آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

منتدى وزارة الصحة للأنشطة الصحية والقرارات والاخبار الصحفية اليومية الخاصة بوزارة الصحة

"الصحة": وقف تأشيرات الحج والعمرة من غينيا وليبيريا إحترازياً

منتدى وزارة الصحة
موضوع مغلق
  #1  
قديم 04-01-2014, 02:50 PM
أخصائي صحي
 




ابو ضياء will become famous soon enough


بعد تفشي "الإيبولا " وتسجيل وفيات بالمرض الذي لا يوجد له علاج نوعي



"الصحة": وقف تأشيرات الحج والعمرة من غينيا وليبيريا إحترازياً



"الصحة": تأشيرات الحج والعمرة غينيا 273748.jpg?501456
عبد الله البرقاوي- سبق- الرياض: أوضحت وزارة الصحة السعودية أن منظمة الصحة العالمية لم تطلب أي حظر على السفر والتجارة مع دولتي غينيا وليبيريا إلى الآن، رغم رصد تفشي حمى "الإيبولا النزفية"، وتسجيل وفيات، مبينة أنها، وانطلاقاً من حرصها وحفاظاً على صحة المواطنين والمقيمين والزوار، طلبت من الجهات المعنية وقف إصدار تأشيرات العمرة والحج لمواطني هاتين الدولتين كإجراء احتياطي؛ نظراً لخطورة المرض وسهولة انتقاله بين الحشود البشرية.

وبيَّنت الوزارة أنها تواصل مع منظمة الصحة العالمية وسائر الشركاء اتخاذ التدابير اللازمة؛ من أجل مكافحة الفاشية والوقاية من انتشار المرض خارج هذه البقعة الجغرافية، حيث قامت منظمة الصحة العالمية والشبكة العالمية للإنذار بحدوث الفاشيات ومواجهتها بنشر خبراء؛ من أجل دعم المواجهة العملية في مجالات التنسيق، والوقاية من العدوى ومكافحتها، والترصد، والوبائيات، والتدبير العلاجي للحالات، والإعلام، والتعبئة المجتمعية، حيث وصل عدد الحالات المشتبهة بها والمؤكدة فيها لفاشية حمى "الإيبولا النزفية" الراهنة في غينيا حتى تاريخ 30 مارس 2014 إلى 112 حالة، وتوفيت منها 70 حالة، معدل الإماتة في الحالات 62%، وتجري التقصيات بشأن الحالات المُبلغ عنها في ليبيريا وسيراليون على امتداد الحدود مع غينيا، فيما قامت وزارة الصحة في ليبيريا حتى تاريخ 29 مارس 2014 بالإعلان عن 7 حالات مشتبه بها في ليبيريا، وقد تم تأكيد حالتين منها في المناطق الحدودية.

وتعرف حمى "الإيبولا النزفية" بحمى نزفية يسبّبها فيروس، وهي من أشدّ الأمراض المعروفة فتكاً، حيث تم الكشف عن فيروس "الإيبولا" لأوّل مرّة في عام 1976 في إحدى المقاطعات الاستوائية الغربية بالسودان، وفي منطقة مجاورة بزائير (التي تُسمى الآن جمهورية الكونغو الديمقراطية). ولم يسجل هذا المرض خارج دول وسط وشرق إفريقيا، ويتفرّع فيروس "الإيبولا" إلى خمسة أنماط فيروسية منفصلة وهي (بونديبوغيو، كوت ديفوار، ريستون، السودان وزائير).

وقد تبيّن أنّ أنماط بونديبوغيو والسودان وزائير تسبّبت في وقوع فاشيات واسعة من فاشيات حمى "الإيبولا النزفية" في إفريقيا، وأدّت إلى وفاة 25% إلى 90% من مجموع الحالات السريرية، بينما لم يتسبّب نمطا كوت ديفوار وريستون في وقوع أيّة فاشيات من هذا القبيل.

ويسري فيروس "الإيبولا" من خلال ملامسة دم المريض وسوائل جسمه التي تحتوي على الفيروس، كما يمكن أن يسري الفيروس جرّاء التعامل مع حيوانات برّية تحمل الفيروس (قردة الشمبانزي والغوريلا والنسانيس والظباء وخفافيش الثمار)، سواء كانت مريضة أو ميّتة.

في حين لا يوجد علاج نوعي فعال لهذا المرض، ويقتصر العلاج عموماً على توفير الرعاية الداعمة.
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : ابو ضياء
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
"الصحة":, الحج, تأشيرات, غينيا, إحترازياً, وليبيريا, والعمرة, نقف


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأسئلة الأكثر تكرارا في الابتعاث والإيفاد FAQs خا(Rx)لـد ملتقى التدريب والإبتعاث 24 12-16-2015 03:15 PM
ثبت أن بالبصل مضادات حيوية أقوى من البنسلين والأورمايويسين، والسلفات طلال الحربي ملتقى التغذية 14 12-02-2015 01:46 PM
أمراض الجهاز العصبي( المخ والأعصاب) life`s rose ملتقى الأمراض 13 07-08-2015 12:15 PM
الصرع الفصيلي ملتقى الأمراض 1 08-01-2013 12:57 PM
0000القولون0000 الدكتوره ملتقى الأمراض 3 08-29-2007 10:01 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 10:49 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط