آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى المواضيع العامة للحوارات الهادفة والنقاشات البناءة والمواضيع العامة

مكة المكرمة أفضل مدينة في العالم‎

ملتقى المواضيع العامة
موضوع مغلق
  #1  
قديم 04-19-2014, 11:16 AM
أخصائي صحي
 




ابو ضياء will become famous soon enough


مكة المكرمة أفضل مدينة في العالم‎
المكرمة أفضل مدينة العالم‎ 28655.jpg 04-19-2014 01:31 AM
صحيفة مكة - عبدالوهاب شلبي

بينت مجلة متخصصة تصدر من الولايات المتحدة الأمريكية عن ما تتصف به مدينة مكة المكرمة من صفات لا توجد في أي مكان اخر في العالم مثل ماء زمزم .
جاء ذلك في عددها الصادر هذا الشهر على موقع المجلة في الرابط

Vol. 3 No. 2; March 2014 (abstract 24)

وأوضح الكاتب , خالد بن محمد العبود , رئيس قسم الصحة العامة بمستشفى الملك فيصل بمكة المكرمة ان مدينة مكة المكرمة شرفها الله , لها العديد من الأسماء ومنها بكه (لأنها تبك أعناق الجبابرة, مثل ما حصل لأبرهة لما أراد أن يهدم الكعبة), وام القرى , والبلد الامين.

موضحا ان الله خصها لتكون قبلة للمسلمين في شتى بقاع الارض لقولة تعالى (قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُمَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ وَإِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ ) , سورة البقرة آية رقم144 .

كما جاء في القران ذكر ما تفضل الله به على هذه البقعة الطاهرة في عدة مواضع منها,( وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِلنَّاسِ وَأَمْنًا وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى وَعَهِدْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَنْ طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ) , سورة البقرة آية رقم125,( إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكاً وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ{96} فِيهِ آيَاتٌ بَيِّـنَاتٌ مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِناً وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ) آل عمران آية 96 و97.,(جَعَلَ اللَّهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ قِيَامًا لِلنَّاسِ وَالشَّهْرَ الْحَرَامَ وَالْهَدْيَ وَالْقَلَائِدَ ذَلِكَ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَأَنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ), سورة المائدة ,آية رقم 97( إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَذِهِ الْبَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ) , سورة النمل , آية رقم 91, (أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا حَرَمًا آمِنًا وَيُتَخَطَّفُ النَّاسُ مِنْ حَوْلِهِمْ أَفَ بِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ وَبِنِعْمَةِ اللَّهِ يَكْفُرُونَ ), سورة العنكبوت , آية رقم 67 .

ويحتوي المسجد الحرام على معالم لها العظيم من الفضل مثل الحجر ومقام ابراهيم والركن اليماني والحجر الاسود والملتزم .

ويوجد بالحرم حلقات العلم والتحفيظ والتي تشرف عليها الرئاسة العامه لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي وهذه الحلقات تقوم بنشر العلوم الشرعية وتعتبر بحق مثل الجامعات وذلك لعظم نفعها

ومكة المكرمة اكرم الله سكانها بخدمة الحجاج والمعتمرين وقد شرفها الله بعدم دخول الكافر والدجال فيها, فقد روى البخاري ومسلم عن أنس بن مالك رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال "ليس من بلد إلا سيطؤه الدجال إلا مكة والمدينة ليس له من نقابها نقب إلا عليه الملائكة صافين يحرسونها ثم ترجف المدينة بأهلها ثلاث رجفات فيخرج الله كل كافر ومنافق ".

واكرم الله عز وجل مكة بان جَعَلَهَا حَرَمًا آمِنًا لَا يُسْفَك فِيهَا دَم إنْسَان ولاتلتقط لقطتها الا للتعريف بها وَلَا يُصَاد صَيْدهَا وَلَا يُخْتَلَى خَلَاهَا, فقد روى البخاري "عن ابن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: حرم الله مكة فلم تحل لأحد قبلي ولا لأحد بعدي أحلت لي ساعة من نهار، لا يختلى خلاها ولا يعضد شجرها ولا ينفر صيدها ولا تلتقط لقطتها إلا لمعرف، فقال العباس رضي الله عنه: إلا الإذخر لصاغتنا وقبورنا. فقال: إلا الإذخر",. وجاء في معنى قوله صلى الله عليه وسلم: لا يختلى خلاها أي انه لا يقطع شجرها ولا نباتها ولا يؤخذ منه شيء إلا إذا يبس، ومعنى ولا يعضد بها شجرة أي لا يقطع.

والصلاة فيها مضاعفة الاجر كما دل على ذلك ما رواة مسلم , ان النبي صلى الله عليه وسلم قال صلاة في مسجدي هذا أفضل من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام.

واما ماء زمزم فهي ميزة لمكة المكرمة من دون سائر مدن العالم , وقد غسل به قلب وصدر رسول الله صلى الله علية وسلم , كما جاء في الحديث ,"عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه : ( أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَتَاهُ جِبْرِيلُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ يَلْعَبُ مَعَ الْغِلْمَانِ ، فَأَخَذَهُ فَصَرَعَهُ ، فَشَقَّ عَنْ قَلْبِهِ ، فَاسْتَخْرَجَ الْقَلْبَ ، فَاسْتَخْرَجَ مِنْهُ عَلَقَةً ، فَقَالَ : هَذَا حَظُّ الشَّيْطَانِ مِنْكَ . ثُمَّ غَسَلَهُ فِي طَسْتٍ مِنْ ذَهَبٍ بِمَاءِ زَمْزَمَ ، ثُمَّ لَأَمَهُ ، ثُمَّ أَعَادَهُ فِي مَكَانِهِ ، وَجَاءَ الْغِلْمَانُ يَسْعَوْنَ إِلَى أُمِّهِ يَعْنِي ظِئْرَهُ (وهي مرضعته حليمة) فَقَالُوا إِنَّ مُحَمَّدًا قَدْ قُتِلَ فَاسْتَقْبَلُوهُ وَهُوَ مُنْتَقِعُ اللَّوْنِ قَالَ أَنَسٌ وَقَدْ كُنْتُ أَرْئِي أَثَرَ ذَلِكَ الْمِخْيَطِ فِي صَدْرِهِ , رواه مسلم".

وكما جاء ايضا في الحديث ,"كَانَ أَبُو ذَرٍّ يُحَدِّثُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( فُرِجَ سَقْفُ بَيْتِي وَأَنَا بِمَكَّةَ فَنَزَلَ جِبْرِيلُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَفَرَجَ صَدْرِي ثُمَّ غَسَلَهُ مِنْ مَاءِ زَمْزَمَ ثُمَّ جَاءَ بِطَسْتٍ مِنْ ذَهَبٍ مُمْتَلِئٍ حِكْمَةً وَإِيمَانًا فَأَفْرَغَهَا فِي صَدْرِي ثُمَّ أَطْبَقَهُ , رواه البخاري ومسلم".

وقد سأل د. خالد العبود , فضيلة الشيخ العلامة عبدالرحمن العجلان (اطال الله عمرة) عن استفادة الكافر الذي يعاني من مرض في جسمه من ماء زمزم , واجاب فضيلته بحصول ذلك والله اعلم كما حصل للديغ, والذي لم يشار الى اسلامه , و شفي بالفاتحة , ففي الصحيحين, من حديث أبى سعيد الخدرى ، قال,انْطلَقَ نَفَرٌ من أصحابِ النبي صلى الله عليه وسلم في سفرةٍ سافرُوها حتى نزلوا على حىٍّ مِن أحياءِ العرب ، فاسْتَضَافوهم ، فأبَوْا أن يُضَيِّفُوهُم ، فلُدِغَ سَيِّدُ ذلك الحىِّ ، فَسَعَوْا له بكُلِّ شىء لا يَنْفَعُه شىء ، فقال بعضهم : لو أتيتُم هؤلاءِ الرَّهطَ الذين نزلوا لعلهم أن يكون عند بعضهم شىء . فأتوهم ، فقالوا : يا أيُّهَا الرَّهطُ ؛ إنَّ سَيِّدَنا لُدِغَ ، وسَعينا له بكُلِّ شىء لا يَنْفَعُهُ ، فَهَلْ عِنْدَ أحدٍ منكم من شىء ؟ فقال بعضُهم : نعم واللهِ إنى لأَرْقى ، ولكن اسْتَضَفْناكُمْ ، فلم تَضيِّفُونَا ، فما أنا بَرَاقٍ حتى تَجْعَلُوا لنا جُعْلاً ، فصالَحُوهم على قطيعٍ من الغنم ، فانطلَقَ يَتْفُل عليه ، ويقرأ : الحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ، فكأنما أُنشِطَ من عِقَالٍ ، فانطلق يمشى وما به قَلَبَةٌ، قال : فأوفَوْهُم جُعْلَهُم الذى صالحوهم عليه ، فقال بعضُهم : اقتسِمُوا ، فقال الذى رَقَى : لا تفعلوا حتى نأتىَ رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، فنذكُرَ له الذى كان ، فننظُرَ ما يأمرُنا ، فَقَدِمُوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فذكروا له ذلك ، فقال ''وما يُدْريكَ أنَّها رُقْيَةٌ'' ؟ ، ثم قال : قد أصَبْتُم ، اقسِمُوا واضْرِبوا لى مَعَكُم سهماً .
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : ابو ضياء
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
مدينة, أفضل, مكة, المكرمة, العالم‎


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اختبار الهيئه السعوديه د/احمد سعيد ملتقى تبادل الخبرات 29 05-29-2016 07:43 PM
الفحصوصات الوراثيه للحامل أخصائيه نفسية ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال 15 02-04-2016 09:40 PM
صحيفة الوطن بين مهنية الخبر والتجاوزات القانونية --حسن الحسني-- منتدى وزارة الصحة 0 04-07-2013 11:35 AM
العود لادمان المخدرات الأخصائي راشد ملتقى التوعية بأضرار المخدرات والتدخين 0 03-07-2009 02:32 AM
الـداء الـسـكريـ مراد الزهراني السكر 2 06-10-2008 12:11 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 02:37 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط