما ذكرنا سابقاً.
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : المكينزي
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 02-27-2014, 09:51 AM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: العظام الصغيرة مرتبطة ببعضها بأربطة قوية وعادة ما تكون عرضة للإصابات المباشرة

أربع وعشرون فقرة مرصوفة فوق بعضها البعض قد تتعرض للهشاشة



الكسر الانضغاطي.. الأسمنت الطبي يساعد في دعم الفقرات وتقويتها ويزيل آلامها


العديد من الأسباب التي تجعل الفقرات ضعيفة وغير قادرة على أداء وظيفتها

العمود الفقري يتكون من أربع وعشرين فقرة مرصوفة فوق بعضها البعض لتكون عموداً يعطي الجسم شكله الطبيعي عند الوقوف والمشي ويساند العضلات.. والجزء الأكبر من كل واحدة من هذه الفقرات هو الجزء الأمامي والذي يعرف بجسم الفقرة. هذا الجزء يتعرض لأكثر أنواع كسور الفقرات شيوعاً ألا وهو الكسر الانضغاطي (Compression Fractuve)، وفي الولايات المتحدة لوحدها تحدث أكثر من سبع مئة ألف حالة كسور انضغاطية كل عام. هذه الكسور عادة ما تصيب الفقرات المريضة والضعيفة أو الفقرات السليمة نتيجة إصابات قوية لها.
وهناك العديد من الأسباب التي تجعل الفقرات ضعيفة وغير قادرة على أداء وظيفتها في مساندة ودعم الجسم خلال الضغوط التي يتعرض لها العمود الفقري في الأنشطة اليومية. من أكثر هذه الأسباب شيوعاً هناك مرض هشاشة وليونة العظام الذي يصيب الملايين من الناس وخصوصاً النساء. أيضاً هناك بعض أمراض الغدد مثل الغدة الفوق الدرقية والغدة الدرقية والتي يؤدي خلل وظائفها إلى حدوث هشاشة وليونة ونخر في العظام التي يتكون منها جسم الفقرة. بالإضافة إلى ذلك فإن مرض السرطان بجميع أنواعه قد ينتشر إلى جسم الفقرة من خلال الدم ليؤدي إلى نخر فيها وبالتالي إلى إضعافها وحدوث الكسور فيها. أما في الفقرات السليمة وغير المصابة بهشاشة العظام فإن الكسور الانضغاطية عادة ما تكون نتيجة إصابات كحوادث المروروحوادث السقوط من علو وهي عادة ما تصيب فئة الشباب من المرضى.
اما الأعراض والتشخيص ففي البداية قد لا تكون هناك أعراض عندما يكون الكسر بسيطاً ومزمناً ولكن مع مرور الوقت قد يشتكي المريض من آلام مزمنة في الجزء المصاب من الظهر وظهور حدبة نتيجة تراكم عدة فقرات منضغطة وآلام وتشنجات في عضلات الظهر.
وأما بالنسبة للتشخيص فإنه عادة ما يتم بعد عمل أشعة سينية وأشعة مقطعية (CT Scan) وأشعة لكثافة العظام. وفي بعض الحالات قد يستلزم الأمر عمل أشعة رنين مغناطيسي أو تحاليل طبية لمعرفة الأسباب الكامنة وراء حدوث هذه الكسور. أما في الحالات التي يكون احتمال مرض السرطان وارداً فيها فإن الطبيب قد يلجأ إلى طلب المزيد من الفحوص والاشعات مثل الأشعة النووية (Bone Scan).
اما العلاج ففي الغالبية العظمى من هذه الكسور يمكن علاجها بغير التدخل الجراحي وذلك عن طريق الأدوية المسكنة للآلام والأحزمة الطبية الساندة للعمود الفقري والراحة لفترة قصيرة لا تتجاوز عدة أيام وأخذ العلاجات اللازمة لتقوية عظام الفقرات كالكالسيوم وفيتامين "د" والأدوية المضادة لهشاشة العظام. أما في الحالات القليلة والنادرة التي تستدعي تدخلاً جراحياً فعادة ما يكون هناك ضغط على الأعصاب يستوجب عمل توسعة للقناة الشرعية أو يكون هناك تهشم شديد وعدم ثبات للفقرات مما يستدعي عمل تثبيت ودم لهذه الفقرات المصابة. وخلال السنوات القليلة الماضية تم أيضاً استحداث تقنية جديدة يتم خلالها حقن مادة الاسمنت الطبي داخل جسم الفقرة المريضة من خلال جرح بسيط في الظهر وتحت تخذير موضعي مما يساعد على دعم الفقرة وتقويتها وإزالة الآلام الناتجة عن انضغاطها.
وفي هذا المرض بالذات فإن الوقاية خير من العلاج وذلك عن طريق تفادي الأسباب المؤدية إلى هشاشة العظام والمحافظة على التغذية السليمة وممارسة الأنشطة الرياضية وعمل فحوصات هشاشة العظام عند الأشخاص المعرضين لها ككبار السن والنساء والذين لديهم خلل في وظائف الغدد. كذلك يجب عدم اهمال علاج الهشاشة أو علاج هذه الكسور وعدم الاستسلام لها عند حدوثها، بل على العكس من ذلك فإنه يجب على المريض أو المريضة أخذ العلاجات اللازمة ولبس الحزام الطبي ومحاولة العودة للمشي والأنشطة اليومية بقدر المستطاع.





التشخيص عادة ما يتم بعد عمل أشعة سينية وأشعة مقطعية




آلام مستمرة ومزعجة
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 02-27-2014, 09:56 AM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي هشاشة العظام.. تتطور ببطء على مدى عدة سنوات دون أي أعراض!

ممارسة الرياضة بانتظام والغذاء السليم يساعدان على تحفيز خلايا صنع العظام وتقويتها



هشاشة العظام.. تتطور ببطء على مدى عدة سنوات دون أي أعراض!


الفحوصات المستمرة ضرورية
قسم المتابعة بالتعاون مع الهيئات والمؤسسات والجمعيات والكراسي العلمية
هشاشة العظام (تعني حرفيا "العظام المسامية") وهي فقدان كتلة العظام فتصبح أقل كثافة وأقل قوة وقابلة للكسر بسهولة.
يتكون العظم من ألياف الكولاجين(صلبة، والألياف المرنة) والمعادن. كما أن العظام أنسجة حية تحتوي على خلايا تتجدد باستمرار عن طريق عملية بناء وهدم متساويين. وبعد سن 45 يبدأ نقص كمية البناء مقارنة بنسبة الهدم فتصبح العظام أقل كثافة.
ان مقدار فقدان العظام يمكن أن يختلف من شخص لآخر، فالمرأة تفقد مواد العظام بسرعة أكبر من الرجل، وخصوصا بعد سن اليأس بسبب نقص هرمون الاستروجين الضروري لحماية العظام لذا فان النساء أكثر عرضة لهشاشة العظام.

عوامل الخطر المؤدية للإصابة بهشاشة العظام
جميع الرجال والنساء لديهم بعض مخاطر الاصابة بهشاشة العظام ومن هذه الأسباب:
• انقطاع الطمث قبل سن ال 45 عند النساء.
• وجود كسر في العظام بعد سقوط بسيط أو عثرة.
• وجود تاريخ عائلي قوي بهشاشة العظام (وهذا عند الأم، الأب، الأخت أو الأخ).
• نقص مؤشر كتلة الجسم (BMI) 19 أو أقل (وهذا عند من يعانون بنقص شديد في الوزن) - على سبيل المثال، مرض فقدان الشهية العصبي والإفراط في اتباع نظام رجيم غذائي.
• التدخين حيث أنه يمكن للمواد الكيميائية من التبغ الوصول الى مجرى الدم ويمكن أن تؤثر على العظام، مما يجعل فقدان العظام أسوأ.
• تناول الكحول
• نقص الكالسيوم و/ أو فيتامين D (بسبب سوء التغذية و/ أوعدم التعرض لأشعة الشمس).
• نقص الهرمون الذكوري يعتبر أحد الأسباب الثانوية في وهن العظم عند الرجل
• بعض الأدوية المسببة لهشاشة العظام مثل:
دواء الكورتيزون (مثل بريدنيزولون) وهو عادة يوصف للسيطرة على التهابات المفاصل المزمنة وأمراض المناعة الذاتية والربو وامراض الصدر المزمنة وغيرها من التهابات الجهاز الهضمي والجلد المزمنة. عند أخذ الكورتيزون بجرعة أكثر من 5 مجم لمدة ثلاثة أشهر أو أكثر فإن من آثاره الجانبية فقدان نسبة من العظام مما يؤدي الى الهشاشة والكسور. وعلى سبيل المثال عولج في إحدى الدراسات مجموعة من المرضى بعشرة ملغرامات بريدنيزولون لمدة عشرين أسبوعاً فأصيبوا بنقص 8% من كثافة العظم المعدنية في منطقة العمود الفقري بالإضافة للكورتيزون قد يكون للأدوية التالية آثار جانبية مؤذية للعظم تسبب الإصابة بهشاشة العظم:
(الهرمونات الدرقية الزائدة، مضادات الاختلاج، مضادات الحموضة الحاوية على الألمنيوم، الهرمونات المحررة للغونادوتروبين المستخدمة لعلاج أمراض بطانة الرحم، الميتوتريكسات المستخدمة لعلاج السرطان، السيكلوسبورينA كعامل لتثبيط المناعة الهيبارين، الكوليسترامين المستخدم للتحكم بمستوى كولسترول الدم).
• بعض الأمراض المسببة لهشاشة العظام (فرط نشاط الغدة الدرقية، وأمراض الجهاز الهضمي المسببة لسوء الامتصاص، متلازمة كوشينغ، ومرض كرون، والفشل الكلوي المزمن، والتهاب المفاصل الروماتويدي، وأمراض الكبد المزمنة، ومرض السكري من النوع 1 وأمراض ضعف الحركة).

أعراض هشاشة العظام
هشاشة العظام عادة ما يتطور ببطء على مدى عدة سنوات، من دون أي أعراض. ومع ذلك، بعد فقدان كمية معينة من العظام قد يحدث كسر في العظام بعد اصابة طفيفة مثل السقوط من ارتفاع كرسي أو أقل وهو ما يعرف بكسر الهشاشة.
كسور الهشاشة غالبا ما تكون في الورك، فقرات العمود الفقري والمعصم ولها عواقب وخيمة على سبيل المثال حوالي نصف الأشخاص الذين يصابون بكسر في عظام الفخذ غير قادرين على العيش بعد ذلك بشكل مستقل، كذلك فقدان الطول وآلام الظهر المستمرة بسبب كسور الفقرات مما يؤدي الى الأنحناء إلى الأمام كما في الصورة
ويمكن أن تؤثر كسور فقرات الظهر على التنفس بسبب قلة المساحة لتوسيع الرئتين داخل الصدر.

كيف يتم تشخيص هشاشة العظام؟
الوضع المثالي هو أن هشاشة العظام يجب أن تمنع في المقام الأول. إذا لم يكن ذلك ممكنا فالتشخيص والعلاج المبكر ضروري قبل حدوث أي أعراض أو كسر.
في الوقت الحاضر، لا يوجد برنامج الفحص الوطني المبكر لترقق العظام. لذا على كل امرأة انقطع الطمث لديها وعمرها أكثر من 50 سنة، أو رجل أكثر من 60 سنة مراجعة طبيب الأسرة الخاص بهم لتحديد عوامل الخطر لترقق العظام (المذكورة اعلاه). فاذا كانت نسبة الخطورة عالية يتم تحويل المريض لعمل التحاليل المخبرية اللازمة وأشعة قياس كثافة العظم DEXA لتأكيد تشخيص مرض هشاشة العظام.
وغالبا ما يشخص مرض هشاشة العظام بعد ظهورالكسرالأول في العظام بسبب الارتطام أو السقوط البسيط.

ماذا يمكنني أن أفعل لمنع هشاشة العظام؟
وفيما يلي بعض النصائح التي قد تساعد على منع أو إبطاء فقدان العظام.
1- ممارسة الرياضة بانتظام يساعد على تحفيز خلايا صنع العظام ويقوي العظام خاصة تمارين تحمل وزن الجسم مثل المشي السريع والجري وغيرها لمدة 30 دقيقة على الأقل خمس مرات في الأسبوع.
كذلك تمارين تقوية العضلات مثل رفع الأثقال لأنها تساعد على تقوية العضلات التي تدعم العظام وهذا يساعد على تحسين التوازن وبالتالي منع السقوط.
2- الغذاء السليم
الكالسيوم وفيتامين(د) مهمان لصحة العظام. الجسم يحتاج إلى إمدادات كافية من فيتامين D من أجل امتصاص الكالسيوم في النظام الغذائي. ان الكمية اليومية الموصى بها للكالسيوم في البالغين فوق سن ال 50 هو 1،000 مليجرام على الأقل يوميا وفيتامين د (800 وحدة دولية) يوميا.
الكالسيوم - يمكنك الحصول على 1،000 ملغ من الكالسيوم بسهولة عن طريق:
• شرب نصف لتر من الحليب يوميا (وهذا يمكن أن تشمل الحليب نصف الدسم أو منزوع الدسم) ؛ زائد
• تناول 50 غرام (2 أوقية) الجبن الصلبة مثل الشيدر، أو كأس واحدة من اللبن الرائب (125 غ)، أو 50 غرام من السردين.
الخبز وحليب الصويا المدعم بالكالسيوم، وبعض الخضراوات (اللفت، البامية، السبانخ والجرجير) وبعض الفواكه (المشمش المجفف، التين المجفف) هي أيضا مصادر جيدة من الكالسيوم.
فيتامينD - يتكون فيتامين D من قبل الجسم بعد التعرض للأشعة فوق البنفسجية في أشعة الشمس.
ويوجد في عدد قليل من الأطعمة مثل سمك السلمون المطبوخ حيث أن 115 جراما يوفر 400 وحدة دولية من فيتامين(د) نفس الكمية من فيتامينD يمكن أيضا الحصول عليها من 170 جم من أسماك التونة أو 80 جراما من السردين.
في الواقع، بالنسبة لمعظم الناس الذين تزيد أعمارهم على 65 عاما يحتاجون لتناول عقاقير مكملات فيتامين(د) للحصول على الكمية الكافية من فيتامينD
3- الوقاية من السقوط مهمة لجميع الناس وعمل التدابير لمنع السقوط وكسر العظام وذلك عن طريق:
• التأكد من عدم وجود سجاد متفاوت، أسلاك زائدة وأرضيات زلقة في الممرات..
• ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
• فحص النظر والسمع.
• الابتعاد عن الأدوية التي يمكن أن تسبب النعاس او تخفض ضغط الدم لأنها تزيد من خطر السقوط والأفضل تغييرها بعد مناقشة الطبيب.
• استخدام واقيات الورك وهي حماية خاصة للوركين وتهدف إلى تخفيف الضغط على الوركين عند السقوط.
4- الاقلاع عن التدخين
5- للمرضى الذين لا بد لهم من استخدام الكورتيزون عليهم أخذ الحد الأدنى من جرعة الكورتيزون لأقصر فترة من الزمن بعد استشارة الطبيب كذلك أخذ كمية كافية من الكاسيوم وفيتامين د وعمل فحص دوري لكثافة العظام.

الدكتورة حنان الريس
استشارية أمراض باطنة وروماتيزم




شعار جمعية هشاشة العظام
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 02-27-2014, 03:33 PM
افتراضي رد: العظام الصغيرة مرتبطة ببعضها بأربطة قوية وعادة ما تكون عرضة للإصابات المباشرة

جزاكِ الباري خير الجزاء

سلمت يداااااااااااكِ
المكينزي معجبون بهذا.
من مواضيع : أبو غرور
أبو غرور غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 5 ]
قديم 03-06-2014, 01:05 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: العظام الصغيرة مرتبطة ببعضها بأربطة قوية وعادة ما تكون عرضة للإصابات المباشرة

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو غرور
جزاكِ الباري خير الجزاء

سلمت يداااااااااااكِ

بسم الله الرحمن الرحيم



اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



جزاك الله خير اخي




بارك بمرورك
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
للإصابات, مرتبطة, المباشرة, الصغيرة, العظام, بأربطة, ببعضها, تكون, عرضة, وغاية, قوية


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الاستشفاء بالعسل والحبة السوداء ghadoo ملتقى التغذية 50 02-22-2016 01:21 AM
موسوعة شاملة عن الأمراض وعلاجها life`s rose ملتقى الأمراض 9 01-03-2016 04:31 PM
المرضى النفسيون قلة يخشى ازديادها! أخصائيه نفسية ملتقى المواضيع النفسية 5 12-20-2015 06:10 AM
الجلد تعريفه والشعر وتعريفه وامراضه ملف خاص life`s rose ملتقى الأمراض 6 07-08-2015 12:16 PM
صحة الرياض تعلن توفر 214 وظيفة في 9 مستشفيات فني مخلص ملتقى الوظائف 16 03-01-2015 01:07 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 12:44 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط